وفاة شخص قام بمداهمة المركز الحدودي المتقدم “التعمير” بولاية توزر    كاس امم افريقيا ( الكامرون 2021) : تونس في المجموعة العاشرة مع ليبيا وتنزانيا و غينيا الاستوائية    الليلة افتتاح الدورة 39 لمهرجان " سيليوم " الدولي بالقصرين بعرض " الزيارة"    جندوبة/ كمين امني اطاح ب«ولد المشرقي» زعيم مافيا المخدرات والتهريب    مفاجاة في «الكاف»: تعيين فوزي لقجع نائبا لرئيس «الكاف» وإبعاد طارق بوشماوي من رئاسة لجنة الاندية والمسابقات    المحكمة الدستورية مؤجّلة إلى أجلِ غير مسمّى    البنك الإفريقي للتنمية يقرض تونس 80,5 مليون دينار    مكتب البرلمان يقرّر البقاء في حالة انعقاد متواصل خلال العطلة البرلمانية    حالة الطقس ليوم الجمعة 19 جويلية 2019    الطبوبي: برنامج الاتحاد الاقتصادي والاجتماعي سيتم عرضه على الأحزاب    مهرجان" النحلة " :10 ايام من "العسل والريحان" في سجنان    أدلة جديدة تثبت أن مرض الشلل الرعاش يبدأ من الأمعاء    مليون و500 ألف رأس غنم متوفرة لعيد الأضحى    محمد علي البوغديري يكشف ل"الصباح نيوز" قرارات الهيئة الإدارية الوطنية    توزر: وفاة شخص قام بمداهمة مركز حدودي بجرافة    مع تحسن المؤشرات الاقتصادية..دعوات الى مواصلة الإصلاحات وتفعيل الإجراءات    العثور على جثة رضيع حديث الولادة بمصب للفضلات بالمهدية    غلق شارع عبد العزيز الكامل امام العربات القادمة من وسط العاصمة والقاصدين البحيرة 1 لمدة 15 يوما ابتداءا من 20 جويلية 2019    رئيس ال"كاف" يضاعف المنح المخصصة للجامعات    مهرجان بنزرت الدولي ..اقبال كبير على عرض نضال السعدي    بعد فسخ عقده مع الافريقي.. المثلوثي يوقع للعدالة السعودي    في انتظار تقييم الجامعة والفنيين…المكاسب والسلبيات من مشاركة منتخبنا في ال”كان”    جولان عربات المترو بين محطتي الجمهورية وباب سعدون ستكون على سكة واحدة بداية من الخميس    اختفى منذ يومين/ العثور على جثّة شاب ال17 سنة بحوض مركب غدير القلّة    ميقالو يتخلّى عن سامي الفهري وينسحب من الحوار ليلتحق ببوبكر بن عكاشة في قناة التاسعة    يسار نحو التفتّت..استقالة جماعيّة من حزب القطب والجبهة الشعبية    بعد الجدل الواسع الذي أثارته/ هذا موقف رئيس فرع الحامين بسوسة من حادثة قتل سارق على يد محام    بداية من اليوم..المحرس على إيقاع الفنون التشكيلية... ويوسف الرقيق في الذاكرة    السداسي الأول لسنة 2019: انخفاض التبادل التجاري    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    رمادة: إيقاف سيارتي تهريب على مستوى الساتر الترابي    الجزائر والسنغال..من يحسم لقب ''الأميرة الإفريقية''    مايا القصوري : سطوة الغنوشي على النهضة انتهت وهو يرقص رقصة الديك المذبوح    صندوق النقد الدولي.. السلطات التونسية مطالبة بدعم سلة الحماية الاجتماعية    عميد المحامين يعتبر قتل سارقا أمرا مشروعا و يرجح تطبيق الدفاع الشرعي    اليابان.. مصرع 23 شخصا بحريق في استديو لإنتاج الأفلام    تطاوين: وزير الثقافة يتعهد بفتح تحقيق في شبهة فساد مالي لهيئة مهرجان القصور الصحراوية    قفزة حفتر على هزيمة غريان..حرب دعائية ضد الوفاق (تحليل)    الأستاذ المحامي جمال الحاجّي    نهائي ال"كان".. الدخول مجاني للأنصار المنتخب الجزائري    صحتك في الصيف.. حساسية الصيف... الاسباب والعلاج    ثغرة خطيرة في "بلوتوث".. وخبراء يقدمون "حلا مؤقتا"    فيس آب.. معلومات 150 مليون شخص بيد التطبيق الذي أثار الجنون    الجهيناوى يشرح مستجدات الوضع في تونس لأعضاء من الكونغرس الأمريكي    يوميات مواطن حر : حبر وصبر    هيئة الوقاية من التعذيب: منع رئيس منطقة أمن فريقنا من التحدث مع مُحتجز "سابقة خطيرة"    إندلاع في جبل مغيلة وتجدد حريق جبل سيف العنبة في تالة    اربيل.. وفاة شخص ثالث في هجوم استهدف دبلوماسيا تركيا    ألفة يوسف : المحامي حقو كمل أعطى للسراق مرتو وأولادو    أمم إفريقيا.. تغيير حكم نهائي ''كان 2019''    إصدار سلسلة من الطوابع البريدية حول "2019 السنة الدولية للغات الشعوب الأصلية"    غار الملح..انتشال جثة الشاب الغريق بشاطئ الحي    تقرير أممي: 1.7 مليون طفل في العالم يعانون من نقص المناعة    كيف تحمي أسنانك من "لون القهوة"؟    مرض الزهري ينتشر في أوروبا    علي جمعة : من علامات الساعة أن يطيع الرجل زوجته ويعصي أمه    أولا وأخيرا .. القادمون من وراء التاريخ    في الحب والمال/هذه توقعات الابراج ليوم الأربعاء 17 جويلية 2019    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





“مشروع تونس” يستعدّ للتحالف مع “تحيا تونس”.. وطوبال يُغازل الحزبين
نشر في الشاهد يوم 15 - 04 - 2019

شهدت الساحة السياسية والحزبية التونسيّة في الأسابيع الأخيرة ميلاد أحزاب وتحالفات جديدة في إطار ديناميكيّة إعادة التشكل استعدادا للاستحقاقات المقبلة والتي لا يفصلنا عنها سوى بضعة أشهر، وعرفت الخارطة السياسية في البلاد في الفترة الأخيرة العديد من المتغيرات من بينها صعود ما يسمّى بالتحالفات السياسية على السطح اسعتعداد للمواجهة القادمة .
وقبل نحو 6 أشهر على إجراء الانتخابات التشريعية التي تعد الثالثة منذ ثورة 14 جانفي، بدأت ملامح التحالفات الحزبية بالتشكل لخوض غمار هذا الاستحقاق.
ويقود حزب “تحيا تونس”الموالي لرئيس الحكومة يوسف الشاهد، مشاورات ولقاءات لمّ شمل ما يوصف بالعائلة الوسطية من أجل حصد أكبر قدر من المقاعد بالانتخابات البرلمانية التي ستجرى في السادس من أكتوبر المقبل.
وفي هذا السياق، أكد المنسق العام لحركة تحيا تونس سليم العزابي، خلال ندوة صحفية عقدها الحزب الأسبوع الماضي وجود “أشواط متقدمة جدا في المشاورات مع حركة مشروع تونس وحزب المبادرة”، مضيفا أنه وخلال الأيام القليلة القادمة سيتم الإعلان عن تقدم كبير في توحيد هذه الأحزاب، وفق تعبيره.
وأشار العزابي إلى أن حركة تحيا تونس “في الصدارة في تشكيل المشهد السياسي الجديد”،قائلا: “اليوم نجمع القوى السياسية على مستوى الإطارات من حزب المسار وآفاق تونس والجمهوري”.
من جانبه، عقد المجلس المركزي لحزب حركة مشروع تونس يوم أمس الأحد اجتماعا هاما للنظر في نقطتين إثنتين تتعلق الأولى بتنقيح نظامه الداخلي والثانية بالمشاورات الجارية لتشكيل جبهة انتخابية وسياسية.
ولفت رئيس كتلة الحرة لمشروع تونس حسونة الناصفي في تصريح إعلامي اليوم الاثنين إلى أنّ المجلس المركزي للحزب ناقش تطور مشاورات تشكيل جبهة انتخابية وسياسية قال “ان مرزوق قدّمها”.
وكان رئيس حركة مشروع تونس محسن مرزوق قال في حوار مع جريدة المغرب الصادرة الجمعة 19 أكتوبر، إن حزبه بصدد التفاوض مع أحزاب سياسية وأطراف من بينها يوسف الشاهد ومن حوله وحزب المبادرة للوصول إلى تكوين تحالف استراتيجي عميق هدفه انتخابات 2019.
وكانت حركة مشروع تونس قد دخلت في مشاورات مع النداء قبل سنة وأعلنت إثر ذلك عن فشلها بعد اشتراطها ابعاد حافظ قائد السبسي كشرط من شروط نجاحها وبعد ذلك دخل “المشروع” في حكومة يوسف الشاهد.
ويرى مراقبون أن التطورات الاخيرة التي عرفها نداء تونس والتي أدت إلى ابعاد حافظ قائد السبسي من الحزب، قد تؤثر على هذه التحالفات خاصة وان ابعاد السبسي الابني يأتي في صالح كل من يوسف الشاهد ومحسن مرزوق.
وفي هذا السياق، اعلن رئيس اللجنة المركزية لنداء تونس سفيان طوبال عن الشروع في تجميع العائلة الوسطية وإجراء اتصالات وصفها بالجدية مع حركة مشروع تونس إضافة إلى فتح النقاش أيضا مع حركة تحيا تونس.
وأكد طوبال وجود رغبة في توحيد النداء حتى يكون القلب النابض لجبهة وسطية، على حد تعبيره، قائلا إن النهضة ستكون منافسهم الأساسي في الانتخابات.
يذكر أن الأمين العام لحزب مشروع تونس طالب رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي بالانضمام الى التحالف الداعم لرئيس الحكومة يوسف الشاهد.
وقال محسن مرزوق في حوار على قناة التاسعة: “من الممكن ان يدعم رئيس الجمهورية حزب تحيا تونس ويدخل حزبه في تحالف موسع معه مضيفا ” ماهي الصراعات الدامية بيننا حتى لا نتحالف لانقاذ البلاد.”
وسبق للرئيس الباجي قائد السبسي أن دعا في كلمة القاها بمناسبة افتتاح المؤتمر التاسيسي لنداء تونس إلى أن يقود حزبه نداء تونس من جديد العالة الوسطية، وأن يعيد تجميع كل القوى التي انشقت عنه، مؤكداً أنه “يجب ألا نغلق الأبواب، ويجب أن يعود النداء إلى دوره كحزب رائد لإخراج تونس من هذا الوضع ولمّ شمل الوسطيين”.
دعوة يرى فيها البعض سعيا واضحا لتأسيس جبهة تقدمية تجمع بين نداء تونس ومشروع تونس وتحيا تونس.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.