وزارة الشباب والرياضة تفتح تحقيقا بخصوص موظفي الإدارة الجهوية للشباب بسيدي بوزيد    نصر الله: إسرائيل مخطئة إذا    التلفزة التونسية تتوج بثلاث جوائز في المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون    الموسيقي أشرف بالطيبي ل«الشروق»: السياسة في تونس كالسمفونية الخامسة لبيتهوفن    قبل العودة إلى المسرح ب«السيدة المنوبية»...عبدالعزيز المحرزي يجري عملية جراحية    المديرة العامة ل«الكريديف» الدكتورة نجلاء العلاني ل«الشروق»: موسوعة النساء... إحياء للذاكرة النسوية    طقس اليوم : أمطار وانخفاض في درجات الحرارة    فرنانة: حجز مواد محتكرة و مهربة بقيمة 400 ألف دينار    دوز: القبض على 4 مفتش عنهم    تقدر ب 130 مليار دينار... قروض تونس... أين تبخرت؟    القيروان: فيما المصانع التحويلية توقف عملية قبول المنتوج..صابة الفلفل الأحمر... مهدّدة بالتلف!    "فيسبوك" تتهم مواطنا أوكرانيا بسرقة وبيع بيانات 178 مليون مستخدم    اليمن: مسلحون مجهولون يغتالون قيادي في حزب الإصلاح    سَعْيُ النّوادِبِ لِلْحَيْلُولَةِ دون تَحْقِيقِ المَآرِبِ    الوضع في العالم    مع الشروق...الإدارة... العثمانية    أخبار اتحاد تطاوين: هل يؤكد الاتحاد بدايته الموفقة؟    أخبار الترجّي الجرجيسي: تغييرات في التشكيلة، و راشد أبرز المتغيّبين    أخبار الأمل الرياضي بحمام سوسة: تشكيلة مثالية في مواجهة النادي البنزرتي    40% من المؤسسات الألمانية في تونس تسعى لانتداب المزيد من الموظفين والعملة    باجة: إعلان حالة الإستنفار تحسبا للتقلبات الجوية    5 وزراء يبحثون في جلسة عمل مشتركة سبل التصدي لظواهر الاحتكار والمضاربة والتهريب    بداية من 25 أكتوبر: أيام مفتوحة للتلقيح في مقرات المحاكم الإبتدائية    دوري أبطال إفريقيا: النجم يسعى الى ضمان التاهل الى دور المجموعات    الملعب الاولمبي بسوسة يفتح ابوابه مجددا لاحتضان المباريات الرياضية خلال شهر مارس المقبل    جلسة عمل مشتركة بين وزيري الداخلية والشباب والرياضة.. ونحو الترخيص في عودة الجماهير    تعليق العمل دون خلاص الأجر للموظفين والأعوان غير المُلقحين    الصين تحذر أمريكا من الوقوف في وجهها    قرار بالجزائر "ينصف" اللغة العربية    واخيرا ملفات صفاقس على طاولة قيس سعيد ونجلاء بودن    هام: مهام رقابية في مندوبيات التربية للتدقيق في حسن توظيف الإطار البشري..    مروان العباسي: "تخفيض الترقيم السيادي لتونس هو ضريبة التردد وعدم وضوح الرؤية السياسية والاقتصادية"    راح ضحيته شاب 26 سنة: حادث مرور قاتل على مستوى الطريق الوطنية تونس سوسة..    تسهيلات هامة في شروط الاقامة للأجانب في روسيا..وهذه التفاصيل..    خلال ثلاث سنوات: الديوانة تحجز أكثر من 114 مليون دينار    فيديو/ أمطار غزيرة وانخفاض في الحرارة: تقلبات جوية منتظرة بهذه الولايات    ارتفاع نسبة ثقة التونسيّين في قيس سعيّد و نجلاء بودن    إصدار طابع بريدي مشترك بين تونس والجزائر حول "وادي مجردة"    كرة يد-نصف نهائي الكأس: اليوم الموعد مع دربي العاصمة...التوقيت والنقل التلفزي    في سليانة: عون بريد يستولي على أموال حريفة متوفية..وهذه التفاصيل..    مدنين: ارتفاع حصيلة الاصابات بفيروس "كورونا" في صفوف التلاميذ بمعتمدية جربة ميدون الى 125 اصابة    سوق الجملة ببئر القصعة سجلت امس الخميس تحسنا في امدادات الخضر بنسبة 12 بالمائة    البطولة العربية لكرة اليد: نتائج عملية القرعة    تواصل أجواء الصحو هذا اليوم    10 دول توجّه انذارا لتركيا بشأن "عثمان كافالا": فمن هو؟    منبر الجمعة: الإصلاح بين الناس فضيلة    نفحات عطرة من القرآن الكريم    اسألوني    تونس تطرح مناقصة لشراء 100 ألف طن من القمح و100 ألف طن من علف الشعير    فيديو/ تلامذة ينجحون في تصنيع قمر صناعي صغير واطلاقه على ارتفاع 260 مترا    تواصل الحفريات بالموقع الاثري "كستيليا" بتوزر    البرلمان الأوروبي يصوت اليوم على مشروع قرار حول الوضع في تونس    غدا اختتام الدورة الثامنة لبرنامج "خطوات " السينمائي بمدينة الثقافة    عين على أيام قرطاج السينمائية في السجون    ياسر جرادي: أسوأ فكرة خلقها البشر هي السجن.. ولدي أمنيتان في هذا الخصوص    أحداث جامع الفتح: وزارة الشؤون الدينية توضح    تحريض واحتجاج أمام جامع الفتح.. وزارة الشؤون الدينية توضح    سفيان بالناصر : المعمّر الفرنسي تجاوز الخطوط الحمراء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أردوغان يعتزم بحث توتر العلاقات التركية الأمريكية مع بايدن
نشر في باب نات يوم 02 - 06 - 2021


الأناضول -
الرئيس التركي:
- هل انتهيت (بادين) من كل أعمالك وتسعى الآن لتصبح محاميا عن الأرمن؟.
- إذا كانت الولايات المتحدة حليفتنا، فهل ستقف معنا أم مع الإرهابيين؟ للأسف، إنهم بجانب الإرهابيين.
- إن كان رئيس دولة عضو في الناتو (فرنسا) يقول إن الحلف في حالة موت دماغي، فينبغي على الناتو مساءلته على خلفية ذلك.
- نعلم مع من يتعامل ماكرون في ليبيا وسوريا.
قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إنه يعتزم بحث توتر العلاقات بين أنقرة وواشنطن، مع نظيره الأمريكي جو بايدن، خلال لقائهما المرتقب.
جاء ذلك في تصريحات، أدلى بها أردوغان، مساء الثلاثاء، خلال لقاء مع عدد من الصحفيين على شاشة التلفزيون الرسمي التركي.، وتطرق خلالها للحديث عن اللقاء المرتقب مع بايدن يوم 14 يونيو/حزيران الجاري على هامش قمة حلف شمال الأطلسي(ناتو) ببروكسل.
وأضاف أردوغان: "لقد قمنا ونقوم باستعداداتنا الأولية لهذا اللقاء، وحينما نلتقي سنسأله عن سبب توتر العلاقات التركية الأمريكية إلى هذا الحد".
وأضاف "لقد سبق وأن عملنا مع الديمقراطيين من قبلكم(في إشارة لبايدن)، ولم يحدث هذا المشهد في العلاقات بين البلدين، لقد عملنا مع (الرئيس الأسبق جورج) بوش(الابن) ، وعملنا مع (الرئيس السابق، باراك) أوباما ، وكلاهما كانا من الحزب الديمقراطي، لكني لم أواجه معهما هذا التوتر في العلاقات"
وتابع "وبعد ذلك عملنا مع الجمهوري (الرئيس السابق دونالد) ترامب، ولم نعش معه هو الآخر أي توتر، بل على العكس كانت دائمًا محادثاتنا الدبلوماسية عبر الهاتف تجري بكل أريحية، وكنا نلتقي هنا وهناك ونتحدث عما سنقوم به ونفعله، لكن مع الأسف مباحثتنا ومحادثاتنا (الهاتفية) مع بايدن لم تكن مريحة بهذا القدر، وهذا ما سنتحدث عنه خلال اللقاء المرتقب".
** السبب المزاعم الأرمينية
ولفت أردوغان أن "السبب في هذا التوتر قضية الإبادة الأرمينية المزعومة"، مضيفًا "لقد سئمنا ومللنا من الحديث في هذا الأمر، ففي ال24 من أبريل/نيسان من كل عام يترقب العالم ما ستقوله الولايات المتحدة بخصوص الأرمن، وكأن كافة مشاغلك(في إشارة لبايدن) قد انتهت لتصبح محاميًا عن الأرمن".
واستطرد قائلا "ونحن في هذا الصدد نطالب بترك النظر في هذه القضية للمؤرخين لا السياسيين، نعم المؤرخون، والحقوقيون، وعلماء الأنثروبولوجيا
(علم الإنسان)، عليهم أن يقوموا بمهاهم في هذا الصدد أولًا، ثم يأتي الدور بعد ذلك علينا نحن السياسيين لنفعل ما يتوجب أن نفعله في ضوء الصورة النهائية التي تصلنا، لكن بدون وجود أي شيء من هذا يخرجون بقرارات(في إشارة للاعتراف الأمريكي بالمزاعم الأرمينية) لتشغل الأجندة السياسية".
كما أشار الرئيس التركي أن ثلاثي "مينسكك، الولايات المتحدة، وروسيا، وفرنسا لم ينجحوا على مدارس نوات حل النزاع بين أذربيجان، وأرمينيا، مضيفًا "مرت سنوات والقضية لم تحل، لكن أذربيجان حلت قيتها بنفسها".
وزاد أردوغان قاصدًا بايدن "والآن ، كيف تخرج لتلقي بتركيا في مثل هذه القضية وهي التي ليس لها أية علاقة بذلك؟ إذا كان لديك شيء لتقوله، أو لديك ما تريد فعله، فلتأت باعتبارك حليف وشريك في الناتو، ليدلو كل منا بدلوه في هذه المسألة، ونتحدث بشأنها"
واستطرد قائلا "لكن ما تفعله لم نره من قبل، تخرج لتقول: أنا فعلت، وقررت، وتعترف بالإبادة الأرمينية المزعومة، وتلقي بالأمر أمامنا، ثم تتخذ قراراتك وفق هذا، هذا لم يحدث من قبل، ألم يكن أسلافك القائمين على إدارة الولايات المتحدة على دراية ومعرفة مثلك؟ إذ لم يستخدم أي منهم هذا المصطلح(الإبادة)، جزء منهم اكتفى بقول (الكارثة الكبرى)، وجزء آخر استخدم مصطلحات أخرى لكن لم يستخدم أي منهم ذلك سواء أكانوا من الجمهوريين أو الديمقراطيين".
ولفت أنه "لن يكون من مصلحتهم (بايدن وفريقه) طرح هذه القضية خلال اللقاء المرتقب، لكن إذا طرحوها فسنقول لهم نفس الأشياء".
وردًا على سؤال يفيد أن الأرشيفات الأمريكية بها معلومات تكذب المزاعم الأرمينية، قال أردوغان "هناك العديد من الكتاب الأمريكيين الذين انتقدوا موقف بلادهم من هذه القضية، وأظهروا صواب ما تقوله تركيا، ومع هذا القائمون على إدارة البلاد يتجاهلون ذلك".
وشدد أردوغان على أن "تركيا ليست جمهورية لبلدة صغيرة، نحن الجمهورية التركية، ولا شك أن من يحاولون تضييق الخناق عليها بهذا الشكل، سيخسرون صديقًا مهمًا، سنكون معك بحلف الناتو، وسنكون أحد أول 5 دول بالحلف ومن أقواها".
كما ذكر الرئيس أردوغان أنه لم تقم أي دولة من تلك الدول التي تبدو قوية بأوروبا، بمهامها الضرورية في الناتو مثلما فعلت تركيا، مضيفًا "عليهم أن يعرفوا أنه من الآن فصاعدًا هناك دولة تركية جديدة، دولة تركية تأخذ بزمام المبادرات في منطقتها، وتكون طرفًا بالقضايا لإقليمية، وتنشد علاقات متساوية مع حلفائها، وحلفاؤنا سيعتادون على ذلك".
وأكد أن تركيا دولة لها ثقلها في حلف الناتو، باعتبارها واحدة من أول 5 دول قمن بتأسيسه، مضيفًا "لكن علينا أن نسأل هنالك(في قمة الناتو المقبل) أصدقائنا وشركائنا بالحلف عن نظرتهم للجمهورية التركية".
وتطرق الرئيس التركي إلى تصريحات نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون التي اعتبر فيها أن حلف شمال الأطلسي (الناتو) يعاني من "موت دماغي"، وأضاف "إن كان رئيس دولة عضو في الناتو يقول إن الحلف في حالة موت دماغي، فينبغي على الناتو مساءلته على خلفية ذلك".
** الدعم الأمريكي للتنظيمات الإرهابية
في شأن آخر انتقد أردوغان كذلك تعنت الموقف الأمريكي تجاه تركيا، بخصوص دعم واشنطن لتنظيمي "غولن" و"بي كا كا" الإرهابيين، قائلا "من قبل أثبتنا لهم أن هذين التنظيمين إرهابيين، أثبتنا ذلك بالأدلة المرئية".
وتابع قائلا "لكنهم يقولون كالعادة إن تنظيم (ي ب ك/ب ي د) لا علاقة له بتنظيم (بي كا كا)، في حين أن هذا أثبتناه لهم بالوثائق، وهم يتعنتون ويصرون على رأيهم القائل بعدم وجود علاقة بينهما".
وتساءل أردوغان: "إذا كانت الولايات المتحدة حليفتنا، فهل ستقف معنا أم مع الإرهابيين؟ للأسف، إنهم بجانب الإرهابيين".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.