البرلمان: أحمد المشرقي خلفا للحبيب خذر    قابس: وصول شحنات من الفسفاط إلى معامل المجمع الكيميائي التونسي    ناجي جلول : كل رئيس حكومة سيكون رهينة لحركة النهضة.. وهكذا فقط يمكن تحقيق الاستقرار    هيئة المحامين تدعو منظوريها إلى مقاطعة الحضور أمام باحث البداية لمدة 15 يوما    رفراف: حريق جبل الناظور...تفاصيل ما جرى    قفصة .. يحاول تحويل وجهة قاصر    قرطاج ...رفضت مرافقته إلى منزلهما ...يغرس سكينا في بطن زوجته    المنستير: تسجيل حالة إصابة جديدة وافدة بفيروس كورونا    قابس: إجراءات عديدة للتوقي من موجة ثانية لفيروس كورونا    المهدية : إصابتان جديدتان بكوفيد 19    أولا وأخيرا ... سروال البرلمان و«كلسون» المسرح    تراجع التضخم الى 5.7 بالمائة    فؤاد المبزع ينصح المشيشي بتكوين حكومة إنجاز تشرك أكثر ما يمكن من العنصر النسائي    باكالوريا 2020 .. 44 % نسبة النجاح في دورة المراقبة    أخبار كورونا في تونس والعالم    تخربيشة: أموال الدولة كثيرة فلا خوف عليكم من فقر ...    والد ميسي ينتقل إلى منزله في ميلانو.. فهل يلتحق البرغوث به؟    هل يخرج ريال مدريد لأول مرة من دوري الأبطال تحت قيادة زيدان؟    الصافي سعيد: المثقّف المغترب في صحراء البرلمان التونسي    قتلى وجرحى في تحطم طائرة قادمة من الإمارات لدى هبوطها جنوب الهند    يوسف المساكني : واثق في قدرة الدحيل على استعادة دوري نجوم قطر    سرقة منزل رئيس الأهلي المصري    ليفربول يهيمن على قائمة المرشحين لجائزة لاعب الموسم في البريميرليغ    حقيبة القش تعود من جديد    الليلة انطلاق مهرجان نابل: تنوّع في العروض وبروتوكول صحي صارم    الهوارية: فرقة فنية نسائية تغني في عيد المرأة وألعاب عملاقة للاطفال    "الهايكا" تجيز العمل لخمس عشرة إذاعة جمعياتية    جماهير الترجي الرياضي التونسي تجبر قناة الوطنية على نقل مباراة بنقردان و الترجي    انطلاق موسم التخفيضات الصيفية وسط اقبال ضعيف للمواطنين    بنك "جي بي مورغان" الأمريكي يحذّر من انهيار الدّينار وانكماش غير مسبوق للاقتصاد التّونسي    مهرجان بنزرت الدولي.. اقبال محترم على مسرحية "ملا جو"    وزير التجارة يفتتح اليوم الدورة 41 لمعرض سوسة الدولي    وجّه رسائل إلى منظمة دولية: إيقاف شخص ادّعى تنفيذ عمليات ارهابية    زيدان: بيل لا يريد اللعب.. وما حدث بيننا يبقى "سرا"    عون: احتمال توجيه صاروخ أو تفجير قنبلة في مرفأ بيروت    بني خيار.. تنظم مصيف الكتاب تحت شعار "صائفتي تفوح كتبا "    وزير السياحة: لم نسجّل أي إصابة بكورونا في صفوف السياح    رابطة أبطال أوروبا.. برنامج مباريات اياب الدور ثمن النهائي    جندوبة : 7 بطاقات إيداع بالسجن إثر الحريق بالمركّب الفلاحي    القبض على 10 أشخاص من أبرز منظمي عمليات اجتياز الحدود البحرية خلسة    ضربة موجعة جديدة للنّادي الصفاقسي    تراجع ب 30 بالمائة في قطاع الأقمشة والملابس الجاهزة بسبب أزمة كورونا    تعيين التونسي أمير الفهري سفيرا للألسكو للمبدع العربي    في باردو .. محاصرة تاجر آثار كان بصدد بيع تمثال يعود للحقبة الرومانية    195 عملية حجز و83 إزالة فوريّة حصيلة حملات الشرطة البلدية    شهيرات تونس ..زينب بنت عبد الله بن عمر ..قدمت مع العبادلة السبعة وشهدت معركة سبيطلة    تجديد الفكر الإسلامي ... المفكّر محمّد الطالبي والحجّ(8 من 24)    توقعات الأبراج ليوم الجمعة 7 أوت    اليوم: انطلاق موسم الصولد    أسعار النفط ترتفع الى أعلى سعر لها منذ 5 أشهر    انهيار مبنى من 5 طوابق في مصر..    طقس اليوم: سحب قليلة بأغلب المناطق    جندوبة: عون بريد يتسلّم أموال الموتى!!!    بطلب من الانتربول: قبرص تستجوب مالك السفينة التي تسببت حمولتها في انفجار بيروت    العباسي: لا إشكال في خلاص الرواتب    لبنان: المدير العام لمرفأ بيروت ضمن 16 شخصا احتجزوا في إطار التحقيق في الانفجار    سوسة: 3 إصابات محلية و إصابة وافدة بكورونا    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المصادقة على قانون حماية قوّات الأمن الدّاخلي والديوانة
نشر في تونسكوب يوم 02 - 07 - 2020

صادقت لجنة التشريع العام، اليوم الخميس، على التقرير والصيغة النهائية لمشروع "القانون الأساسي المتعلّق بحماية قوّات الأمن الدّاخلي والديوانة" والذّي انطلقت اللّجنة في مناقشته، فصلا فصلا، في 12 جوان 2020، وكان فيه طلب استعجال نظر من الحكومة.
وتوّقعت رئيسة اللّجنة، سامية عبّو، أن يتم مناقشة هذا القانون خلال جلسة عامّة بالبرلمان في شهر جويلية الحالي.
وكشفت رئيسة اللجنة، أنه تم ّ التخلي عن التسمية الأولى التي ورد بها مشروع القانون في سنة 2015 وهي "زجر الاعتداءات على القوات المسلّحة"، لتصبح "مشروع قانون أساسي يتعلّق بحماية قوّات الأمن الدّاخلي والديوانة".
وتم الاتفاق بين أعضاء اللجنة على أن يصنّف على أنه قانون أساسي (أعلى من القوانين العاديّة)، مشيرة إلى أنه تمّ كذلك خلال النقاش باللجنة حذف القوات العسكرية، نظرا إلى أن لها وضعا خاصّا وتم التخلّي أيضا عن عدد من الفصول المنتهكة للحقوق والحرّيات.
وأكدت أنه تمّ إدخال تعديلات أساسية على مشروع القانون، الذي يضم 18 فصلا، لتصبح "فلسفة مشروع هذا النص القانوني قائمة على حماية الأمني دون انتهاك الحقوق والحرّيات الفردية والعامة ودون السّماح بالتجاوزات من طرف سلك الأمن".
وكانت لجنة التشريع العام صوّتت يوم 24 جوان 2020 على كامل فصول مشروع القانون المتعلق بزجر الاعتداءات على القوات المسلحة، في صيغته المعدّلة، وتمّ الاتفاق على عقد جلسة خلال الأسبوع القادم للمصادقة على التقرير والصيغة النهائية لمشروع القانون.
يُذكر أنه ومنذ إيداع مشروع قانون "زجر الاعتداءات على القوات المسلحة" بمجلس نواب الشعب، منذ سنة 2015، انتفضت المنظمات الحقوقية وجمعيات المجتمع المدني ضده وطالبت بسحبه فورا من البرلمان ورفضته جملة وتفصيلا، لما تضمّنه من "خروقات شديدة" لحقوق الإنسان، فضلا عن "عدم دستوريته وخطورته وتهديده للديمقراطية التونسية وما تحقّق من حريات بعد الثورة"، حسب المنظمات الحقوقية.
وعلى الرغم من هذا الرفض القطعي من هذه المنظمات، فقد تمسّكت النقابات الأمنية بمشروع قانون زجر الاعتداءات على القوات المسلحة، مبرّرة ذلك بأن القوانين الحالية "غير كافية لحماية الأمنيين أثناء أدائهم لواجبهم" وكذلك ب"تواتر الاعتداءات على عناصر الأمن وعلى عائلاتهم منذ الثورة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.