القصرين/ القبض على عنصر خطير على علاقة بارهابيي الجبال    أبو ذاكر الصفايحي يفحص مبادرة السيسي ويتساءل:....هل شطرالنصيحة ليه؟    تنشط بين القصرين وقفصة: تفكيك شبكة مختصة في سرقة وتفكيك السيارات    من بينهم مناضلة قفصية: دليلة المفتاحي تدعو الى مسلسل ضخم يوثق تاريخ 5 من اكبر المناضلات التونسيات خلال الإستعمار    سوسة.. حجز 700 من الأسماك غير صالحة للاستهلاك    سمير الوافي يكشف تفاصيل عن مرض علاء الشابي    السيطرة على حريق نشب في أرض فلاحية ببنزرت    الملعب التونسي: 15 جوان عودة التدريبات الجماعية.. برنامج تربصات جاهز.. وتجديد العقود متواصل    الخطوط التونسية تفتح غدا استثنائيا 5 وكالات    أبو ذاكر الصفايحي يتذكر ويذكر: مقال عن غزوة من غزوات شهر شوال    نتائج تحاليل إصابة طالب ببن قردان بكورونا    أول صورة لعلاء الشابي بعد إعلان مرضه (صور)    جربة: افتتاح الفضاء السياحي والثقافي الفندق بحومة السوق بعد ترميمه (صور)    المنستير: ثلاثينيّ يحاول إضرام النار في جسده    نور الدين البحيري: حركة الشعب تحالفت مع الدستوري الحر...    قرض ب98 مليون دولار من صندوق النقد العربي لتونس    بعد أن أعلن مرضه: منال عبد القوي تتضامن مع علاء الشابي    بداية من الإثنين المقبل: استئناف العمل بنظام الحصتين    الأردن يعلن تأييده لإعلان القاهرة    متابعة/ سمير الوافي يعلق على مرض علاء الشابي    بئر الحفي: وفاة مهرب أصيل القصرين إثر انقلاب سيارته    المتلوي: ينتحر شنقا داخل منزله    إخفاء مراسلة من برلمان طبرق: مجلس النواب يُوضّح    وزارة الصناعة تضع خطة عمل للنهوض بقطاع النسيج والملابس    رئيس الزمالك: فرجاني ساسي لم يساوم لتجديد عقده    المنستير: نتائج سلبية لليوم 52 على التوالي و تسجيل 4 حالات شفاء    ابن رجل اعمال صحبة فتاة في وضع مخل داخل سيارة كشف عن شبكة مخدرات    سجن مشجع روماني لمحاولته قتل شرطي    مجلس الأمن يمدّد لعام إضافي قرار تفتيش السفن المشبوهة قبالة ليبيا    تونس: القبض على 3أشخاص تعلقت بهم قضايا عدلية    كيف توقعت المخابرات الأمريكية منذ عقدين حالة العالم في 2020 ؟ د.أحمد القديدي    وزير الفلاحة من الكاف يصرح : مراجعة الاوامر الترتيبية لصندوق الجوائح الطبيعية..وقريبا صرف المنح للمتضررين من البرد    بحضور حفتر وعقيلة صالح: السيسي يطلق "إعلان القاهرة" لحقن دماء الليبيين    بنزرت.. 3 عينات سلبية ولا كورونا لليوم 42 على التوالي    شباب حاجب العيون ينتفض ضدّ التّهميش والبطالة (صور)    الوكالة الوطنية للتبغ والوقيد : خسائر مالية ب 136 م د    الأستاذ الطاهر بوسمة يكتب لكم: التي لا تعرف كيف تندب لماذا يموت رجلها؟    رئيس البرلمان الإيراني يرد على ترامب بآية قرآنية من سورة محمد    أسطورة كرة السلة مايكل جوردان يتبرع لمكافحة العنصرية    تخصيص قروض صغيرة لفائدة سائقي سيارات النقل العمومي    الرابطة الثانية.. الغاء اللقاء الودي بين قوافل قفصة واولمبيك سيدي بوزيد    بالأرقام: تحيين احصائيات كورونا في تونس    جلسة عمل حول المنطقة السقوية بسجنان    باجة..انطلاق موسم الحصاد... والصابة في تراجع    انتهاكات في عودة دوري الأضواء البلغاري    فيلم مصري من إنتاج تونسي ..«سعاد» ضمن الاختيارات الرسمية لمهرجان كان في دورته الملغاة    18 جوان 2020 آخر أجل لتقديم ملفات الترشح للحصول على منح التشجيع على الإبداع الأدبي والفني    عبر موقع تيك توك..لطيفة تدعو الله أن يزيل وباء كورونا عن تونس    القيروان..يوفران مداخيل سنوية بالمليارات..«بطيخ ودلاع» الشراردة يغزوان الأسواق الأوروبية    بعد أيام.. ميسي يبدأ مفاوضات العقد الأخير    وفاة بطلة أوروبا لتنس الطاولة إثر سقوطها من النافذة    في مكالمة هاتفية بين سعيّد و ماكرون.تمسّك بحل ليبي ليبي وتونس لن تكون جبهة خلفية لأيّ طرف    دروس تدارك لفائدة تلاميذ الباكالوريا    يوم 9 جوان..البرلمان يقرر مناقشة لائحة تطالب فرنسا بالاعتذار للشعب التونسي    طقس اليوم: ارتفاع نسبي في درجات الحرارة    رونالدو أول «ملياردير» في تاريخ الكرة    هبة طبية أمريكيّة لفائدة الصحّة العسكريّة    مساء اليوم: خسوف شبه ظل جزئي للقمر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مشروع لدخول السوق المغاربية في الشبكة الكهربائية الأوروبية
نشر في وكالة بناء للأنباء يوم 11 - 09 - 2013

أشرفت الشركة التونسية للكهرباء والغاز اليوم الأربعاء 11 سبتمبر على افتتاح ملتقى منظمة الكهرباء في دول أوروبا وبلدان المغرب العربي"MERDREG" حول انفتاح سوق الكهرباء في بلدان: تونس والجزائر والمغرب، وذلك في إطار مشروع ادماج السوق المغاربية في السوق الكهربائية الأوروبية "IMME".
وكان اللقاء انتظم تحت رعاية اللجنة الأوروبية وبحضور ممثلين عن الاتحاد الأوروبي وعن منظمة "MEDREG" وعن الشركة التونسية للكهرباء والغاز وممثلين عن مؤسسات كهربائية من كل من المغرب والجزائر.
وتعمل منظمة "ميدراق" على تنفيذ مشروع ادماج السوق المغاربية في السوق الكهربائية الأوروبية بدعم من اللجنة الأوروبية على مدى سبع سنوات تنقسم إلى مرحلتين، والهدف منه هو تقليل الاستثمارات في مجال الطاقة وهو ما يثقل كاهل الدولة، وتأمين مصداقية عالية في الشبكة وتقليص النفقات مما يخول للدولة أن تستنجد بالشبكة الكهربائية الأوروبية التي تسجل فائضا ولا تستغله في حين أن بلدان تونس والمغرب والجزائر في أمس الحاجة إليه.
وأكد الرئيس المدير العامل للشركة التونسية للكهرباء والغاز الطاهر العريبي أن مشروع ال "IMME" الذي انطلق منذ 2006 انقسم على مرحلتين، دامت المرحلة الأولى 3 سنوات تمثلت في إعداد الدراسات اللازمة لوضع الأسس لإنشاء السوق الكهربائية المغاربية وهي تونس والمغرب والجزائر في انتظار التحاق ليبيا وموريطانيا.
وأضاف العريبي أن المرحلة الثانية والحالية تتمثل في وضع أسس لدخول السوق المغاربية تدريجيا في السوق الأوروبية كخطوات أولى مع مشيرا إلى أن الوضع في تونس اليوم يسهل نشاط الجمعيات التي من شأنها أن تعطي أُكل اقتصادي ملموس "نحن في حاجة إليه" على حد تعبيره.
وأفاد الرئيس المدير العام للشركة التونسية للكهرباء والغاز أنه سيتم قريبا تدشين الخط الخامس للربط الكهربائي بين تونس والجزائر علما وأنه وقع امضاء في نفس الإطار اتفاقيات رسمية بين تونس والجزائر وبين تونس وليبيا في التبادل الطاقي بشكل قانوني مضمون.
وأوضح العريبي أن هذه المرحلة شهدت تدريب مئات من المهندسين والفنيين وأصحاب الخبرات في مجال الربك الكهربائي بين البلدين والفائدة من ذلك على حد تعبيره التحسين من موثوقية الأداء وشبكات الكهرباء وفي نفس الوقت الجاهزية لكي يكون هناك مجال لاستغلال الفائض الذي تشهده الشبكة الكهربائية الأوروبية، مبينا أن الشبكات الأوروبية تشهد فائضا لمنها لا تلجأ إليه نظرا للتشغلية التي تستوجبها كل شبكة.
وقال الطاهر العريبي إننا في أمس الحاجة إلى الفائض الأوروبي لأنه في وقت الذروة نجد لدينا الامكانية للاستفادة من ذلك، مضيفا "أن ذلك يخول لنا استغلال الأموال التي سنربحها من التقليل من الاستثمارات في مجال الطاقة استعمالها في مجالات أخرى".
وأكد الرئيس المدير العام للشركة التونسية للكهرباء والغاز أن النسق متواصل بشكل مكثف نحو الاستخدام الاكثر للطاقات المتجددة ومنظمة "الميدراق" ساهرة مع مكوناتها على الإسراع بقدر الإمكان في استغلال تفعيل المشاريع الطاقية المتجددة، علما وأنه ومع الوكالة الوطنية للتحكم في الطاقة وبإشراف وزارة الصناعة وقع الانتهاء من القانون الإطاري الذي على أساسه يتم اختيار ودراسة العروض المتقدمة من الشركات العاملة في الطاقات المتجددة.
من جهته أعرب رئيس منظمة الكهرباء في دول أوروبا والمغرب العربي عن أهمية هذا المشروع الذي رأى أنه يسهل عملية التبادل الطاقي بين بلدان شمال المتوسط وجنوبه ويساعد البلدان المعنية للعمل المشترك في مجال الطاقات المتجددة لحماية المستهلك وتوفير الطاقة في كافة البلدان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.