الكونغرس الأمريكي يضع شرطا لتمويل الجيش التونسي (وثيقة)    ولاية تونس: تنظيم حملات تلقيح ضدّ "كورونا" بأسواق الجهة    الأمنيّون في صدارة المعتدين على الصحفيين.. ونقابة الصحفيين تدعو وزارة الداخلية إلى وضع خطة دقيقة لحماية منظوريها    امام المسرح البلدي: وقفة احتجاجية منددة بالتدخل الاجنبي في تونس    احتياطي الجزائر من الغاز غير التقليدي يعادل ال 150 سنة استهلاك    صندوق النقد الدولي يعلن عن لقاء مرتقب مع الحكومة التونسية الجديدة    جمعية الاولياء والتلاميذ: قضية الشهائد المزورة لاساتذة ومعلمين نواب تدل على انعدام الحوكمة الرشيدة والمسؤولة للقطاع في كل مستوياته    برشلونة غير قادر على الفوز بلقب رابطة الأبطال    أليكس فيرغيسون يرشح رونالدو للفوز بالكرة الذهبية    إحباط 18 عملية هجرة سرية وإنقاذ 340 مهاجرا غير نظامي من الغرق    بنزرت: انقاذ 17 شابا كانوا في رحلة هجرة غير نظامية اثر تعطب قاربهم على مستوى جزر قانيا    سليانة : متساكنو منطقة " سند الحداد " يغلقون الطريق الوطنية رقم 4    رئيس هيئة الصيادلة: تضاعف سعر حقنة لقاح النزلة 3 مرات.. وهذا سعرها    سيدي بوزيد: تسجيل 5 اصابات جديدة بفيروس "كورونا" و18 حالة شفاء    القيروان: إيقاف 3 أشخاص يديرون شبكة لالعاب الرهان الإلكتروني    بن عروس: القبض على شخص بحوزته 320 قرصا مخدرا    كاس الكونفيدرالية الافريقية لكرة لقدم: موعد مقابلتي النادي الصفاقسي واتحاد بن قردان    قفصة: حجز أطنان من المواد المدعمة والخضر    وزير الشباب والرياضة يستقبل البطلين البارالمبيين وليد كتيلة وروعة التليلي    مطار توزر يستقبل أول رحلة داخليّة    المطالبة بالتدخل السريع لإطلاق سراح بحارة تونسيين احتجزتهم السلط المالطية    صفاقس عاجل :ضحيّة جديدة للقطار في مركز بوعصيدة    لطفي العبدلي يتعرّض لتهديدات بالقتل بسبب قيس سعيّد #خبر_عاجل    صفاقس هذا الصباح : حجز 27 طنّا من الخضر والغلال وتسجيل 30 محضر بحث    هام: بداية من اليوم..ضخ كميات من الزيت النباتي المدعّم في الأسواق..    شركة "فيسبوك'' توفّر 10 آلاف فرصة عمل في الاتحاد الأوروبي    أمين عام جامعة الدّول العربيّة يؤدّي زيارة إلى تونس    وزير الدولة الألماني للخارجية يؤدي زيارة رسمية إلى تونس    قابس ...الأولى على الصعيد الوطني.. وجهة «الظاهر» من سياحة عبور إلى سياحة إقامة    رئيس الفيفا: ينبغي حسم نتيجة مباراة البرازيل والأرجنتين داخل الملعب    إشراقات .. الإذاعة والثقافة    القصرين .. 25 أكتوبر انطلاق موسم جني الزيتون    تسجيل 450 مفقودا خلال سنة 2021 في عمليات هجرة غير نظامية    الاتحاد الأوروبي يشيد بتشكيل تونس لحكومة جديدة    نابل: تسجيل حالة وفاة وتراجع عدد الحالات النشيطة بفيروس "كورونا" إلى 172 حالة    في انتظار تونس..السلطات الجزائرية توافق على حضور الجماهير أمام بوركينا فاسو    تحذير عاجل بشأن المسلسل الكوري "لعبة الحبار"    وضعت اسمها بين أفضل 10 لاعبات في العالم...أنس جابر تصنع التاريخ وتقفز الى المركز الثامن    أخبار النجم الساحلي: القروي يلتقي محمود الخطيب لحل مشكل كوليبالي    سوسة: أصداء تربوية    قفصة: مؤسسات تربوية تكرم الشاعر الأمني قيس الشرايطي    الشفّي يردّ على المكي .. نرفض عزل تونس في محور من المحاور    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم    بعد تهريبها في أجساد البشر .. تهريب المخدرات داخل أمعاء الحيوانات    موسي تطالب بآلية رقابة مستقلة    موسكو تشجع مواطنيها على تلقي اللقاحات المضادة لكورونا بتوزيع شقق سكنية    ضباب محليا كثيف هذه الليلة وصباح غدا الثلاثاء    أرقام صادمة تكشف أعداد اللبنانيين المهاجرين خلال الأشهر الأربعة الماضية    الجزائر: الحكم بسجن الوزيرة السابقة هدى فرعون لمدة 3 سنوات نافذة    مندوب السياحة بالقيروان: عدد الزوّار فاق التوقعات    كتائب "القسام" للأسرى الفلسطينيين: اقترب موعد تحريركم    اليوم الإثنين: الدّخول مجاني للمواقع الأثرية والمعالم التاريخية    متى يستفيق العرب من نومهم؟    تحريض واحتجاج أمام جامع الفتح.. وزارة الشؤون الدينية توضح    وزارة الشؤون الدينية تكشف تفاصيل ما حصل في جامع الفتح    من أمام مسجدي"الفتح" و"اللخمي": حزب التحرير يُجدّد استغلال المساجد لأغراض سياسية    بالفيديو :مناوشات داخل جامع الفتح ، من يريد توظيف الجوامع من جديد ؟    القيروان: ستستمر ل4 أيّام..انطلاق الاحتفالات بذكرى المولد النبوي الشريف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مدينة لها تاريخ: سيدي بو علي (ولاية سوسة): مقر أثرياء الرومان
نشر في الشروق يوم 01 - 10 - 2010

مكانها الشريط الساحلي تبعد 20 كيلومترا شمال مدينة سوسة و120 كيلومترا جنوب تونس العاصمة.
تاريخ المدينة غارق في القدم ويظهر ذلك بوضوح من خلال الآثار التي لا تزال قائمة الذات.
وحسب الدراسات فإن الدواميس الموجودة بالهضاب الشرقية للمدينة المعروفة ب«هنشير أمواجل» و«شعبة دار الحاج» وغيرها تدل على انها كانت مقرا لعائلات بربرية على غرار ما هو موجود بقرية تكرونة.
كان هؤلاء السكان يحفرون منازلهم في الهضاب المرتفعة ويقيمون فيها غرفا عديدة يفضى بعضها الى بعض ويقومون بترصيص جدرانها بالحجارة وينزلون اليها بواسطة مدارج.
كما أن الآثار التي ما تزال قائمة بلوحاتها الفسيفسية الرومانية وركائز قصورها تشهد بأنها كانت مقرا لبعض ولاة رومانيين وعائلات رومانية مرفهة وثرية ويظهر ذلك من خلال الفصوص الذهبية والبلورية والخواتم المرسومة بداخلها خيول وديكة وغيرها.
مسرح وحصن
تورد عديد المراجع التاريخية ان المدينة الحديثة التي تبعد قرابة 7 كيلومترات شرق انقاض البلدة الرومانية والواقعة على الطريق الفينيقية كانت تعرف باسم «أوليسيبيرا» (Ulissipira).
وكانت كبيرة جدا وأشبه ما تكون بمدينة حيث بلغت مساحتها حوالي 60 هكتارا وتقع فوق ربوة تطل على واد يعرف ب«وادي القصر».
أما سهلها الزراعي فيشبه زاوية مثلثة الاركان كما ان هناك بقايا حصون صغيرة بناها الرومان.
أما على الربوة فكان هناك مسرح كبير مقاعده منحوتة في الصخر ومساحته 46 مترا مربعا وارتفاعه 36 مترا.
وتقع المقبرة الرومانية من الناحية الشرقية للمسرح وهي عبارة عن قبور منحوتة وبقايا معبد دمره الوندال في القرن الخامس الميلادي، وتذكر الدراسات ان البيزنطيين أقاموا في القرن السادس الميلادي كنيسة بجوار المعبد القديم وقد عرفت بجمال زخرفتها كما أنشأوا حصنا حربيا صغيرا فوق الربوة لا تزال أنقاضه موجودة الى يومنا هذا وعند قدوم المسلمين الفاتحين اعتصم البيزنطيون بالحصن الذي خرب بالكامل فما كان منهم الا الفرار الى الجبال المجاورة ثم العودة وتأسيس قرية زراعية بسيطة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.