لقاء هام جمعه بالطبوبي...ماذا يريد لطفي زيتون؟    الجعايدي يحصل على شهادة تدريبية من اليويفا    تونس تحيي اليوم الذكرى 65 لانبعاث الجيش الوطني    منوبة: إيقاف نفرين وحجز سجائر بقيمة 53 ألف دينار في محيط مركز توزيع التبغ بقصر السعيد    المجلس الأعلى للقضاء:جلسة للنظر في ملفي الطيب راشد والبشير العكرمي    عثمان الجرندي يلتقي وزير خاجية الولايات المتحدة    حدث اليوم .. تفاهمات مؤتمر «برلين 2» ...خروج وشيك للمرتزقة من ليبيا    المتلوي: الإطاحة بخلية إرهابية    وزارة الدفاع تنفي    القائمة الجديدة لمديري الإدارات المركزية التابعة لوزارة الداخلية    ليبيا: تقدّم في اتجاه انسحاب القوات الأجنبية من البلاد    النتائج الرسميّة للانتخابات التشريعية الجزائرية    في نتيجة مفاجئة...أنس جابر تودّع بطولة إيستبورن من ثمن النهائي    أخبار شبيبة القيروان: فتح المغازة ... تركيز خلية اعلام وفتح أبواب الدعم والتمويل    أخبار النجم الساحلي: بن وناس مستعد لمفاوضة الهيئة من أجل البقاء    برنامج مباريات ثمن نهائي كأس أمم أوروبا    فرنسا تتصدر مجموعتها والبرتغال تبلغ دور الستة عشر بعد التعادل 2-2    في ذكرى رحيل سعاد حسني... عائشة عطية تستعيد روح السندريلا    عرض حبوبة في مهرجان قرطاج ..أكثر من 40 عازفا و مفاجأة نسائية في الغناء    الروائية حبيبة المحرزي ل«الشروق»: الملتقيات الأدبية أصبحت مجالا للاستعراض والشهرة الزائفة !    قائمة محدثة لأكثر الدول تضررا من تفشي وباء كورونا    هل الرضيع يفكر؟...سؤال يمكن أن يشغل بالك... إليك الجواب    ما مدى فعالية الجرعة الأولى من لقاح كورونا؟    اللجنة العلمية تقترح على الحكومة حجر صحي كامل    محسن مرزوق يدعو إلى إطلاق نداء دولي لمساعدة تونس في مواجهة الوباء    قائمة أعلى 15 درجة حرارة سجلها العالم خلال ال24 ساعة الأخيرة    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم    بدء بيع أضاحي العيد    مع الشروق..تونس إلى أين سيدي الرئيس؟    القبض على منحرف اعتدى ب"ساطور" على فتاة أجنبية    الجامعة تعين جلال القادري مساعدا لمنذر الكبير.. وتطلق تصنيفا جديدا لأندية البطولة    غلق مطار النفيضة الحمامات    محسن الدالي: "النيابة العمومية تفتح تحقيقا حول وجود إخلالات في علاقة بدخول إرهابي عبر مطار تونس قرطاج دون إيقافه على عين المكان"    الرديف .. محاولة دهس عونة للحرس    قفصة..كوكايين وأموال بحوزة شخصين    تحسّن عجز الميزانيّة بنسبة 47 بالمائة ليصل إلى 1،218 مليار دينار موفى أفريل 2021    بنزرت: تسجيل 6 حالات غش في الدورة الرئيسية لاختبارات الباكالوريا    Ooredoo تحتفل باليوم الأولمبي العالمي    كل التفاصيل عن الاستعدادات لبيع أضاحي العيد    رسميا : نهائي كأس تونس بين الافريقي والصفاقسي بداية من الساعة 16:00    سليانة: تواصل نشاط جلّ مراكز تجميع الحبوب بنسق عادي خلال الحجر الشامل وسط التزام بقواعد البرتوكول الصحي    تسرق مُؤجّرها وتُوزّع الاموال على أفراد عائلتها..    الحماية المدنيّة تتدخل لنقل عائلة بالكامل مصابة بكورونا الى مستشفى القيروان    مدينة العلوم: القادم مدرسة صيفية في علوم الفضاء لفائدة التلاميذ من 10 الى 12 سنة    زراعة الطحالب الحمراء تجعل من تونس "رائدة" في المجال في حوض المتوسط    رسميا: صدور الأمر الحكومي المتعلق بنظام القبول والتربصات بقرية اللغات    طقس حار و درجات الحرارة القصوى تصل إلى 47 درجة بالجنوب    رقم اليوم..1049 ألف طن    قريبا العرض الاول لمسرحية "الجولة الاخيرة" لمنير العلوي    مسرحية "المندرة" للصحبي عمر: الثورة ينبغي أن تكون على الذات قبل الآخر    في الذكرى 25 لوفاته..الشيخ سالم الضيف: المربّي الزيتوني والمناضل الدستوري الفذّ    المخرجة التونسية كوثر بن هنية ضمن لجنة تحكيم الأفلام القصيرة ومسابقة أفلام المدارس خلال مهرجان كان 2021    داعش التي تنام بيننا... في تفكيك العقل التونسي    انطلاق فعاليات الدورة الثالثة لمهرجان قابس سينما فن    رئيس اتحاد الكتاب التونسيين في افتتاح معرض الكتاب التونسي: "أيها الكتاب....لا حظ لكم في هذا الوطن"    الجولة الأخيرة- مسرحية مونودراما لمنير العلوي جاهزة للمهرجانات الصيفية    محمد الشرفي في ذمة الله    محمّد الحبيب السلامي وتلميذ الامام مالك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الخرايفي: الطعن في قانون المحكمة الدستورية يوقف آجال الختم والنشر
نشر في باب نات يوم 08 - 05 - 2021

اعتبر الباحث في القانون الدستوري رابح الخرايفي أن الطعن في مشروع قانون تنقيح قانون المحكمة الدستورية الذي تعهدت به الهيئة الوقتية لمراقبة دستورية مشاريع القوانين اليوم، يوقف الاجال الدستورية الممنوحة لرئيس الجمهورية لختم مشروع القانون ونشره بالرائد الرسمي بعد المصادقة الثانية عليه عقب رده من الرئيس.
وشدد الخرايفي في تصريح لاذاعة موزاييك على ان مسار رد مشاريع القوانين منفصل عن مسار الرقابة الدستورية، خلافا لما ذهب اليه المقرر العام للدستور الحبيب خضر الذي قال ان باب الرقابة قد أغلق باستعمال الرئيس لحق الرد وعدم تقديم طعن بعدم الدستورية في مشروع القانون عقب المصادقة البرلمانية الاولى.
وقال الخرايفي إن الرقابة الدستورية كآلية لفحص مطابقة مشاريع القوانين او القوانين للدستور لا يمكن تقييدها او منعها باي إجراء باعتبار ان الرقابة من المسائل الأولية عندما يتم التمسك بها.
وبخصوص مآلات الطعن بعدم دستورية مشروع قانون تنقيح القانون الأساسي للمحكمة الدستورية الذي تعهدت رسميا اليوم الهيئة الوقتية لمراقبة دستورية مشاريع القوانين به بموجب الطعن الذين قدمه 33 نائبا ، بين الخرايفي ان الهيئة الوقتية امامها فرصة ممتازة كي تقدم لنا قراءة دستورية للفصل 81 من الدستور، وتبين للتونسيين مدى صحة القراءة القائلة بان ممارسة رئيس الجمهورية حق الرد يعني انه تخلى عن الطعن في مشروع القانون بعدم دستوريته، ام ان للرد مساره وللطعن بعدم الدستورية مسار اخر، وهل ان القراءة الثانية تغلق الباب أمام النواب للطعن في مشروع القانون بعدم الدستورية؟.
واعتبر الخرايفي ان الهيئة والوقتية لمراقبة دستورية مشاريع القوانين ستكون امام 3 فرضيات عندما تمر الى الأصل وتفحص مشروع.
واوضح الخرافي ان الفرضية الأولى تتمثل في معاينة الهيئة عدم مطابقة مشروع القانون بكامله او في جزئ منه للدستور، وترجعه لرئيس الجمهورية الذي يحيله بدوره الي مجلس نواب الشعب لقراءة جديدة قصد رفع الخروقات الدستورية.
فيما تتمثل الفرضية الثانية في تصرح الهيئة ان مشروع التنقيح دستوري، وفي هذه الحالة فإن رئيس الجمهورية لا يستطيع الاحتجاج بعدم دستورية مشروع قانون تنقيح القانون الأساسي للمحكمة الدستورية، وعليه ختم مشروع القانون ونشره بالرائد الرسمي للجمهورية التونسية.
اما الفرضية الثالثة التي يراها الخرايفي ممكنة، تتمثل في ان لا تتوصل الهيئة إلى قرار لعدم اتفاق أعضائها او لتعادل في الأصوات، وبعد انقضاء الاجل المحدد لها للنظر ترجع النص لرئيس الجمهورية.
واوضح الخرافي انه في صورة اقرار الهيئة الفرضية الاخيرة، سيعود مشروع القانون الى تقدير رئيس الجمهورية باعتباره مالك القراءة الرسمية للدستور.
المصدر - موزاييك


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.