مشاورات تشكيل الحكومة.. غدا يلتقي المشيشي هذه الاطراف    البنك التونسي للتضامن يخصص نسبة 70 بالمائة من القروض، لفائدة المشاريع النسائية بالجهات الداخلية    بعد مؤتمر ساخن.. تجديد الثقة في قاسم الزمني الكاتب العام الجهوي للشغل    نقلة القاضية إشراف شبيل حرم رئيس الجمهورية إلى صفاقس    المنستير: إصابتان جديدتان بكورونا بينهما طفلة ال11 عاما    ''فيسبوك'' يحذف كلّ المنشورات حول اللقاح الروسي    تفاصيل وأسماء حركة القضاة للسنة القضائية 2020-2021 (الجزء الأول)    كورونا: 400 إصابة جديدة في تونس منذ فتح الحدود    في بنزرت: «ماكينة» المسرح تدور تكوينا وتأطيرا وتسويقا    عدنان الشواشي يكتب لكم : بربّكم ... إتّفقوا ، و لا تجعلوا ذلك التّاريخ الأسود يعيد نفسه    سهريات صيف 2020 بالحمامات: تقديم عرض "جورنال" لخالد سلامة    الليالي التنشيطية الثقافية بشاطئ حمام الأنف" من 13 إلى 15 أوت 2020    الهيئة المديرة لمهرجان البحر المتوسط بحلق الوادي تكشف عن برنامج التظاهرة    تطاوين: احتجاج عمال شركة البيئة والغراسات على خلفية عدم صرف أجور شهر جويلية المنقضي    المنستير: القبض على منحرف قطع اصبع مواطن بآلة حادة اثر معركة    سجلت أكثر من 373 مليون مشاهدة لبرامج الوطنية الأولى.. التلفزة التونسية تتسلم الدرع الذهبي لليوتيوب    الرئاسة السورية: الأسد تعرّض لهبوط ضغط أثناء كلمته في البرلمان    بنزرت : حجز 7200 من قوالب المثلجات مشحونة في ظروف غير صحية    دليل التوجيه الجامعي 2020: عمادة المهندسين ترفض إحداث مراحل تحضيريّة مندمجة في التكوين الهندسي في مؤسسات تعليم عال غير مؤهلة    البرنامج الوطني لتنشيط الشواطئ بتونس تحت شعار صيفيات شبابية حلق الوادي 2020    انخفاض ملحوظ في الميزان التجاري الطاقي    كارثة مرفأ بيروت.. تضرر 3.972 مبنى و4.214 سيارة    موعد انطلاق بيع الإشتراكات المدرسية والجامعية للنقل    توننداكس ينهي حصة الاربعاء على ارتفاع بنسبة 0،55 بالمائة    طبرقة: الحماية المدنية تسيطر على حريق غابة «البلوط»    مدرّب برشلونة يكشف عن أسلحته لمواجهة بيارن ميونخ    سلمى بكّار: فنّ لطفي العبدلّي فنّ بذيء    الشركة التونسيّة للملاحة تعلن عن جملة من الاجراءات للوافدين من الخارج    تراجع كبير في قيمة الإيرادات الضريبية    مروان العباسي: خطّة الانعاش الإقتصادي لتونس لابد ان تمر اولا عبر استثناف نشاط الفسفاط والمحروقات    جندوبة: 9 حرائق متزامنة بطبرقة وعين دراهم وغار الدماء وبوسالم وعمليات الإطفاء متواصلة    خلال يومين: إحباط 07 عمليات اجتياز للحدود البحرية خلسة وضبط 80 مجتازا    رمضان بن عمر: خلو باخرة الحجر الصحي الايطالية الراسية بلامبيدوزا من الاصابات بكورونا    معدلات اسعار الخضر والغلال تراجعت ما بين فيفري وجويلية 2020 وسط ارتفاعات طالت الاسماك واللحوم الحمراء    رسميًا، تأجيل تصفيات آسيا المؤهلة إلى مونديال قطر 2022    وزارة الصحة تُجهّز 1500 غرفة لاستقبال مصابي كورونا    من ضحاياهم قضاة ومحامون...يهاجمون أصحاب السيارات قرب القرجاني ويفتكّون هواتفهم    سلة : اجراء كافة المقابلات المتبقية لموسم 2019-2020 دون حضور الجمهور    نادي برشلونة يعلن إصابة أحد لاعبيه بكورونا    عبير موسي من دار ضيافة ''شرطنا القطع مع الإسلام السياسي و الخوانجية ''    كان بحالة سكر..يدخل منزل جارته ويحاول تقبيلها عنوة    طفل الخمس سنوات يتعرّض للتحرّش من طرف منشطتين بنزل في الحمامات؟!    كلاسيكو الجولة 19: التشكيلة المحتملة للفريقين    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    مشكلات نفسية تعالج بالصراخ    رابطة الأبطال..قمة منتظرة بين باريس سان جرمان وأتلانتا    قتلى وجرحى في مدينة هندية بسبب منشور مسيء للنبي محمد    سياسي ليبي للشروق..مبادرة أمريكا حول سرت بوابة لتقسيم ليبيا    الرابطة 1 التونسية (جولة 19): برنامج مباريات الاربعاء والنقل التلفزي    حامة قابس: إجراءات جديدة للحد من عدوى فيروس كورونا    إشراقات..بيني وبينه    من قصص العشاق : ليالي نعيمة عاكف (1)..السيرك والحب والزواج !    هل تعلم ؟    أعلام من الجهات: الشيخ عرفة الشابي... مؤسس أوّل كيان قومي تونسي على الأرض الإفريقية    3.8 مليارات دينار عجز الميزانية الدولة    دورة ليكزينغتون: أنس جابر تتخطى الأمريكية ماكنالي وتصعد إلى ثمن النهائي    طقس اليوم..الحرارة في ارتفاع طفيف..    الخطوط التونسية: تراجع عدد المسافرين خلال الربع الثاني من 2020    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





معمول بها في الخارج: موزعات بنكية لايداع الأموال والصكوك ولصرف العملة
نشر في الشروق يوم 25 - 11 - 2009

قال السيد خالد زرق العيون المدير التقني لشركة «نقديات تونس» أن تجهيز السوق البنكية في تونس بالموزعات الآلية (DAB) من الجيل الجديد مازال مشروعا في طور الدراسة ولم يقع اتخاذ قرار رسمي في هذا الشأن من قبل سلطة الاشراف ومن البنك المركزي التونسي.
وأضاف المتحدث ان هذه الموزعات الآلية المتطوّرة معمول بها في دول أجنبية عديدة ولها مهام أخرى غير مهام سحب الاموال او شحن الخطوط الهاتفية أو الاطلاع على الحساب، على غرار ما هو معمول به في الموزعات الحالية.
ومن المهام «الجديدة» لهذه الموزعات توجد مهمة إيداع الأموال والصكوك حيث أن حريف البنك الحامل لبطاقة بنكية سيصبح بامكانه ايداع المبالغ التي بحوزته عبر الموزع الآلي دون حاجة الى الدخول الى مبنى البنك وتحمّل عناء الانتظار أمام الشبابيك للقيام بهذه المهمّة.
وإضافة الى الايداع نقدا، فإنه بامكان الحريف إيداع ما بحوزته من صكوك داخل الموزع الآلي وبذلك يودع المبلغ المضمّن بالصك في حسابه البنكي وهو ما يسمح للحريف بسحبه او سحب جزء منه عبر البطاقة البنكية في اطار عملية سحب عادية من الحساب مثلما يحصل الآن... على أن مدة تحويل المبلغ من الصك الى الحساب قد تطول ولا يمكن بالتالي للحريف سحب المبلغ المضمن بالصك بصفة فورية.
ولن تمكن هذه المهمة من صرف الصكوك بصفة فورية أي أن ايداع الصك لا يؤدي بصفة آلية الى الحصول على المبلغ، خصوصا أن الصكوك من المسائل الحسّاسة والتي لا يمكن التعامل معها بمثل هذه السهولة لأن العملية يجب ان تمرّ عبر عون البنك لمزيد التحري والتثبت بما أن المعاملة عبر الصكوك يمكن ان تتخذ صبغة اجرامية ويمكن أن تؤدي بصاحبها الى القضاء.
صرف العُملة
من المهام الاخرى لموزعات الجيل الجديد يوجد ايضا صرف العملة الأجنبية... حيث بامكان الحريف البنكي ايداع مبلغ بالعملة المحلية في الموزع الآلي وتحويله الى عملة أجنبية او العكس... ولم تتضح بعد الطرق العملية لهذه المهمة خصوصا أن تغيير العملة المحلية بعملة أجنبية لا يتم اليوم في البنوك أو في مراكز البريد الا بعد الاستظهار بجواز السفر، وهو ما قد يوحي بأن العمليّة ستتم بعد ادخال رقم جواز السفر غير أن التغيير من عملة أجنبية الى العملة المحلية لن يتطلب ذلك بما أن القيام به اليوم في البنوك لا يتطلب الاستظهار بجواز السفر.
البطاقة لن تتغير
لن يكون من الضروري تغيير البطاقات البنكية الحالية للقيام بعمليات في الموزّعات «الجديدة» حيث سيتواصل العمل بالبطاقات الحالية خصوصا أن التغييرات ستشمل الجوانب التقنية للموزّعات ولن تهمّ البطاقات، بحيث أنه عند ادخال البطاقة داخل الموزّع، يُطلب من الحريف اختيار الخدمة التي يرغب فيها (سحب أموال ايداع أموال نقدا إيداع صك تغيير عملة).
سهلة
ذكر السيد خالد زرق العيون أنه في صورة اتخاذ قرار رسمي باعتماد هذا النوع من الموزعات الالية في تونس، فإن شركة «نقديات تونس» وكذلك البنوك المعنية لن يجدوا صعوبة كبرىفي تركيزها وفي تركيز التغييرات التقنية خصوصا أن الارضية والبنية التحتية متوفّرة من خلال شبكة الموزّعات الحالية وبالتالي لن يطول الشروع في العمل بهذه الخدمة التي ستسهّل كثيرا مهام حرفاء البنوك.
عيد
على صعيد آخر، تحدث المدير التقني ل «نقديات تونس» عن الاجراءات المتخذة لضمان خدمة جيّدة للموزعات الآلية خلال اليوم وغدا وخاصة خلال أيام عطلة العيد... حيث ذكر أن التوصيات صدرت للبنوك ولنقديات تونس لتوفير خدمة جيدة عبر الموزعات البنكية مثل توفير السيولة اللازمة من الأوراق المالية وضمان السرعة والسلامة التقنية لعمل الموزّعات وخاصة مسألة «الريزو» الذي عادة ما يثير القلق في مثل هذه المناسبات حيث يعجز كثيرون عن سحب أموال لأسباب تقنية بحتة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.