الشركة التونسية لصناعات التكرير توضح الاخبار الرائجة حول انفجار انبوب نفط    جمعية القضاة الشبان: ما جرى من أحداث في المحكمة الابتدائية بتونس ''اعتداءات مدبرة لا يراد منها كشف الحقيقة أو تحقيق العدل بل إخضاع القضاء واستعماله''    في يومها الثاني.. مظاهرات بالسويس وبورسعيد وتعزيزات أمنية مكثفة    «شان 2020»: تونس تفوز على ليبيا    حالة الطقس ليوم الاحد 22 سبتمبر 2019    في حقه 4 مناشير تفتيش ومسلح بسكين: القبض على مروج المخدرات بالمدارس في المروج    في اليوم العالمي لمرض الزهايمر.. أسباب المرض وطرق التعامل معه    لأول مرة بمستشفى الصادق مقدم بجربة: إجراء عمليتين لجراحة الفتق وتكميم المعدة بالمنظار    القبض على 12 شخصا بحلق الوادي وبنزرت حاولوا إجتياز الحدود البحرية خلسة.. والقبض على منظم لهذه عمليات    تقرير خاص/ حراك جماهيري في الإفريقي والصفاقسي والنجم…وتحذير من «ثورة» في الكرة    نابل: حجز حوالي 38.5 طن من النحاس والسبائك المعدنية وسيارة محل سرقة بمستودع    باريس: إيقاف العشرات من محتجي السترات الصفراء    لحظات مرعبة داخل طائرة هوت بشكل مفاجئ من ارتفاع 12 ألف متر    صفاقس: وزيرة الصحّة تطّلع على تركيز وحدة جديدة بالمستشفى الجامعي الحبيب بورقيبة (صور)    شمس الدين باشا : قيس سعيد مانعرفوش ...أما هو عبقري!    تخربيشة: ايه…توة هكة يفلت بن علي؟!    هذا ما جرى في جنازة الرئيس بن علي... توانسة يفاجؤون الجميع ووصية بخصوص قبره    الزمالك يهدد بمقاطعة السوبر الإفريقي    الاثنين المقبل : المحكمة الادارية تقول كلمتها في الطعون (متابعة)    كرة قدم: تعيين حكام مقابلات الجولة الثالثة من بطولة المحترفة الاولى    تسمح للقروي بالحضور الإعلامي وتمنعه عن الرياحي.. هل تسقط هيئة الانتخابات في التناقضات؟    القلعة الصغرى.. خلع وسرقة آلات وتجهيزات مصنع خياطة    كيف ستعبّر الانتخابات التشريعية عن إرادة الناخبين في ظل عدم تجريم السياحة البرلمانية؟    أحكام جديدة قيمتها 8 ملايين دينار في الانتظار الإفريقي مهدد بالاندثار.. الجامعة في حالة استنفار فهل يستجيب المسؤولون «الكبار»؟    صفاقس : المؤتمر الطبي للقلب يكشف عن آخر أساليب علاج الجلطة دون جراحة    طلبوا 20 ألف دينار فدية.. تحرير شاب والقبض على خاطفيه    أحمد نجيب الشابي يرثي بن علي : "عارضتك بشجاعة وشرف طيلة حكمك وأنحني اليوم أمام روحك وأشهد أنك كنت وطنيا مخلصا"    الرابطة المحترفة 1 : اختيار محمد الديناري رئيسا جديدا لنجم المتلوي    كرة اليد .. برنامج الجولة الثالثة    سوسة/حملة أمنية تسفر عن إيقاف عدد من المفتش عنهم    افتتاح المهرجان الوطني للمسرح من مدينة الكاف.. وتكريم مجموعة من المسرحيين    الإطلالة الأحادية تهيمن على موضة الخريف والشتاء    القائمات المترشحة المقبولة نهائيا في دائرة قبلي    الحرفية الشابة أمل العمري تتوج في الصالون الدولي للحرف في أوزبكستان مرحبا    "غوغل": خصائص مميزة جديدة لبريد "جي مايل"    فتح باب الطلب المسبق لاقتناء سيارة BMW Série 3 Berline لدى شركة بن جمعة موتورز و وكيلها    أنس جابر تودّع دورة "ووهان" الصينية    تونس: تنفيذ 8 قرارات هدم و غلق 6 أكشاك بمدينة بنزرت    تونس: حقل غاز نوّارة يدخل طور الاستغلال قريبا    كونت وفاقا للمتاجرة بالمخدرات..الكشف عن عصابة بحوزتها 1.5 كلغ من مادة الزطلة وأكثر من 15 ألف حبة مخدرة    مقرين.. كشف لغزسرقة السيارات    مصر.. أنباء عن اعتقال نجل قيادي في الإخوان خلال إعداده لمظاهرة    كتاب تونسي جدير بالقراءة تحت اشراف امال قرامي    بعد هجمات أرامكو.. دعم عسكري أمريكي لحماية نفط الخليج    كيم كارداشيان تنشر صورا مؤلمة عن مرضها الخطير    الطاهر بوسمة يكتب لكم : قضاء تحت الإكراه باطل    عروض اليوم    مارسال خليفة ل«الشروق» ...«الربيع العربي» وقع السطو عليه    انطلاق مهرجان معبد الشعراء في المدينة العتيقة ..احتفاء ببيرم التونسي    السيسي يغادر مصر للمشاركة في اجتماعات الأمم المتحدة    حظك ليوم السبت    دعوة لزيارة المنطقة 51.. والآلاف متلهفون لرؤية كائنات فضائية    توننداكس ينهى تداولاته الاسبوعية على تراجع بنسبة 0,2 بالمائة وسط تداولات متواضعة    وزير الصناعة: حقل غاز "نوارة" يدخل طور الاستغلال خلال الاسابيع القادمة    هام/بداية من الليلة: تحوير جزئي في حركة المترو رقم 4    بنزرت.. تنفيذ 8 قرارات هدم بلدية وغلق 6 اكشاك بالمدينة    منبر الجمعة ...الاستقامة ترجمة عملية للايمان    ''الهادي الجيلاني عن وفاة بن علي: ''هذه هي حسن الخاتمة التي يتمناها جميع المسلمين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خطير: عجوز تتهم معتمدة الشؤون الاجتماعية ببنزرت: هل تقاضت المعتمدة أجرا وهميّا عن خادمة لا تعمل عندها !
نشر في الشروق يوم 05 - 03 - 2011

الخالة نعيمة عجوز قاربت السبعين من العمر (66 عاما) أعيتها سنوات الشقاء وعملية استئصال في الرحم وزادها ارهاقا وتعبا وزنها الذي تحوّل الى عبء حقيقي لم تملك من هذه الدنيا سوى عزة نفسها ومزيد من الصبر على حالها وحال بناتها اللواتي يشتغلن في البيوت لسد حاجات أسرهن.
دخلت مكتبنا بعد اتصال هاتفي مسبق لترتيب موعد معها بعد ان سمعنا بقصتها كانت مجهدة ومتعبة أزاحت عن رأسها «السفساري» وراحت تحكي تفاصيل قصتها التي تعود الى بداية سنة 2010 حينما توجهت ابنتها الى معتمدة الشؤون الاجتماعية ببنزرت طالبة الحصول على بطاقة علاج مجاني خصوصا ان زوجها لا يعمل منذ 2006 لأسباب صحية فاقترحت عليها المعتمدة العمل كمعينة منزلية لديها مقابل 150 دينارا تصرف لها في اطار عملة الحضائر على اعتبار ان لها تصريحا بذلك من والي بنزرت وبعد 3 أشهر من العمل لديها طلبت منها ان تتفق مع والدتها (الخالة نعيمة) على الامضاء على وثيقة لاستخلاص مرتب شهري قدره 170 دينارا تستخلصه ثم تمنحه للمعتمدة كل شهر مقابل تحسين وضعيتها المادية مثل تمكينها من منحة تحسين مسكن وغيرها من الاعانات وأفادتها ان لديها تصريحا من الوالي بانتداب معينة منزلية ثانية، فكانت الخالة نعيمة تتوجه شهريا الى الولاية، وتحصل على المرتب الشهري وتسلمه لابنتها التي تسلمه بدورها لمشغلتها (معتمدة الشؤون الاجتماعية)، يحصل هذا دون ان تباشر الخالة نعيمة العمل في منزل المعتمدة السيدة «بشيرة البرڤاوي» وتتقاضى هذا الأجر مع انها في الحقيقة لا تعرف أصلا منزل مشغلتها، كما أنها فعليا غير قادرة على العمل لظروفها الصحية التي أشرنا اليها سالفا ولم يسبق لها ان التقت بمشغلتها الافتراضية.
وتضيف محدثتنا قولها:
«بعد العيد (الصغير) قررت ان أنقطع عن استخلاص الراتب المذكور وأحسست أنني في ورطة أخلاقية وأن هذه المرأة تمارس على ابنتي نوعا من الضغوط وكنت أخشى أن تطردها من العمل ومع ذلك أعلمتها أنني لن أمضي مستقبلا على أي وثيقة ولن أتقاضى اي أجر عن عمل لم أنجزه ولكن ما راعني بعد ذلك الا والمعتمدة تقوم بطرد ابنتي من العمل كان ذلك في شهر سبتمبر أو بعد ذلك بأسابيع.
رأي آخر وتضارب
ولاستجلاء حقيقة الأمر في هذه الوضعية الشائكة والخطيرة لم نكتف باعترافات الخالة نعيمة بل توجهنا الى المعتمدة السيدة بشيرة البرڤاوي وأعدنا على مسامعها الحكاية كاملة طالبين توضيحا في هذا الشأن فأفادتنا بأنها تتعرض الى حملة من قبل بعض الأشخاص وأن الخالة نعيمة عملت عندها بالفعل وانقطعت قبل عطلة الصيف وذلك بمجرد أن دخلت ابنتها في عطلة لذلك لم تعد في حاجة اليها. ولما أكدنا لها ان «الخالة نعيمة» امرأة عجوز ومريضة ولا تستطيع العمل قالت ان ابنتها كانت تعوّضها. كما أفادت بأنها لم تطرد ابنتها من العمل بسبب موقف أمّها الرافض لمواصلة الامضاء على استخلاص راتب شهري غير مستحق وقالت أيضا انه بمقدورنا العودة للولاية لمعرفة تواريخ استخلاص تلك الرواتب وأنها لم تعد تذكر بعض التفاصيل، كما أن الوالي السابق منحها حق توظيف خادمتين وسائق.
وباتصالنا بالولاية أفادنا مصدر مطلع أن فاطمة (بنت الخالة نعيمة) تقاضت أجرها عن عملها في منزل المعتمدة منذ أكتوبر 2009 الى غاية 15 سبتمبر 2010. وأن نعيمة الغرسلي تقاضت أجورا عن عملها في منزل المعتمدة المذكورة من فيفري 2010 الى نهاية أوت 2010. وهو ما يعني ان الخادمة فاطمة انقطعت عن العمل 15 يوما فقط بعد انقطاع والدتها وهو ما يعني انها عملت خلال كامل العطلة الصيفية ولم تنقطع قبل بدايتها كما أشارت الى ذلك السيدة المعتمدة. وعموما وبصرف النظر عن تضارب واختلاف آراء الطرفين يجب التأكيد على أن هذا الموضوع يحتاج الى متابعة وتحقيق من الجهات المعنية للنظر في ما اذا تم فعلا تبديد المال العام والتلاعب أم لا خصوصا ان هذا الموضوع أصبح حديث عديد البنزرتية وتحديدا موظفي الولاية والدوائر القريبة منها، كما ان أسئلة أخرى تطرح بإلحاح عن موافقة الوالي السابق على منح هذه المعتمدة حق توظيف خادمتين وسائق اضافة الى أنها كانت تتمتع بذات الامتياز حينما كانت تعمل بنفس الخطة ومع نفس الوالي في ولاية باجة قبل الانتقال الى بنزرت؟ فهل تكشف الأيام القادمة تفاصيل أخرى عن هذا الموضوع الحسّاس؟


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.