الغنوشي: حركة “النهضة” لن تشارك في حكومة يشارك فيها حزب “قلب تونس”    بعد انعقاد جلسة تفاوضية مع وزير النقل بالنيابة روني الطرابلسي.. الجامعة العامة للنقل تنفي نية تنفيذ اية تحركات    وزارة التعليم العالي تنبه الطلبة من محاولة تحيل على شبكة التواصل الاجتماعي تتعلق باسناد منح دراسية    إحباط اجتياز للحدود البحرية خلسة قبالة سواحل المنستير وضبط 18 شخصا    مصر: فصل 10 أئمة لانتمائهم إلى "الإخوان المسلمين"    بلاغ توضيحي من وزارة الداخلية حول البراكاجات    رأي/ تظاهرة الكثبان الالكترونية تحويل عملة وكذبة كبرى بعنوان الترويج السياحي    ترحيب واسع بصدور رواية صالح الحاجّة: حرقة إلى الطليان    سفير تونس لدى اليونيسكو لالصباح نيوز: انتخاب تونس في المجلس التنفيذي لليونسكو انتصار وتعزيز لحماية تراثنا عالميا    تعيينان جديدان بوزارة التربية    القيروان: إيقاف عناصر خطيرة و حجز كمية من الزطلة ومن اقراص اكستازي (صور)    بتهمة ''اختلاس'': فتح تحقيق في حق 11 متهما من بينهم 8 أعوان من الديوانية    السي أس أس يسترجع جماهيره في مواجهة "الهمهاما"    جمال مسلم ل”شاهد”: رابطة حقوق الإنسان تدعو لضبط خطة عمل لرفع القضية الفلسطينية دوليا    غدا الخميس..غرفة التجارة والصناعة للجنوب الغربي تنظم ورشة حول حاجيات المؤسسات وإنتظاراتهم    المكلف بالإعلام بالبرلمان لالصباح نيوز: حكومة تصريف الاعمال ستشرف على مشروع قانون المالية 2020    البوصلة: 4 أعضاء مجالس بلدية لم يستقيلوا بعد تم انتخابهم في البرلمان    ايداع المدير السابق لإسمنت قرطاج لزهر سطا بالسجن    من مقر اليونيسكو ببارس: تونس تدعو إلى اعتماد المقاربة التونسية لإصلاح السياسة الثقافية في أفق 2030    ويكيبيديا تطلق منافس فيسبوك وتجلب آلاف المشاركين خلال أيام    أبو ذاكر الصفايحي يكتب لكم : أليس من الخطا التام ان يقول الاستاذ الشرفي مثل هذا الكلام؟    وفاة تلميذة نتيجة إصابتها بإلتهاب الكبد الفيروسي: وزارة التربية تردّ    في منشور وُجّه إلى البنوك.. كل التفاصيل حول عمليات الصيرفة الإسلامية وضبط صيغ وشروط ممارستها    تونس: روني الطّرابلسي في زيارة تفقّدية لمطار تونس قرطاج الدّولي    بداية من اليوم: النادي الإفريقي يختبر متوسط ميدان جزائري    إسرائيل تستهدف عشرات المواقع التابعة للحكومة السورية وإيران داخل سوريا    جريمة قتل ''آدم'': أيقاف 3 أشخاص فقط وهذه التُهم الموجّهة إليهم    اليوم تُلعب مباريات الجولة السابعة من البطولة الوطنية لكرة الطائرة    بعد لجوئه إلى لجنة النزاعات: علاء المرزوقي يبصم على وثيقة رحيله عن السي أس أس    حجز 360 لتر من زيت الزيتون مخزّنة في أوعية بلاستيكية كانت تُستعمل في تصفية الدم لمرضى الكلى    آثار مهملة واعتداءات متكررة..عصابات «الآثار» تستبيح تاريخ القيروان!    الصخيرة..جائزة المسرح من نصيب مدرسة حمادة أولاد الحاج موسى    مهرجان الأيام الشعرية بالمنيهلة : استذكار الراحلين حسونة قسومة وعبد الله مالك القاسمي    نجاح عمليتي زرع كبد بمستشفى المنجي سليم بالمرسى وزرع قلب بمستشفى الرابطة    الصحفيون بدار الضيافة ينفذون وقفة تضامنية مع الصحفيين الفلسطينين    مركز الحروق البليغة: أعوان الحماية المدنية المصابون يحظون بالعناية التامة    طارق الفرجاوي :القبة جاهزة.. والأبحاث الأمنيّة في الحريق الذي نشب فيها متواصلة    أرقام مفزعة تكشف عن غياب سياسة غذائيّة واستهلاكيّة في تونس    العالية: إيقاف شخص من أجل الإعتداء على عوني أمن    معلول: لم أشك في قدرتنا على الاطاحة بغينيا الإستوائية    صفاقس : مستشفى بورقيبة ينطلق في استغلال ''PET SCAN''    يوميات مواطن حر: طلب للصحوة    تونس: رئيس قسم الطّب الشرعي بشارل نيكول يوضّح بشأن تقرير الفقيد آدم بوليفة    محامي ادم بوليفة: موقوفان بتهمة القتل العمد وآخر بالمشاركة في العملية...    خلال الأشهر التسعة الأولى من سنة 2019 ...ارتفاع الإيرادات الجملية ل78 شركة مدرجة بالبورصة    أيّام 5 و6 و7 ديسمبر: تنظيم صالون الشكولاطة والحلويّات    بعد ارتفاع معدله في بلادنا...أفضل الأغذية لعلاج الاكتئاب    أطعمة تساعدك على الاستغراق في النوم    مورينيو يخلف بوكيتينو في تدريب توتنهام    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الأربعاء 20 نوفمبر 2019    بثنائية رامسي.. ويلز تخطف بطاقة التأهل ليورو 2020    زلزال بقوة 6,3 درجة يضرب المكسيك    جامع الزّيتونة يحتضن معرض عبق الحضارة    سماء قليلة السحب فمغيمة جزئيا على أغلب المناطق الإربعاء    منزل هتلر يتحول إلى مقر للشرطة النمساوية    أضرار غير متوقعة للتمارين الرياضية في الخارج    أحمد عظوم: نصف المشتغلين بسلك القضاة من النساء    المنجي الكعبي يكتب لكم : حقيقة طبعة ثانية للشيخ السلامي من تفسيره    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعد استقالة 6 نواب: نِداء تونس يتراجعُ إلى المرتبة الثّالثة وحركةُ النّهضة تُحافظ على الصّدارة
نشر في الشاهد يوم 12 - 01 - 2019

تُؤكد التقلّبات الّتي طرأت على المشهد البرلماني مُؤخرا حقيقة المعركة المحتدمة بين الأطراف السياسية قبيل انتخابات 2019، وتغير توازنات الكتل داخل مجلس النواب في الدورة النيابية الخامسة والأخيرة قبل الانتخابات التشريعية والرئاسية .
تراجع كتل وصعود أخرى، تغيرات طبعت على المشهد البرلماني في الفترة الأخيرة لنشهد ولادة كتل لم يكن لها وجود في انتخابات 2014 على غرار الائتلاف الوطني، واندثار كتل أخرى على غرار كتلة “آفاق تونس” ، و تراجع كتل على غرار نداء تونس الذي فاز في انتخابات 2014، ب89 مقعدا ليتراجع عدد نوابه اليوم إلى 40 نائبا.
وغيرت استقالة 6 نواب من كتلة حركة نداء تونس، التوازنات داخل المشهد البرلماني، حيث تراجعت كتلة النداء الى المرتبة الثالثة، بعد ان كانت تحتل المرتبة الثانية، وبقيت كتلة حركة النهضة في المرتبة الأولى ب 68 نائبا تليها كتلة الائتلاف الوطني في المرتبة الثانية ب44 نائبا .، في حين احتلت كتلة حركة مشروع تونس المرتبة الرابعة ب15 نائبا، وكتلة الجبهة الشعبية في نفس الترتيب ب15 نائبا .
أما الكتلة الديمقراطية ، فتوجد في المرتبة السادسة (12 نائبا)، وكتلة الولاء للوطن في المرتبة السابعة (10 نواب)، كما يبلغ عدد النواب غير المنتمين للكتل 7 نواب.
ويرى مراقبون أن استقرار المشهد البرلماني أو تغيره يبقى رهين الحركة التي يشهدها المشهد السياسي عموما، فما البرلمان إلا مساحة مصغّرة تعكس التحولات السياسية في تونس. لكن التغيّرات داخل هذه المساحة لها أثر كبير خاصة في علاقة بتجميع الاصوات في المصادقة والتصويت أو في الطعن والإسقاط .
وتحدّث رئيس الجمهورية الباجي القائد السبسي عن السياحة الحزبية في حوار مع قناة الحوار التونسي في سبتمبر الماضي، وشدّد على ضرورة تنقيح القوانين الأساسية للأحزاب لتفادي ظاهرة السياحة الحزبية.
ويشهد حزب نداء تونس منذ فترة أزمة داخلية تراوحت أوجهها بين استقالات صلب كتلتها البرلمانية التي كانت أولى في 2015 كما شهد الحزب انسحابات من التنسيقيات الجهوية و المحلية بعدة ولايات.
ويتوقع مراقبون أن تشهد الدورة البرلمانية الحالية إلى غاية تنصيب البرلمان الذي سينتج عن الانتخابات التشريعية المزمع إجراؤها في خريف 2019، تنقلات كبرى لنواب الكتل نظرًا لهشاشة الأحزاب وعدم استقرار المشهد السياسي.
وبحسب منشورات منظمة بوصلة فإن أكثر من ثلث نواب الشعب غيروا إلى حد الآن كتلهم البرلمانية، فمن 217 نائبا تنقل 74 من كتلة إلى أخرى، وبين هؤلاء النواب هناك من غيروا كتلهم مرتين أو ثلاث أو أربع مرات، مع الإشارة إلى أن أكثر النواب تجوالا بين الكتل ينتمون في الأصل إلى كتلة نداء تونس.
وللتذكير فقد قدّم يوم الثلاثاء 8 جانفي 2019 ستة نواب عن كتلة نداء تونس استقالاتهم من الكتلة وهم درة اليعقوبي وعلي بالأخوة ومحمود القاهري ورضا الزغيدي وألفة الجويني وطارق الفتيتي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.