قبل أسابيع من انطلاقها...علاقة «تصادمية» بين جامعة الثانوي والوزارة والعودة المدرسية مهدّدة    أولا وأخيرا .. زبالتنا وأقلام زينتهم    استنفار... وتخصيص مراكز للإيواء .. النيران تلتهم منازل في طبرقة!    الدكتور اسماعيل خلف الله ل«الشروق» خفايا زيارة ماكرون الى الجزائر    أخبار الترجي الرياضي: التعزيزات متواصلة وصراع في الهجوم    أخبار أمل حمام سوسة : هزيمة جديدة والبديري يعود    قادمة من ميناء جرجيس .. حجز 14 كلغ من الكوكايين وكشف شبكة دولية    بنزرت الجنوبية.. العثور على جثة كهل بالقرب من مقبرة فروة    الدهماني .. ثأرا لخلاف قديم .. عامل بالخارج يقتل نديمه في حفل زفاف    مع الشروق.. المهرجانات الصيفية واستقالة وزارة الثقافة    قيدوم الثقافة عزالدين المولهي: تغيير صبغة العروض أذهلتني    نسمات صيفية: تدريب الخيول مورد رزق وعنوان الفرح !    مصرع 26 شخصا جراء حرائق الغابات في الجزائر    ادارة الحماية بجندوبة : الحرائق تحت السيطرة بنسبة 70 بالمائة    الهوارية: اندلاع حريق هائل بجبل زاوية المقايز    موجة الحرارة الاستثنائية تتسبب في العديد من الانقطاعات الكهربائية    الأسمدة الكيميائية الموجهة للسوق المحلية محور جلسة عمل وزارية    وزارة الصحة شرعت في تهيئة العقار المخصص لبناء مستشفى الملك سلمان    صور: وزير الداخلية يؤدّي زيارة تفقد للوحدات الأمنية بتونس العاصمة    بإشراف رئيسة الحكومة: الاستعدادات للعودة المدرسية والجامعية والتكوينية محور جلسة عمل وزارية    تونس: حاليا أمطار وشهيلي بهذه المناطق    بعد نشاط السحب الرعدية: هدوء نسبي الليلة والحرارة بين 28 و38 درجة    وزير الاقتصاد التونسي: ''سيتم توفير الدعم لهذه الفئات قبل الترفيع في الأسعار ورفع الدعم''    باجة: النيران تلتهم منزلا وتسببت في خسائر هامة في الممتلكات    طبرقة: ارتفاع الحرارة ساهم في اشتعال الحرائق..    وزارة الفلاحة تسجل حالات من مرض ''النزف'' الوبائي لدى الأبقار    محكمة فرنسية ترفض طلب الليغا ببطلان عقد مبابي    مصر تهنئ تونس بالمصادقة على الدستور الجديد    إنتهاء إجتماع اللجنة العليا للدعم بإستقالة المنصف السلامي والغموض يلّف وضع النادي الصفاقسي    وزير النقل يؤكد استكمال شركة نقل تونس لآخر الإجراءات المتعلقة بتأهيل الحافلات    تونس: أسعار السيارات تواصل ارتفاعها    غرق طفل ال 12 سنة في وادي بسجنان.. والنيابة العموميّة على الخط    اندلاع حريق هائل بمنطقة غابيّة بولاية القيروان    رونالدو يخرج عن صمته : وسائل الإعلام تكذب    محمد صلاح يتبرّع ب 156 ألف دولار لإعادة بناء كنيسة أبو سيفين    وفاة الممثلة السورية أنطوانيت نجيب    بالفيديو: لطفي العبدلي يعرض منزله وسيارته للبيع ..''مانعرفش نصبح حي أو لا''    لطفي العبدلّي يتعرّض لتهديدات تمسّ من سلامته (فيديو) #خبر_ عاجل    قبلي: تنظيم حملة لمداواة عنكبوتة الغبار بالمقاسم الفلاحية المهملة بواحات رجيم معتوق    فيروس مجهول يصيب عشرات الأطفال في الجزائر    10 ملايين فرصة عمل شاغرة في هذا البلد    صفاقس: 00 حالة وفاة و09 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا    عاجل: درجة انذار عالية ب9 ولايات بسبب ارتفاع درجات الحرارة    مقتل أستاذ جامعي في ضيعته بمرناق: الاحتفاظ بزوجين للاشتباه في تورطهما في الجريمة    حرمان نائبة سابقة من تجديد جواز سفرها.. وهذه التفاصيل    الجامعة التونسية تتعهد بمساعدة النجم الساحلي للخروج من أزمته    مجدّدا: لطفي العبدلّي يلغي كافّة عروضه ويغادر البلاد #خبر_ عاجل    كأس العالم قطر 2022 : فيفا يوافق على إلغاء مباراة المنتخبين البرازيلي والأرجنتيني في التصفيات    جامعة النفط: بداية الأسبوع القادم كل المواد البترولية ستكون متوفرة    قف .. الغلاء واللهفة !    مهرجان قرطاج الدولي 2022: جمهور عريض فاق طاقة استيعاب المسرح ينتشي رقصا وغناءً في سهرة مميزة بإمضاء الفنان صابر الرباعي    بشيرة بن مراد...رائدة الحركة النسائية    مسلسل العرب والصهيونية (الحلقة 46)..قصّة آدم وحوّاء    إصابة زوجة الرئيس الأمريكي بفيروس كورونا    زردة وولي: الصالح سيدي عبد الله بالجمال بعين دراهم    تداعيات محتملة على المجتمع والسياسة .. الأسعار تطير ... وجيب المواطن ينهار    الليلة: 'القمر العملاق' الأخير لسنة 2022    اليوم رصد القمر العملاق الأخير لهذا العام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



خطة أمنية للتصدى لظاهرة الهجرة غير النظامية
نشر في حقائق أون لاين يوم 08 - 00 - 2020

أكد الناطق الرسمي باسم الحرس الوطني حسام الجبابلى أنه تم اعداد خطة من قبل إدارة الاستعلامات بالتنسيق مع الوحدات الجهوية وبالتحديد اقليم الحرس الوطني بالمهدية، تم التركيز فيها على الضالعين في تنظيم عمليات الهجرة غير النظامية ، وهم محل مناشير تفتيش.
وأبرز الجبابلى على صفحته الرسمية بالفايسبوك، أن وحدات الحرس الوطني تمكنت من إلقاء القبض على عدد 23 مفتشا عنهم من المورطين في هذه العمليات، وذلك خلال يومين (من 6 الى 8 اوت 2020).
وشدد على مواصلة الإدارة العامة للحرس الوطني لحملاتها وعملياتها النوعية والهادفة للحد من الظاهرة ، وذلك بمختلف الولايات الساحلية بالتنسيق بين مختلف الاختصاصات وبالتنسيق مع النيابة العمومية حسب الاختصاص الترابي.
تجدر الاشارة الى أن الإحصائيات الرسمية الإيطالية تحدثت عن وصول أكثر من 4000 تونسي الى السواحل الايطالية خلال شهر جويلية الماضى، ليتجاوز بذلك العدد القياسي الذى تم تسجيله في أكتوبر 2017 بوصول 2700 تونسيا الى جزيرتي لامبدوزا وصقلية.
وقد عبرت السلطات الإيطالية عن قلقها بسبب موجة الهجرة غير النظامية من السواحل التونسية، ودعت تونس الى مراقبة الحدود ومنع الهجرة غير النظامية، والى قيام السلطات التونسية باتخاذ إجراءات صارمة وملموسة .
وقد قامت وزيرة الداخلية الايطالية "لوتشيانا لامورغيز"، بزيارة تونس في أواخر شهر جويلية ، والتقت رئيس الجمهورية قيس سعيد للتباحث معه حول هذه المسألة ، وقالت إنها وجدت "قبولا وتفهما" من قبله.

وأكد رئيس الجمهورية، خلال المحادثة، "وجوب تكاتف جهود المجموعة الدولية من أجل البحث عن مقاربة جديدة لمعالجة ظاهرة الهجرة غير النظامية، باعتبارها مسؤولية جماعية"، مضيفا أن "معالجة أسبابها تقتضي تعاون مختلف الدول من أجل إيجاد حلول تضمن بقاء هؤلاء المهاجرين في بلدانهم"، وفق بلاغ صادر عن رئاسة الجمهورية.
بدوره عقد وزير الدّاخليّة في حكومة تصريف الأعمال المكلف بتشكيل الحكومة ، هشام المشيشي، جلسة عمل مع نظيرته الإيطالية، تم خلالها استعراض سبل تعزيز التنسيق بين وزارتي الدّاخليّة بالبلدين في مجال مكافحة الهجرة غير النظاميّة، وبحث آليّات التصدّي للشّبكات الإجراميّة الضّالعة في الإتّجار بالبشر، وفق بلاغ صادر عن وزارة الداخلية.
ورغم الجهود المبذولة فإن تدفق المهاجرين غير الشرعيين من تونس مازال متواصلا، وقالت صحفية لومند الفرنسية اليوم السبت، إن وزارة الخارجية الإيطالية استعدت السفير التونسي يوم 30 جويلية الماضى، وحذر وزير الخارجية الايطالي خلال اللقاء من أنه في صورة زيادة الضغط على السواحل الايطالية وعدم استجابة تونس فإن ايطاليا ستعلق مساعدات الى تونس تقدر ب 6.5 مليون يورو، تتنزل في اطار اتفاقية تعاون انمائية.
كما أفاد وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو، بأنه سيتم ترحيل المهاجرين التونسيين اعتبارا من 10 أوت الجاري، بمعدل 80 ترحيلا أسبوعيا.

وقال خلال مقابلة مع "وكالة فرانس برس"، أمس الجمعة " نحن بصدد العمل على وقف عمليات الهجرة غير النظامية من تونس، وسيتم ترحيل المواطنين التونسيين الذين يصلون إلى إيطاليا، لأننا نعتبر أن تونس بلد آمن يمكننا أن نستثمر فيه" .

وأضاف في هذا الإطار أن الحوار مفتوح مع تونس، قائلا " لا أستبعد أن أزورها في الأيام المقبلة.. هدفنا هو التوصل لاتفاق جديد مع تونس حول الهجرة والتعاون في مجال التنمية يخوّلها توفير فرص عمل أكثر لمواطنيها. لكن بالتوازي، نتوقع أقصى درجة من التعاون لإيقاف منظمي تلك الرحلات".
وعلى الجانب التونسى، تحول رئيس الجمهورية يوم 2 أوت الى صفاقس والمهدية، وهما منطقتان شهدتها تزايدا في عدد الرحلات البحرية من قوارب "الموت" ، واكد أن تنظيم الرحلات البحرية خلسة هو عمل إجرامي لا يمكن أن تتسامح معه الدولة".

و دعا لأن تتولى القوات الأمنية التنسيق مع القوات العسكرية لمزيد التصدي لظاهرة الهجرة غير النظامية، مؤكدا في المقابل على أن المعالجة الأمنية لهذه الظاهرة تظل غير كافية.
وأشار إلى أن تونس في حاجة للكثير من المعدات، مبينا أن عدة دول عبرت عن استعدادها لتوفيرها، غير أنه أكد أن "الأهم من توفير هذه المساعدة هو أن نتعاون على القضاء على الهجرة".
كما تقوم وزارة الداخلية يوميا بنشر بلاغات، حول إحباط رحلات غير شرعية الى السواحل الايطالية، وايقاف عدد من المتورطين.
في المقابل تعارض منظمات المجتمع المدني في ايطاليا وتونس، عمليات الترحيل من ايطاليا الى تونس باعتبار أن حق التنقل حق كوني ، وأن الترحيل القسري الجماعي مخالف للمواثيق الدولية وخاصة الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان.

وقال المكلف بالاعلام بالمنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية في تونس رمضان بن عمر " إن الترحيل القسري للتونسيين من إيطاليا ليس جديدا فقد تم سنة 2016 تم ترحيل 1268 مهاجرا تونسيا ، وسنة 2017 تم ترحيل 2125 مهاجرا تونسيا منهم 1916 عبر مطار النفيضة في 64" رحلة .
كما تم سنة 2018 ترحيل 2127 مهاجرا تونسيا منهم 1907 عبر مطار النفيضة في 66 رحلة وسنة 2019 تم ترحيل 1739 مهاجرا تونسيا منهم 1345 عبر مطار النفيضة في 56 رحلة.

وات


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.