هذا ما قرره القضاء في حق المدونة مريم البريبري..    بطولة كرة اليد: تعيينات مباريات الجولة السادسة ذهابا    قصّر يقتحمون مدرسة اعدادية بالكبارية ويسلبون التلاميذ    صفاقس : تواصل عدم تسجيل وفايات ولا اصابات بفيروس كورونا    الأرجنتين تعلن تجديد عقد سكالوني حتى كأس العالم 2026    طبربة: القبض على شخصين بحوزتهما أكثر من 100 كلغ نحاس مسروق    أبطال إفريقيا: طاقم تحكيم جزائري يدير مواجهة الإتحاد المنستيري والأهلي المصري    البريمرليغ: الفرنسي نغولو كانتي يستأنف التدريبات مع تشلسي    جمعية الصحة الانجابية: ''حوالي 5400 مصاب بالسيدا في تونس سنة 2021''    المواطن يستحقّ شهرية 3 ملاين باش يعيش في تونس    تونس: نحو احداث مشروع سكني يشمل بناء 15200 مسكن    عاجل: شكري حمادة يفجرها ويكشف الأطراف التي صورت فيديو المسرب للأموال المحجوزة بمقر النقابة الأمنية..    بالفيديو: موزة'' من الجمهور التونسي تثير غضب البرازيليين''    موسكو تعلن نجاح الاستفتاء لضمّ أربع مناطق أوكرانيّة    ايران: السلطات تعتقل ابنة الرئيس الأسبق رفسنجاني    محمد بن سلمان: ولي العهد السعودي يتولى منصب رئيس مجلس الوزراء    الزميل نور الدين الطبوبي في ذمّة اللّه    تعرف على الفرق المشاركة في بطولة العالم للأندية لكرة اليد    فوز الجزائر وديا على نيجيريا (2-1)    رونالدو يثير غضب جماهير البرتغال عقب الخسارة أمام إسبانيا    عاجل: بوغلاب يفجرها ويكشف سبب غيابه عن الساحة الاعلامية..(فيديو)    المتحور"1.BI" يزيد إصابات كورونا في النمسا    طفل يقتل نفسه عن طريق الخطأ..#خبر_عاجل    دون اعتبار "الكراء": "3448 دينارا كلفة عيش العائلة التونسية شهريا"..    الإتّحاد الأوروبي يهدّد بردّ فعل قويّ على أيّة هجمات على خطوط أنابيب الغاز    اربع سنوات سجن في حق مستشار سابق بسفارة تونس بلندن بسبب هذه التهمة    باخرة برازيلية محملة بالسكر ترسو فجر الوم بميناء بنزرت    هيئة حماية المعطيات الشخصية تحذّر    أزمة تلد أزمة... ضبابية تلفّ الحركة القضائية    أكثر من 2 مليون شيك مرفوضة بسبب عدم توفر الرصيد    منتدى للباعثين الشبان في المجال الفلاحي    غار الدماء: إحباط محاولة تهريب 3 آلاف قرص مخدر نحو القطر الجزائري    أرضية جديدة وديكورات ...المسرح البلدي في أبهى حلّة    أسماء وأخبار    قوانين البذور وخطورتها على السيادة الغذائية    بسبب الإعصار 'إيان': انقطاع الكهرباء في جميع أنحاء كوبا    مع الشروق..للأقصى شعب... يحميه    عاجل: تحذير من "سلالة فيروسية" أخطر من كورونا..    المستثمر في المجال الطبي د. خلدون الباردي ل«الشروق»: السياحة الطبية ستجلب المليارات    الغنوشي : الله الحافظ لدينه سخر القرضاوي ومدرسة الوسطية للرد على هذه الفهوم المتطرفة    طقس الأربعاء.. تقلبات جوية متواصلة وامطار بأغلب المناطق    عبد الكريم قطاطة …اللاعبون تلك حدود الله    تونس : الإحتفاظ برئيس مكتب الضمان بعد فقدان ساعتين فاخرتين ومصوغ    مقابلة تونس ضد البرازيل، 5 توصيات للجمهور التونسي في باريس    القبض على شخص يشتبه في انتمائه إلى تنظيم إرهابي..وهذه التفاصيل..    معدل الشيكات غير المستخلصة تطور بنسبة 17،7 % خلال النصف الاول من سنة 2022    ينطلق اليوم:فيلم "Smile" في افتتاح المهرجان التونسي لأفلام الرعب    عاجل: مفتي الجمهورية يعلن عن موعد المولد النبوي الشريف    مع الشروق.. «ملحكم على الرفوف»    بنزرت: حجز 10 آلاف علبة سجائر و7710 وحدة من الأدوات المدرسية مجهولة المصدر بمخزن عشوائي بجومين    قفصة: تراجع محصول الزيتون إلى 54 الف طن مقارنة بالمواسم السابقة    "تصوير كلمات ..كتابة صور" محور مسابقة رقمية حول جزيرة الاحلام جربة على هامش الدورة 18 لقمة الفرنكوفونية    بنزرت: تفكيك عصابة بتهمة الغش في امتحان الباكالوريا    مشاركة مكثفة فى تصفيات بطولة المطالعة بباجة لمولعين بالكتاب تراوحت اعمارهم بين 6 و75 سنة    الكاف: اكتشاف موقع أثري روماني بمنطقة واد السواني    الاقتصار على خمسة نقاط لرصد هلال شهر رمضان هذه السنة (المعهد الوطني للرصد الجوّي)    سيدي بوزيد: يوم تكويني حول طرق واليات التواصل مع الفئات الاجتماعية ذات الاحتياجات الخصوصية    التونسي عقله ما يجمّعش !    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ممثل صندوق النقد: لا يمكن القول إن تونس باتت على شفير الإفلاس المالي
نشر في تونسكوب يوم 16 - 01 - 2022

أكد جيروم فاشيه ممثل صندوق النقد الدولي في تونس أن على هذا البلد الساعي للحصول على مصادر تمويل دولية القيام "بإصلاحات عميقة جدا" ولا سيما خفض حجم قطاع الوظيفة العامة الذي يبلغ "أحد أعلى المستويات في العالم".
وأشار فاشيه في مقابلة مع وكالة فرانس برس إلى أن تونس عرفت بسبب جائحة كوفيد-19 "أكبر ركود اقتصادي منذ استقلالها" في العام 1956. لكنه شدد على أن "مشكلات البلاد كانت سابقة (للجائحة) ولا سيما العجز في الميزانية والدين العام (بلغ حوالى 100 % من إجمالي الناتج المحلي نهاية العام 2021) اللذين تفاقما".
وبعد انهيار إجمالي الناتج المحلي بنحو 9 % في 2020 عاد النمو ليسجل أكثر من 3 % بقليل في 2021 ومن المتوقع أن تكون النسبة نفسها خلال 2022.
ورأى فاشيه أن النمو "يبقى ضعيفا وغير كاف بشكل كبير" لاستيعاب معدل البطالة الذي يتجاوز 18 % و"المرتفع أيضا في صفوف أصحاب الشهادات الشباب". لكنه أشار إلى أن "اليد العاملة المؤهلة والرصيد البشري المرتفع الكفاءة والموقع الجغرافي المناسب" عوامل تشكل اوراقا رابحة للبلاد.
لكن فاشيه أكد أن المباحثات لا تزال في مرحلة تمهيدية إذ أن صندوق النقد الدولي يريد أولا "معرفة نوايا (السلطات) على صعيد الإصلاحات الاقتصادية لأن ثمة حاجة إلى إصلاحات بنيوية عميقة جدا".
وأضاف أن ثمة حاجة "إلى برنامج متين وموثوق (..) على المدى المتوسط وأن يعرض على الشعب حتى لو تطلب ذلك تفسير الصعوبات".
لكنه رأى "بما أن ثمة جهدا فنيا يبذل" من قبل الحكومة وأن "ثمة إدراكا للتحديات الرئيسية والمشاكل الرئيسية فهذا الأمر يشكل قاعدة جيدة لتحضير برنامج إصلاحات والالتزام به".
وعدد فاشيه قضايا ملحة ومنها "الثقل الكبير" لموظفي القطاع العام (16 % من إجمالي الناتج المحلي) إذ ان أجور الموظفين الرسميين البالغ عددهم 650 ألفا تستحوذ على أكثر من نصف نفقات الدولة السنوية "من دون احتساب السلطات المحلية والشركات العامة"
وقال فاشيه إن هذا "الوضع الخاص" في تونس "حيث كتلة الأجور في الوظيفة العامة هي من الأكبر في العالم" حتى بالمقارنة مع الوضع في مصر والمغرب ولبنان والأردن، تمنع البلد من زيادة "النفقات المستقبلية واستثماراته ونفقات التربية والصحة والاستثمارات".
ومن القضايا الملحة الأخرى، بدء "إصلاح عميق للشركات العامة" العاملة في مجالات مختلفة من اتصالات وكهرباء ومياه شرب ونقل جوي والتي تتمتع في غالب الأحيان بالاحتكار وتوظف ما لا يقل عن 150 ألف شخص.
وأكد المسؤول في صندوق النقد الدولي أن "جهدا كبيرا يجب أن يبذل أيضا على صعيد الفاعلية المتعلقة بما يتوقعه الشعب على صعيد الخدمات العامة".
وأكد أن "عدم مرونة الميزانية يتفاقم بسبب عبء الدعم" العام مشددا خصوصا على "الطابع غير المتكافئ لدعم المحروقات".
ويدعو صندوق النقد الدولي إلى أن يترافق إصلاح نظام الدعم (على المحروقات والسلع الأساسية) مع آليات تعويض تستهدف المعوزين.
وقال المسؤول إن صندوق النقد الدولي يدرك "تأثير" قراراته على الأطراف المانحة الأخرى الوطنية والخارجية العامة والخاصة علما أن الاتحاد الأوروبي ودولا كبرى أخرى ربطت تقديم أي مساعدة بضوء أخضر يصدر عن الصندوق.
وقال فاشيه إن ذلك يشكل مسؤولية ملقاة على عاتق الصندوق لكنه أكد أن "المسؤولية الأكبر تقع على أصحاب القرار وعليهم التحرك لإيجاد حلول".
ورأى أنه لا يمكن القول كما يؤكد البعض إن تونس باتت على شفير الإفلاس المالي موضحا "هناك إدارة للميزانية تحصل وتتكيف مع الوضع وإن بطريقة غير مثالية".
يضاف إلى ذلك أن تونس ليس لديها استحقاقات تسديد ديون كبيرة على المدى القصير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.