الجامعة العامة للصحة: قرار الإحتفاظ بنقابيين خطوة خطيرة    جامعة النزل: "ضرورة إيجاد 800 غرفة نزل لإيواء التونسيين العالقين بالخارج لقضاء الحجر الصحي الإجباري"    في بنزرت: رغم الرقابة، الأسعار ملتهبة و تثقل كاهل المستهلك    رصد تحركات مشبوهة لارهابيين في القصرين    الفيفا تلزم اللاعبين باحترام عقودهم لنهاية الموسم.. وتدعوهم للتحاور مع الأندية لتخفيض أجورهم    قفصة: الحالة الصحّية للمصابين بكورونا مستقرّة    وزارة الصحة تعلن: 27 إصابة جديدة بكورونا وارتفاع عدد الحالات إلى 623 و23 وفاة    يوميات مواطن حر: ما العبرة من الخطوة الاولى في غياب الارضية    تمديد مدة الصلوحية لشهادات التأمين على السيارات    تهديدات إرهابية تستهدف المغزاوي    جلسة عمل عن بعد حول التّزوّد بالماء بكلّ من ولاية سليانة وباجة خلال صائفة 2020    الكنام يعلن التمديد في آجال صلوحية قرارات التكفل الصادرة عن مصالحه    سوسة.. إرتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا إلى 52    برهان بسيس: من ندوة صحفية كاملة العباد ما شدت كان بكية الوزير    مدنين.. حجز كميات هامة من الفارينة والسميد    مصر .. منع التراويح والاعتكاف في رمضان    الكاف..حجز كميات هامة من المواد الغذائية منتهية الصلوحية ومجهولة المصدر    تربّعت عليه طوال أكثر من 4 عقود.. الصين تزيح امريكا عن عرش براءات الاختراع    الناطق باسم المحكمة الابتدائية بالكاف للصباح نيوز : إيقاف معتمد قلعة سنان من أجل تهمة احتكار السميد    رئيس البرلمان يؤكد جاهزية السلطة التشريعيّة للتفاعل مع ما يحتاجه إصلاح القطاع الصحي من قوانين    «شوفلي فن» على الوطنية 2 لتشجيع المواطنين على ملازمة منازلهم    "خليك بالدار" جديد المطرب محمد بن صالح واالشاعر المولدي حسين    وزارة العدل الامريكية توجه اتهامات لمنظمي مونديالي 2018 و2022    سيدي بوزيد.. إيقاف 2 محتكرين وإيقاف 6 أشخاص خرقوا حظر التجول    الصخيرة.. فرقة الحرس الديواني تحجز 7 آلاف علبة سجائر مهربة    بن قردان.. اصحاب الشاحنات الليبية يطالبون السلطات الليبية بالسماح لهم بدخول التراب الليبي    وزير الداخلية يحذّر : "الوضع خطير.. وقد نصل الى مرحلة صادمة يموت فيها البعض على أعتاب المستشفيات" (متابعة)    ارتفاع حالات العنف ضد المرأة خلال فترة الحجر الصحي    وليد أزارو خارج حسابات الأهلى في الموسم المقبل    أبو ذاكر الصفايحي يحذر ويعبر : تواضع قيس سعيد وبكاء لطفي زيتون    وزير التربية: الوزارة جاهزة لكل السيناريوهات الممكنة لتدارك السنة الدراسية    وزير التربية: قريبا توقيع اتفاقية شراكة مع مؤسستي الإذاعة والتلفزة التونسيتين    وزارة التجارة: توريد كميات من اللحوم الحمراء استعدادا لشهر رمضان    الحرس الوطني:سحب 6488 رخصة سياقة وحجز 126 وسيلة نقل من 24 مارس إلى غاية 6 أفريل    عبد اللطيف علوي يكتب لكم : حكاية محمد العفاس ماثماش مااسهل منها    مع تفشي فيروس كورونا: ديوان الافتاء يحسم الجدل حول تكفين المتوفى.. غسله.. دفنه والصلاة عليه    رجب حاجي يكتب لكم : ذكرى الزعيم الحبيب بورقيبة طيّب الله ثراه تدعونا الى محاورة الاحداث    الإعلان عن أفضل اللاعبين في الدوريات الكبرى    برشلونة يحدّد السعر النهائي لكوتينهو    قفصة.. يعتدي على إطار امني داخل المستشفى الجهوي    المهدية: مهرجان "السّينما في دارك" للتوقّي من فيروس "كورونا"    وحدات الحرس تسحب حوالي 6500 رخصة سياقة    من اجل مخالفة الحجر والاعتداء على امني.. الاحتفاظ ب مكتباجي بتبرسق    من يتحكم في الشفرة النووية بعد جونسون؟.. الحكومة البريطانية لا تبوح بالسر!    بايرن ميونخ يمدد عقد توماس مولر    رأي/ الحب في زمن الكورونا    القلعة الكبرى: إنفجار قارورة غاز بمنزل    سوسة.. إيقاف صاحب شاحنة خالف قانون الحجر الصحي    قطر تبيع سندات مقومة بالدولار وسط هبوط أسعارالنفط    احذر أثناء تصفح "تويتر" من Firefox!    بعد إصابتها بالكورونا.. فرنسا تعلن عن وفاة فنانة تونسية شهيرة داخل أراضيها    مهاجم توتنهام يبدأ الخدمة العسكرية خلال توقف البطولة الانقليزية    وجهة نظر: القناة الوطنية 2 بين تثمين الأعمال القديمة وتعرية الإنتاجات الجديدة    5دعوات في القرآن مجربة في تفريج الكروب فلندع بها الله للوقاية من "كورونا"    اليوم..سحب عابرة بأغلب المناطق مع بعض الأمطار    بطولة إيطاليا: أندية الدرجة الأولى تتفق على خفض أجور اللاعبين    النفط يواصل جني المكاسب    سمير الوافي يعتذر من الزوجة الأولى لبن علي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فاضل الجعايبي في مهرجان أفينيون : أنا مواطن قبل أن أكون فنّانا
نشر في الشروق يوم 17 - 07 - 2011

إلتقى صباح أمس جمهور مهرجان أفينيون في دورته الخامسة والستين بالفنّان فاضل الجعايبي في حوار حول تجربته المسرحية وقد قدّم هذا اللقاء الذي احتضنته ساحة مقر المهرجان الناقد المسرحي وأحد أعضاء هيئة أفينيون Jean françois pernier
قال الجعايبي ردّا على سؤال حول تجربته المسرحية إنّه يمارس المسرح باعتباره مواطنا تونسيا لذلك لم يكن مسرحه منفصلا عن شواغل الشعب التونسي وأسئلته حول الواقع فالمواطن التونسي هو مدار مسرحه ومنتهاه في أحلامه وعذاباته وخساراته وأعتبر أنّ عمله أساسا هو تعميق السؤال حول كل ما هو ممنوع ومحذور التفكير فيها لأنّ الهدف الأساسي للإبداع حول تحريك المياه الرّاكدة وليس تقديم اليقين أو الإجابة.
ولهذا السبب قال الجعايبي كانت كل أعماله مكتوبة بطريقة مخبرية ولم يعتمد على أعمال شكسبير أو بريشت رغم أنّه يستلهم منهما كما يستلهم من كل المسرحيين العظام، وبسبب هذا التوجّه كان مسرحه منذ البداية مسرحا مزعجا للسّلطة السياسية وقد عانى من الرقابة وخاصة في العملين الأخيرين «خمسون» التي قدّم خلالها الذاكرة التونسية المجروحة وخاصة ذاكرة اليسار الذي استهدفته السّلطة وعانى من القمع والتشريد والسجون قبل أن تستهدف السّلطة الحركة الإسلامية من أجل خلق الفراغ لتتمكّن عصابة المافيا التي صنعها بن علي لنهب البلاد وقمع الحريات وتحويل المجتمع الى حالة عصابية بسبب الدكتاتورية التي تشوّه أخلاق النّاس وتخلق حالات مرضية لأنّها ضدّ الحرية التي يحتاجها أي مجتمع ليعيش ويتطور ويتحاور مع العالم.
وقال الجعايبي إن مسرحية «يحيى يعيش»كانت من البداية تستهدف بن علي نفسه لأنّها أرادت فضح الدكتاتورية ويمكن اعتبارها تنبأ بما حصل يوم 14 جانفي عندما هرب الدكتاتور.
اللغة
وفي سؤال حول علاقته بالسلطة زمن بن علي قال الجعايبي إن مهمّة الفنّان دائما هي ان يكون سلطة مضادة لذلك كان يقول لا بصوت عالي وأيضا كامل مجموعة فاميليا وقد عانت المجموعة من الحصار لكن تعاطف القوى الثقافية في تونس والعالم العربي والعالم المؤمنة بالحرية أزعج السلطة ومنح المجموعة شيئا من الحصانة مثلما حدث لمسرحية «خمسون»التي منعت طيلة 6 أشهر.
وعن اللغة التي يستعملها في مسرحه قال إنّها لغة قريبة للنّاس وهو ما سهّل التواصل مع الجمهور وأبرز أن من الأسباب التي أسقطت بن علي هي اللغة إذ لم يكن يجيد التحدّث مع شعبه لافتقاره للثقافة ولمستواه المعرفي الضحل ولانعدام شهاداته العلمية على عكس الزعيم الحبيب بورقيبة الذي كان يعرف جيدا كيف يتحدّث مع شعبه.
وأكدّ الجعايبي في نهاية اللقاء على أن رفض جليلة بكّار لمنصب وزيرة الثقافة كان شيئا منطقيا لأنّها ترى أن دورها الحقيقي فوق الخشبة لتكون سلطة مضادة تقول لا عندما يجب أن تقولها وهذا دور الفنّان الحقيقي.
أفينيون جنوب فرنسا من مبعوثنا الخاص نورالدين بالطيب


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.