تونس: جمعيّة القضاة تدعو إلى إصدار توضيح بخصوص المسار الإجرائي لقضيّة نبيل و غازي القروي    محمد الحبيب السلامي يرى : اختلط الحابل بالنابل    جوهر بن مبارك يعلّق على ''تخميرة'' مريم بلقاضي : سخّفتني... الخبزة مرّة    منع الاعلامية ريهام سعيد من الظهور على الشاشة    الأردن.. مجهولون يطلقون النار على حافلة تقل مرشدين سياحيين    سليانة: وفاة الثلاثيني الذي دهسه القطار بمنطقة بوعرادة متأثرا بجروحه    سامي الفهري: بعد ماحدث لنبيل القروي قد أعود إلى السجن    على خلفية ايقاف نبيل القروي ... التفقدية العامة بوزارة العدل تتعهد للبحث في ملابسات إصدار بطاقتي الإيداع في حق الأخوين القروي    افتتاح الموسم الكروي 2019-2020…الترجي يبدأ حملة الدفاع عن لقبه من تطاوين وطموحات كبيرة للبقية    نقابة الصيادلة تهدد بتعليق الإتفاقية مع “الكنام”    الاحتفاظ ب 6 من عناصرها.. الإطاحة بأكبر عصابة مختصة في سرقة السيارات    نبيل بفون: القروي مازال مرشّحا لالرئاسية    اتحاد تطاوين / الترجي الرياضي .. التشكيلة المحتملة للفريقين    نزيف الأنف عند الأطفال.. أسبابه    تونس: نقابة الصّيادلة تهدّد بالإضراب و بتعليق الإتفاقية مع “الكنام”    رابطة الأبطال.. خيارات محدودة لفوزي البنزرتي في مواجهة حافيا كوناكري    النادي الإفريقي/ الملعب التونسي.. التشكيلة المحتملة للفريقين    توفيق الحكيم و«سيادة بيومي».. الأدب... والحب !    هام/في نشرة متابعة: العوامل الجوية تتواصل ملائمة لظهور سحب رعدية وامطار منتظرة..    تونس: الدّيوانة التونسية تؤكّد إخضاع حافظ قايد السّبسي للتّفتيش في مطار تونس قرطاج استنادا إلى معلومات استخباراتية    وزيرة المراة: ” دارنا” هو الاسم الجديد الذي سيطلق على المراكز المندمجة ومركبات الطفولة    رابطة ابطال افريقيا.. الاهلي المصري يقسو على نادي اطلع برة من جنوب السودان بتسعة اهداف    بريطانيا: سجناء يثقبون جدران السجن ويهربون    إيران اختبرت صاروخا جديدا    البشير أمام المحكمة من جديد    سعد بقير هداف في اولى مبارياته مع نادي ابها ضمن البطولة السعودية    يوميات مواطن حر : وتبكي العين بعين الفرح دهرا    هذه كميات الأمطار المتساقطة خلال ال24 ساعة الماضية    عروض اليوم ..السبت 24 أوت 2019    المستاوي يكتب لكم : الى المترشحين للرئاسية "حاجتنا إلى امير فعال أكثر من حاجتنا إلى امير قوال"    مدير مهرجان المنستير يافت بن حميدة ل«لشروق» .. انتهى المهرجان ومنحة الوزارة لم تصل    كلام عابر ..اليوم الوطني للثقافة... الدولة تتصالح مع المبدعين    راشد الغنوشي: لم أحصل على الجنسية البريطانية    برنامج أبرز مباريات اليوم السبت و النقل التلفزي    الغنوشي : "قاومت رغبة الحصول على الجنسية البريطانية"    ألفة يوسف تكتب لكم : لايختلفون عن الخوانجية    كوريا الشمالية تطلق صواريخ قصيرة المدى    الزهروني ...يقتلان خصمهما بواسطة ساطور    مواد طبية مشبوهة تغزو الأسواق الشعبية ... مسؤولون متورطون ومافيا التهريب تعربد    الانتخابات الرّئاسيّة في تونس .. حالة من التشظّي الشّامل    صوت الشارع ..من المسؤول عن حالات التشويه في مراكز التجميل؟    قائمة لاعبي الترجي الرياضي التونسي لمباراة اتحاد تطاوين    غلق طريق    الشاهد في صفاقس    من أجل التحيّل...التحقيق مع قاض سابق    الكاف: تجميع مليونين واكثر من 67 الف قنطار من الحبوب    النرويج تنهي تحقيقا في اختفاء متعاون مع موقع    حقيقة منع تنظيم أربعينية الباجي قائد السبسي في مدينة الثقافة    سبتمبر القادم: دخول محطة المعالجة النهائية للغاز بمنطقة غنوش    عروض متنوعة في مهرجان مدنين الثقافي    علماء يكتشفون مفتاح علاج سرطان مدمر في نبات شائع    مطار جربة جرجيس: احتجاج عملة الخدمات الأرضية يعطّل بعض الرحلات    في ملف «خلاص فاتورات الستاغ» للعائلات المعوزة: عماد الدايمي يتقدم بشكاية ضد الشاهد والراجحي    تونس تصدر 67 سيارة إلى الكوت ديفوار    مروان العباسي: يجب إعادة الهيكلة الاقتصادية وإنعاش الاستثمار    كشف الأعراض الرئيسية لسرطان الأمعاء    منبر الجمعة...الترويح عن النفس عبادة    وفاة خمسة أشخاص في تدافع خلال حفل لنجم الراب سولكينغ بالجزائر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مونديال تركيا 2010 : السلة التونسية على موعد مع التاريخ
نشر في وات يوم 26 - 08 - 2010

اسطنبول 26 أوت 2010 (من مبعوث وات الخاص أمين عطية) - تضرب كرة السلة التونسية موعدا مع التاريخ عندما يشارك المنتخب التونسي للأكابر لأول مرة في تاريخه في بطولة العالم التي ستقام نسختها السادسة عشرة بتركيا من 28 أوت الجاري إلى 12 سبتمبر المقبل.
وستخوض العناصر الوطنية منافسات الدور الأول بمدينة اسطنبول ضمن المجموعة الثانية الى جانب الولايات المتحدة الأمريكية وسلوفينيا والبرازيل وكرواتيا وايران علما وان المنتخبات التي ستحرز المراكز الأربعة الأولى ستتأهل الى الدور الثاني.
وبعد ان ظلت متخلفة عن ركب بقية الرياضات الجماعية /كرة القدم وكرة اليد والكرة الطائرة/ التي سجلت اكثر من مرة حضورها في المونديال، تمكنت كرة السلة أخيرا من تحقيق حلم بلوغ العالمية بعدما احتل المنتخب الوطني المركز الثالث في بطولة امم افريقيا الأخيرة بليبيا بفوزه في المباراة الترتيبية على نظيره الكاميروني.
وقد عرفت نتائج المنتخب التونسي في السنوات الاخيرة نقلة نوعية تجسدت بالخصوص في التربع على عرش كرة السلة العربية خلال النسختين الاخيرتين 2008 في تونس و2009 في المغرب واحراز برونزية النهائيات القارية الأخيرة 2009/.
وسعيا منها لتأمين كافة أسباب النجاح للمنتخب في هذه المشاركة التاريخية، بادرت الجامعة التونسية بالتنسيق مع المدرب الوطني عادل التلاتلي بوضع برنامج تحضيري ثري ومتنوع اشتمل على سلسلة من التربصات الداخلية والخارجية وجملة من المقابلات الودية مع منتخبات وفرق أجنبية.
وقد شرع الفريق في التحضير للمونديال بصفة مبكرة من خلال اجراء ثلاثة تربصات اعدادية في موفى شهر جوان وبداية شهر جويلية بكل من عين دراهم والعاصمة حاول خلالها الاطار الفني التركيز بالخصوص على رفع درجة جاهزية اللاعبين من الناحية البدنية.
ودارت المرحلة الثانية من التحضيرات بفرنسا حيث اقام زملاء امين رزيق معسكرا من 14 الى 19 جويلية الماضي تخللته سلسلة من المقابلات الودية تفوقوا خلالها على انقلترا 77-52 وكوت ديفوار 67-63 وبلجيكا 61-58 في حين انهزموا امام فنلندا 68-92/.
وقد شكلت هذه الاختبارات فرصة هامة للوقوف على استعدادات اللاعبين والتدرب اكثر على مختلف الرسوم التكتيكية المزمع اعتمادها في البطولة العالمية فضلا عن التأقلم مع النسق الماراطوني للمقابلات الذي ينتظر الفريق بتركيا حيث سيكون مدعوا الى خوض خمس مباريات من الحجم الثقيل في ظرف 6 ايام.
وتحول المنتخب التونسي اثر ذلك الى دالاس لمتابعة برنامج تحضيراته فاجرى تربصا من 20 الى 31 جويلية خاض خلاله خمس مباريات ودية مع فرق جامعية امريكية. ورغم ان مستوى الفرق الجامعية الامريكية لا يضاهي مستوى المنتخب الأول للولايات المتحدة اخر منافسي المنتخب التونسي ضمن الدور الاول للمونديال فإن هذه اللقاءات فسحت المجال أمام النخبة الوطنية للتعرف عن كثب على بعض خصوصيات السلة الامريكية التي تجمع بين الفنيات العالية والاندفاع البدني.
وبعد عودة خاطفة الى ارض الوطن، شد المنتخب التونسي الرحال مجددا الى فرنسا يوم 5 اوت الحالي لخوض لقاء اعدادي مع المنتخب الاول الفرنسي يوم 7 من نفس الشهر عادت خلاله الكلمة الاخيرة لفائدة البلد المضيف بنتيجة 77-44.
وبغض النظر عن الفارق العريض، فإن هذه المواجهة مكنت اللاعبين من اكتشاف حقيقة المستوى العالي ونسقه المرتفع باعتبار ان المنتخب الفرنسي يعد احد المكونات الثابتة في خارطة كرة السلة العالمية. فهو صاحب المركز الخامس في النسختين الاخيرتين لبطولة امم اوروبا ومونديال 2009 فضلا عن كونه يضم في صفوفه عدة عناصر تنشط في البطولة الامريكية المحترفة /ان بي اي/.
أما المرحلة الختامية لهذه التحضيرات فقد دارت بتركيا التي تحول لها المنتخب التونسي منذ يوم الجمعة الفارط لتمكين اللاعبين من الدخول مبكرا في اجواء المونديال بما يساهم في تدعيم عنصر التركيز.
وقد تولى الاطار الفني خلال هذا التربص ضبط قائمة ال12 لاعبا الذين سيشاركون في بطولة العالم. وأكد المدرب الوطني عادل التلاتلي على نجاح هذه التحضيرات التي بذل خلالها اللاعبون مجهودات كبيرة مبينا ان الاجواء داخل الفريق تبعث على الارتياح والتفاؤل ويسيطر عليها عنصر الانسجام.
ولاحظ ان المباريات الودية شكلت فرصة لتشخيص النقائص وبحث سبل تلافيها والتعرف على أساليب فنية مغايرة مشيرا الى ان الفريق لم يتسن له الاعتماد على بعض العناصر التي تنشط في أوروبا وأمريكا لأسباب ادارية على غرار فابيان لور ومهدي العبيدي واخرى صحية اذ حالت الاصابة دون مشاركة زياد الشنوفي المحترف بالمانيا.
ومن جهته أوضح لاعب الارتكاز صالح الماجري ان اللاعبين سيبذلون قصارى جهدهم من أجل تأمين مشاركة مشرفة تقيم الدليل على التحسن الكبير الذي حققته كرة السلة التونسية في السنوات الأخيرة.
وأضاف /اعتقد أننا سنواجه في الدور الأول منافسين من العيار الثقيل ذوي تقاليد عريقة في رياضة كرة السلة غير ان المباراة الختامية امام الولايات المتحدة ستكون دون أدنى شك الموعد الأهم لجميع اللاعبين الذين يتوقون شوقا لهذا اللقاء وتحقيق حلما طالما راودهم باعتبار ان فرصة ملاقاة هذا المنتخب العتيد لا تتوفر دائما/.
ولئن تبدو مهمة المراهنة على احدى المراتب الاربع الاولى المؤهلة الى الدور الثاني صعبة باعتبار قيمة المنافسين من جهة وقلة خبرة الفريق بمثل هذه المواعيد الكبرى فان ذلك لن يمنع زملاء امين رزيق من الدفاع عن حظوظهم لتشريف الرياضة التونسية بصفة عامة وكرة السلة على وجه الخصوص خاصة وانهم استفادوا من برنامج إعدادي دسم في حجم هذا الحدث الرياضي الكبير.
ويستمد المنتخب التونسي قوته من تجانس لاعبيه الذين خاضوا سويا عدة تظاهرات افريقية وعربية. وقد تعزز في الفترة الأخيرة بعودة رضوان بن سليمان لاعب الشعب الاماراتي بعد غياب طويل عن اجواء المنتخب.
كما استفاد المنتخب التونسي من احتراف بعض العناصر في بطولات اجنبية على غرار امين رزيق في طلائع الجيش المصري ونعيم ضيف الله في مصر للتامين ومروان كشريد في امل الصويرة المغربي وعاطف ماوا في هويلفا لا لوزهيلفا الاسباني وهو ما عاد بالفائدة على اللاعبين الذين تحسن مستواهم فاصبحوا اكثر نضجا وتجربة.
ويتركب العمود الفقري للمنتخب التونسي من عناصر الملعب النابلي صاحب الثنائية الموسم المنقضي ووصيفه في مسابقتي البطولة والكاس النجم الساحلي اذ تضم القائمة 6 لاعبين من هذين الفريقين اي نصف المنتخب الذي سيشارك في المونديال.
وسيستهل المنتخب التونسي سلسلة مقابلاته في المونديال يوم 28 اوت بملاقاة سلوفينيا التي تسجل حضورها في المونديال للمرة الثانية في تاريخها بعد دورة 2006 في اليابان عندما تحصلت على المركز الثاني عشر.
وشهد مستوى المنتخب السلوفيني الذي ينحدر من المدرسة اليوغسلافية العريقة تحسنا ملحوظا في السنوات الأخيرة بما مكنه من حجز تأشيرة عبوره للمونديال للمرة الثانية على التوالي وتحسين ترتيبه في بطولة امم أوروبا بصفة متواصلة الى ان توصل الى بلوغ المربع الذهبي في النسخة الاخيرة عام 2009/.
وستجد العناصر الوطنية نفسها خلال اللقاء الثاني يوم 29 اوت في مواجهة البرازيل بطلة العالم عامي 1959 و1963 ووصيفة دورة 1954 وصاحبة ثلاث ميداليات برونزية في الالعاب الاولمبية اعوام 1948 و1960 و1964 وبطلة امريكا سنوات 1984 و2005 و2007/.
ويراهن منتخب البرازيل على استعادة امجاده واسترجاع ذكريات الزمن الجميل بعدما كان خلال فترة الخمسينيات والستينيات من القرن الماضي احد اقطاب اللعبة.
وسيركن المنتخب التونسي يوم 30 اوت الى الراحة على ان يعود الى اجواء البطولة يوم 31 من الشهر ذاته بمواجهة تبدو على الورق الاسهل امام ايران التي تبقى مع ذلك منافسا عتيدا.
وتتطلع ايران التي تشارك بدورها لأول مرة في المونديال الى تأكيد صحوتها وانجازاتها الاخيرة المتمثلة بالخصوص في الظفر باللقب الاسيوي 2007 و2009 وبلوغ الالعاب الاولمبية 2008/.
وستكون رابع المباريات امام كرواتيا يوم 1 سبتمبر. ورغم ان هذا الفريق البلقاني فقد الكثير من بريقه خلال هذا العقد فانه يبقى دون ادنى شك قيمة ثابتة في كرة السلة العالمية. ويامل المنتخب الكرواتي في العودة الى مداره الحقيقي كاحد المنتخبات البارزة على الصعيد العالمي والنسج على منوال جيل التسعينيات الذي تحصل بفضل نجوم لامعة على غرار درازان بيتروفيتش وطوني كوكوتش على الميدالية الفضية في اولمبياد برشلونة 1992 والميدالية البرونزية في مونديال 1994 وفي بطولة امم اوروبا 1993 و1995/.
وتبقى المقابلة الختامية ضمن الدور الاول امام المنتخب الامريكي حلم كافة اللاعبين الذين سيجدون امامهم نجوما غنية عن اي تعريف ذاع صيتها في مختلف انحاء العالم. ويسعى المنتخب الامريكي الفائز بالميدالية الذهبية للالعاب الاولمبية في 13 مناسبة والحائز على بطولة العالم ثلاث مرات سنوات 1954 و1986 و1994/ الى وضع حد لمسلسل الاخفاقات التي ظلت ترافقه في مشاركاته الثلاث الاخيرة في المونديال التي عجز خلالها عن بلوغ الدور النهائي.
وفي ما يلي برنامج مباريات المنتخب التونسي بتوقيت تونس
السبت 28 اوت 2010 /س 14 و30دق/ تونس / سلوفينيا
الاحد 29 اوت 2010 /س 19 و30دق/ تونس / البرازيل
الاثنين 30 اوت 2010 /س 17/ تونس / ايران
الاربعاء 1 سبتمبر 2010 /س 14 و30دق/ تونس / كرواتيا
الخميس 2 سبتبمر 2010 /س 14 و30دق/ تونس / الولايات المتحدة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.