تغيير مذاق مياه الشرب وخلطها يثير حالة احتقان بالمرناقية والوالي يتدخل    إعادة هيكلة مركز التكوين والتدريب في الحرف التقليدية بحومة السوق جربة..    يوميات مواطن حر: التعود على الصبر أمل متجدد    الاهلي المصري يشكو النجم الساحلي والنادي الصفاقسي للكاف    قدم: ليفربول يُعمق جراح أستون فيلا بثنائية    أكثر من 133 ألف مترشح يجتازون امتحان البكالوريا دورة 2020، بداية من الأربعاء القادم    بنزرت: الكشف عن مصنع عشوائي لتصنيع مادّة "المعسّل" وحجز 600 كلغ منها    بنزرت: وفاة طفل عمره 16سنة غرقا في شاطئ " راس انجله" وارتفاع عدد الغرقى في الجهة إلى 5 أشخاص منذ بداية الصائفة    فريق جديد يحول وجهة علاء المرزوقي؟    هند صبري لرجاء الجداوي: ''كنت لي أمانا وأمومة وحبا خالصا''    كورونا في السعودية.. أكبر ارتفاع في الوفيات منذ بداية الجائحة وتراجع في الإصابات    راس الجبل : ضبط شخص يزرع "الميرخوانا" داخل منزله    النهضة: السبسي تلقى عرضا ماليا خياليا لإقصائنا    العودة المدرسية يوم 15 سبتمبر بالنسبة لليعقوبي    جلسة عمل تحضيرية للجلسة العامة لجامعة كرة اليد    وزارة الصحة: تسجيل إصابتين جديدتين وافدتين بكورونا    القصرين : انطلاق عملية تصويت المدنيين للإنتخابات البلدية الجزئية لحاسي الفريد في ظروف عادية    رئيس الحكومة يزور مقر الوحدة المختصة للحرس الوطني ببئر بورقبة    نحو اصدار امر حكومي يتعلق بتأجير المسؤولين الاول على المؤسسات والمنشآت العمومية، وبطريقة تعيينهم    توقعات: أكبر تاجر مخدرات إيطالي يفرّ إلى تونس    فجر اليوم/ السيطرة على حريق اتى على 4 هكتارات من الحلفاء    إصابة نورالدين امرابط بفيروس كورونا    بعد حنبعل المجبري وحمزة رفيعة: لاعب تونسي مصري مطلوب في الليغا الاسبانية    عاجل/ النهضة تقرر إعادة النظر في موقفها تجاه الحكومة    هندي يرتدي كمامة ذهبية ب 4 آلاف دولار للوقاية من كورونا    كوفيد -19 يحشر الاقتصاد في الخانة الحمراء    ليبيا.. طيران مجهول الهوية يقصف قاعدة الوطية الجوية    نهار العرس...    جنازة رسمية لرفات 24 مقاوما جزائريا ضد الاستعمار الفرنسي    نتائج المؤتمر الانتخابي للجمعية التونسية للمحامين الشبان    حدائق قرطاج- تونس/ القبض على شخصين من أجل تورّطهما في سلسلة من السرقات    مدير عام الصحة : عدم فتح الحدود البرية خلال الفترة الماضية ساعد تونس على إحكام السيطرة على كورونا    الرئيس الجزائري يحذر من "صوملة ليبيا"    المنستير: غرق شاب وشقيقته في شاطئ القراعية    بعد أن رفضهم مستشفى طبرقة..الهلال الأحمر يؤوي 4 أفارقة في خيمة    اصابة المدرب السابق للبرازيل لوكسمبورغو بفيروس كورونا    لاجارد: منطقة اليورو تواجه عامين من الضغط النزولي على الأسعار    الفنانة رجاء جداوي في ذمة الله: تفاصيل الساعات الأخيرة في حربها مع كورونا    كورونا.. 10 وفيات بسلطنة عمان و 4 في السودان    تضامنا مع واقعة ال100 فتاة.. فنانات تحدثن عن تجاربهن مع التحرش    أغنية لها تاريخ..«إذا تشوفوه» سلاف تغني الهجر بطلب منها    مسيرة موسيقي تونسي: صالح المهدي....زرياب تونس «21»    كنوز المدينة: المدرسة العاشورية....هدية علي باشا الى أهل المالكية    كرة اليد - الترجي الرياضي يجدد عقود سبعة لاعبين    الكرم..تورّط أب وابنه في ترويج المخدّرات    الرئيس الجزائري يُطالب فرنسا بالاعتذار عن استعمارها لبلده    كورونا يغيب رجاء الجداوي "أنيقة" السينما المصرية    ترمب يبشر بهزيمة كورونا قبل نهاية العام    طقس اليوم:الحرارة في انخفاض    سترك يا رب..    عدنان الشواشي يكتب لكم: هكذا خُلِقْت وهكذا أموت إن شاء الله    غدا الاحد/ القمر سيغيب عن سماء تونس    تنفيذ ميزانية 2020: تراجع عائدات الدولة    قبلي: شروع بعض العائلات في اقتناء اضاحيها وتشكيات من غلاء الاسعار رغم توفر العدد الكافي من الاضاحي بالجهة    كميات القفالة الحية المعروضة حاليا تمثل خطرا على صحة المستهلك (وزارة الفلاحة)    على متنها 1660 مسافرا .. باخرة قرطاج تغادر اليوم مرسيليا باتجاه ميناء جرجيس    كوناكت تدعو الى التخفيف من الضغط الجبائي على المؤسسات    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزير الصناعة:إذا مثّل غاز "الشيست" خطرا فلا حاجة لنا به
نشر في التونسية يوم 14 - 11 - 2012

عقدت، أمس، الشركة التونسية للكهرباء والغاز الندوة العامة الخامسة للجنة المغاربية للكهرباء «الكوميلاك» التي تتواصل على مدى يومين تحت شعار « الطاقات الجديدة والمتجددة: مورد استراتيجي وعامل إدماج الأنظمة الكهربائية في المغرب العربي» و ذلك بحضور كبار مسؤولي شركات الكهرباء في بلدان المغرب العربي إضافة إلى عدد هام من الخبراء والمختصين في مجال الطاقات الجديدة والمتجدّدة.
وقال «محمّد أمين الشخاري» وزير الصناعة إنّ هذه الندوة ستكون فرصة لتسليط الأضواء على المستجدّات والتحدّيات التي تواجهها الشركات المغاربية في خضم الوضع الراهن خاصة إنّ مثل هذه اللقاءات كانت تقام لتقييم ما تحقّق على الصعيد المغاربي من أهداف وبرامج و ضبط ما تتطلّع إليه مختلف شركات الكهرباء.
و أضاف «الشخاري» أنّ الوضع المليء بالتحديات و التقلبات له انعكاسات و تأثيرات على قطاع الطاقة و أداء الشركات فيه مؤكّدا انّ أكثر الصعوبات و اهمّها تتمثّل في ارتفاع أسعار المحروقات على الصعيد العالمي و مدى تأثيرها على كلفة انتاج الكهرباء و أسعار المعدّات و الأجهزة و ما يترتّب عن ذلك من اشكالات على مستوى تمويل المشاريع و ارتفاع كلفة إنجازها.
وأكد «الشخاري» على ضرورة دعم الربط و الرفع من مستوى التدفّق الكهربائي بين شبكات الدول المغاربية للتمكّن من تطوير وإدماج ناجع للطاقات المتجدّدة في المنظومة الكهربائية لغاية التقليص من التبعيّة للطاقات اللاحفروية في مجال انتاج الكهرباء مشيرا إلى أنّ الدول المغاربية تتمتع بالعديد من العناصر المشتركة التي تمكّنها من توفير أرضية ملائمة للقيام بمشاريع طاقية مشتركة تراهن على الخبرات و التعاون في المجالات ذات العلاقة بإنتاج و نقل و توزيع الكهرباء في إطار التعاون المغاربي.
ودعا إلى ضرورة توحيد الجهود في مجال تطوير سبل و آليات استغلال الطاقات البديلة لإرساء نسيج صناعي مشترك للتجهيزات المتعلّقة بمجال طاقة الرياح و الطاقة الشمسيّة.
أمّا عن سؤال حول آخر الإجراءات بخصوص قضية «غاز الشيست» فقد قال «الشخاري» انّه من الضروري معرفة إذا ما كان لدينا مخزون خاصّة و إنّ التكنولوجيا في هذا المجال تطوّرت مضيفا انّه في صورة تبيّن وجود خطر جرّاء هذا الغاز خاصّة على المائدة المائيّة فإنّه لن تتمّ مواصلة المشروع قائلا: «أعطينا الماء و ما حاجتناش بالمحروقات».
من جانبه قال «محمّد رضا بن مصباح» الرئيس المدير العام للشركة التونسيّة للكهرباء و الغاز إنّ تقييم نتائج أعمال مختلف اللجان داخل «الكوميلاك» وآفاق تطوير مصادر الطاقة المتجّددة بالمنطقة المغاربية ستكون من أهم نقاط الندوة ونوّه بأهميّة بحث الموضوع خاصّة أنّ بلدان المغرب العربي تزخر بمخزون هام من الطاقة الشمسية و طاقة الرياح مؤكّدا على ضرورة التنسيق بين هذه الشركات لمواجهة التحدّيات التي يفرضها الواقع الاقتصادي والاجتماعي و المحيط الإقليمي للمنطقة المغاربية خاصة أمام زيادة الطلب على الكهرباء و الارتفاع المتواصل لأسعار المحروقات وتأثيره المباشر على كلفة إنتاج الكهرباء.
و أوضح «بن مصباح» أنّ المبادرات الإقليمية في مجال الطاقات المتجدّدة تندرج ضمن رؤية إستراتيجية لبلدان الاتحاد الأوروبي لتوفير نسبة من احتياجاتها المستقبلية من الطاقة وايجاد أسواق خارجية لمعدّاتها مؤكّدا على ضرورة توظيف بلدان «الكوميلاك» للخبرات التي تزخر بها بلدان المغرب العربي، بإيجاد خطط عمل تحقق الأمن الطاقي والاكتفاء الذاتي في مجالات الصناعة وذات الصلة بمصادر الطاقة المتجدّدة.
من جهته أكد «المنصف الهرّابي» مدير مشروع تطوير الطاقات الجديدة و المتجدّدة أنّ المشاريع المدرجة في المخطّط الشمسي لسنة 2016 نظرا لإضافة بعض المشاريع التي من شأنها ان تعود بالمصلحة في مجال الطاقة على البلاد.
كما تضمّنت جلسات النّدوة لليوم الأوّل تقديم حوصلة حول نشاط لجان عمل «الكوميلاك» خلال السنوات الثلاث الأخيرة إضافة إلى الوضع الحالي و آفاق تطوير الطاقات المتجدّدة ببلدان المغرب العربي و تقديم الإطار التشريعي إلى جانب دراسة جدوى مشاريع الطاقة المتجّددة الشمسية و الرّياحية و الحرارية و الحيوية.
ليلى بن إبراهيم


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.