رئاسة البرلمان تدعو إلى ضرورة الحفاظ على ما تحقّق للمرأة التونسيّة من مكاسب    مصر: وفاة القيادي الإخواني في سجنه المؤبد.. ملابسات وتفاصيل    كورونا يصيب أكثر من 20 مليون شخص عالميا    قابس: لجنة الطوارئ تطالب بتركيز المستشفى العسكري الميداني ومخبر تحاليل    جندوبة.. إيقاف 3 أشخاص بصدد التنقيب عن الكنوز    على الحدود الجزائرية: تفكيك عصابة مختصة في تهريب المجوهرات تضم امرأة...وحجز 10 أحجار كريمة    رئيس الجمهورية يزورالفنانة الممثلة دلندة عبدو    نوفل سلامة يكتب لكم: أرقام ومعطيات مفزعة عن حالة المرأة التونسية في عيدها    ارسين فينغر يرفض عرضا لتدريب برشلونة    جوفنتوس يعرض رونالدو على برشلونة.. حلم "ميسي مع الدون" يقترب    بين صفاقس وسوسة.. حجز 1170 كلغ من الخضر والغلال    قفصة.. إيقاف شخص بحوزته مخدرات    عبير موسي تدعو المشيشي الى ضرورة تشريك المرأة في مشاورات تشكيل الحكومة    مستندات من التحقيقات تكشف تفاصيل الخلاف بين هيفاء وهبي ووزيري    تخربيشة: أمي لم تعرف عيد المرأة ...    عرض عربي لنجم برشلونة    الترجي الرياضي .. ألم يحن وقت الرحيل يا معين؟    البرلمان اللبناني يقرّ حالة الطوارئ في بيروت    تركيا وليبيا توقعان على تفاهمات اقتصادية وتجارية    قفصة: ندوة جهوية تحت شعار "نساء ضد الفساد"    طقس اليوم: ارتفاع متواصل لدرجات الحرارة    غزالة.. وفاة عسكري في حادث مرور    العاصمة: يعتدي على طفل الخمس سنوات بالفاحشة داخل بناية مهجورة    الإدارة الوطنية للتحكيم تسلط عقوبات على عدد من الحكام    راضية النصراوي.. تعذبت في سبيل مناهضة التعذيب    مجموعة توحيدة بن الشيخ تدعو في عيد المرأة المشيشي الى اختيار شخصية ذات كفاءة على رأس وزارة الصحة    نساء بلادي: هايدي تمزالي.. الفنانة الثائرة على الذكورية    في عيد المرأة: رئيس الجمهورية يمتع 73 سجينة بالعفو الخاص    بالفيديو/ الأولى وطنيا وعربيا.. تونسية في الوحدة المختصة للحرس الوطني    المنستير: يفتكّان إمرأة من مرافقها ويغتصبانها    بن عروس: تسجيل 6 حالات عدوى أفقية بفيروس "كورونا"    الدورة الخامسة لمهرجان البحر ينشد شعرا..تكريم عيسى حراث على متن باخرة ومشاركة العرب افتراضيا    القلعة الكبرى...موسيقى ومسرح وشعر في مهرجان مرايا الفنون    نابل..تأجيل عرض مسرحية لطفي العبدلي إلى يوم 24 أوت    إدارة التحكيم تجمّد نشاط عدد من الحكام والحكام المساعدين    فرنسا تعلن إرسال فرقاطة وطائرتي "رافال" إلى شرق المتوسط بسبب عمليات التنقيب التركية    المهدية..في دورته ال 11.70 عارضا في المعرض الوطني للصناعات التقليدية    أنيس البدري يكشف كل الحقيقة عن «هربه» من السعودية..والعودة إلى الترجي...    عثر عليهم جيش البحر: إنقاذ 7 تونسيين من الموت غرقا    اليابان.. الحرارة تقتل 10 اشخاص    في ظل نزيف النقاط وغياب الإقناع..أي مستقبل للشعباني وجبال مع الترجي وال«سي .آس .آس»؟    تبون يحذر من "ثورة مضادة" تستهدف استقرار الجزائر    البورصة السياسيّة..في نزول..الحبيب الكشو (وزير الصحة بالنيابة)    قابس: وفاة إمراة مُصابة ب ''كورونا''    نساء شهيرات...أم الهناء الشاعرة الأندلسية    انكماش قيمة الإيرادات الضريبية    مع الشروق..هدية المشيشي للأحزاب !    ترقية زوجة رئيس الجمهورية    أسعار الخضر والغلال في تراجع    أعلام من الجهات: قبلي....الشيخ علي بن ابراهيم بن ميلود....تخرّج على يديه خيرة أبناء الجهة    موزمبيق تؤكد طلب شركة محلية نترات الأمونيوم وتخلي مسؤوليتها من انفجار بيروت    سجلت أكثر من 373 مليون مشاهدة لبرامج الوطنية الأولى.. التلفزة التونسية تتسلم الدرع الذهبي لليوتيوب    بنزرت : حجز 7200 من قوالب المثلجات مشحونة في ظروف غير صحية    انخفاض ملحوظ في الميزان التجاري الطاقي    معدلات اسعار الخضر والغلال تراجعت ما بين فيفري وجويلية 2020 وسط ارتفاعات طالت الاسماك واللحوم الحمراء    تراجع كبير في قيمة الإيرادات الضريبية    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    هل تعلم ؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مسابقة تونس الدولية لحفظ القران الكريم وتلاوته وتفسيره: تكريس متجدد للعناية الفائقة بكتاب الله العزيز
نشر في وات يوم 06 - 09 - 2009

تونس 6 سبتمبر 2009 (وات) - تحت سامي إشراف الرئيس زين العابدين بن علي تنطلق يوم الثلاثاء 8 سبتمبر الدورة الثامنة لمسابقة تونس الدولية لحفظ القران الكريم وتلاوته وتفسيره لتتواصل إلى يوم 15 من نفس الشهر.
وتتميز مسابقة هذه السنة بمشاركة محكمين وقراء يمثلون 20 دولة إسلامية وعربية وهي تونس والجزائر والمغرب وموريتانيا وليبيا ومصر والسودان وسوريا والأردن وفلسطين ولبنان واليمن والمملكة العربية السعودية والكويت وقطر والبحرين وسلطنة عمان وإيران وتركيا واندونيسيا.
وتشتمل هذه المسابقة التي يحتضنها جامع الزيتونة المعمور على خمسة فروع تتمثل في /حفظ كامل القران الكريم مع الترتيل وتفسير الجزء الثامن منه/ و/حفظ كامل القران الكريم مع الترتيل/ و/حفظ أربعين حزبا من القران الكريم مع الترتيل/ و/حفظ ثلاثين حزبا من القران الكريم مع الترتيل/ وأخيرا /حفظ خمسة عشر حزبا من القران الكريم مع الترتيل/.
وتمثل هذه التظاهرة الهامة التي شرع في تنظيمها منذ سنة 2002 أحد تجليات إشعاع تونس في محيطها الحضاري والثقافي وترجمانا للمكانة الرفيعة التي يوليها الرئيس زين العابدين بن علي للعناية بالدين الإسلامي وشعائره ومناسباته ورعاية سيادته لكتاب الله الحكيم باعتباره عماد الدين الإسلامي الحنيف.
ومن عناوين هذه الرعاية على مدى العقدين الماضيين قرار رئيس الدولة القاضي بتلاوة القران الكريم في رحاب جامع الزيتونة المعمور ليلا ونهارا وبدون انقطاع على مدار السنة.
وقد تدعمت هذه المبادرة الفريدة من نوعها في العالم الإسلامي بانجاز //مصحف الجمهورية التونسية// في طبعة متميزة وذلك باعتماد رواية قالون ووفق مواصفات تونسية.
كما تجلت هذه العناية بكتاب الله العزيز عبر إحداث //إذاعة الزيتونة للقران الكريم// سنة 2007 إلى ذلك تأتي المسابقة الوطنية لحفظ وتلاوة القران الكريم التي تنتظم سنويا خلال شهر رمضان المعظم لتكرس بدورها الجهود التي تبذلها تونس في إطار العناية البالغة التي يحظى بها كتاب الله.
علما وان هذا الشهر يشهد أنشطة مكثفة تعكسها المسامرات الدينية ومباريات حفظ القران الكريم وترتيله وتفسيره.
وتتنزل هذه المكانة التي حظي بها كتاب الله العزيز في سياق الخيارات الحضارية للرئيس زين العابدين بن علي الذي كرس منذ تحول السابع من نوفمبر سخي الجهد من أجل تحقيق مصالحة الشعب التونسي مع هويته العربية الإسلامية وإعادة الاعتبار إلى الدين الإسلامي الحنيف دين الاعتدال والوسطية والتسامح والتضامن فضلا عن إعادة الاعتبار إلى جامعة الزيتونة التي أصبحت تقوم بدور رائد في نشر العلوم وتكريس الاجتهاد.
كما أولت تونس وبهدى من رئيس الدولة اهتماما كبيرا للنهوض بالخطاب الديني المستنير وترشيده مع سعي دؤوب لإشاعة الفكر الاجتهادي وتحذير المبادئ النبيلة والقيم السمحة التي يتسم بها الدين الإسلامي بعيدا عن كل أشكال الانغلاق والتعصب والتطرف .
وحرصت تونس في جانب آخر على دعم إسهامها في حوار الحضارات والأديان حيث تعددت المبادرات التي اتخذها رئيس الدولة في هذا الاتجاه والمتمثلة بالخصوص في إحداث جائزة رئيس الجمهورية العالمية للدراسات الإسلامية تشجيعا للباحثين والعلماء على إثراء الفكر الاجتهادي.
وتضاف هذه الجائزة إلى سلسلة المبادرات والانجازات التي شهدت تونس ولادتها في أعقاب تظاهرات إقليمية ودولية رفيعة المستوى ك/ميثاق قرطاج للتسامح/ والمركز الدولي لحوار الحضارات و/منتدى تونس للسلام/ الذي يشكل فضاء فكريا عالميا يرصد الجهود المبذولة لتكريس قيم السلم والعمل على نشر ثقافتها وترسيخ أسسها في الفكر والسلوك إلى جانب الحرص على تقديم الصورة الصحيحة للإسلام وما يتضمنه من مبادئ تؤمن بالاختلاف وتكرس الحوار والتضامن.
كما أبرزت عديد التظاهرات التي انتظمت في إطار الاحتفالات بالقيروان عاصمة للثقافة الإسلامية لسنة 2009 عمق وثراء الحضارة العربية الإسلامية في تونس ودور القيروان في نشر الدين الإسلامي الحنيف وتعزيز إشعاعه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.