منذ 18 جانفي: أعوان معهد الإحصاء ينفذون إضرابا يتواصل 6 أيام    هبة أمريكية بقيمة 5 مليون دولار لفائدة كلية الطب بصفاقس    10 حالات وفاة 257 مصابا في حوادث خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية    العثور على جثة رجل محاطة بأكثر من 100 ثعبان    كان طبالا في ''الكازينوهات''.. من هو ''مدعي النبوة''؟    مفاجآت غير سارة لمنتخب تونس بعد مباراة غامبيا    سبب الخلاف بين الجزيري و المجبري    هيئة النادي الإفريقي تنفي التفريط في اللاعب أليون مباي    بالصورة: زوجة الفنان أحمد السقا تثير الجدل بملابس غريبة    درة زروق تتحدث عن تفاصيل زواجها: الأمور لم تكن سهلة في البداية    ''زكرياء بوقيرة : ''خبيّر باهي يتأكد في الأيام الجاية    ديوان الإفتاء يحذف الدعوة للتبرّع    مبادرة ''كوفيدار'' لعلاج مرضى الكوفيد في منازلهم بصفة مجانية تشمل ولايات جديدة    فقدت منذ يومين: تفاصيل العثور على طفلة ال14 سنة بضيعة فلاحية بالمنستير    وزارة المرأة والطفولة وكبار السن: خمس تلميذات في ثلاث ولايات تعرّضن للحقن بمادة مجهولة    القصرين : إعفاء مدير المعهد الثانوي بسبيبة من أجل شبهة فساد    عاجل: احالة عميد المحامين السابق عبد الرزاق الكيلاني على القضاء العسكري    الكاف: تسجيل اصابات جديدة بكوفيد-19 جلها بمتحور اوميكرون    التونسي أنيس العيساوي مدربا لنادي دارنس الليبي    عقب سنوات من الخلافات: تركيا ترفع الحظر عن مواقع رسمية وإخبارية سعودية    صفاقس: البحث عن 6 مفقودين في غرق مركب حراقة    صفاقس: تواصل عملية البحث عن مفقودين في غرق مركب لمهاجرين غير نظاميين    العراق: هجوم ارهابي يسفر عن مقتل عدد من الجنود    الاتحاد العام التونسي للشغل يبدي قلقه من حالة البطء والتردد في تحقيق تغيير بعد إجراءات 25 جويلية الماضي    بداية من اليوم: تغيّرات في حركة المرور على مستوى هذه الطرقات    ادارة المرور تحذّر من ضباب بهذه الطرقات    خروج قطار محمّل بالفسفاط عن السكة في المتلوي..    وزارة الصحة: تطعيم أكثر من 7 آلاف شخص باللقاح المضاد للكورونا أمس    اتحاد الشغل يقدم مقترحات لسد ثغرات قانون مالية 2022    منذر الكبير: انهاء الهجمة هو ما كان ينقص المنتخب التونسي في لقائه أمام غامبيا    تونس تسجل 13 حالة وفاة و9787 إصابة جديدة بكورونا    استقالة الهيئة المديرة للنادي الصفاقسي وتكليف منصف السلامي بتشكيل هيئة تسييرية وقتية    ملف الأسبوع: الاسلام اعتبر الحرية قيمة أساسية    الحرية أهم القيم الاسلامية    منبر الجمعة: القضاء والقدر أساس الايمان    القيروان.. مجهولون يقطعون أكثر من 15 شجرة زيتون... ليلا    المتلوي : القبض على شخصين حاولا اجتياز الحدود خلسة    بالاشتراك مع مغنية فلسطينية تشيلية .. بلطي يطلق اغنية جديدة «غريب علي»    طقس الجمعة 21 جانفي 2022    جامعة كرة القدم توضح مهمة طبيب القلب مع المنتخب    توزر .. في مركز التكوين المهني في زراعة النخيل بدقاش ..مكافحة عنكبوت الغبار... محور يوم إعلامي    بعد تأسيس أول شركة تعاونية مركزية لتعليب وبسترة حليب الإبل بتوزر .. خطوة رائدة لدعم مربّيي الإبل    رياض الصيد مستشارا في رئاسة الحكومة    قناة الجزيرة... إلى متى؟!    بيع مشاتل زيتون بأسعار تفاضلية    بلماضي يكشف أسباب إقصاء الجزائر مبكرا من كأس إفريقيا    قائمة بأكثر الدول تضررا في العالم بوباء كورونا    حدث اليوم...للإطاحة بحكومة الدبيبة... تحالف غير مسبوق بين القوى الليبية    اردوغان يستعين بخدمات طبيب قلب إسرائيلي    "أطياف" مهدي هميلي.. تونس بلا مساحيق تجميل    أشرف زكي يرد على أنباء نقل عادل إمام إلى المستشفى    تحوير جزئي لحركة المرور بمفترق سكة الميترو في تقاطع شارع باريس ونهج مختار عطية    مفتي الجمهوريّة يدعو للتبرّع لفائدة تونس    استئناف تزويد الأمونيترالمحلّي من قبلاط وقابس بالوتيرة العادية    السجن لعون "ستاغ" بتهمة التحيّل.. وهذه التفاصيل    تحديد موعد ''الصولد'' الشتوي    اتفاقية بين الثقافة والتعليم    نرمين صفر تقرّر تجميد بويضاتها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



يمكن ان توفر 50 ألف موطن شغل كل سنة: رئيس جامعة مؤسسات البناء والأشغال العامّة يكشف عن قيمة المشاريع المعطلة
نشر في حقائق أون لاين يوم 07 - 12 - 2021

كشف رئيس الجامعة الوطنية لمؤسسات البناء والأشغال العامّة، جمال الكسيبي، الثلاثاء، أنّ قيمة المشاريع المعطلة في تونس منذ سنة 2016 ناهزت قيمتها 17 مليار دينار جلها في قطاع المياه، والتي من شأنها أنّ توفر، وفق تقديره، 50 ألف موطن شغل كل سنة.
ودعا الكسيبي، خلال انعقاد الجلسة العامّة السنوية لجامعة مؤسسات البناء والاشغال العامّة، التي انعقدت بمقر الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، تحت شعار "الصمود"، الحكومة الى ضرورة دفع المشاريع المعطلة لتحريك عجلة الاقتصاد خاصة بالمناطق الداخلية بالبلاد.
كما حث رئيس الجامعة، على وجوب الحد من الغلاء المشط في اسعار مواد البناء وتعويض صغارالمقاولين المتضررين من هذا الغلاء وايجاد حل لخلاص الشركات العمومية اضافة إلى تكوين لجنة لتسريع المشاريع المعطلة وتحسين الاطار الترتيبي الخاص بالقطاع، لاسيما، وان معظم القوانين تعود الى سنة 1970 مع مراعاة تداعيات ازمة كوفيد-19على القطاع ككل من جانبه استعرض رئيس مشروع المبادرة النموذجية للتنمية المحلية المندمجة منظمة العمل الدولية، جهاد بوبكر، خلال اللقاء، دراسة احصائية حول المشاكل، التّي يعاني منها قطاع البناء والتي انجزت في إطار عمل مشترك بين منظمة العمل الدوليّة ووزارة التجهيز، حيث أكدت أنّ مساهمة قطاع البناء في الناتج الداخلي الخام قد تدحرجت من 26 بالمائة سنة 2000 الى 7 بالمائة سنة 2020.
وأفاد بوبكر أن سنة 2020 كان لها عديد الانعكاسات السلبية على قطاع البناء، فأكثر من 60 بالمائة من المؤسسات الناشطة في القطاع لم تتجاوز مرابيحها 100 مليون دينار، وهي قيمة لا تغطي الحاجيات السنوية لدفع أجور اليد العاملة وصيانة المعدات.
كما كشفت نتائج الدراسة المنجزة، وفق المتحدث، والتي شملت 1000 مؤسسة، ان 70 بالمائة من المشاكل، التي يعاني منها قطاع البناء تعلّقت بانعكاسات الجائحة الصحيّة، على اهل المهنة و34 بالمائة من المشاكل تعلقت بالتمويل و24 بالمائة بإشكاليات في المناخ الاجتماعي، التّي تحول دون تنفيذ المشاريع، و20 بالمائة شملت المناخ السياسي العام
وبخصوص الحاجيات من اليد العاملة، أوضح بوبكر أن القطاع في حاجة اليوم الى 108 اختصاص في البناء والاشغال العامة، بمعدل طلبات حينية مقدرة ب40 الف موطن شغل كي يتسنى تنفيذ الالتزامات العالقة.
ومن بين الاشكاليات العامة، التي يعاني منها قطاع البناء، حسب المتحدث، عدم توازن التغطية الجغرافية للمؤسسات العاملة في القطاع، مع تمركز جل المؤسسات في تونس الكبرى لأنّ جل مشاريع البنية التحتية بالعاصمة، في المقابل لا يوجد سوى عدد ضئيل جدا للمؤسّسات القادرة على النفاذ الى المناطق الداخلية والجنوب التونسي لتنفيذ البرامج التنموية، التّي أقرتها الدولة، علاوة على الحاجة الملحة الى اليد العاملة المختصة اذ لا نجد سوى 8 بالمائة فقط متأتية من مراكز التكوين المهني والتشغيل و40 بالمائة من مؤسسات تكوينية خاصة.
ولفت بوبكر في ذات السياق، الى ان 83 بالمائة من المؤسسات الناشطة في القطاع هي مؤسسات صغرى وتنتمي الى القطاع الغير المهيكل، مقابل 4ر0 بالمائة بطاقة تشغيلية تفوق 50 عامل قار في اطار القانون.
وللنهوض بقطاع البناء والاشغال العامة، شدد المتحدث على ضرورة تنفيذ المشاريع المعطلة بسبب اجراءات الصفقات العمومية، معتبرا ان تسهيل الاجراءات سيمكن من تسريع استهلاك الاعتمادات وخلق حركية اقتصادية في البلاد.
من جهته قال نائب رئيس الغرفة الوطنية لمقاولي البناء فيصل الشمنقي، ان القطاعفي حال احتضار بسبب الارتفاع المشط في اسعارجميع مواد البناء ما تسبب في خسارة عدة مشاريع وتضرر 50 بالمائة من المقاولين وعدم انتفاع الدولة بالمشاريع غير المنجزة، مشددا على وجوب مراجعة الاسعار، التي زاد بعضها بنسبة 100 بالمائة والنظر في المشاريع المعطلة خاصة منذ سنة 2019 والالتزام بخلاص المقاولين في الاجال المحددة وادراج التسهيلات اللازمة لصالح المؤسسات الناشطة في القطاع لتفادي انهيارها بسبب تعطل المشاريع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.