محاولات سعودية لمنع محمد بن سلمان من أن يصبح ملكا‎    سمير السليمي: اهتمام سليم الرياحي المُفاجئ بالنادي الافريقي استثمار سياسي للانتخابات القادمة (فيديو)    القبض على 5 شبان يشتبه في تورطهم في جريمة قتل في طبربة    إصابة 3 عسكرين في انقلاب سيارة عسكرية بالطريق السيارة مدنين بن قردان    من 22 الى 25 نوفمبر..مشاركات عالمية في المهرجان الدولي للشعر بتوزر    مرتجى محجوب يكتب لكم : الأم والوطن لا يمكن المزاح فيهما ..إنهما مقدسان    جريمة حمام الانف : اعترافات القاتل صادمة    التستّر على الإرهاب في تونس قبل الثورة.. دعاية للدولة البوليسية    قانون “من أين لك هذا؟” : نواب و وزراء لم يصرحوا بمكاسبهم رغم انّ القانون يُجبرهم على ذلك !    تونس: نحو رفع إنتاج الفسفاط إلى 5 ملايين طن واستثمار 180 مليون دينار في قطاع المناجم العام المقبل    الطبوبي: جلسة التفاوض مع الشاهد فشلت..واضراب 22 نوفمبر سينفذ    سنويا ..قيمة التبذير الغذائي لدى التونسيين تصل الى 572 مليون دينار    الكرة الطائرة : انتصار المعنويات لكبريات نسر الهوارية    وزير النقل يدعو إلى التسريع في أشغال RFR ليدخل حيز الاستغلال سنة 2019    باحث بصفاقس: "عصيدة الزقوقو ظهرت في تونس زمن المجاعة والفقر"    تونس تخطط لرفع انتاجها من الفسفاط الى 5 ملايين طن واستثمار 180 مليون دينار في قطاع المناجم العام المقبل    قفصة .. حريق راحت ضحيته فتاة ال 3 سنوات    حمام سوسة.. ضبط شخص وبحوزته 3569 قرصا مخدرا من مختلف الأنواع    بسبب تأخر رحلة ليون-توزر: جثمان تونسي مقيم بالخارج عالق بالمطار    إسبانيا: سنصوت ضد اتفاق خروج بريطانيا ما لم يتغير نص بشأن جبل طارق    في ''فرق'' بن رابح...دالي النهدي للممثلين التونسيين ''والله لا تحشموا''    بلجيكا.. طعن شرطي في بروكسل وإطلاق النار على المهاجم    الليلة في رادس ..تونس و المغرب في "دربي" مغاربي ودي مشوق    جامعة كرة القدم: سيتم اقتناء الة الصدمات القلبية لوضعها على ذمة الاندية التونسية    طقس اليوم ..أمطار متفرقة وتراجع طفيف في درجات الحرارة    إنطلاق التسجيل لأداء الحج..التفاصيل    الرابطة 1: برنامج النقل التلفزي لمباريات الجولة الثامنة    أمراء سعوديين يسعون لازاحة بن سلمان و الجبير يؤكد.. الملك و ابنه خط احمر    آفاق تونس: تصريحات الغنوشي الأخيرة غير مسؤولة    القيروان: عرض ضوئي ضخم ينير سماء القيروان واقبال الزور يفوق لاول مرة التوقعات    فيديو: لطفي العبدلي يُحذّر من تقبيل الأطفال    مسابقة في اعداد "العصيدة العربي‎" بوادي مليز    مرتجى محجوب يكتب لكم : يا جماعة النهضة : "القفوا رواحكم خير ..."    القبض على 7 أشخاص من أجل الحراسة العشوائية    الخميس المقبل: النادي الصفاقسي يدخل في تربص تحضيري لمواجهة الملعب التونسي    أقوال الصحف التونسية    المهرجان الدولي للواحات بتوزر:برنامج يجمع بين السهرات الفنية والندوات الفكرية    صورة: تغيير توقيت قطارين بين بنزرت وتونس    جلمة: تسجيل إصابة بحمّى غرب النّيل    تراجع الإنتاج الصناعي ب0،7%    صوت الشارع:ما رأيك في مقاطعة امتحانات الثلاثي الأول؟    القصرين: تلميذتان تُحاولان الإنتحار    أخبار الحكومة    صورة: نرمين صفر تحتفل بالمولد النبوي على طريقتها    جاء بها التحوير الوزاري لتنظيم التجارة الداخلية :كتابة الدولة الجديدة في مواجهة «مجرمي السوق»    الصريح تحتفل بمولده : شهادات تقدير وإكبار لرسول الله صلى الله عليه وسلم من علماء وفلاسفة وزعماء كبار    الترجي الرياضي: اليعقوبي يغيب لثلاثة اسابيع    فايسبوك / دونوا على جدرانهم    لصحتك : إهمالك لفطور الصباح يتسبب لك في مرض القلب    إطلاق نار في شيكاغو ومقتل 4 أشخاص من بينهم شرطي    ريال مدريد يختار "بديلا مفاجئا" لرونالدو    حظك ليوم الثلاثاء    علماء بريطانيون يطورون فيروسا "يقتل السرطان    شاهد بالفيديو.. الملك سلمان يؤدي العرضة العسكرية إلى جانب ولي عهده    دراسة تكشف "عنصرية" الذكاء الاصطناعي!        من 21 الى 23 نوفمبر .. ندوة دولية حول "الفلسفة والفضاء العمومي"

    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الاثنين 19 نوفمبر 2018    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





يساريون وقوميون ومستقلون يؤسّسون «القطب الديمقراطي الحداثي
نشر في الشروق يوم 01 - 06 - 2011


تونس (الشروق) محمد علي خليفة:
أعلن ممثلو 11 حزبا ومبادرة أمس تأسيس «قطب ديمقراطي حداثي» يعبر عن حرصهم على تحقيق أهداف الثورة وحمايتها من مخاطر الردة والانتكاس والقطع النهائي مع كل أشكال الاستبداد والدكتاتورية والحيف السياسي والاجتماعي والاقتصادي والتهميش الثقافي.
ويضم القطب 11 حزبا وهي حركة التجديد والحزب الاشتراكي اليساري وطريق الوسط وحركة المواطنة والعدالة وحزب الطليعة العربي الديمقراطي والجبهة الشعبية الوحدوية والاتحاد الشعبي الجمهوري وحزب العمل الوطني الديمقراطي وحركة الوطنيين الديمقراطيين وحزب تونس الخضراء والوفاق الجمهوري اضافة الى مبادرتي «من أجل قطب ديمقراطي ثقافي» و«كفى تشتتا».
قطب قابل للاتساع
وأشار الوجه السياسي والاعلامي رياض بن فضل خلال تقديم حيثيات اعلان هذا القطب السياسي الجديد الى أن المفاوضات لا تزال جارية مع حزب العمل التونسي وآفاق تونس وحركة الوحدة الشعبية للانضمام الى هذا القطب، وقال ان هناك أحزابا انخرطت بالفعل في هذا المشروع وأخرى التقت معنا واختلفنا معها ولا نزال نتفاوض لايجاد أرضية تفاهم مؤكدا ضرورة اتساع رقعة هذا القطب.
وأكد بن فضل أن لدى القطب خطوطا حمراء اذ لا مجال لدخول كل من له علاقة بالنظام البائد، فالقطب ديمقراطي وعمله وفاقي، بل ان قوته في اختلافاته وتنوعه.
واعتبر مصطفى بن أحمد من جانبه ان القطب ضم الأحزاب الديمقراطية واليسارية والحداثية من أجل بناء أرضية سياسية مشتركة ومن أجل دخول الانتخابات بقائمات موحدة.
ويعمل هذا القطب من أجل التقاء جهود الأحزاب والمناضلات والمناضلين التقدميين والديمقراطيين من أجل خوض انتخابات المجلس التأسيسي على أساس المبادئ المعلنة والاتفاق على برنامج مشترك يحدد معالم النظام الجمهوري الجديد ويستجيب لانتظارات الشعب ومتطلبات تسيير الشؤون الوطنية في المرحلة التأسيسية على مختلف الأصعدة.
ويسعى القطب الى وضع خطة لتجميع الوسائل والامكانيات وحشد كل الطاقات للتعبئة من أجل الانطلاق في حملة واسعة لانتخابات المجلس التأسيسي ولضمان نجاح قائماته الموحدة لسن دستور ديمقراطي حداثي.
اعلان مبادئ
ويؤكد مؤسسو القطب أن تونس دولة حرة مستقلة ذات سيادة الاسلام دينها والعربية لغتها والجمهورية نظامها ويتبنون الديمقراطية كقيمة حضارية وكشكل للدولة والعدالة الاجتماعية والاقتصادية بين الأفراد والجهات والمساواة التامة والفعلية بين المواطنين.
ويقوم هذا القطب على تأسيس نظام جمهوري على أساس الفصل بين السلط وضمان استقلالية القضاء وحرية الصحافة والإعلام وحرية الفكر والابداع وضمان التداول السلمي على السلطة.
ويعمل القطب على صيانة وتطوير المكاسب الحداثية بما فيها مجلة الأحوال الشخصية والجوانب النيرة لتراثنا العربي الاسلامي وحركة الاصلاح التونسية، وتوطيد انتماء تونس الى الفضاء العربي والمغاربي والافريقي والانفتاح على الفضاء المتوسطي.
ويدعو القطب الى فصل الدين عن السياسة وضمان حرية المعتقد ومنع استعمال الفضاءات الدينية للدعاية والممارسة السياسية ويؤكد نبذ كل أشكال الانغلاق والتعصب والتمييز والعنف وكل ما من شأنه ان يخلق الكراهية بين الأفراد والجماعات والأجناس والشعوب ومناهضة الحركات العنصرية والصهيونية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.