مجلس نواب الشعب يصادق على مشروع قانون المالية    الطبّوبي يكشف عمّا طلبه منه الحبيب الجملي في لقائه به اليوم؟    قفصة.. اخيرا معرض دائم للصناعات التقليدية    بتكليف من الأمير تميم .. رئيس الوزراء القطري يترأس وفد بلاده في اجتماع مجلس التعاون الخليجي    الجزائر.. القضاء يعتزم فتح ملفات فساد جديدة ضد مسؤولين سابقين    في الكاف: طفلة ال14 عاما تضرم النار في جسدها    عادل العلمي في تصريح مثير: من صوّتوا ضد صندوق الزكاة لا علاقة لهم بالإسلام؟!    سيدي بوزيد: تلقيح حوالي 60 بالمائة من الاطفال المتخلفين عن تلقيح الحصبة    شوقي الطبيب: سيتم قريبا تركيز لجنة تتولى إسناد مكافآت مالية للمبلّغين عن الفساد    إدارتا شرطة وحرس المرور تدعوان مستعملي الطريق إلى توخي الحذر عند السياقة    التسوية السياسية الشاملة محور لقاء قيس سعيد بفائز السراج    وزارة الصحة تدعو المواطنين الى توخي المزيد من الحذر عند استعمال وسائل التدفئة التقليدية    رغم أنه خارج القائمة: معين الشعباني يكافئ حسين الربيع بالمشاركة في رحلة "الموندياليتو"    كميات الامطار المسجلة خلال ال24 ساعة الاخيرة    ناجي البغوري: تفعيل الاتفاقية الإطارية المشتركة للصحفيين يتطلب المصادقة على الإتفاقية القطاعية والنقابة بصدد التفاوض بشأنها مع المؤسسات الإعلامية    باجة: انهيار قنطرة العبادلة بسيدي اسماعيل يحول دون التحاق تلامذة المنطقة بمقاعد الدراسة    الاختلاف في الرأي لا يفسد للود قضية…محمد الحبيب السلامي    بورصة تونس تقفل حصة الثلاثاء على انخفاض    اختلاس ملايين من إحدى الوكالات الوطنية عبر تحويلها لحسابات أشخاص ثم سحبها.    انتاج الفسفاط يصل الى نحو 5ر3 مليون طن من جانفي حتى موفى نوفمبر 2019    اللطخة الثالثة.. جماهير الإفريقي تجمع أكثر من مليار ونصف    الليلة: طقس بارد مع أمطار رعدية ورياح قوية    الوردية.. القبض على شخصين وحجز كمية من الأقراص المخدرة    استعدادادات حثيثة لإجراء الاختبارات التجريبية لقطارات الشبكة الحديدية السريعة خط سيدي حسين السيجومي بمسار خط منوبة    الأردن.. وفاة شخص وإصابة 49 آخرين بإنفلونزا الخنازير    اول ظهور لهالة الركبي بعد ابتعادها عن الاضواء لسنوات وحقيقة البرنامج الضخم    "للات النساء" عمل تركي مدبلج عن كفاح المرأة على قناة نسمة    بداية من 2020: “واتساب ” لن يعمل على هذه الهواتف    لاعبو النجم ينهون الإضراب.. والمساكني جاهز للمباريات    تونس : القبض على عنصر تكفيري مصنف “خطير” بأريانة    تفاصيل الاطاحة بمسؤولين يدلّسون العقود ببلديّة المرسى    بالفيديو: محمد كوكة : "بعد وفاتي... نحب جثتي تتحرق"    تطاوين : تمشيط منطقة واسعة من ” جبال الظاهر ” للقبض على عنصرين مسلّحين تم الابلاغ عن وجودهما    القصرين : إلقاء القبض على شخص جزائري الجنسية بحوزته 2 فاصل 5 كغ من مادة القنب الهندي    عبير موسي: مقترح صندوق الزكاة ضرب للدولة المدنية وتأسيس لدولة الخلافة    استعدادا ل"كان" ومونديال 2021.. 4 وديات لمنتخب الأواسط    وزارة الفلاحة تحذر البحارة    تونس/ اتّحاد الفلاحين: “قرابة 600 معصرة زيت تُعاني جملة من المشاكل”    إقالة مسؤول بسبب "جام" على الفايسبوك : الخطوط التونسية تكذّب عماد الدائمي وتوضح..    تعرف على قرعة مجموعات دوري أبطال آسيا    فقدان طائرة عسكرية في تشيلي    أيام قرطاج المسرحية 2019 : ''جزء من الفانية''... تعبيرات عن متناقضات التركيبة النفسية للبشر    جندوبة: انخفاض درجات الحرارة...وفاة عجوز حرقا بسبب ''كانون''    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    في حملات للشرطة البلدية.. 180 عملية حجز وتحرير مئات المحاضر والمخالفات    سعر صرف العملات الأجنبية بالدينار التونسي    دراسة جديدة : المشي على الأقدام إلى العمل يقلل من خطر الإصابة بالسكري    “مودييز” تحطّ من تصنيف خمسة بنوك تونسيّة    دوري أبطال أوروبا (مجموعات / جولة أخيرة): برنامج مباريات الثلاثاء    وفاة المخرج المصري البارز سمير سيف عن عمر ناهز 72 عامًا    نوفل سلامة يكتب لكم : في لقاء محاورة المنجز الفكري للدكتور هشام جعيط .."هل يكتب المؤرخ تاريخا أم يبني ذاكرة"؟    «جوجمة... برشة حس» للمختبر المسرحي ببرج الرومي .. عندما يبدع المساجين في إدانة مناهج العلاج النفسي!    المعرض الوطني للكتاب التونسي (9 19 ديسمبر 2019 ) إنتاج الكتب في تونس ارتفع الى 2000 كتاب سنويا    بوتين: يعاقبوننا رياضيا لاعتبارات سياسية    تونس: حجز أكثر من 100 ألف قرص مخدّر    سوسة .. تحوّلت إلى أوكار للمنحرفين ..المدينة العتيقة مهدّدة بالسحب من قائمة «اليونسكو»    كميات الأمطار خلال ال 24 ساعة الماضية    يقضي على نزلات البرد: 12 مشكلة صحية يتكفل بحلها النعناع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مسابقة تونس الدولية لحفظ القران الكريم وتلاوته وتفسيره: تكريس متجدد للعناية الفائقة بكتاب الله العزيز
نشر في وات يوم 06 - 09 - 2009

تونس 6 سبتمبر 2009 (وات) - تحت سامي إشراف الرئيس زين العابدين بن علي تنطلق يوم الثلاثاء 8 سبتمبر الدورة الثامنة لمسابقة تونس الدولية لحفظ القران الكريم وتلاوته وتفسيره لتتواصل إلى يوم 15 من نفس الشهر.
وتتميز مسابقة هذه السنة بمشاركة محكمين وقراء يمثلون 20 دولة إسلامية وعربية وهي تونس والجزائر والمغرب وموريتانيا وليبيا ومصر والسودان وسوريا والأردن وفلسطين ولبنان واليمن والمملكة العربية السعودية والكويت وقطر والبحرين وسلطنة عمان وإيران وتركيا واندونيسيا.
وتشتمل هذه المسابقة التي يحتضنها جامع الزيتونة المعمور على خمسة فروع تتمثل في /حفظ كامل القران الكريم مع الترتيل وتفسير الجزء الثامن منه/ و/حفظ كامل القران الكريم مع الترتيل/ و/حفظ أربعين حزبا من القران الكريم مع الترتيل/ و/حفظ ثلاثين حزبا من القران الكريم مع الترتيل/ وأخيرا /حفظ خمسة عشر حزبا من القران الكريم مع الترتيل/.
وتمثل هذه التظاهرة الهامة التي شرع في تنظيمها منذ سنة 2002 أحد تجليات إشعاع تونس في محيطها الحضاري والثقافي وترجمانا للمكانة الرفيعة التي يوليها الرئيس زين العابدين بن علي للعناية بالدين الإسلامي وشعائره ومناسباته ورعاية سيادته لكتاب الله الحكيم باعتباره عماد الدين الإسلامي الحنيف.
ومن عناوين هذه الرعاية على مدى العقدين الماضيين قرار رئيس الدولة القاضي بتلاوة القران الكريم في رحاب جامع الزيتونة المعمور ليلا ونهارا وبدون انقطاع على مدار السنة.
وقد تدعمت هذه المبادرة الفريدة من نوعها في العالم الإسلامي بانجاز //مصحف الجمهورية التونسية// في طبعة متميزة وذلك باعتماد رواية قالون ووفق مواصفات تونسية.
كما تجلت هذه العناية بكتاب الله العزيز عبر إحداث //إذاعة الزيتونة للقران الكريم// سنة 2007 إلى ذلك تأتي المسابقة الوطنية لحفظ وتلاوة القران الكريم التي تنتظم سنويا خلال شهر رمضان المعظم لتكرس بدورها الجهود التي تبذلها تونس في إطار العناية البالغة التي يحظى بها كتاب الله.
علما وان هذا الشهر يشهد أنشطة مكثفة تعكسها المسامرات الدينية ومباريات حفظ القران الكريم وترتيله وتفسيره.
وتتنزل هذه المكانة التي حظي بها كتاب الله العزيز في سياق الخيارات الحضارية للرئيس زين العابدين بن علي الذي كرس منذ تحول السابع من نوفمبر سخي الجهد من أجل تحقيق مصالحة الشعب التونسي مع هويته العربية الإسلامية وإعادة الاعتبار إلى الدين الإسلامي الحنيف دين الاعتدال والوسطية والتسامح والتضامن فضلا عن إعادة الاعتبار إلى جامعة الزيتونة التي أصبحت تقوم بدور رائد في نشر العلوم وتكريس الاجتهاد.
كما أولت تونس وبهدى من رئيس الدولة اهتماما كبيرا للنهوض بالخطاب الديني المستنير وترشيده مع سعي دؤوب لإشاعة الفكر الاجتهادي وتحذير المبادئ النبيلة والقيم السمحة التي يتسم بها الدين الإسلامي بعيدا عن كل أشكال الانغلاق والتعصب والتطرف .
وحرصت تونس في جانب آخر على دعم إسهامها في حوار الحضارات والأديان حيث تعددت المبادرات التي اتخذها رئيس الدولة في هذا الاتجاه والمتمثلة بالخصوص في إحداث جائزة رئيس الجمهورية العالمية للدراسات الإسلامية تشجيعا للباحثين والعلماء على إثراء الفكر الاجتهادي.
وتضاف هذه الجائزة إلى سلسلة المبادرات والانجازات التي شهدت تونس ولادتها في أعقاب تظاهرات إقليمية ودولية رفيعة المستوى ك/ميثاق قرطاج للتسامح/ والمركز الدولي لحوار الحضارات و/منتدى تونس للسلام/ الذي يشكل فضاء فكريا عالميا يرصد الجهود المبذولة لتكريس قيم السلم والعمل على نشر ثقافتها وترسيخ أسسها في الفكر والسلوك إلى جانب الحرص على تقديم الصورة الصحيحة للإسلام وما يتضمنه من مبادئ تؤمن بالاختلاف وتكرس الحوار والتضامن.
كما أبرزت عديد التظاهرات التي انتظمت في إطار الاحتفالات بالقيروان عاصمة للثقافة الإسلامية لسنة 2009 عمق وثراء الحضارة العربية الإسلامية في تونس ودور القيروان في نشر الدين الإسلامي الحنيف وتعزيز إشعاعه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.