تكليف رضا شرف الدين رسميا برئاسة لجنة انتخابات حركة نداء تونس    على طريقة الافلام بين بن عروس وزغوان: مطاردة سيارة رجل أعمال مرفوق بفتاتين ..وتهريب مبلغ قدره 130 مليونا                        استقالة الأمين العام للحزب الحاكم في الجزائر                نجم الأهلي يعلن اعتزاله        في تونس ،ينطق القاضي بالحق ويمضي ،وصاحب الحق يبقى يجري..محمد الحبيب السلامي    حمام الانف: يعتدي بالفاحشة على طفلة ال4 سنوات ثمّ يخنقها    الترفيع في ميزانية رئاسة الجمهورية    النفيضة.. الإطاحة بشبكة مختصة في ترويج المخدرات    فرنسا: كان على ترامب أن يبدي بعض "اللياقة" في ذكرى هجمات باريس    وزارة التجارة: التحاليل المخبريّة أثبتت خلو مادة الزقوقو من سموم الفطريات    وزير الدفاع الإسرائيلي يعلن استقالته    لحوم مُصابة بداء السل وأغنام مُصابة بمرض اللسان الأزرق في القصرين.. وزارة الفلاحة توضح    يمكن تجنب مرض السكري بنسبة 80 بالمائة من خلال اتباع نمط عيش متوازن    منظمة الأعراف ترفض أحكاما بمشاريع قانون المالية لسنة 2019    الصريح تحتفل بمولده : ميلاد سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم : تجديد للعهد وصقل للباطن    من هول الصدمة: وفاة جدّ الطفلة التي قتلها عمها بالقيروان    الحاج محمد الطرابلسي في ذمّة الله    قفصة.. عرض مسرحية الدنيا خرافة لجمعية القطار للمسرح    قيمة صادرات تونس من زيت الزيتون في 2019 ستتجاوز 6ر1 مليار دينار    إختص في اختطاف النساء والأطفال : القبض على مجرم بجهة "كرش الغابة" اختطف فتاة من أمام مغازة    بالفيديو : تامر حسني يرد من جديد على الساخرين من صورته القديمة    بعد تتويجه برابطة الأبطال.. الترجي يتربّع على عرش ترتيب أفضل الفرق الإفريقية    "نفطة تتزين".. مبادرة ثقافية من إنتاج دار الثقافة بنفطة    وزير الخارجية الإيطالي: ليبيا قد تجري الانتخابات في الربيع المقبل    طه ياسين الخنيسي: قد أغادر الترجي بعد مونديال الأندية    المستشارة الألمانية تدعو إلى بناء جيش للاتحاد الأوروبي    الطبوبي في التجمع العمالي للفلاحة: قسموا الكعكة واخذوا ما يريدون ولكن نقول لهم العمال لن يدفعوا فاتورتكم..    نابل: حجز 8 أطنان من السكر المدعم بقرمبالية    عمر صحابو: يوسف الشاهد ماينجمش ياخو قرار بتعيين أو اقالة دون أخذ الاذن من الغنوشي    إضراب التاكسي الفردي..اتحاد الأعراف يدعو للتنفيذ غدا.. واتحاد الشغل يطالب بعدم الامتثال للقرارات “البرجوازية”    القبض على تلميذ طعن زميليه بسكين داخل معهد    بين القيروان والمهدية: خمسة قتلى في حادث مرور مريع    كتاب عن أصول التونسيين وألقابهم في المكتبات .. التفاصيل    الرابطة الاولى: الترجي يواجه مستقبل قابس    عشاق صلاح ساخطون عليه بسبب قميص مجلة إباحية!    صورة...لطيفة العرفاوي: ''دام عزّك يا الإمارات''    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    بتكليف من رئيس الجمهوريّة.. وزير الشؤون الخارجيّة في أديس أبابا يومي 17 و18 نوفمبر    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم وغدا    فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق    إهمال آلام المفاصل يؤذي الكلى    خبيرالشروق ..الكوانزيم ك10: غذاء الجهاز العصبي    بداية من اليوم: أشغال على السكة على خط تونس قعفور الدهماني    صفاقس:مهرجان «التراث الغذائي» يثمن مخزوننا الوطني    الكاف :مهرجان المسرح والفرجة يتسلّل إلى المقاهي والسجون    عروض اليوم    بنزرت:غلق نزل ومقاه ومصنع حلويات ومرطبات    صوت الفلاحين:ماهوتقييمك لواقع الفلاحة البيولوجية ببلادنا ؟    قف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المصادقة على مشروع ميزانية رئاسة الجمهورية لسنة 2010
نشر في أخبار تونس يوم 09 - 12 - 2009

واصل مجلس المستشارين يوم الاربعاء برئاسة السيد عبد الله القلال رئيس المجلس وبحضور السيدين محمد الغنوشي الوزير الاول وعبد العزيز بن ضياء وزير الدولة المستشار الخاص لدى رئيس الجمهورية الناطق الرسمي باسم رئاسة الجمهورية مداولاته حول مشروع ميزانية الدولة لسنة 2010 بالمصادقة بالاجماع على مشروع ميزانية رئاسة الجمهورية.
وجاء في تقرير اللجنة الاولى حول مشروع ميزانية رئاسة الجمهورية لسنة 2010 أنه تم ضبط نفقات التصرف والتنمية لرئاسة الجمهورية لسنة 2010 في حدود 79 فاصل 037 م د مقابل 75 فاصل 2223 م د مرسمة سنة 2009.
وتتوزع الاعتمادات 2010 الى :
/ نفقات التصرف 72 فاصل 090 م د
/ نفقات التنمية 6 فاصل 947 م د
وخصصت لصناديق الخزينة / الحسابات الخاصة في الخزينة / الاعتمادات التالية
/ صندوق التضامن الوطني 45000 م د
/ الصندوق الوطني للتشغيل 187000 م د
وتدخل مستشار لدى مناقشة مشروع ميزانية رئاسة الجمهورية ليشير الى محدودية الاعتمادات المخصصة لرئاسة الجمهورية ويلاحظ انها لا ترقى الى مستوى الانشطة الهامة والمكثفة التي تقوم بها مختلف الهياكل والاليات التابعة لرئاسة الجمهورية في مختلف المجالات مساهمة في دفع مسيرة البلاد التنموية.
واكد القناعة الراسخة بمساهمة البرنامج الرئاسي للفترة القادمة في دفع المسيرة الوطنية المظفرة على درب الرخاء والتقدم مشيرا الى اجماع مختلف الفئات على مساندة رئيس الجمهورية والالتفاف حول سياسته وخياراته والالتزام بالمساهمة في تجسيدها على ارض الواق.
وابرز السيد عبد العزيز بن ضياء في تعقيبه على هذا التدخل ما يكتسيه التمشي الذى اجمع عليه مجلس المستشارين في دراسة مشروع هذه الميزانية من معان وابعاد اساسية اولها القناعة الثابتة بان الرئيس زين العابدين بن علي يعمل من اجل تونس واعلاء مكانتها وبناء مستقبلها ومستقبل اجيالها الصاعدة معتمدا في ذلك معيارا وحيدا هو مصلحة الوطن والذود عن حرمته بما جعل الشعب التونسي يعبر بوضوح عن التمسك به لمواصلة قيادة البلاد نحو المزيد من الخير والنماء.
كما اكد التفاف ابناء الشعب وممثليه حول البرنامج الرئاسي للخماسية القادمة 2009/2014 لما يتميز به من واقعية وطموح وقدرة على مغالبة الصعاب ورفع التحديات.
واوضح ان ما عبر عنه رئيس الجمهورية في خطابه بمناسبة اداء اليمين الدستورية لا سيما في ما يخص التعلق بالوطن والحرص على دعم حقوق مختلف الفئات كالمراة والشباب واثراء المشهد التعددى والرفض المطلق لاى تدخل في الشوءون الداخلية للبلاد والاساءة للوطن هي من بين العناصر الاساسية لبناء واعلاء مكانة تونس بين الامم.
واكد السيد عبد العزيز بن ضياء في الختام على الاهمية التي يوليها الرئيس زين العابدين بن علي للسلطة التشريعية باعتبارها ركيزة اساسية للنظام الجمهورى مشيرا الى حرص سيادته المتواصل على تعزيز التعاون القائم بين السلطتين التنفيذية والتشريعية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.