توقيت سفرات اللود في شهر رمضان    اليوم: وقفة احتجاجية تضامنية مع المدير والمعلمة الموقوفين    مذكرات سياسي في «الشروق» (167) رئيس الجمهورية السابق محمد الناصر : الباجي قائد السبسي شعر أن خطته لا تتماشى مع طموحه الشخصي    تحقيق القناة الفرنسية: عندما تغيب المهنيّة خدمة لأجندات مشبوهة    أعضاء المجلس الجهوي بولاية سيدي بوزيد    عاجل/ حادثة جسر بنزرت: والي الجهة يكشف..    إجراءات عاجلة إثر حادث اصطدام باخرة بالجسر المتحرك ببنزرت..    عاجل/ شهداء وجرحى جراء قصف الاحتلال الصهيوني مناطق مختلفة من قطاع غزة..    «الثلاثاء الكبير» محطّة حاسمة في الانتخابات الأمريكية    أين اختفى عالم الزلازل الهولندي الشهير؟    مقتل عدة أشخاص بعد تحطم طائرة بهذه الولاية الأمريكية..#خبر_عاجل    دورة اينديان ويلز الامريكية للتنس للماسترز : انس جابر تستهل مشاركتها بملاقاة المتاهلة من الروسية ميرا اندريفا والامريكية كاتي فولينيتس    أخبار الترجي الرياضي ...التشكيلة تَتغير والأهداف ثابتة    «الفار» يعود والجويني يهدّد...هل ينجح التحكيم في «امتحان» «البلاي .أوف»؟    غيابات بارزة للنادي الإفريقي في مواجهة النادي الصفاقسي    طولة انقلترا : أرسنال يقسو على شيفيلد بسداسية ليواصل ملاحقة ليفربول المتصدر    التوقعات الجوية لهذا اليوم ..    بالمناسبة .. حسين العفريت يعرّي واقع قنواتنا التلفزية    زيادة في عدد الإصابات بالسرطان في تونس...كلفة صحيّة واجتماعية باهظة    الحوثيون يضعون شرطا لدخول السفن للمياه اليمنية    كيف سيكون طقس اليوم؟    ارتطام سفينة بجسر بنزرت: تعطل عمليات رفع الجسر حتّى انتهاء معاينة الأضرار    مع الشروق ..غزة تُقبر مبادئ الغرب ونظامه الدّولي    زفاف ابن أغنى رجل بآسيا يهز الكرة الأرضية.. ما مصدر ثروة أب العريس؟    ميدو بعد خطاب ليفربول للاتحاد المصري: تصرف صلاح غير مفهوم    الإعلان عن نتائج مسابقة الفيديو شُكرا جنوب إفريقيا    في شكل هبة: الاتحاد الأوروبي يصرف مبلغ 150 مليون أورو لتونس    الاستثمار في الطاقات المتجددة ندوة ضمن فعاليات احياء الذكرى الثامنة لملحة بن قردان    قابس: التحقيق في وفاة تلميذ توفيت بعد شهر ونصف من شربها دواء الفئران    تونس تسعى لإدراج سيدي بوسعيد ضمن التراث العالمي لليونسكو    لمحة عن العوامل الأساسية المتسببة في النوم المتقطّع و مخاطره    أنور بن يوسف سفيرا فوق العادة ومفوضا لتونس لدى كينيا    برنامج "تسير".. خالد الخياطي يشرف على ورشة للتصميم الجرافيكي في سمّامة    تونس ضمن أفضل 40 دولة في مسابقة ملكة جمال العالم    استعدادا لعيد الرّعاة.. مجلس ثقافي في مقام يحيى بن عمر بسوسة    هام/ نحو رفع الدّعم عن هذه الأدوية..    موعد بداية شهر رمضان والأيام الأقصر والأطول بساعات الصيام    بشرى سارة: هذا موعد فتح محول بن دحة..    حلق الوادي.. حجز 15.6 طنا من الفرينة المدعمة بأحد المطاعم    عاجل : الديوانة تصدر بلاغا حول ضبط جسم مشبوه داخل سيارة تحمل ترقيم أجنبي    المدير العام للهندسة الريفية وإستغلال المياه بوزارة الفلاحة: توقعات المياه تُنبئ بمستقبل صعب جدا.    نابل: تفكيك شبكة دولية وحجز أكثر من 12 ألف قرص مخدّر    مقر النادي البنزرتي يتعرض للسرقة    سليانة: رفع 96 مخالفة اقتصادية خلال شهر فيفري المنقضي    المعهد الوطني للرصد الجوي : رصد هلال شهر رمضان سيجري بعد غروب شمس يوم الأحد 10 مارس    بنزرت الجنوبية: وفاة امرأة إثر حادث مرور    نصائح لصيام صحى خلال شهر رمضان    هام/ بشرى سارة: 107 آلاف لتر من زيت الزيتون المعلب لفائدة هذه الجهة..    قبل أشهر قليلة من موسم الحجّ: وزير الشؤون الدينية في السعودية    وفاة الفنان المصري جميل برسوم    كرة اليد : كلاسيكواليوم بين الترجي والنجم في الجولة الافتتاحية لمرحلة التتويج    تعادل برشلونة وأتليتيك بيلباو سلبيا في بطولة اسبانيا    بنزرت ملتقى وطني حول المستجدات الاقتصادية والمالية بتونس    بن عروس: حجز 25 طن من السكر المدعم خلال حملة أمنية    التوقعات الجوية لهذا اليوم ..    هذا موعد رصد هلال رمضان    هذا موعد رصد هلال شهر رمضان بتونس    وزير الصحّة يفتتح ملتقى بعث الجمعيّة الإفريقيّة للجروح وعلاجها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



فوائده لا تحصى ولا تعدّ: الخطأ والصواب في تسمية ورد أريانة
نشر في الشروق يوم 26 - 09 - 2009

وافانا الأستاذ والخبير منير القصري (مختص في علم النباتات وناشط بالجمعية التونسية الشبان والعلم بتونس) بمقال طريف وقيّم حول أصل تسمية «ورد أريانة» ومصدر الخطأ والصواب في هذه التسمية ذات الأصول التأريخية والحضارية وفي ما يلي نص المقال:
كلمة Gallica تعني بالفرنسية Les habitants de Gaulle وبالتالي يتضح خطأ من سماها Rosier de l'Ariana ولكن الصحيح هو Variété de l'Ariana ذات خمس تويجات (Cinq pétales).
هي نبتة ذات حجم صغير، أصلها من آسيا الغربية تتميّز بشوكها القصير والمعقف وبورقاتها ذات خمسة تويجيات مسننة. هذه الوردة هي الأكثر شيوعا في استخراج العطور الشذية، ولها استعمالات شتى في التطبب حيث تقطف قبل تفتحها.
فالموطن الاصلي لورد أريانة هو تركيا ومنه انتقل الى الأندلس ثم المغرب فتونس التي دخلها سنة 1637 وظهر لأول مرة بمنطقة أريانة وخاصة بجهة جعفر من ولاية اريانة قبل ان ينتقل الى صفاقس والقيروان وجربة.
ونوّه الكثير من العارفين بالوردة الحمراء ولاسيما الرازي الذي قال بفاعليتها ضد مرض السل الرئوي الرهيب، ووقع اعتمادها فيما بعد في العديد من الأدوية وبخاصة خلال القرون الوسطى وعصر النهضة.
فخلال القرن التاسع عشر أشاد «روك» بمحمية الورود الحمراء التي انشأت من قبل الأطباء العرب، وذكر محاسنها الطبية وقيمة أثرها الطبي وخاصة على الأشخاص الوهنين.
وقد اشتهرت الوردة الحمراء في عصر نابليون وذاع صيتها بين أطباء الجيش الامبراطوري حيث كانوا يتزودون بورقاتها المجففة لاستعمالها في مقاومة عسر الهضم والتهاب الأمعاء وآلام الحنجرة والوهن والأمراض المتصلة بالجلد وإصابات العيون، كما لهذه الوردة استعمالات ضد (العذر).
لقد عُثر على مخطوط قديم بالجداول الركنية للرحالة الشهير «قلقامش» يحتوي على وصفة متكونة من معجون ورقات هذه الوردة ومخلوط بالزيت النباتي العبق (تيريبنتين).
ويدرج الطبيب الاسباني الشهير «آرنو دي فيلنوف» الذي عاش في القرون الوسطى هذه الوردة في النظام الغذائي، حيث يقول: «يُغلى كيس متكون من ثلاثة تويجيات الوردة وأربعة أطراف نبتة الريحان.
القيمة الاستشفائية
للوردة الحمراء قيمة منشطة وتساعد على الاندمال بسرعة، وينصح بها ضد السيلان المزمن والنزيف والإسهال.
في الاستعمال الخارجي، لهذه الوردة مفعول محمود في اندمال الجروح وعلاج الإسهال واصابات الزكام عن طريق الغرغرة او الحقن. وهي كثيرة الاستعمال في مداواة الاصابات الجلدية وهي تدخل في خانة المراهم الزهرية وماء الورد المقطر او خل الزهر، أو كما هو معهود في شمال فرنسا يستعمل في تضميد الجروح.
وتحتوي روح الورد الأحمر على مكوّنات تخديرية وهو ما يفسّر استعمال ماء الورد للتقطير لمعالجة أوجاع والتهاب العينين.
وفي الاستعمال التجميلي للعينين فإن الضمادات المبللة بماء الورد البارد ذات فاعلية هامة للقضاء على التهاب جفون العينين فضلا عن تجميل النظر ومنحه مظهرا مبهرا..
بقلم: منير القصري (مختص في علم النباتات)


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.