سواغ مان في البرلمان    ملامح البرنامج الاجتماعي والاقتصادي لحركة النهضة    محكوم غيابيا ب 10 سنوات سجنا : القطب الاقتصادي ينظر في ملف شقيق المهدي جمعة    مياه معدنيّة تتحوّل الى سموم.. منظّمة الدفاع عن المستهلك تحذّر    وزير السياحة:جهة تونسية طلبت وأجنبية موّلت.. لإسقاط الشاهد    سليانة : 422 مترشّحا يجتازون امتحان ختم التعليم الأساسي في الجهة    جانفي 2020: عملة الكترونية تكتسح العالم    الصراع يحتدم بين الجبهة والوطد على “الأصل التجاري”    بعد خسارة حزب أردوغان : الليرة والبورصة التركية تنتعشان    الأردن: نساند السعودية في إجراءات الحفاظ على أمنها    كأس أمم افريقيا: يوسف السرايري حكما لمباراة غانا والبينين    اعلاميون انغوليون: "سنواجه منتخبا تونسيا قويا والمفاجاة واردة"    إتفاق مبدئي بين الحكومة والإتحاد حول زيادة ب7.5 بالمائة    فتح وحماس..ترامب يبتز العرب بشكل مهين عبر «صفقة القرن»    فيما طهران تهدد ب«إشعال المنطقة» إذا هوجمت..ترامب يبقي الخيار العسكري مطروحاً    الصخيرة بلا ماء و"الصوناد" تنفي    بعد تعرّضه لوعكة صحيّة/ هذا موعد استئناف الباجي قائد السبسي لنشاطه    كأس افريقيا : التشكيل المحتمل للمنتخب التونسي ضد أنغولا    الدلاع المسموم..كلام فارغ    غدا: إنطلاق التسجيل للحصول على نتائج إمتحان البكالوريا عبر الإرساليات القصيرة    بداية من اليوم: أكثر من 26 ألف تلميذ يجتازون ”النوفيام”    تونس: وزير التّربية يقدّم بعض المعطيات حول إصلاح امتحان الباكالوريا    صفاقس : ضبط شاحنة على متنها 19 شخصا يعتزمون المشاركة في "حرقة"    تفتتح مهرجان الحمامات الدولي يوم 10 جويلية القادم ..«رسائل الحرية»... لقاء مسرحي بين عزالدين المدني وحافظ خليفة    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    ساعات العمل الطويلة تعرض حياة الموظفين للخطر!    قطع غيار.. أم ألغام؟    صوت الشارع..مارأيك في ارتفاع أسعار قطع الغيار؟    كأس أمم افريقيا: المنتخب التونسي يستهل اليوم مشاركته بملاقاة أنغولا    التحدي الليبي بطل افريقيا في الميني فوت    المكنين: القبض على شخص مورط في 7 قضايا عدليّة ومحكوم عليه بالسجن    طقس اليوم: الحرارة تصل إلى 47 درجة    "الفار" يُبكي لاعبات الكاميرون في المونديال    مهرجان ربيع الفنون بالقيروان ..مجلس حول الإعلام الثقافي... ونوال غشام في الاختتام    كلام عابر..تونس الموسيقى ... التي تحب الحياة!    الجزائر تستهل أمم أفريقيا.. بثنائية في مرمى كينيا    تونس تقدم ترشحها لعضوية مجلس منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة    طارق ذياب يغضب لاعب مغربي بعد الانتصار الصعب على ناميبيا    "أبل" تستدعي أجهزة "قد تحترق".. وتصلحها مجانا    زلزال يهز روما.. ويثير الهلع    صعود أسعار النفط العالمية    حجز سجائر مهربة وحبوب مخدّرة على الحدود التونسية الليبية    الغرفة الجهوية للدواجن بصفاقس تطلق صيحة فزع لتراكم كميات كبيرة من البيض في المخازن    مريام فارس «يخونها التعبير»..ثم تعتذر إلى مصر!    "جريمة قطار كيمبرج" رواية جديدة تصدر في تونس للكاتب السوري لطّوف العبد الله    كاتب مغربي : عمر بن الخطاب وأبو بكر الصديق شخصيتان خياليتان مصدرهما الإشاعة    محمد نجيب عبد الكافي يكتب لكم : سياسة آخر الزمان    في افتتاح ربيع الفنون بالقيروان : مسرحية "جويف" وجمهور نوعي    يهمك شخصيا : الذين يعملون ساعات طويلة معرضون لهذا الخطر القاتل    تراجع في حجم صادرات تونس ووارداتها    رئيس الحكومة يصدر مجموعة من القرارات لدعم الساحة الثقافية بولاية المهدية    م. ع. مخبر مراقبة الأدوية: تونس توفر 60 % من حاجياتها من الدواء    أفضل المواد والطرق لتنظيف الأظافر    بنوك تتمرّد على قرار الحكومة..إعفاء قروض السكن من ارتفاع الفائدة حبر على ورق    أولا وأخيرا..بقلم: مسعود الكوكي    بعد توقفه.. مهرجان ربيع الفنون الدولي بالقيروان يعود بدورة متواضعة    في الحب و المال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    "الدواء الحي" يعيد برمجة أجهزة المناعة للقضاء على السرطان في مراحله الأخيرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعد دعوة رئيس الجمهورية إلى الوحدة الوطنية.. أحزاب ومنظمّات وطنيّة تتفاعل إيجابيّا مع المبادرة
نشر في الشاهد يوم 24 - 03 - 2019

تستعدّ تونس لتنظيم انتخابات تشريعية ورئاسية نهاية العام الجارية، وهي الثانية منذ إصدار دستور 2014 والثالثة منذ ثورة 14جانفي 2011، ويشدّد مراقبون على أنه لا يمكنُ لتونس الذهاب إلى هذه الاستحقاقات في ظل هذا المناخ الشديد التوتر، بل يجب معاضدة جهود كافة القوى السياسية وإجراء حوار يشمل جميع الأطراف السياسية والاجتماعية والمدنية الفاعلة، وهو ما دعا له رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي في آخر خطاب له.
دعوةٌ تلقفتها حركة النهضة بترحيب وتثمين كبيرين، مشدّدة خلال اجتماعٍ عقده مجلس شورى حركة النهضة يوم امس السبت على أهمية الحوار الوطني في إنجاح الانتقال الديمقراطي ودعم خيار التوافق الوطني الذي صنع الاستثناء التونسي ومؤكدة أيضًا على استعداد الحركة لدعم مساعيه في هذا الاتجاه.
ويأتي ذلك بعد تصريح لرئيس حركة النهضة راشد الغنوشي ثمّن فيه أهمية السياسية التشاركية والتوافقات والمصالح المشتركة ودورها في الوصول بالبلاد إلى برّ الأمان، وقال راشد الغنوشي في هذا السياق “نحن حرصنا باستمرار على الا يُقطع حبل الود مع رئيس الدولة ومع نداء تونس “مضيفا “هناك خيط تواصل وحرصنا على ذلك ونحرص على تمتينه ..لسنا من وضع حدا لسياسية التوافق ، النداء هو من توقف عن هذه السياسة ..بالنسبة لنا التوافق استراتيجية مازلت البلاد تحتاجها الى اليوم” مذكرا بالمسارات الاخرى التي عرفتها ما يعرف “بثورات الربيع العربي” التي قال انها تعيش ” أتونا من فتن والتجاذبات”.
وشدّد رئيس النهضة في حوار مع اذاعة تطاوين أجراه 16 مارس الماضي على أن تونس “نجت بفضل الله وبفضل سياسة التوافق” معتبرا ان البلاد لا تزال في حاجة الى توافق ” بين النهضة والنداء وبين النهضة وكل الاحزاب والى توافق بين رئيس الدولة ورئيس الحكومة”.
ولم تكن حركة النهضة الطرف الوحيد، الذي تلقى مبادرة رئيس الجمهورية بترحيب، حيث أكد الاتحاد العام التونسي للشغل أهمية هذه المبادرة في تكريس المبادئ التي قامت عليها الثورة، وفي هذا السياق قال الامين العام للمنظمة الشغيلة نور الدين الطبوبي “إذا طرح التفكير اليوم في وحدة وطنية على أساس قناعات وثوابت هدفها الرئيسي انقاذ الاقتصاد الوطني، فإن اتحاد الشغل سيكون قوة خير ودعم للتقدم بالبلاد وتحسين حياة المواطن وتكريس المبادئ التي قامت من أجلها الثورة وضحى من أجلها الشباب”.
وسارع حزب نداء تونس من جانبه إلى إعلان دعمه لمبادرة الوحدة الوطنية، مشدّدا على تمسّك الحزب بالتوافق والوحدة الوطنية خاصة في هذه المرحلة الدقيقة التي تمر بها البلاد.
يشار إلى أن رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي كان دعا الطبقة السياسية، في خطابه بمناسبة ذكرى الاستقلال، إلى تجاوز خلافاتها وخلفياتها الفكرية والإيديولوجية وإيجاد أرضية توافقية للحسم في القضايا المصيرية التى تعيش على وقعها البلاد اليوم، مشددا على أن تونس لا يمكن أن تواصل مسيرتها إلا بالوحدة الوطنية بين جميع مكوناتها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.