انتخاب رئيس البرلمان ونائبيه يكشف التناقضات داخل “الخط الثوري”    من هو النّائب الثاني لرئيس مجلس النوّاب طارق الفتيتي؟    كل التفاصيل حول اجراءات تصدير شركات التجارة الدولية للمنتوجات المُستثناة من نظام حرية التصدير    حاجب العيون ...تسمّم 6 تلاميذ    بالفيديو: عربيّة حمّادي تكذّب سامي الفهري وتكشف الموضوع الحقيقي للحوار الذي أجراه مع زوجها    رجال أعمال تونسيون يستكشفون السوق الكونغولية    الذكرى 31 لإعلان قيام دولة فلسطين.. تونس تندّد باستمرار العدوان الإسرائيلي    كمال بن خليل ل"الصباح نيوز": اليونسي بريء من نزاع أبوكو ..وهذه الأطراف المسؤولة عن الملّف    تفاصيل ايقاف 10 أشخاص من جنسيات افريقية بصدد اجتياز الحدود التونسية الليبية خلسة..    فظيع بالزهروني/ يجهز على "تاكسيست" بطعنات قاتلة.. الناطق باسم محكمة تونس2 يتحدث ل "الصباح نيوز"    محمد بوفارس يكتب لكم : يوميات مواطن حر    حركة الشعب تكشف الأسماء التي اقترحتها حركة النهضة لرئاسة الحكومة المقبلة    الفيفا يطرح تذاكر إضافية لكأس العالم للأندية قطر 2019    مونديال قطر 2019 : الفيفا يكشف عن قائمة الحكام    تصفيات " كان" الكاميرون .. هذه تشكيلة المنتخب في مواجهة ليبيا    للتعريف بالتقنية الرقمية للمعاملات المالية على الخط ..البريد التونسي ينظم يوما تحسيسيا    رئيس اتحاد الفلاحين بالنفيضة: السرقات والمسالك الفلاحية من أهم مشاكل الفلاح    رأس الجبل : الإطاحة بعصابة من بينهم قصر يروجون "الزطلة"    ''شقاشق '' ذابح التاكسيست في الزهروني في قبضة الامن ...    وزير الصناعة يؤكد على ضرورة انخراط المؤسسات في الثورة الصناعية الرابعة    ماذا يمكنني أن أتناول لأتمتع بالنشاط؟    أظافر صحية وجميلة بفضل التغذية السليمة    أفضل الطرق لإنقاص الوزن بعد الولادة    تشاهدون اليوم    جندوبة: قتلى وجرحى في حادث إصطدام عنيف بين نقل ريفي وشاحنة..    شارع باريس ..منحرفون يعنّفون شابين بوحشية ويسلبونهما هاتفيهما    شكري الخطوي مدرّبا جديدا لنجران السعودي    افتتاح الدورة السابعة لمهرجان الاِتحاد للإبداع    أبكت التونسيين في ''صفّي قلبك'': ''سناء'' فنانة صاعدة في الفنّ الشعبي    الاحتكار إضرار بحاجة الناس    نوفل سلامة يكتب لكم : حتى نفهم كيف امتلك الريادة غيرنا    الاحتكار ضار بالاقتصاد والمجتمع    منبر الجمعة: التراحم أقوم الاعمال الصالحة    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الجمعة 15 نوفمبر 2019    بسبب الاكتظاظ…تلاميذ يحتجزون حافلة نقل وسط حالة إحتقان بالقيروان    لبنان.. من هو محمد الصفدي المُرشح لرئاسة الحكومة ؟    رونالدو يسجل ثلاثية في فوز البرتغال ويقترب من هدفه الدولي المائة    بن قردان:حجز سلاحي كلاشينكوف وبندقية صيد وذخيرة في سيارة ليبية    حزب العمال: "لا للعدوان الصهيوني على فلسطين"    بلجيكا تعلن عدم قدرتها على استيعاب مزيد من اللاجئين وتتخذ إجراءات جديدة    والي صفاقس يُتابع انتظام التزويد والانتصاب الفوضوي والسلامة الصحية للأغذية    الليلة تونس ليبيا : خطوة أولى ... نحو «كان» الكامرون    طقس اليوم: ارتفاع طفيف في درجات الحرارة    جرحى في تجدد القصف الإسرائيلي على قطاع غزة    البرلمان الجزائري يتبنى قانون محروقات جديد ل''ضمان المداخيل الضرورية للبلاد''    ليبيا: إيقاف جميع الرحلات المتجهة إلى هذه الدول من مطار مصراتة    البرلمان الجزائري يتبنى قانون محروقات جديد ل'ضمان المداخيل الضرورية للبلاد'    درجات الحرارة المتوقعة ليوم الجمعة 15 نوفمبر 2019    هذا الأحد: جمهور الموسيقى السمفونية على موعد مع حفل موسيقي الباروك    الباخرة السياحية "أميرة" تستأنف رحلاتها إلى تونس    صادرات تونس تتراجع خلال الاشهر العشرة الاولى من 2019 مقابل زيادة وارداتها    القيروان : مداهمة مستودع وحجز كمية هامة من الزيت المدعم    سيدي بوزيد: قافلة صحية للكشف المبكر عن مرض السكري    عروض اليوم    شمس الدين العوني يكتب عن القصاص محمود بلعيد: شخصيات قصصية مأخوذة بحرقة المكان والذاكرة ... 22    «المشي على شفرة واحدة» للكاتب مراد ساسي 23....تعدّد الأصوات وتقنية الاسترجاع    الصافي سعيد: لم أشعر بالغربة مثلما شعرت بها في البرلمان.. وجدت كل شيء إلا الوطن ونفسي    بداية من اليوم: رسائل نصية قصيرة توعوية لمرضى السكري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





طوبال والشاهد.. من التقارب إلى الهجوم
نشر في الشاهد يوم 15 - 06 - 2019

تعرف الساحة السياسية هذه الفترة تحولات كبيرة في التشكيلات السياسية وكذلك في التصريحات حيث يمدح السياسي الحكومة في الصباح ثم يلعنها مساءً، وذلك حسب المصالح والسياقات التي جعلت من المبادئ ورقة في مهبّ الريح.
بعد مؤتمر نداء تونس برز سفيان طوبال زعيما لشقّ الحمامات لينطلق في محاولة نسج علاقات جديدة وتحالفات من أجل الاستعداد لمحطة 6 أكتوبر 2019، فبدأ شقّه يقترب من الائتلاف الحاكم وخاصة من حزب “تحيا تونس” فقد دخل الحزبان في مشاورات من أجل التحالف أو الاندماج، ولكن بعد أسابيع من التفاوض باءت العملية بالفشل وتم إعلان اندماج نداء تونس (شق الحمامات) وحركة مشروع تونس.
وفي حوار أجراه طوبال مع وكالة الانباء الألمانية قال ردا على سؤال حول السبب وراء إمكانية أن يكون الشاهد هو مرشح الحزب للرئاسيات، رغم ما تظهره استطلاعات الرأي من تراجع شعبيته، قال "الوضع الاقتصادي صعب بالفعل، ونحن منذ مدة ننتقد الأداء الحكومي، ونرى أنه يجب الإسراع بإحداث تغيير في عناصر الحكومة وخاصة المسؤولة عن الملف الاقتصادي والتقصير الحالي يقع على عاتق الفريق الحكومي بأكمله لا الشاهد بمفرده، ولذلك قد نرشحه إذا ما تم التوافق عليه رغم الأداء السيء لحكومته”.
طوبال انتقل من مسالم للحكومة إلى مهاجم لها خاصة بعد رفض وزارة العلاقة مع الهيئات الدستورية والمجتمع المدني وحقوق الإنسان منح شقّه أحقّية التمثيل القانوني للحزب، فقد أكّد في تعليقه على قرار دائرة الاستئناف بالمحكمة الإدارية القاضي برفض ترشح قائمتي نداء تونس للانتخابات الجزئية بباردو لعدم ثبوت الصفة القانونية في القائمتين أنه قرار جاء نتيجة التقصير اللي قامت به رئاسة الحكومة في البت في الممثل القانوني للحزب.
وأعلن سفيان طوبال بأنهم سيرفعون شكاية للقضاء العدلي في صورة ما لم ترسل رئاسة الحكومة التحيين لهيئة الانتخابات.
وكان طوبال قد أكّد يوم 11 جوان 2019 أنّ فاضل محفوظ الوزير لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقة مع الهيئات الدستورية والمجتمع المدني وحقوق الإنسان “خائف”.
وأضاف سفيان طوبال أن فاضل محفوظ مكبل ولم يمارس قناعاته، وتصرفاته تدل على وجود ضغوطات مسلطة عليه، محمّلا إيّاه المسؤولية بخصوص الوضع القانوني لحركة نداء تونس وطالبه بتطبيق القانون.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.