الكتلة الدّيمقراطية بالبرلمان تعلن تعكّر الحالة الصحّية لأعضائها المضربين عن الطّعام (صور)    تحرير آلاف المخالفات المالية ومخالفات حظر الجولان وعدم احترام تراتيب الصحة ومنع التنقّل بين الولايات    الصادق جبنون ل"الصباح نيوز": المشيشي لم يكشف عن الأسماء المقترحة..وهذا موقف "" قلب تونس" من التحوير الوزاري    نرمين صفر ...حزبها حزب الرقص هو الأول...    قبلي: تسجيل حالة وفاة و121 اصابة جديدة بفيروس "كورونا"    مديرة كبار السن : مؤسسات رعاية كبار السن سجلت 7 وفيات و 134 اصابة بكورونا المستجد منذ ظهور الجائحة في تونس    كورونا في صفاقس: ارتفاع حصيلة الوفيات إلى 380 حالة و271 إصابة جديدة    النّادي الصفاقسي: عملية جراحية وراحة ب6 أشهر للّاعب علاء غرام    شباو- منوبة: القبض على شخصين من أجل السرقة من داخل مستودع    الترفيع في الأسعار المرجعية للبيض ولحم الدجاج لن يؤثّر في الوقت الحاضر على سعر البيع للمواطن!    الترجي الرياضي/ عودة بن خليفة.. لكن هل يغادر الخنيسي    المجمع المهني المشترك للغلال: بداية التصدير إلى فرنسا    ميناء رادس: إنقاذ طفل من الموت اختناقا داخل حاوية    اتصالات تونس: تخفيضات على خدمات الانترنات خلال الحجر الصحي الشامل    رئيس الحكومة يستجيب لوصية والد الهادي بالرخيصة رحمهما الله    أزمة لجنة الدعم السينمائي تتعمق .. وعريضة تكشف تباين المواقف    مجموعة "أنت خلاصة عمري" لنور الدين بن بلقاسم 13: الإبداع رفض للتقنين وطموح لحرية التأويل    استعدادا للتصفيات المؤهلة لالكان.. منتخب الأصاغر يسافر إلى الجزائر    زيدان يدافع عن هازارد    رسالة مكتوبة تكشف كارثة.. هذا ما خطط له ''ذو القرنين'' ومن معه    نسبة 5 % من إجمالي إصابات كورونا في القارة الإفريقية سجّلت في تونس    طيار يهين راكبة بسبب ملابسها الفاضحة ويجبرها على التستر    منظمة الأطباء الشبّان: إعلان شهر الغضب في إطار حراك الشهيد بدر الدين العلوي    "دوك هاوس تونس": عرض أربعة أفلام تونسية من 15 جانفي إلى 5 فيفري    احباط تهريب 18كبسولة من مخدر الزطلة    صاحب مقهى لا يمتثل لقرار الحجر الصحي الشامل..وهذا ما تقرّر في حقّه    سوسة: القبض على شخص من أجل محاولة تحويل وجهة فتاة    بعض التغييرات منتظرة في حالة الطقس خلال هذا اليوم    إيقاف عناصر صادرة في شأنهم عدّة مناشير تفتيش    هيئة المحامين تحذر من "الدور السلبي للمجلس الأعلى للقضاء"    خالفت تراتيب الحجر الشامل: غلق فوري لعدد من المقاهي    رحيل أبرز رموز عهد مبارك.. وفاة صفوت الشريف    مونديال مصر لكرة اليد.. المنتخب التونسي يواجه بولونيا اليوم    لايف' نرمين صفر يحطّم كل الأرقام القياسية'    في أول اجتماع رسمي لها.. نقابة الفنانين التونسيين تؤكد عزمها على تغيير المشهد الفني    بالفيديو..التونسية ريم السعيدي تتلقى لقاح كورونا    الإسلام حدد حقوق الطفل    رعاية حقوق الطفل واجب شرعي    منبر الجمعة ...العدل روح الاسلام    أنقذ جوفنتس من مفاجآت الكأس...الصحف الايطالية تتغنى بحمزة رفيعة    الأردن يبدأ بإعطاء لقاح كورونا للاجئين    رئيس منظمة إرشاد المستهلك ل«الشروق» هذه حلولنا للتحكم في الأسعار    فرنسا تفرض حجرا ذاتيا على القادمين إليها من خارج الإتحاد الأوروبي    الإعلان عن أول لقاح سعودي مضاد لكورونا بانتظار الموافقة لبدء التجارب السريرية    الذكرى العاشرة للثورة.. الدخل الفردي للتونسي ينخفض بنسبة 30 بالمائة    فلسطيني بلا ساقين ولا ذراعين يحب الحياة على قسوتها... تخرج من الجامعة ويلعب الكاراتيه منذ 12 ساعة    كوريا الشمالية تعرض "أقوى سلاح في العالم"    ضحايا في زلزال قوي يضرب اندونيسيا    الغنوشي يرجّح الإفراج عن القروي    حمدي الحرباوي يعود الى البطولة البلجيكية من بوابة رويال موسكرون    مونديال مصر 2021 - اليوم الثالث - البرنامج    أولا وأخيرا .. «يمين البكّوش في صدره»    اعتقال 100 في أحداث الكونغرس.. وذعر من 200 قبل تنصيب بايدن    اليوم: توقيت استثنائي لمكاتب البريد    وزارة التجارة: كل الاحتياجات الغذائية والاستهلاكية متوفرة في السوق    صلاح الدين المستاوي يكتب لكم: تحية للجزائر على قرارها تقاسم اللقاحات مع تونس.. فهكذا تكون الاخوة أولا تكون    إجراءات التزوّد والتزويد بالمواد الغذائية خلال فترة الحجر الصحّي الشامل    الحاج كلوف: اللي عندو قهوة اليوم ...عندو مصيبة؟؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تطور القروض الاستهلاكية المسلمة من البنوك للأفراد بنسبة 7 بالمائة الى موفى سبتمبر 2020
نشر في باب نات يوم 01 - 12 - 2020

وات - بلغ قائم القروض غير المهنية المسندة إلى الأفراد من طرف البنوك إلى حدود شهر سبتمبر 2020، ما قدره 24943 مليون دينار.
وتظهر الأرقام، التي استقتها (وات) من البنك المركزي التونسي، أن هذا القائم تطوّر بنسبة 7ر3 بالمائة خلال ال9 أشهر الأولى من سنة 2020، أي ما يعادل زيادة بقيمة 890 مليون دينار.
ويعزى هذا التطور، الذّي بلغ ذروته خلال أشهر أفريل وماي وجوان وجويلية 2020، إلى تطبيق تأجيل سداد القروض البنكية لمدة تتراوح بين 3 و6 أشهر من طرف البنوك، أخذا بعين الاعتبار لجائحة كورونا.
ومنذ بداية سنة 2020 وإلى حدود شهر سبتمبر شهدت القروض الاستهلاكية نموا كان الأعلى في حدود 7 بالمائة، اذ مرّت من 9149 مليون دينار في جانفي 2020 الى 9643 مليون دينار في سبتمبر من هذا العام.
في ما شهدت القروض الموجّهة إلى السكن نموا طفيفا، بنسبة 6ر1 بالمائة لتتحوّل من 11153 مليون دينار إلى 11463 مليون دينار خلال الفترة ذاتها، وفي سياق متصل زادت القروض الموجهة لتحسين المسكن ب 8ر4 بالمائة وفق معطيات البنك المركزي.
ويظهر المنحى العام لاسناد القروض تراجعا هاما للقروض غير المهنية المسلمة للأفراد من طرف البنوك، اذ تطور قائم هذه القروض ب 6ر10 بالمائة سنة 2017، و4ر5 بالمائة سنة 2018، و3ر0 بالمائة خلال سنة 2019.
ويعود هذا التراجع لعدة أسباب، أهمها الترفيع المستمر في نسبة الفائدة المديرية من طرف البنك المركزي، وعدم قدرة عديد الأفراد على مزيد التداين لبلوغهم السقف المسموح به حسب التراتيب، بالإضافة إلى السياسات المعتمدة من طرف البنك المركزي التونسي تجاه القروض الاستهلاكية.
وعرفت القروض الموجهة لاقتناء سيارات تطورا بسيطا بتسليم البنوك التجارية قروضا في حدود 334 مليون دينار مقابل 300 مليون دينار في سبتمبر من السنة الماضية ما يعكس الركود الذي يعرفه قطاع بيع السيارات.
اما القروض الجامعية التي يحصل عليها الطلبة من البنوك فقد عرف منحاها تراجعا في السنوات الأخيرة من معدل 5 ملايين دينار خلال الفترة من 2015 الى 3ر2 مليون دينار في موفى سبتمبر 2020 وتعليقا على هذه المؤشرات دعا الكاتب العام للمرصد التونسي للخدمات المالية (مستقل)، طارق بن جازية، إلى تسريع النظر في قانون معالجة التداين المفرط للأفراد المعروض حاليا على أنظار مجلس نواب الشعب، مع إدخال بعض التعديلات الضرورية على صيغته الحالية.
وأوصى في تصريح ل(وات)، بالحرص على تطبيق الانتفاع بتأجيل سداد الديون، الذّي تم إقراره من طرف البنك المركزي خلال شهر مارس 2020، والذي نلاحظ عدم استجابة بعض البنوك له في بعض الحالات. وأكد على ضرورة تقديم تسهيلات لفائدة بعض الأفراد، من خلال القروض الاستهلاكية قصيرة المدى مع تقديم فترة إمهال، أو تسهيل عمليّات السحب على الحساب، لمساعدة بعض الحرفاء على مجابهة الوضعيّة الاقتصاديّة الصعبة حاليا.
وحثّ بن جازية الجمعيّة المهنية للبنوك والمؤسسات المالية على إقرار تجميد لأسعار الخدمات البنكية لفترة معيّنة، نظرا لما بلغته كلفتها من ارتفاع خلال السنوات الأخيرة وصل الى 87 بالمائة باحتساب سنة الأساس 2010.
وخلص إلى ضرورة مزيد مراقبة استعمال القروض، التّي يتم تسليمها من طرف البنوك بغاية تحسين المسكن، والتي عادة ما يتم تحويلها إلى قروض استهلاكية.
أخبار "وات" المنشورة على باب نات، تعود حقوق ملكيتها الكاملة أدبيا وماديا في إطار القانون إلى وكالة تونس افريقيا للأنباء . ولا يجوز استخدام تلك المواد والمنتجات، بأية طريقة كانت. وكل اعتداء على حقوق ملكية الوكالة لمنتوجها، يعرض مقترفه، للتتبعات الجزائية طبقا للقوانين والتراتيب الجاري بها العمل


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.