في يوم واحد: الحماية المدنية تتدخل لإطفاء 123 حريقا    حمة الهمامي: الجبهة الشعبية ستستمر بما بقي فيها من قوى    "يوتيوب" والأطفال.. نقلة "ثورية" على الطريق    مسؤول أمريكي: إسقاط طائرة مسيرة أمريكية بصاروخ إيراني في الأجواء الدولية    17 قتيلا في هجوم إرهابي شمالي بوركينا فاسو    بسبب الحرارة المرتفعة: مباريات أمم أفريقيا في مصر ستتوقف مرتين    أزمة نيمار تتصاعد.. باريس سان جرمان يضع شرطا تعجيزيا لرحيله    مصر تحذر منتهكي حقوق أمم أفريقيا    طقس اليوم    المبعوث الأمريكي يزور دول الخليج لمناقشة "التهديد الإيراني"    مادلين اولبرايت: تونس مثال جيّد لبلد تتطور فيه الديمقراطية"    سلمى اللومي تدعو القوى الوطنية الى التوحّد والتجند دفاعا عن تونس    وزير العدل يوقع مع نظيره المجري ببودابست مذكرة تفاهم في مجال إدارة القضاء    الشيوخ الأمريكي يصوت الخميس على تشريع يسعى لمنع ترامب من بيع أسلحة للسعودية    إلقاء القبض على مرتكب عمليّة سطو على فرع بنكي بجهة قمرت    كندا: أكثر من 9 آلاف مواطن يغادرون منازلهم بسبب حرائق غابات    المكتب الحدودي بملولة: حجز 1628 حبة دواء للأعصاب و190 حبة اكستازي في عجلة سيارة جزائري    الولباني:تسجيل 546 حالة غش و سوء سلوك الى غاية يوم امس الثلاثاء خلال الدورة الحالية لامتحان الباكالوريا    ميركل توضح سبب إرتجافها بشدة أثناء إستقبالها الرئيس الأوكراني    محمد الغربي يستعد لإصدار "ابن الارض2"    بنزرت: حملة أمنية موسعة تسفر عن إيقاف 9 أشخاص مفتش عنهم وحجز أكثر من 22 طنا من السلع المختلفة    سيماء المزوغي : الفن سيتملك الفضاء العام في عيد الموسيقى    هذه هي حقيقة خضوع الفنانة درة لجراحة تجميل الانف    سوسة: تفكيك شبكة مختصة في سرقة المنازل وعمليات السلب    خطيبة خاشقجي "تغرد" بعد التقرير الأممي بشأن مقتله    طقس الليلة والخميس: سحب عابرة وخلايا رعدية ببعض المناطق    اكتشاف نبتة نادرة في جزيرة جربة هي الوحيدة من نوعها في العالم    اتّحاد الفلاحة وهيئة مكافحة الفساد يوقعان اتفاقية تعاون وشراكة    أردوغان يتعهد بالسعي لمحاكمة النظام المصري أمام محاكم دولية بشأن وفاة مرسي    بقرار من ال"كاف"..حكام ال"كان" ممنوعون من التصريحات    وزير الفلاحة: البارح ناكل في الدلّاع...وهو سليم    عروض ثقافية متنوعة تؤثث الدورة 23 لمهرجان ربيع الفنون الدولي    بسمة الخلفاوي: ما صرحت به في المحكمة " لا يتعلّق بتوجيه تهمة لي بالمشاركة في القتل "    البرازيلية مارتا دي سيلفا الهدافة التاريخية لكأس العالم للرجال والسيدات    الدورة الحالية لامتحان ''النوفيام'': طباعة الاختبارات الكتابية بالنسبة لمادة علوم الأرض بالألوان    شركة الملاحة تؤمن 162 رحلة خلال هذه الصائفة    ماذا تعني رفّة العين ؟    أنواع الورم الدماغي وأعراضه    حمة الهمامي: لجبهة الشعبية ستكون أقوى وأكثر صلابة اثر انسحاب ''الوطد'' الموحد ومنسق رابطة اليسار العمالي منها    منوبة : القبض على عصابة احترفت سرقة السيارات    محمد رمضان يتحدى الجميع ويظهر ''عاريا'' في فيديو جديد    وزير التجارة يوضّح بخصوص كميات البطاطا الموردة مؤخرا    بصدد الإنجاز .. «فاطوم» محمد علي النهدي في أيام قرطاج السينمائية    لتطوير صادرات الصناعات الغذائية في 5 بلدان إفريقية ..مشروع مشترك بين «تصدير +» و«تايست تونيزيا»    مجموعة تلنات تستثمر في السعودية    زهيّر المغزاوي : “نحن بصدد جمع توقيعات للطعن في التنقيحات الواردة على مشروع قانون الانتخابات والاستفتاء”    بعد مغادرتها المستشفى.. رسالة مؤثرة لهيفاء وهبي من داخل منزلها    صورة/سامي الفهري ينشر محادثة خاصة لهذا الاعلامي توعده فيها بالسجن 5 سنوات..    كأس افريقيا مصر 2019: الاتحاد الافريقي يقرر ايقاف اللعب في الدقيقتين 30 و75    بالفيديو: هذه هي الأغنية الرسميّة ل”كان 2019″    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الأربعاء 19 جوان 2019…    كيف تؤثر الإنترنيت على الدماغ البشري؟    إطلاق سراح ميشال بلاتيني    وزيرة الصحة بالنيابة: سنحقق اكتفاءنا الذاتي من الدواء المصنع محليا بنسبة 70 بالمائة خلال 2020    أولا وأخيرا..«نعم يا حبيبي نعم»    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الثلاثاء 18 جوان 2019..    بعد قوله إنّ القرآن غير مُقدّس..يوسف الصديق: صلاة الجمعة ليست فرضا وغير موجودة أصلا    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حركة الاصلاح والعدالة الاجتماعية: بيان بمناسبة ذكرى وفاة الزعيم الحبيب بورقيبة
نشر في الشروق يوم 07 - 04 - 2011

إنّ الهيئة التأسيسية لحركة الاصلاح والعدالة الاجتماعية وبمناسبة ذكرى وفاة الزعيم الحبيب بورقيبة، تعلن ما يلي:
تترحم الحركة على روح الزعيم الراحل بورقيبة وعلى جميع شهداء تونس سواء خلال حركة التحرير الوطني أو خلال أحداث ثورة الكرامة والحرية. كما تستذكر الحركة في خشوع نضالات رجالات من أبناء تونس ممّن بذلوا أجسم التضحيات في سبيل دحر الاستعمار واستقلال البلاد وبناء مؤسسات الدولة الوطنية الحديثة، رجالات خدموا البلاد بصدق وأمانة واتسموا طيلة حياتهم بنظافة اليد والغيرة على الوطن منهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدّلوا تبديلا.
تنبّه الحركة من خطورة الخلط بين الارث الوطني الذي خلفه زعماء من أمثال الحبيب بورقيبة وفرحات حشاد ورفاقهما وبين المرحلة الأخيرة التي تمكن فيها الدكتاتور المخلوع من بسط سيطرة مطلقة على مفاصل الدولة وهياكل الحزب الحاكم المنحلّ، بل وحوّلهما الى مجرّد جهاز تعبوي لمباركة سياساته وتدعيم استبداده بمقدّرات البلاد وقمعه للرأي المعارض ولأصوات الحرية، ناهيك أن عديد اطارات التجمع كانوا من بين القيادات السابقة في المعارضة في حين أنشأ بعض الدستوريين أهم أحزاب المعارضة.
تؤكد الحركة أنّ الوفاء لروح الزعيم بورقيبة ولمبادئه يستدعي من كافة التونسيين استحضار مشاعر الوحدة والتماسك الوطني ونبذ العنف والتشبث بمبادئ الوسطية والاعتدال والحداثة وقبول الرأي الآخر في كنف من السلم الاجتماعي واحترام مؤسسات الدولة والقوانين الجارية. كما تشدّد الحركة من أن منطق الصفقات السياسية وتصفية الحسابات لا ينبغي أن ينتصر على الرغبة الجادّة في ايجاد مخرج توافقي تلتف حوله كافة حساسيات الطيف السياسي في سبيل التأسيس لمشروع دولة حديثة تأخذ بمبادئ الديمقراطية والتعدّدية وحقوق الانسان.
تعرب الحركة عن تمسكها بموعد 24 جويلية كموعد غير قابل للتأجيل لاجراء انتخابات المجلس التأسيسي وتشجب كل محاولة للتمديد للحكومة الحالية وللرئاسة المؤقتة بحجّة إعداد المناخ السياسي الملائم لتنافس الأحزاب أو عن طريق التعطيل المتعمّد من قبل بعضهم لتقدم أشغال الهيئة العليا للاصلاح السياسي، فضبط موعد الانتخابات التأسيسية مكسب ثمين على درب تسريع وتفعيل الانتقال الديمقراطي الذي مهّد له شهداؤنا بدمائهم وأرواحهم، ولا يسوغ لأي كان الالتفاف على هذا المكسب وابقائنا في حالة اللاشرعية لمدّة أطول وبالتالي تحميل الشعب التونسي مزيدا من الاهتزاز الأمني والاجتماعي ومن الغموض السياسي والاقتصادي.
مؤسس الحركة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.