المهدية.. 6ملايين أصل زيتون وصابة قياسية    القصرين: قصف مدفعي لمرتفعات الجهة    رغم رفضها من بقية الهيئة.. شرف الدين يتشبث بالإستقالة    محاولات لإخراج السعيداني من ورطة بعد رفضه الاعتذار لأعوان الحرس الوطني    تبرعات جماهير الإفريقي تبلغ مليارها الأوّل    سالم لبيض: لنا كل الثقة في المحكمة الإدارية لاسترجاع مقعدنا في بن عروس    تالة: حجز 2 طن من السداري    حمزة البلومي يورط البرلمان وفتح تحقيق عاجل...(متابعة)    شورى النهضة يضع الغنوشي بين مطرقة أنصار الحركة وسندان الأحزاب    المتظاهرون في بيروت ردا على قرارات الحريري: إسقاط الحكومة أولا!….    أصالة تحسم الجدل حول طلاقها من طارق العريان    1,7 مليون تونسي زاروا الجزائر خلال 2019    التوقعات الجوية لبقية اليوم وهذه الليلة    أكثر من ألف مشارك في ملتقى الوقاية من أمراض القلب بالعاصمة    سليانة: وفاة امرأة وإصابة مرافقها في حادث مرور    فحوى لقاء نبيل بفون بمحمد الناصر    سبيطلة: شاحنة تزهق روح أستاذ    جلمة: العثور على جثة امرأة معلقة بعمود كهربائي    قربة: منحرف يختطف فتاة ويستغلها كدرع له في مواجهته مع اعوان الامن..    الدور التمهيدي الأول للكأس لرابطة الهواة المستوى 2.الكرم وأكودة و حزق وحاجب العيون وعقارب والمظيلة تعود بالترشح من خارج الديار    وزير الصناعة: العجز الطاقي لتونس بلغ 52 بالمائة خلال سنة 2018    فتحي جبال ل«الشروق»..لاعبو النادي الصفاقسي قادرون على حصد الألقاب    تونس والبنك الاوروبي للاستثمار يوقعان اتفاقية لتمويل إحياء المراكز العمرانية القديمة    القديدي يكتب لكم : لماذا يستهدفون تركيا؟    كرة قدم: تعيينات حكام الجولة 5 للمحترفة الاولى    مفاجاة سارة لجماهير الافريقي من "الفيفا"..وصابر خليفة يقود "حالة وعي" داخل النادي    الترجي والافريقي والنجم في قائمة افضل أندية العالم وترتيب صادم مقارنة بفريق باب الجديد    نانسي عجرم توجه رسالة لدعم لبنان عبر "فيس بوك"    حركة الشعب تحسم موقفها بخصوص المشاركة في الحكومة    الكاف.. استقالة جماعية لاطباء القسم الاستعجالي بالمستشفى الجهوي    أردوغان يستقبل الغنوشي    قيس سعيّد: “التونسيّون ليسوا فاسدين بل يستبطنون مكافحة الفساد..وهذه رسالتي للفائزين في البرلمان”    سوسة: إلقاء القبض على شخص صادر في شأنه 11 منشور تفتيش    إلقاء مواد حارقة على مسجد في مدينة دورتموند الألمانية    استعدادا لمونديال قطر 2022.. تشغيل مكيفات في عدد من الشوارع والأسواق    السوق الجديد: وقفة احتجاجية امام المندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية    قائمة الفائزين بجوائز الملتقى الدولي لفيلم مكافحة الفساد    رصد إعتداءات خطيرة على البرج الأثري بالحمامات    الفنانون في طليعة المتظاهرين في لبنان: مارسيل خليفة يشعل الثورة في طرابلس بأناشيده الوطنية    قانون المالية: الحكومة تقترح تمديد التخفيض في الضريبة على الشركات المدرجة بالبورصة    شركة النقل للسيارات تسجّل فائضا في خزينتها    القصرين : حجزملابس مهربة قيمتها تزيد عن 222 الف دينار    الرئيس اللبناني: يجب رفع سرية الحسابات المصرفية لكل الوزراء    غدا ..توقيع اتفاق لتنفيذ مشروع التبادل الطاقي التونسي الأوروبي    بالصور: منال عبد القوي تتجاوز محنة المرض وتعقد قرانها    طرائف المظاهرات في لبنان: دبكة ومشاوي وحمام سباحة    مشاركة 26 مجموعة في الملتقى الوطني للكورال بالمدارس الابتدائية    دردشة يكتبها الأستاذ الطاهر بوسمة من باريس : إنهم يحاولون تبخيس الثورة    أكتوبر شهر الغضب: الاحتجاجات تهز 11 دولة ب3 قارات    توقعات الابراج ليوم الاثنين 21 اكتوبر 2019    السلطات الأمنية تنفي خبر اغتصاب سائحة أمريكية بدوز    بسن 34 عاما: اكتشف «السر الكامل» وراء اللياقة البدنية الخارقة لرونالدو    دور الغذاء الصحي في توازن الجسم    كلام × كلام...في الوعي السياسي    5 خرافات شائعة عن الشاي.. لا تصدقها    سؤال جواب ...ابني متعلّق بي، ابني لا يتركني    علاج مرض القولون بالأعشاب    حظك ليوم السبت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مسابقة تونس الدولية لحفظ القران الكريم وتلاوته وتفسيره: تكريس متجدد للعناية الفائقة بكتاب الله العزيز
نشر في وات يوم 06 - 09 - 2009

تونس 6 سبتمبر 2009 (وات) - تحت سامي إشراف الرئيس زين العابدين بن علي تنطلق يوم الثلاثاء 8 سبتمبر الدورة الثامنة لمسابقة تونس الدولية لحفظ القران الكريم وتلاوته وتفسيره لتتواصل إلى يوم 15 من نفس الشهر.
وتتميز مسابقة هذه السنة بمشاركة محكمين وقراء يمثلون 20 دولة إسلامية وعربية وهي تونس والجزائر والمغرب وموريتانيا وليبيا ومصر والسودان وسوريا والأردن وفلسطين ولبنان واليمن والمملكة العربية السعودية والكويت وقطر والبحرين وسلطنة عمان وإيران وتركيا واندونيسيا.
وتشتمل هذه المسابقة التي يحتضنها جامع الزيتونة المعمور على خمسة فروع تتمثل في /حفظ كامل القران الكريم مع الترتيل وتفسير الجزء الثامن منه/ و/حفظ كامل القران الكريم مع الترتيل/ و/حفظ أربعين حزبا من القران الكريم مع الترتيل/ و/حفظ ثلاثين حزبا من القران الكريم مع الترتيل/ وأخيرا /حفظ خمسة عشر حزبا من القران الكريم مع الترتيل/.
وتمثل هذه التظاهرة الهامة التي شرع في تنظيمها منذ سنة 2002 أحد تجليات إشعاع تونس في محيطها الحضاري والثقافي وترجمانا للمكانة الرفيعة التي يوليها الرئيس زين العابدين بن علي للعناية بالدين الإسلامي وشعائره ومناسباته ورعاية سيادته لكتاب الله الحكيم باعتباره عماد الدين الإسلامي الحنيف.
ومن عناوين هذه الرعاية على مدى العقدين الماضيين قرار رئيس الدولة القاضي بتلاوة القران الكريم في رحاب جامع الزيتونة المعمور ليلا ونهارا وبدون انقطاع على مدار السنة.
وقد تدعمت هذه المبادرة الفريدة من نوعها في العالم الإسلامي بانجاز //مصحف الجمهورية التونسية// في طبعة متميزة وذلك باعتماد رواية قالون ووفق مواصفات تونسية.
كما تجلت هذه العناية بكتاب الله العزيز عبر إحداث //إذاعة الزيتونة للقران الكريم// سنة 2007 إلى ذلك تأتي المسابقة الوطنية لحفظ وتلاوة القران الكريم التي تنتظم سنويا خلال شهر رمضان المعظم لتكرس بدورها الجهود التي تبذلها تونس في إطار العناية البالغة التي يحظى بها كتاب الله.
علما وان هذا الشهر يشهد أنشطة مكثفة تعكسها المسامرات الدينية ومباريات حفظ القران الكريم وترتيله وتفسيره.
وتتنزل هذه المكانة التي حظي بها كتاب الله العزيز في سياق الخيارات الحضارية للرئيس زين العابدين بن علي الذي كرس منذ تحول السابع من نوفمبر سخي الجهد من أجل تحقيق مصالحة الشعب التونسي مع هويته العربية الإسلامية وإعادة الاعتبار إلى الدين الإسلامي الحنيف دين الاعتدال والوسطية والتسامح والتضامن فضلا عن إعادة الاعتبار إلى جامعة الزيتونة التي أصبحت تقوم بدور رائد في نشر العلوم وتكريس الاجتهاد.
كما أولت تونس وبهدى من رئيس الدولة اهتماما كبيرا للنهوض بالخطاب الديني المستنير وترشيده مع سعي دؤوب لإشاعة الفكر الاجتهادي وتحذير المبادئ النبيلة والقيم السمحة التي يتسم بها الدين الإسلامي بعيدا عن كل أشكال الانغلاق والتعصب والتطرف .
وحرصت تونس في جانب آخر على دعم إسهامها في حوار الحضارات والأديان حيث تعددت المبادرات التي اتخذها رئيس الدولة في هذا الاتجاه والمتمثلة بالخصوص في إحداث جائزة رئيس الجمهورية العالمية للدراسات الإسلامية تشجيعا للباحثين والعلماء على إثراء الفكر الاجتهادي.
وتضاف هذه الجائزة إلى سلسلة المبادرات والانجازات التي شهدت تونس ولادتها في أعقاب تظاهرات إقليمية ودولية رفيعة المستوى ك/ميثاق قرطاج للتسامح/ والمركز الدولي لحوار الحضارات و/منتدى تونس للسلام/ الذي يشكل فضاء فكريا عالميا يرصد الجهود المبذولة لتكريس قيم السلم والعمل على نشر ثقافتها وترسيخ أسسها في الفكر والسلوك إلى جانب الحرص على تقديم الصورة الصحيحة للإسلام وما يتضمنه من مبادئ تؤمن بالاختلاف وتكرس الحوار والتضامن.
كما أبرزت عديد التظاهرات التي انتظمت في إطار الاحتفالات بالقيروان عاصمة للثقافة الإسلامية لسنة 2009 عمق وثراء الحضارة العربية الإسلامية في تونس ودور القيروان في نشر الدين الإسلامي الحنيف وتعزيز إشعاعه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.