جامعة الإعلام: إحالة 5 نقابيين بشركة لصناعة الكراس المدرسي على القضاء بسبب نشاطهم النقابي    سليانة: تسليم مساعدات ل32 إمرأة أبناؤهن من المهددين بالانقطاع عن الدراسة    شركة طيران صهيونية تؤكد حصولها على موافقة السعودية للتحليق في أجوائها    بالفيديو.. بكاء الكوريين بعد الإعلان عن إصابة الزعيم كيم بكورونا    ديلان برون يصل إلى إيطاليا تمهيدا للتعاقد مع سالارنيتانا    مونديال 2022: فيفا يؤكد تقديم موعد الافتتاح    المرسى: القبض على نفرين من أجل محاولة القتل العمد لافتكاك دراجة نارية    تنفيذ مشروع 'بيت العود العربي' محور لقاء وزيرة الثقافة بالفنان نصير شمّة    الليلة: 'القمر العملاق' الأخير لسنة 2022    لأول مرة في التاريخ.. علاج لأمراض القلب الوراثية    لجنة تعيين الحكام : عواز الطرابلسي للرابطة الاولى وسعيد الكردي للرابطة الثانية    اجراء الدور نصف النهائي لكاس تونس بين 2 و4 سبتمبر وتاجيل السوبر الى موعد لاحق    صفاقس: وقفة احتجاجية لعدد من الاساتذة بمقر مندوبية التربية على خلفية احالة عدد من زملائهم على مجالس التأديب    مرناق: جثة أستاذ جامعي ملقاة على الطريق..والأمن يحقّق    المنستير: إحالة شخص على النيابة العمومية بشبهة تمجيد الإرهاب على صفحات التواصل الاجتماعي    بورصة تونس تنهي حصة الخميس على راتفاع طفيف في حدود 0،03 بالمائة    الخبير لدى صندوق النقد الدولي المختص في السياسات الجبائية يؤكد التزام الصندوق بدعم تونس في إصلاح المنظومة الجبائية    تسجيل 10 إصابات مؤكدة بمرض "الفيالقة" في إسبانيا    بعد "اسقاط" قرينها حق التتبع: الإفراج عن الممثلة المعروفة وايداع شريكها السجن    الكاف: مرض اللسان الأزرق في صفوف الأبقار بين الشك واليقين    ممثلة عربية تقاضي مجلة "إيكونوميست" لنشر صورتها بمقال عن السمنة    إدراج الإبداع الفني ضمن برنامج جديد لوزارة الشؤون الاجتماعية محور لقاء الزاهي بالمبدعين الجعايبي و الجزيري    مدير عام بورصة تونس: البنوك العمومية تتجه نحو تحقيق نتائج ايجابية    اطلاق سراح المراة التي قُبض عليها صحبة راشد الخياري    اللاعب السابق للنادي الصفاقسي طارق التايب يتعرض لوعكة صحية    سيدي بوزيد: تسجيل 7 إصابات جديدة بفيروس "كورونا" و58 حالة شفاء    الاطاحة بمنفذي عمليات سلب بالملاسين..ونداء الى المتضررين..    بمناسبة الذكرى 66 لعيد المرأة: تكريم نساء أمنيات من مختلف الأسلاك    تحرّش وحركات لا أخلاقية، ضحية سائق التاكسي تروي التفاصيل    تونس : هل قبل مطلب الإفراج عن رئيسة بلدية طبرقة ؟    رسمي: الحارس اشرف كرير في الاولمبي الباجي وعلي الفريوي يغادر    لبنان : مسلح يحتجز رهائن في أحد البنوك ويطالب باسترداد أمواله    نقابة الديوانة تلوّح بالدخول في اعتصامات مفتوحة    مهرجان الحمامات الدولي 2022: مارسال خليفة يكرّم محمود درويش وقريبا عرض "الجدارية" بثوب أوركسترالي    الجمهور يتناغم مع العرض التونسي الجزائري للموسيقي الأندلسية في مهرجان المنستير الدولي    يزعم معالجتهن بالرقية الشرعية ثم يغتصبهنّ ويصورهنّ للإبتزاز..وهذه التفاصيل..    العاصمة: الاحتفاظ بسائق "تاكسي" تحرّش بحريفته    ريال مدريد يعادل الرقم القياسي في احراز لقب السوبر الاوروبي بفوزه على أينتراخت فرانكفورت    البرازيل ترفض مواجهة الأرجنتين    هذه التوقعات الجوية لهذا اليوم..    بينهما فتاة تبلغ 15 سنة: حالتا وفاة بكورونا و48 إصابة جديدة في مدنين    اليوم رصد القمر العملاق الأخير لهذا العام    سوسة: حجز 24 قنطارا من الفارينة المُدعمة    قفصة: ستُوزع اليوم..ضخّ دُفعة رابعة من الزيت النباتي المدعم    كاتب وكتاب: خصومة الاستشراق لمحمد طاع الله (2)    مسلسل العرب والصهيونية (الحلقة 40)...تاريخ فلسطين والتوراة..    حسن حسني عبد الوهاب...رائد التوثيق والتراث    سوسة .. حرفيات يؤكدن .. حوّلنا منتوجاتنا إلى «ماركات» مسجلة    ساسي نوه: رضاء الوالدين ونجاح أبنائي غيرا حياتي !    حرفيات رائدات ... رغم الصعوبات    الكاف .شاحنة تهريب تدهس مواطنا.. حالة استنفار في الطويرف    الرئيس المدير العام للشركة التونسية للبنك ل«الشروق» مؤشراتنا في صعود... وإفريقيا هدفنا    الاصابة تجبر انس جابر على الانسحاب من بطولة تورنتو الكندية    تطور بنسبة 68 بالمائة في العقوبات الإدارية ضد المخالفين في قطاع الزيت النباتي إلى أواخر جويلية 2022    تونس تقترض 130 ألف دولار من البنك الدولي..وتُسدد على 18 سنة ما أكلته اليوم    مسرح سيدي منصور يتكلم سينما مع ظافر العابدين    قصة نهج: شارع البشير صفر «المهدية»    مسلسل العرب والصهيونية (الحلقة 37) تحريف التوراة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



في النادي الثقافي الطاهر الحداد .. "فوضى حواس" تراقص أنغام العود
نشر في حقائق أون لاين يوم 26 - 06 - 2022

هنا النادي الثقافي الطاهر الحداد، حيث تؤوي الحجارة العتيقة أسرار التاريخ وتعبق رائحة الماضي لتعود بك سنوات إلى الوراء وتروي الحيطان والأرشية والأسقف والأبواب الخشبية العالية حكاياتها على إيقاع نغمات العود المنبعثة من قاعة العرض التي تواتر عليها العازفون في المسابقة الرسمية للمهرجان الدولي للعود بالمدينة.
في طريقك إلى قاعة العرض، على يمينك معرض لآلات العود التي تأسر الأنظار بألوانها ودقة صنعها، وعلى شمالك لوحات للفنانة التشكيلية هيفاء التاكوتي ضمن معرض بعنوان "فوضى حواس"، تعانق عيناك الألوان التي تحاكي الحياة قبل أن تبلغ قاعة العرض الموشحة بالتاريخ والتراث.
وعلى إيقاع أنغام العود التي أوجدها ثمانية عازفين هاموا بهذه الآلة التي تحمل في أوتارها سحر الشرق، سرت في ثنايا النادي الثقافي الطاهر الحداد نشوة تعمقت بالنظر في اللوحات التي أوجدتها هيفاء التاكوتي، لوحات رسمت فيها تمثلاتها للواقع من حولها على طريقتها.
حينما تطالعك اللوحات للوهلة الأولى تجذبك ألوانها التي تبعث في داخلك السكينة والبهجة وتتداخل تفاصيلها وتتشابك ولكنك كل ما دنوت منها أكثر وأمعنت فيها أفصحت عن معانيها وخاطبت شيئا ما داخلك، ربما ذكرى وربما رغبة وربما حلما أو أمنية.
التدرجات اللونية ورقصات الضوء بين ثنايا الألوان وتدفق الأشكال وإنسيابيتها، تفاصيل تنم عن أسلوب مختلفة لفنانة ترسم بحدسها واحساسها، فنانة تعيد صياغة الواقع كما تراه بقلبها وكما تتصوره روحها التواقة إلى التغيير.
أرسم وعيناي مغمضتان واحس بيدي تنزلق على الورق ...لدي صور في رأسي لكن النتائج تفاجئني......
رسمت سابقا بدون وعي والان اتمم رسمي بتفكيري"، هكذا تحدثت التاكوتي عن معرضها، وهي لا تنطق عن هوى فصورها المتعددة المعاني والتأويلات تفاجئ الناظر إليها.
والمتأمل في لوحاتها يستشف أنها تلاحق الأحداث غير المتوقعة وتكيفها مع أسلوبها الفني وتوشحها بهواجسها فتصبح في النهاية لوحات لم تحشرها في زاوية العنوان الواحد لأنها تحتمل أكثر من عنوان وأكثر من تفسير، لا سيما حينما تسربت إليها أنغام العود..
في محاكاة لحركة الألوان التي تطرح أكثر من مستوى للنأويل تتعالى أنغام العود إذ داعب المتسابقون أوتاره وتغويك بمتابعة المسابقة الرسمية للمهرجان الدولي للعود بالمدينة وتأمل أمامي العازفين وهي تخط حكايات مدادها من شجن وحنين.
وهذا المهرجان الذي يحاول أن يجد لنفسه موضع قدم في خارطة المهرجان يلفت إليه الأنظار هذه السنة في دورة ثانية تحضر فيها تونس والجزائر وتركيا ولبنان، دورة لم تكتف بالعروض والمسابقة الرسمية بل شملت معرضا لصناعة آلة العود وندوة علمية عن تجربة تعليم العزف على آلة العود في تونس.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.