وزارة الفلاحة: الأمطار الأخيرة لن يكون لها تأثير سلبي على صابة الحبوب    العاصمة تختنق : فوضى و تعطل حركة المرور ..التفاصيل    وزارة الشؤون الدينية: ‘ملف الحج شفاف وما يتم الترويج له مغالطات'    رسمي.. هذه قيمة زكاة الفطر لهذه السنة    أخبار الترجي الرياضي ..تنديد بالاعتداءات المغربية ...والوداد يطلب المستحيل    الخطوط التونسية.. تحويل رحلات تونس /الدار البيضاء/تونس الى المحطة 2 بمطار محمد الخامس بالدار البيضاء    جبنيانة -صفاقس: ضبط 13 شخصا يعتزمون إجتياز الحدود البحرية خلسة    الملعب القابسي اتحاد تطاوين (4 3)..«الستيدة» تنعش آمالها في البقاء    استعدادا ل"كان" 2019 : مدرب المنتخب المغربي يضبط لائحة أولية من 27 لاعبا    تقلص التقلبات الجوية تدريجيا آخر نهار الإثنين    حجز بضائع مهربة قيمتها 226 ألف دينار    ألفة يوسف: ''نوبة'' من أروع ما شاهدت في السنوات الأخيرة    تونس تستضيف منتدى الشباب فى المنطقة العربية في اوت القادم    طفرةٌ في الإنتاج وتنوّع في المحتوى وشركات عالميّة تتنافسُ لشراء حقوق البثّ.. هل هو ربيع الدّراما التونسية؟    دبارة اليوم ..برودو بالخضر / بريك بالصرة / مرقة لحم باللوبية / سلاطة غلة / كرواسون ورايب المفتحات    جندوبة: ارتفاع منسوب سدي بني مطير وملاق وانقطاع الطريق الوطنية عدد 17    بسبب الأمطار: إنقطاع حركة المرور بهذا الطريق    في الوردية : السجن 20 سنة في حق صاحب محل لبيع الملاوي أزهق روح مواطن بسكين    إنطلاقة إيجابية لبورصة تونس في حصة الإثنين    مقابل 60 مليون شهريا..كوليبالي يوقع مع النجم والأهلي المصري يطالب ب4 مليارات    الأسعد الوسلاتي ل"الصباح الأسبوعي" هذه أسباب حضور "الإرهابي" ضمن أحداث "المايسترو" ولن يكون هناك جزء ثان    مربّو الدواجن: القطاع سيشهد كارثة بعد رعد رمضان    أمراض تمنع الصيام ..أمراض الكبد    سيدي بوزيد: القيام ب1247 زيارة لفرق مراقبة الصحة خلال الأسابيع الثلاثة الأولى من شهر رمضان    إقالة مدرب الزمالك عقب التتويج بكأس "الكونفدرالية"    هذا عدد اللاجئين المتوافدين على تونس من ليبيا    حفل تكريم على شرف عدد من الفرق واللاعبين والفنيين من اندية بطولة الرابطة المحترفة الثانية    كيف تتخلص من جفاف الفم في رمضان ؟    الداخلية الفرنسية تعلن اعتقال الدرّاج المشبوه بتفجير ليون    شمائل الرسول صلى الله عليه وسلم..الحَيَاءُ    الترجي يعترض على تعيين الحكم باكاري ڤاساما    اليوم..المتهمون باقتحام مقهى "رادس مليان" أمام النيابة العمومية    كيف يمكنك أكل كل شيء دون زيادة وزنك؟    تواصل الإضطرابات الجوية    الانتخابات الأوروبية.. تقدم اليمين في فرنسا واليونان وحزب "بريكسيت" في بريطانيا    كتاب الشروق المتسلسل..علي بن أبي طالب (22) خير هذه الأمة بعد نبيّها... أبو بكر وعمر    بالفيديو: الطباخ التركي الشهير ''بوراك'' يعرض الزواج على فنانة عربية    سمير الوافي ساخرا من سامي الفهري: ''هذي التلفزة الّي تنجّم تشريها''    اياب نهائي أبطال افريقيا: النقل التلفزي لمباراة الترجي الرياضي والوداد المغربي    سيدي بوزيد: حركة النهضة تتصدر نتائج الانتخابات البلدية الجزئية بدائرة سوق الجديد    تعرض لهجوم من طرف تكفيريين: محامي صاحب المقهى برادس يكذب الداخلية ويكشف…    البرازيل.. شغب داخل سجن يودي بحياة 15 شخصا    حجز كميّة من “شورمة القطط” بسيدي حسين: وزارة الدّاخلية توضح    محطات الوقود دون محروقات واكتضاض في الطرقات..هذه التفاصيل..    رسالة مفتوحة إلى سفير فرنسا بتونس ..تمكين مواطن من تأشيرة السفر لفرنسا لمعالجة ابنته    "علاء الدين" يتصدر إيرادات السينما الأميركية    كفاءات وطنية تلتحق بالبديل التونسي    الجزائر..إحالة وزراء ورئيسي حكومة سابقين إلى المحاكمة    ترامب: لا نسعى إلى تغيير نظام إيران.. وسنبرم اتفاقا معها    تخريبيشة : لا صوت يعلو على "معركة الباندية"    تدوينة اليوم لالفة يوسف : زيدو اشكيو وابكيو    عطلة العيد..5 أيام؟    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الاثنين 27 ماي 2019    صفاقس والمطار تحت الحصار    سقوط قذيفة مصرية على مدينة رفح الفلسطينية    رئيس بلدية فريانة علي الهرماسي..«مهربون « سيطروا على المجلس وعطلوا عمله    سياسي فنلندي يمزق نسخة من القرآن الكريم    لماذا كان الرسول يحرص على التمر في رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ديبلوماسيون: زحف حفتر على طرابلس فاجأ حتى حلفاءه والوضع خارج سيطرة الغرب
نشر في تونسكوب يوم 10 - 04 - 2019

أكدت وكالة "رويترز" أن زحف الجيش الوطني الليبي نحو طرابلس أصبح مفاجأة حتى لحلفاء قائده المشير خليفة حفتر في العالم، وأظهر فشل الغرب في ثني حفتر عن هذه الخطوة.
ونقلت الوكالة في تقرير نشرته اليوم الأربعاء عن مصدرين مطلعين قولهما إن دبلوماسيين غربيين عقدوا الشهر الماضي، قبل نحو أسبوعين من بدء الجيش الوطني التقدم نحو العاصمة، اجتماعا مع حفتر في قاعدته قرب بنغازي، في محاولة لإقناعه بعدم شن هجوم ضد حكومة الوفاق المعترف بها دوليا التي تتخذ من طرابلس مقرا لها وعدم جر البلاد إلى حرب أهلية جديدة.
وتابع المصدران أن الدبلوماسيين قالوا لحفتر إنه قد يكون زعيما مدنيا ناجحا إذا التزم بإطلاق تسوية سياسية، إلا أن قائد الجيش الوطني لم يعر اهتماما كبيرا إلى هذه الوعود وشدد على أنه مستعد للتفاوض مع رئيس المجلس الرئاسي التابع لحكومة الوفاق، فايز السراج، لكن إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق "تقاسم السلطة" فإنه سيفرض السيطرة على العاصمة بالقوة.
كما أكدت أربعة مصادر دبلوماسية منفصلة أن دبلوماسيين غربيين ومسؤولين أمميين آخرين جاؤوا خلال الأسابيع السابقة لهذا الاجتماع في قاعدة حفتر بدعوات إلى "ضبط النفس".
وفي مؤشر على عدم امتلاك الغرب والأمم المتحدة أي سيطرة على الوضع حول طرابلس، أشارت المصادر الدبلوماسية الأربعة إلى أن مسؤولين أمميين وغربيين أجروا قبيل بدء التصعيد اتصالات يومية مع قاعدة حفتر لبحث تنظيم "الملتقى الوطني الجامع"، دون علم نوايا قائد الجيش الوطني الليبي.
وأشارت وكالة رويترز إلى أن زحف قوات حفتر على طرابلس أصبح مفاجأة ليس فقط للقوى الغربية مثل فرنسا وإيطاليا وبريطانيا، التي حاولت إشراك المشير في التسوية السياسية على مدى سنين، بل وأيضا للإمارات ومصر، أكبر دولتين داعمتين له في المنطقة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.