الفتيتي يطالب بتنقيح النظام الداخلي    عين دراهم: أصحاب سيارات النقل الريفي يغلقون الطريق    نوفل سلامة يكتب لكم : الشعب يريد بين إغراء الفكرة واستعصاء الواقع    محمد الحامدي: اليوم لقاء مع رئيس الحكومة المكلف للتفاوض حول التشكيلة    سيدي بوزيد: توجيه 15 تنبيها و12 مخالفة اقتصادية    سعر صرف العملات الأجنبية بالدينار التونسي    مدنين : اختفى عن عائلته لمدة أيام ومكالمة من ليبيا صدمت والده    كاس الامم الافريقية / غينيا الاستوائيّة تونس: منتخب نسور قرطاج ينهي تحضيراته في مالابو    تصفيات يورو 2020 : برنامج مباريات الثلاثاء 19 نوفمبر    إنريكي يقترب من العودة لتدريب "الماتادور"    المنتخب الوطني ..نفس الاختيارات لتحقيق ثاني الانتصارات    هازارد يعلّق على "أزمة بنزيمة".. وما يعانيه مع ريال مدريد    تفاصيل إصابة أعوان حماية مدنية بحروق بليغة اثر انفجار خزان محروقات بشاحنة محملة ببنزين مهرّب    العثور على جثة فرنسي أمام إحدى العمارات بسوسة    راس جدير : إصابة أعوان حماية مدنية بحروق بليغة بسبب إنفجار خزّان شاحنة بنزين مهرب    محمد بوفارس يكتب لكم : يوميات مواطن حر    برمجة واعدة للدورة الثامنة للمهرجان المغاربي لمسرح الهواة بنابل    رسالة لطفي العماري المؤثرة إلى والد الطفل آدم    أيام “الرواية الإيطالية” بمدينة الثقافة يومي 21 و22 نوفمبر 2019    في الحب والمال/توقعات الأبراج ليوم الثلاثاء 19 نوفمبر 2019    علاج التهاب المعدة بالأعشاب    5 نصائح سهلة لخسارة الوزن خلال أسبوع    زيوت عطرية تحسن من صحة الدماغ    والد القتيل آدم بوليفة منهار.. قتلوا ابني وهو يصرخ انقذني يا أبي    المعهد النموذجي بسوسة : آية الجوادي وميليس باباي تبدعان في الخاطرة والشعر    قفصة..حادث مرور يخلف 11 إصابة من بينهم ثلاث حالات حرجة    المستاوي يكتب لكم : مجمع الفقه الاسلامي الدولي في الدورة 24 بدبي يمضي في مواكبة المستجدات واصدار الفتاوى والقرارات    الأمن الجزائري يعتقل تونسيا و جزائريا و يحجز 21 مسدسا    قضية «اسمنت قرطاج».5 سنوات سجنا وخطايا مالية ب30 مليون أورو للمتهمين    فضّلا الجزيرة على الصحافة التونسية.رئيسانا لا يعترفان بصحافتنا    وصول الدفعة الجديدة من قطارات الRFR    إسرائيل تعلن اعتراض أربعة صواريخ أطلقت من سوريا وسماع دوي انفجارات قرب مطار دمشق    شام الذهبي توضح حقيقة انفصال والدتها أصالة والمخرج طارق العريان    الوفاق الليبية: إصابة 13 مدنيا إثر قصف جوي لحفتر على مصراتة    طقس اليوم: أمطار متفرقة في بعض المناطق    الصحافي المصاب عمارنة: تكافل الزملاء وكل الفلسطينيين معي يخفف عني محنتي    بعد مدحه لبن سلمان : هيومن ووتش" تهاجم راغب علامة.. وتقدم له نصيحة    دردشة يكتبها الأستاذ الطاهر بوسمة : هل بات الانتماء للنهضة يشكل عائقا دستوريا    سمير السليمي : المنتخب استفاد من نقاوة الأجواء والأفضلُ المراهنة على نفس الأسماء    اليوم في «مالابو» ....تونس في مهمة «ثأرية» أمام غينيا الاستوائية    من الأرشيف ...مظلمة «سيشورن» في الأذهان و«ثورة» الجريء غير قابلة للنسيان    الديوانة تحجز 10290 كلغ من المواد الغذائية المدعمة و 21000 علبة سجائر    نابل : حقيبة مشبوهة كشفت عن عمليات تحيل    حظك ليوم الثلاثاء    السعودية تعرض سيارة لا مثيل لها في العالم    ايقاف 15 مفتش عنه في حملة امنية ببن عروس    تونس تشارك في أشغال مؤتمر مجموعة العشرين للشراكة مع إفريقيا    تعرف على الحيوانات الأكثر كروية في العالم التي تستعين بشكلها من أجل البقاء    ترحيب إسرائيلي وإدانة فلسطينية لقرار واشنطن حول المستوطنات    رجاء بن سلامة: تاريخ تونس يتجاوز 10 آلاف سنة وليس 3 آلاف سنة فقط    سوسة: حجز مواد حفظ صحّة غير صالحة    تونس: تحوير في جولان المترو و السّيارات في مفترق السّكة بحي ابن سينا    المنظمات المهنيّة تطالب بحكومة كفاءات    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الاثنين 18 نوفمبر 2019    حظك ليوم الاثنين    صابرين تخلع الحجاب وترد على منتقديها...    دواء جديد لعلاج سرطان الغدد الليمفاوية    حملة توعوية بالعاصمة حول مرض السكري وتاثيراته الصحية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





يساريون وقوميون ومستقلون يؤسّسون «القطب الديمقراطي الحداثي
نشر في الشروق يوم 01 - 06 - 2011


تونس (الشروق) محمد علي خليفة:
أعلن ممثلو 11 حزبا ومبادرة أمس تأسيس «قطب ديمقراطي حداثي» يعبر عن حرصهم على تحقيق أهداف الثورة وحمايتها من مخاطر الردة والانتكاس والقطع النهائي مع كل أشكال الاستبداد والدكتاتورية والحيف السياسي والاجتماعي والاقتصادي والتهميش الثقافي.
ويضم القطب 11 حزبا وهي حركة التجديد والحزب الاشتراكي اليساري وطريق الوسط وحركة المواطنة والعدالة وحزب الطليعة العربي الديمقراطي والجبهة الشعبية الوحدوية والاتحاد الشعبي الجمهوري وحزب العمل الوطني الديمقراطي وحركة الوطنيين الديمقراطيين وحزب تونس الخضراء والوفاق الجمهوري اضافة الى مبادرتي «من أجل قطب ديمقراطي ثقافي» و«كفى تشتتا».
قطب قابل للاتساع
وأشار الوجه السياسي والاعلامي رياض بن فضل خلال تقديم حيثيات اعلان هذا القطب السياسي الجديد الى أن المفاوضات لا تزال جارية مع حزب العمل التونسي وآفاق تونس وحركة الوحدة الشعبية للانضمام الى هذا القطب، وقال ان هناك أحزابا انخرطت بالفعل في هذا المشروع وأخرى التقت معنا واختلفنا معها ولا نزال نتفاوض لايجاد أرضية تفاهم مؤكدا ضرورة اتساع رقعة هذا القطب.
وأكد بن فضل أن لدى القطب خطوطا حمراء اذ لا مجال لدخول كل من له علاقة بالنظام البائد، فالقطب ديمقراطي وعمله وفاقي، بل ان قوته في اختلافاته وتنوعه.
واعتبر مصطفى بن أحمد من جانبه ان القطب ضم الأحزاب الديمقراطية واليسارية والحداثية من أجل بناء أرضية سياسية مشتركة ومن أجل دخول الانتخابات بقائمات موحدة.
ويعمل هذا القطب من أجل التقاء جهود الأحزاب والمناضلات والمناضلين التقدميين والديمقراطيين من أجل خوض انتخابات المجلس التأسيسي على أساس المبادئ المعلنة والاتفاق على برنامج مشترك يحدد معالم النظام الجمهوري الجديد ويستجيب لانتظارات الشعب ومتطلبات تسيير الشؤون الوطنية في المرحلة التأسيسية على مختلف الأصعدة.
ويسعى القطب الى وضع خطة لتجميع الوسائل والامكانيات وحشد كل الطاقات للتعبئة من أجل الانطلاق في حملة واسعة لانتخابات المجلس التأسيسي ولضمان نجاح قائماته الموحدة لسن دستور ديمقراطي حداثي.
اعلان مبادئ
ويؤكد مؤسسو القطب أن تونس دولة حرة مستقلة ذات سيادة الاسلام دينها والعربية لغتها والجمهورية نظامها ويتبنون الديمقراطية كقيمة حضارية وكشكل للدولة والعدالة الاجتماعية والاقتصادية بين الأفراد والجهات والمساواة التامة والفعلية بين المواطنين.
ويقوم هذا القطب على تأسيس نظام جمهوري على أساس الفصل بين السلط وضمان استقلالية القضاء وحرية الصحافة والإعلام وحرية الفكر والابداع وضمان التداول السلمي على السلطة.
ويعمل القطب على صيانة وتطوير المكاسب الحداثية بما فيها مجلة الأحوال الشخصية والجوانب النيرة لتراثنا العربي الاسلامي وحركة الاصلاح التونسية، وتوطيد انتماء تونس الى الفضاء العربي والمغاربي والافريقي والانفتاح على الفضاء المتوسطي.
ويدعو القطب الى فصل الدين عن السياسة وضمان حرية المعتقد ومنع استعمال الفضاءات الدينية للدعاية والممارسة السياسية ويؤكد نبذ كل أشكال الانغلاق والتعصب والتمييز والعنف وكل ما من شأنه ان يخلق الكراهية بين الأفراد والجماعات والأجناس والشعوب ومناهضة الحركات العنصرية والصهيونية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.