بودربالة : رئيس الحكومة منفتح على كل الحلول التي من شأنها حلحلة الاشكال القائم الآن    "سي إن إن": طائرات فريق اغتيال "خاشقجي" تابعة لشركة يملكها بن سلمان    شركة أسترازينيكا تواجه صعوبات في إنتاج الجرعات الجديدة التي وعدت بها الاتحاد الأوروبي    مانشستر سيتي يهزم مونشنغلادباخ ويقترب من ربع نهائي الأبطال    طقس الخميس 25 فيفري 2021    في المهدية: أب يعرض ابنته الرضيعة للبيع في الشارع...ثم يهددّ بكارثة!    قرقنة: جيش البحر ينقذ 24 مهاجرا من الغرق..ووفاة أحد المصابين    الريال يُحقق فوزًا صعبًا على أتلانتا بعقر داره    حسونة الناصفي لرئيس الجمهورية: دمتم راعيا لأبناء الأمة ودام عطفكم على التونسيين    الصخيرة: حجز 44865 حبة دواء مخدر    26 وفاة جديدة بفيروس كورونا في تونس    البيت الأبيض: تقرير اغتيال خاشقجي سيصدر...قريبا    الفنان بلقاسم ثابت بصدد عمل فني جديد في مرحلة التصوير بعنوان "علاش هكه"    صلاح الدين المستاوي يكتب: صورة من وفاء الجزائريين (طائرة خاصة تنقل جثمان عثمان الكعاك الى تونس)    يوميات مواطن حر: صعوبة المسالك في جو حالي من حالك    عائشة عطية: ''ماجاتنيش أدوار خاطر ما عنديش علاقات حميمية''    بالفيديو.. انتقادات للتونسية بهاء الكافي بسبب سباحتها في بركة وسط الثلوج    النيابة العمومية تستأنف قرار الافراج عن نبيل القروي    ماذا في لقاء وزير الخارجية بسفير ألمانيا بتونس؟    كأس تونس للكرة الطّائرة: نتائج مباريات اليوم وبرنامج الدّور ربع النّهائي    النفيضة ..القبض على اربعيني مفتش عنه    المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية:رصد 13 حالة ومحاولة انتحار في شهر جانفي 2021    وزير الصحة: تراجع مرضى كوفيد في أقسام الإنعاش إلى 60 بالمائة..و40 بالمائة بأسرة الأوكسيجين    جلسة عمل مشتركة حول الإعداد لإسترجاع السياحة لنشاطها وتنفيذ الإستراتيجية الوطنية للتلقيح    تونس تتسلّم وحدات مجهزة للعزل الصحّي لفائدة مناطق العبور الحدوديّة    حصيلة إصابات كورنا في القصرين    نقل يوسف شعبان إلى المستشفى إثر إصابته بكورونا    "يا نور الارض" ..جديد حسين الجسمي    بطلب منه.. هيئة الافريقي تفسخ عقد جيل باهيا    وزير التجهيز: مشروع توسعة المدخل الجنوبي للعاصمة سيحل إشكال الاكتظاظ الكبير    رابطة الأبطال الأوروبية: برنامج اليوم    ماذا في اجتماع المشيشي بالسّفير الأمريكي؟    طبربة.. استياء عام من الصوناد بسبب الارتفاع المشط للفواتير    القبض على عنصرين تكفيريين بكل من سوسة والكاف    استغل تطبيقة التليغرام.. مصلحة الارهاب بصفاقس تطيح بعنصر تكفيري    الإعلان عن تنظيم أسبوع للمسرح التونسي من 15 إلى 22 ماي 2021    مسؤول: تونس مطالبة بتسديد دين 1 مليار دولار ولم يتبقى لها سوى 3 أشهر    راشد الغنوشي: لا تراجع عن مسيرة 27 فيفري    وفد حكومي متكون من 25 مديرا في زيارة عمل ب4 أيام إلى القصرين    محسن حسن لالصباح نيوز: ترقيم موديز خطير وغير مسبوق.. ولابد من تجاوز الخلافات وإلا ستكون الكارثة    بالفيديو: منال عبد القوي: محرزية العبيدي عرضت علي مسرحية من كتابتها    القبض على شخص متهم بتزوير العملة ومحكوم ب40 سنة سجن..    التوقعات الجوية ليوم الأربعاء 24 فيفري    النائب هشام العجبوني يشدد على ضرورة الإسراع في إعداد الميزانية التكميلية لسنة2021    يشغل 350 ألفا..تفاقم أزمة قطاع الصناعات التقليدية منذ انطلاق الجائحة    بمشاركة 10 آلاف جندي من عدة دول..تونس تحتضن مناورات عسكرية    الجزائر.. انتخاب صالح قوجيل رئيسا لمجلس الأمة    الرابطة الاولى.. برنامج النقل التلفزي لمباريات الجولة الاولى إيابا    مسؤول بوزارة التجارة: ‘دعم تصدير مادتي الحليب والطماطم هو قرار ظرفي'    عز الدين سعيدان: هذا ما ينتظر تونس بعد تخفيض ترقيمها السيادي    مقصية جيرو تمنح تشيلسي الأفضلية على أتليتيكو بذهاب دور الستة عشر لابطال اوروبا    سوسة : القبض على 10 أشخاص مفتّش عنهم ومطلوبين لدى العدالة    عشرات القتلى بأعمال شغب في سجون الإكوادور    بايرن يهزم لاتسيو ويضع قدما في ربع نهائي أبطال أوروبا    صلاح الدين المستاوي يكتب: أحمد زكي يماني حافظ ذاكرة مكة المكرمة ينتقل إلى جوار ربه    استشهد به رئيس الجمهورية: من هو ابن سلول؟    هؤلاء هم سادة العبيد وتلك سيّدتهم...    رفيق عبد السلام: ...انتظروا فيلم جديد تحت عنوان «الجهاز السري»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فوائده لا تحصى ولا تعدّ: الخطأ والصواب في تسمية ورد أريانة
نشر في الشروق يوم 26 - 09 - 2009

وافانا الأستاذ والخبير منير القصري (مختص في علم النباتات وناشط بالجمعية التونسية الشبان والعلم بتونس) بمقال طريف وقيّم حول أصل تسمية «ورد أريانة» ومصدر الخطأ والصواب في هذه التسمية ذات الأصول التأريخية والحضارية وفي ما يلي نص المقال:
كلمة Gallica تعني بالفرنسية Les habitants de Gaulle وبالتالي يتضح خطأ من سماها Rosier de l'Ariana ولكن الصحيح هو Variété de l'Ariana ذات خمس تويجات (Cinq pétales).
هي نبتة ذات حجم صغير، أصلها من آسيا الغربية تتميّز بشوكها القصير والمعقف وبورقاتها ذات خمسة تويجيات مسننة. هذه الوردة هي الأكثر شيوعا في استخراج العطور الشذية، ولها استعمالات شتى في التطبب حيث تقطف قبل تفتحها.
فالموطن الاصلي لورد أريانة هو تركيا ومنه انتقل الى الأندلس ثم المغرب فتونس التي دخلها سنة 1637 وظهر لأول مرة بمنطقة أريانة وخاصة بجهة جعفر من ولاية اريانة قبل ان ينتقل الى صفاقس والقيروان وجربة.
ونوّه الكثير من العارفين بالوردة الحمراء ولاسيما الرازي الذي قال بفاعليتها ضد مرض السل الرئوي الرهيب، ووقع اعتمادها فيما بعد في العديد من الأدوية وبخاصة خلال القرون الوسطى وعصر النهضة.
فخلال القرن التاسع عشر أشاد «روك» بمحمية الورود الحمراء التي انشأت من قبل الأطباء العرب، وذكر محاسنها الطبية وقيمة أثرها الطبي وخاصة على الأشخاص الوهنين.
وقد اشتهرت الوردة الحمراء في عصر نابليون وذاع صيتها بين أطباء الجيش الامبراطوري حيث كانوا يتزودون بورقاتها المجففة لاستعمالها في مقاومة عسر الهضم والتهاب الأمعاء وآلام الحنجرة والوهن والأمراض المتصلة بالجلد وإصابات العيون، كما لهذه الوردة استعمالات ضد (العذر).
لقد عُثر على مخطوط قديم بالجداول الركنية للرحالة الشهير «قلقامش» يحتوي على وصفة متكونة من معجون ورقات هذه الوردة ومخلوط بالزيت النباتي العبق (تيريبنتين).
ويدرج الطبيب الاسباني الشهير «آرنو دي فيلنوف» الذي عاش في القرون الوسطى هذه الوردة في النظام الغذائي، حيث يقول: «يُغلى كيس متكون من ثلاثة تويجيات الوردة وأربعة أطراف نبتة الريحان.
القيمة الاستشفائية
للوردة الحمراء قيمة منشطة وتساعد على الاندمال بسرعة، وينصح بها ضد السيلان المزمن والنزيف والإسهال.
في الاستعمال الخارجي، لهذه الوردة مفعول محمود في اندمال الجروح وعلاج الإسهال واصابات الزكام عن طريق الغرغرة او الحقن. وهي كثيرة الاستعمال في مداواة الاصابات الجلدية وهي تدخل في خانة المراهم الزهرية وماء الورد المقطر او خل الزهر، أو كما هو معهود في شمال فرنسا يستعمل في تضميد الجروح.
وتحتوي روح الورد الأحمر على مكوّنات تخديرية وهو ما يفسّر استعمال ماء الورد للتقطير لمعالجة أوجاع والتهاب العينين.
وفي الاستعمال التجميلي للعينين فإن الضمادات المبللة بماء الورد البارد ذات فاعلية هامة للقضاء على التهاب جفون العينين فضلا عن تجميل النظر ومنحه مظهرا مبهرا..
بقلم: منير القصري (مختص في علم النباتات)


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.