الكشف عن مخزن عشوائي لأطنان من المواد الغذائيّة منتهية الصلوحيّة    آر أوروبا' تستأنف رحلاتها الجوية من مدريد إلى تونس'    حول بيع حاويات "فريب"... الديوانة توضح    الإتحاد الجهوي للفلاحة بالقيروان: "الفلاح يبيع الخوخ ب200 مليم والمواطن يشريها ب2500"    المنستير..موظف ببنك يستولي على 420 الف دينار    أجندات خارجية وانقلابات.. صراع الجبهة الشعبية يكشف كواليس صادمة    وزير البيئة يقدم اعتذاره للمدير الجهوي للديوان الوطني للتطهير..وهذه التفاصيل…    بالفيديو: عربي المازني يتحدث عن تعرّضه للتحرش من فنانة مشهورة    المنتخب التونسي للكرة الحديدية يتوج ببطولة افريقيا    تراجع نسق الاعتداءات على الصحفيين    القبض على 7 اشخاص بصدد اجتياز الحدود البرية الليبية خلسة و5 اخرين مجتازين للحدود الجزائرية    الجبابلي ل “الشاهد”: وحدات الحرس تمكنت في مناسبتين من حجز مخدر ال “LSD”    صور: هكذا أصبحت هذه الطفلة ''منال''    تونس: وزارة الصحة تدعو الى التوقي من ارتفاع الحرارة    القصرين: رفع 32 مخالفة إقتصادية خلال حملة مراقبة يومي السبت والأحد المنقضيين    وزير التجهيز في زيارة عمل إلى ولاية سليانة    يتربعون على عرش الاستطلاعات "ترامبات" تونس.. يراهنون على حصان "الشعبوية"    عاجل/في نشرة متابعة: الحرارة في تراجع ودعوة الى اليقظة..    إعلان الحمامات من أجل المساواة ونبذ العنف    أخبار النادي الافريقي .. جاب الله بخير واليونسي متمسك بالكرسي    اليوم في رادس: المنتخب يختتم تحضيراته ل"الكان" بمواجهة بورندي    كان 2019: الجامعة التونسية تتقدم بطلب رسمي لتمكين الجماهير من متابعة مباريات المنتخب    المنتخب التونسي يلاقي مساء اليوم منتخب بورندي والمباراة على الوطنية الثانية    وزير الشؤون الدينيّة يحضر الاجتماع الثاني للجنة المشتركة التونسية الأردنية    خطأ غير مقصود يعرض إلهام شاهين لموجة سخرية قاسية    حريق في حمام نساء يخلف حالة من الذعر والهلع..وهذه التفاصيل..    محاولة تهريب 4 نمور إلى ليبيا: منتزه ''فريقيا'' يوضّح    اصطدام سيّارة لنقل العملة بسيّارة أخرى.. وهذه حصيلة الاصابات    حالة عنف نادرة في اليابان!    الجديد في جريمة قطع أشجار الزيتون ببئر علي بن خليفة    بالفيديو: “سواغ مان” يساعد لطفي العبدلي على شراء 49 بالمائة من أسهم قناة التّاسعة    لطفي العبدلّي يكشف سبب اصرار سامي الفهري على شراء أسهم قناة التّاسعة    بعد ظهورها بملابس شبه عارية: مريم بن مولاهم تُهاجم مريم بن شعبان    أخبار الملعب القابسي ..غدا قرار الفيفا والهيئة تطمئن الأحباء    برشلونة يسابق الزمن للتخلص من 7 لاعبين    وزارة الشؤون الدينية تحث الحجيج على إتمام إجراءات سفرهم قبل 21جوان    بنزرت: غرق شاب بشاطئ سيدي علي المكي    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    تونس تطوع القانون المتعلق بإنتاج الكهرباء من الطاقات المتجددة لتسهيل إنجاز المشاريع في القطاع    بعد القطيعة مع الإفريقي.. زفونكا يقترب من التعاقد مع ضيف الرابطة الأولى    السراج يرفض التفاوض مع حفتر لإنهاء الحرب في ليبيا    هواوي تعترف: خسارتنا 30 مليار دولار    سوريا: مقتل 12 شخصا إثر سقوط قذائف على قرية    "سوني" تطلق هاتفا ب 6 كاميرات!    صفاقس : إنقطاع التيّار الكهربائي في بعض المناطق السكنية    مصر تتوصل لتسوية مع إسرائيل بشأن اتفاق الغاز الطبيعي    لطفي العبدلي مستعد لشراء أسهم شرف الدين    التمديد في آجال الترشح لأيام قرطاج الموسيقية    فتح باب الترشح لإنجاز فيلم وثائقي    عروض اليوم    كيف يؤثر طلاق الوالدين على صحة الأطفال؟    رفع الأنف بالخيوط... ألم أقل ونتيجة أسرع!    سوسة: مباحثات حول مستجدات التصوير بالرنين المغناطيسي للقلب    السعودية تمنع العمل تحت أشعة الشمس    عظمة القرآن ومكانة المشتغلين به    ملف الأسبوع... مع نهاية السنة الدراسية .. تحصيل المعرفة طريق النجاح الشامل    منبر الجمعة .. التوكّل على الله قوام الإيمان    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الجمعة 14 جوان 2019    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أهالي جربة سيشربون من البحر في 2010!
نشر في أخبار تونس يوم 02 - 09 - 2009

أخبار تونس– يشهد الجنوب التونسي ارتفاعا ملحوظا في الطلب على المياه بسبب تراجع مياه الأمطار، من جهة والتغيرات المناخية وارتفاع درجات الحرارة، من جهة أخرى. ويتنامى هذا الطلب على المياه ليصل ذروته في فصل الصيف.
ولهذا السبب لجأت الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه إلى تحلية المياه المالحة لتحسين نوعية المياه الموزعة وتعبئة الموارد المائية وتعزيزها. إذ تبلغ ملوحة المياه في هذه المنطقة درجة عالية، تفوق غرامين في اللتر الواحد لتصل إلى 7 غرام في اللتر .
وتتمّ عمليات التحلية في أربع محطات وهي: قرقنة وقابس و مدنين وجربة، التي وصل حجم الاستهلاك بها 53 ألف م3 خلال أيام الذروة، في صائفة 2009 .
و قد انطلقت التجربة التونسية في مجال تحلية المياه سنة 1983 بتركيز محطة تحلية المياه الجوفية في جزيرة قرقنة بطاقة تقدر ب3300 متر مكعب في اليوم .
ثم أنجزت بالجهة، محطتان أخريان لتحلية المياه الجوفية واحدة بجرجيس وأخرى بجزيرة جربة.
وتعمل المحطتان عبر تقنية التناضح العكسي التي تعتمد على تعريض المياه المالحة لضغط شديد، لتعبر المياه العذبة منها خلال الغشاء شبه النفاذ تاركة وراءها الأملاح والملوثات.
وقد دخلت محطة جرجيس مرحلة الإنتاج سنة 1999 بطاقة إنتاج تبلغ 15.000 م3 يوميا .وتبلغ ملوحة المياه الخام المالحة 6 غ/ل. أما محطة جزيرة جربة فقد دخلت مرحلة الإنتاج سنة 2000 بطاقة إنتاج تبلغ 30.000 م3 يوميا .
وتصل ملوحة المياه المنتجة المحلاّة بالمحطتين إلى 0,2 غ/ل. في حين تبلغ ملوحة المياه الموزعة 1,5 غ/ل إذ تقع إضافة عدد من الأملاح الضرورية للمياه المحلاّة.
وقد مثلت تحلية المياه الجوفية في مرحلة أولى إحدى الحلول لسد الحاجيات من الماء الصالح للشراب، إلا أنها لم تعد تكفي بالغرض لتحسن مستوى العيش عامة وازدياد النشاط الاقتصادي والفلاحي و السياحي خاصة .
وأمام تزايد الطلب تأكدت الحاجة إلى دعم الاستهلاك بموارد مائية إضافية وذلك باعتماد طرق جديدة من بينها برمجة انجاز محطة تحلية مياه البحر..
ودعما لعمل هاتين المحطتين، من المنتظر إنشاء محطة لتحلية مياه البحر بجربة بتكلفة تفوق من 60 مليون دينار.ومن المؤمل أن تدخل حيز الاستغلال في 2010، حيث ستبلغ طاقة إنتاجها اليومية 50 ألف م3 قابلة للتوسعة قصد الاستجابة إلى الحاجيات إلى غاية سنة 2025.
وحتى يتسنى مجابهة الطلب المتزايد خلال الصائفة المقبلة، انعقدت جلسة عمل نهاية الأسبوع الماضي بولاية مدنين، أشرف عليها والي الجهة بحضور الرئيس المدير العام للشركة التونسية لاستغلال وتوزيع المياه تم خلالها ضبط برنامج عمل الشركة للسنوات المقبلة والإجراءات العاجلة منها لمجابهة ارتفاع مستوى الاستهلاك.
وتتمثل هذه الإجراءات العاجلة في استغلال آبار عميقة مغلقة وفتح آبار جديدة لاستغلالها مؤقتا بالتنسيق مع وزارة الفلاحة والموارد المائية وتعزيز دور الجمعيات المائية إلى جانب العمل على التحسيس بالاقتصاد في الماء ومراقبة تسربات المياه وتعهد وصيانة الشبكة.
وتكونت للغرض لجنة متابعة تضم رؤساء أقاليم الشركة التونسية لاستغلال وتوزيع المياه والمصالح الفلاحية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.