نوفل سلامة يكتب: «حكومة قصر قرطاج»... أم حكومة إطفاء حرائق...أم حكومة لا تعترف بنتائج الإنتخابات؟    سليم العزابي: تونس احتلت المرتبة الثانية على الصعيد الافريقي و62 عالميا في مجال بلوغ اهداف التنمية المستدامة    الطبوبي بندد، بالكاف، بسوء التصرف المسجل في مؤسسة اسمنت أم الاكليل بتاجروين    زغوان: اندلاع حريق قرب محطة النقل بزغوان وتدخلات أعوان الحماية المدنية متواصلة للسيطرة عليه    البطولة: اتحاد بن قردان يفوز على مستقبل سليمان    بوتين يختار اسم أول لقاح في العالم ضد كورونا    إجراءات جديدة للوقاية من كورونا للوافدين إلى تونس بداية من 15 أوت    حادث باجة المريع: ارتفاع حصيلة القتلى    دليلة مفتاحي توثق شهادات سجينات في عمل مسرحي بعنوان "النفس"    "الشَمْس كَنِسْر هَرم" لِهادي دانيال: كِتابة القَصِيدة بِأمَل جَدِيد    باجة: إحصاء 860 صفرا في الدورة الرئيسية للبكالوريا    الرابطة الثانية: الروزنامة الكاملة لمقابلات تفادي النزول    مطار النفيضة يستقبل مرحلين من إيطاليا    المنستير: حجز شاحنة لا تحمل لوحة منجمية و 2000 حذاء رياضي    اضطرابات في توزيع مياه الشرب بعدّة مناطق من حي التضامن غدا الإربعاء    جندوبة: تفاصيل القبض على شخص من أجل السلب تحت طائلة التهديد    رئيس الحكومة يوصي باتخاذ أقصى إجراءات اليقظة والحذر في نقل وخزن المواد الخطرة    تطاوين.. التشكيلات العسكرية تحبط عملية تهريب    في بنزرت: جثة مجهولة الهوية ملقاة على مدخل بناية مهجورة    إحباط عمليتي حرقة وإيقاف 15 شخصا    المنتخب الوطني للأصاغر (مواليد 2004) في تربص جديد بالعاصمة    البنك المركزي يعلن: عجز ميزانية الدولة يتعمّق    غنى للبنان "من تونس سلاما لبيروت" / لطفي بوشناق ل"الصباح نيوز":صدمتي كبيرة وعلى الفنان أن يكون الصوت المقاوم للواقع العربي الراهن"    الكشف عن تحذيرات مسؤولين لقيادات لبنان العليا من مستودع الأمونيا قبل التفجير    تراجع الاستثمارات الدولية المتدفقة على تونس ب 2ر14 بالمائة خلال النصف الأول من 2020    ليفربول يعلن عن أولى تعاقداته خلال فترة الميركاتو الصيفي    انفراج في المكناسي وعودة العمل على خط الحديدي رقم 13 قفصة صفاقس    التونسة للملاحة تلغى سفرة « قرطاج » المبرمجة غدا الاربعاء في اتجاه ميناء مرسيليا    فيروس كورونا يضرب فالنسيا من جديد    هل يتم تغيير مكان مباراة شبيبة القيروان والنادي الافريقي بسبب كورونا    عائلات مهاجرين تونسيين تحتج أمام سفارة ايطاليا    احتياطي النقد الاجنبي لتونس يرتفع الى 21،5 مليار دينار متيحا للبلاد تغطية وارداتها لمدة 142 يوما    بسبب كورونا: امكانية غلق 52 محلا بولاية القيروان    عاجل: تحذير من التعرض المباشر لاشعة الشمس..درجات الحرارة تسجل ارتفاعا بداية من الغد    تخربيشة : كلامك مع اللي ............    الانتخابات الرئاسية الأمريكية 2020 هل يفوز بايدن بسبب عيوب ترامب؟    تحويل وقتي لحركة المرور بالطريق الجهوية عدد 39    بعد إرسالها «عروج ريس» إلى المتوسط..أثينا تردّ بقوة على أنقرة!    أغنية لها تاريخ..«بجاه الله»أمينة فاخت تنفرد بنصها الأصلي    مسيرة موسيقي تونسي: محمد الجموسي ..الشاعر الفنان «5»    دورة ليكزينغتون: انس جابر تتخطى الامريكية كاتي ماكنالي وتصعد الى ثمن النهائي    اليوم: المحامون يحتجون ويطالبون بوقف الإعتداءات    عبير موسي تقبل دعوة المشيشي    بوتين يعلن عن تسجيل أول لقاح ضد فيروس كورونا في العالم    رسالة حادة من ابنة فيروز لمروجي إشاعة وفاة والدتها    برنامج الأغذية العالمي يرسل 50 ألف طن من طحين القمح إلى لبنان    شهيرات تونس: بشيرة بن مراد...مؤسسة أول منظمة للدفاع عن حقوق المراة في تونس    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    البنك المركزي: لا يجب استغلال القروض للإستهلاك    الرابطة الأولى..المنستير لمواصلة الاقلاع و«الهمهاما» للخروج من القاع    الإعدام لنيجيري أساء في أغنية للنبي محمد    صفاقس.. تسجيل إصابة أفقية بفيروس كورونا    عدد الإصابات بكورونا يتخطى ال20 مليونا حول العالم    مع الشروق...لبنان والمصير المجهول    اتصل به هاتفيا.. هذا ما قاله قيس سعيد للطفي العبدلي    ردا على شائعة وفاته/ زوجته:محمود ياسين يعاني من الزهايمر لكن صحته جيدة ولم تتدهور    شهيرات تونس ..خديجة بنت الإمام سحنون..كانت تنافس العلماء والفقهاء ويستعين بها الناس في الفتوى    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عبير موسي والتهريج ومساعي ترذيل البرلمان الجديد
نشر في الشاهد يوم 15 - 11 - 2019

رغم أنّ المجلس التشريعي الجديد لم يمض على عمله سوى يومين، إلاّ أن نوابه الجدد وخصوصا نواب كتلة الحزب الدستوري الحر التابعة لعبير موسى أثاروا جدلا بسبب سلوكهم الذي بدا غريبا إلى حدّ أثار سخرية رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الذين انتبهوا لتحركات نواب عبير، حيث بدوا يتصرفون كتوابع لا كنواب، يتبعون عبير موسى، يهمسون إليها، يستشيرونها ويحومون حولها. ويشار إلى أنّهم سايروها في رفض أداء اليمين ثم تداركوا معها وأدوا اليمين بعد الاستراحة، في مشهد أثار سخرية فئة واسعة من التونسيين الذين شبهوا نوابها بالأتباع، المتأثرين بالنظام الديكتاتوري.
كما أثارت عبير موسى أمس الخميس الفوضى في البرلمان حيث ظهرت عبير موسي خلال عملية فرز الأصوات وهي تصرخ وتعربد وتتهجم على النائب في ائتلاف الكرامة زياد الهاشمي ووصفت أعضاء كتلته بالإرهابيين والدواعش.
يشار إلى أنّ عددا من النواب منذ المجلس الوطني التأسيسي ثم نواب البرلمان السابق لعبوا دورا مشابها لما شرعت في سلوكه عبير موسي منذ الجلسة الأولى، وساهم هؤلاء في تشويه صورة نائب الشعب بشكل عام وترذيل البرلمان وعمله ودوره التشريعي.
ويحصي المراقبون عددا من النواب المعروفين بالتهريج الذين أصبح البرلمان يرتبط بذكر اسمائهم لدى كثير من الأوساط الشعبية وذلك في دلالة على ضعف مكانة عمل البرلمان لدى الرأي العام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.