وفاة شخص قام بمداهمة المركز الحدودي المتقدم “التعمير” بولاية توزر    كاس امم افريقيا ( الكامرون 2021) : تونس في المجموعة العاشرة مع ليبيا وتنزانيا و غينيا الاستوائية    الليلة افتتاح الدورة 39 لمهرجان " سيليوم " الدولي بالقصرين بعرض " الزيارة"    جندوبة/ كمين امني اطاح ب«ولد المشرقي» زعيم مافيا المخدرات والتهريب    مفاجاة في «الكاف»: تعيين فوزي لقجع نائبا لرئيس «الكاف» وإبعاد طارق بوشماوي من رئاسة لجنة الاندية والمسابقات    المحكمة الدستورية مؤجّلة إلى أجلِ غير مسمّى    البنك الإفريقي للتنمية يقرض تونس 80,5 مليون دينار    مكتب البرلمان يقرّر البقاء في حالة انعقاد متواصل خلال العطلة البرلمانية    حالة الطقس ليوم الجمعة 19 جويلية 2019    الطبوبي: برنامج الاتحاد الاقتصادي والاجتماعي سيتم عرضه على الأحزاب    مهرجان" النحلة " :10 ايام من "العسل والريحان" في سجنان    أدلة جديدة تثبت أن مرض الشلل الرعاش يبدأ من الأمعاء    مليون و500 ألف رأس غنم متوفرة لعيد الأضحى    محمد علي البوغديري يكشف ل"الصباح نيوز" قرارات الهيئة الإدارية الوطنية    توزر: وفاة شخص قام بمداهمة مركز حدودي بجرافة    مع تحسن المؤشرات الاقتصادية..دعوات الى مواصلة الإصلاحات وتفعيل الإجراءات    العثور على جثة رضيع حديث الولادة بمصب للفضلات بالمهدية    غلق شارع عبد العزيز الكامل امام العربات القادمة من وسط العاصمة والقاصدين البحيرة 1 لمدة 15 يوما ابتداءا من 20 جويلية 2019    رئيس ال"كاف" يضاعف المنح المخصصة للجامعات    مهرجان بنزرت الدولي ..اقبال كبير على عرض نضال السعدي    بعد فسخ عقده مع الافريقي.. المثلوثي يوقع للعدالة السعودي    في انتظار تقييم الجامعة والفنيين…المكاسب والسلبيات من مشاركة منتخبنا في ال”كان”    جولان عربات المترو بين محطتي الجمهورية وباب سعدون ستكون على سكة واحدة بداية من الخميس    اختفى منذ يومين/ العثور على جثّة شاب ال17 سنة بحوض مركب غدير القلّة    ميقالو يتخلّى عن سامي الفهري وينسحب من الحوار ليلتحق ببوبكر بن عكاشة في قناة التاسعة    يسار نحو التفتّت..استقالة جماعيّة من حزب القطب والجبهة الشعبية    بعد الجدل الواسع الذي أثارته/ هذا موقف رئيس فرع الحامين بسوسة من حادثة قتل سارق على يد محام    بداية من اليوم..المحرس على إيقاع الفنون التشكيلية... ويوسف الرقيق في الذاكرة    السداسي الأول لسنة 2019: انخفاض التبادل التجاري    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    رمادة: إيقاف سيارتي تهريب على مستوى الساتر الترابي    الجزائر والسنغال..من يحسم لقب ''الأميرة الإفريقية''    مايا القصوري : سطوة الغنوشي على النهضة انتهت وهو يرقص رقصة الديك المذبوح    صندوق النقد الدولي.. السلطات التونسية مطالبة بدعم سلة الحماية الاجتماعية    عميد المحامين يعتبر قتل سارقا أمرا مشروعا و يرجح تطبيق الدفاع الشرعي    اليابان.. مصرع 23 شخصا بحريق في استديو لإنتاج الأفلام    تطاوين: وزير الثقافة يتعهد بفتح تحقيق في شبهة فساد مالي لهيئة مهرجان القصور الصحراوية    قفزة حفتر على هزيمة غريان..حرب دعائية ضد الوفاق (تحليل)    الأستاذ المحامي جمال الحاجّي    نهائي ال"كان".. الدخول مجاني للأنصار المنتخب الجزائري    صحتك في الصيف.. حساسية الصيف... الاسباب والعلاج    ثغرة خطيرة في "بلوتوث".. وخبراء يقدمون "حلا مؤقتا"    فيس آب.. معلومات 150 مليون شخص بيد التطبيق الذي أثار الجنون    الجهيناوى يشرح مستجدات الوضع في تونس لأعضاء من الكونغرس الأمريكي    يوميات مواطن حر : حبر وصبر    هيئة الوقاية من التعذيب: منع رئيس منطقة أمن فريقنا من التحدث مع مُحتجز "سابقة خطيرة"    إندلاع في جبل مغيلة وتجدد حريق جبل سيف العنبة في تالة    اربيل.. وفاة شخص ثالث في هجوم استهدف دبلوماسيا تركيا    ألفة يوسف : المحامي حقو كمل أعطى للسراق مرتو وأولادو    أمم إفريقيا.. تغيير حكم نهائي ''كان 2019''    إصدار سلسلة من الطوابع البريدية حول "2019 السنة الدولية للغات الشعوب الأصلية"    غار الملح..انتشال جثة الشاب الغريق بشاطئ الحي    تقرير أممي: 1.7 مليون طفل في العالم يعانون من نقص المناعة    كيف تحمي أسنانك من "لون القهوة"؟    مرض الزهري ينتشر في أوروبا    علي جمعة : من علامات الساعة أن يطيع الرجل زوجته ويعصي أمه    أولا وأخيرا .. القادمون من وراء التاريخ    في الحب والمال/هذه توقعات الابراج ليوم الأربعاء 17 جويلية 2019    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ثلاث محطات على ملك القطاع الخاص والدولة تحدد الاسعار
نشر في الإعلان يوم 12 - 08 - 2009

نظرا لما شهده منسوب المياه على الارض من تراجع ونظرا لما يمثله الماء من حاجة ضرورية للعيش تتنوع مصادر انتاج الماء في بلادنا حسب الجهات نظرا للخصوصيات الجغرافية والمناخية لكل جهة وتعمل الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه على استثمار المياه المالحة لمعالجتها وتحليتها لتصبح صالحة للاستهلاك لذا تتنوع مصادر المياه فاغلب حاجيات الماء لجهة الشمال والوطن القبلي وصفاقس تمنح من المياه السطحية المتأتية من السدود وتحت تصرف الشركة اما بالنسبة للجنوب تأتي حاجياته من مياه الشرب من مياه جوفية وموارد ذاتية محلية
وقدر انتاج الماء ب 453 مليون متر مكعب سنة 2007 مقابل 90 مليون متر مكعب فقط سنة 68 ويوجد بتونس 4 محطات لتحلية المياه بكل من قرقنة قابس جرجيس جربة هذا ويهدف البرنامج الوطني لتحلية المياه الى تامين الحاجيات لكل المواطنين بالكم والنوعية المطلوبة وقد وقع تقسيم هذا البرنامج الى مرحلتين تهم المناطق التي تشكو ملوحة بالجنوب وهذه البرامج بتمويل من البنك الالماني لاعادة الاعمار وتقدر كلفة المشاريع ب 50 مليون دينار. والمرحلة الاولى لهذا المشروع تهم المناطق التي تبلغ نسبة الملوحة فيها اكثر من غرامين وتخص مشروعين بكل من مطماطة ومارث من ولاية قابس وبني خداش من ولاية تطاوين وبلخير من ولاية قفصة وحزوة ونفطة من ولاية توزر ودوز وسوق الاحد من ولاية قبلي وهذه المشاريع تقدر سعتها الجملية ب 36 الف متر مكعب في اليوم. اما المرحلة الثانية فتهم المناطق التي تكون نسبة الملوحة فيها اقل من 2 غرام في اللتر وتم تحديد 7 مشاريع لهذا الغرض وقد عرفت كلفة المواد الكيميائية المستعملة بمحطات التحلية استقرارا مقارنة بسنة 2005 حيث بلغت 0.35 مليون دينار ويعود ذلك الى طبيعة المياه الجوفية حيث تم اللجوء الي كميات اقل من المواد لتفتيتها كما هو الحال لمحطة جربة حيث تم تعويض بئري قلالة 1 و 2 ببئرين جديدين قلالة 11 و 12 اللذاين يمتازان يخلوها من مادة الكبريت اما عن تحسين المياه بقرقنة فقد تم انجاز محطة تحلية المياه الجوفية ذات ملوحة تفوق 3 غ/ل بكلفة 1.6 مليون دينار وبطاقة انتاج تقارب 3300 متر مكعب في اليوم ولتحسين نوعية المياه بقابس تم إنجاز محطة لتحلية المياه الجوفية بشط الفجيج التي تقدر ملوحتها ب 3.2 غ/ل وطاقة انتاج هذه المحطة 30.000 متر مكعب في اليوم.وبولاية مدنين تعد ميوجليو سان بجفارة مصدر المياه المالحة والتي تقدر نسبة ملوحتها ب 6 بالمائة
تحلية مياه البحر
تعد محطة جربة لتحلية مياه البحر من اضخم المشاريع لتحلية المياه بتونس ويهدف البرنامج الى تدعيم مصادر المياه وتحسين نوعيتها الى افق2025 ومن المنتظر ان يصبح المشروع جاهزا للاستعمال في 2012 وتقدر كلفته ب 69.3 مليون دينار اما عن تحلية مياه البحر بالزارات من ولاية قابس فهو يهدف الى تامين حاجيات ولايات قابس مدنين الى افق 2030 وسيكون المشروع جاهزا كذلك سنة 2012 كما ستكون بصفاقس محطة مماثلة ستكون جاهزة في حدود سنة 2015 وتسعى هذه المشاريع الى استغلال تجربة القطاع الخاص عن طريق ما يسمى نظام اللزمة وهو عبارة عن عقد بين القطاع العمومي والقطاع الخاص وهذا النظام يبقي الدولة في جميع المراحل مالكة للعقار وما أقيم عليه من منشأت خاصة اذا ما تعلق الامر بالملك العمومي البحري كما يفرض نظام اللزمة حق السلطة المانحة له مراقبة كيفية استغلال المرفق العمومي بشكل مستمر والتدخل في تحديد الاسعار المقررة للمستهلكين ومن بين الاهداف التي يرجى تحقيقها تغطية حاجيات المناطق السياحية مثل النزل والمناطق الصناعية وقد قدرت كميات المياه الموزعة حسب الجهات لسنة 2007 بالشمال 85 مليون متر مكعب والوسط 88 مليون متر مكعب والجنوب 116 مليون متر مكعب واستحوذت تونس الكبرى على اعلى رقم 128 مليون متر مكعب اما عن توزيع إستهلاك الماء حسب الاستعمال فقد جاء الاستعمال المنزلي في الصدارة ب 71 بالمائة ثم الاستهلاك العمومي ب 12 بالمائة والصناعي 9 بالمائة والسياحي 5 بالمائة حنفيات عمومية 2 بالمائة استعمالات اخرى 1 بالمائة وقد نجحت تونس في خلق توازن بين الجهات وذلك باستغلال مصادر متنوعة للمياه سمحت بضمان التوازن المائي في العقود القادمة ويبقى حسن استغلال الماء هو احسن وسيلة للحفاظ عليه خاصة امام غلاء اسعار التقنيات المستعملة لتحلية المياه سواء السطحية او الجوفية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.