تعزيزات أمنية بحي النصر ومطاردة سيارة مفخخة.. وزارة الداخلية توضح    عائلته استظهرت بتحاليل سلبية في المطار: اصابة طفل ال 9 سنوات بكورونا    البرازيل تسجل ارتفاع إصابات ووفيات كورونا اليومية    هيئة السجون والإصلاح تفرض على الوافدين إجبارية وضع الكمامات    قيس سعيد من جبل عمدون: الحرائق عمل إجرامي مقصود في حق الدولة    رأي / لطفي العبدلي وركوب حمار "الوان مانشو" القصير.. عندما تحضر الموهبة وتغيب الثقافة    اليونسي يفك إضراب لاعبي الإفريقي    تراجع عائدات السياحة التونسية في نهاية شهر جويلية 2020    وزارة الثقافة ستعمل على إنقاذ فرقة مدينة تونس    انفجار بيروت تم بقنبلة؟...البنتاغون يحسم..    الكشف عن معلومات جديدة في انفجار بيروت..    المدير الجهوي للصحة بسوسة ..تسجيل حالة إصابة محلية و 6حالات وافدة    مدنين: 26 إصابة جديدة بفيروس كورونا    المنستير: شبهات فساد بمطار المنستير والمتهم اطار بالخطوط التونسية    الفخفاخ يدعو خلال مجلس وزاري مضيّق إلى تسريع اصلاح وهيكلة ميناء رادس وفق المعايير الدولية    منوبة: تجميع اكثر من 240 ألف قنطار من الحبوب بعد الانتهاء من عملية الحصاد    وزير الصناعة يؤكد على ضرورة الترويج لتونس كمنشأ لزيت الزيتون المعلب ذو الجودة الرفيعة    منوبة : تواصل الاحتقان في المرناقية وغلق الطرقات وإيقاف امرأة    فكرة: بعد فاجعة بيروت...«صلي وارفع صباطك»...    لبنان: 113 قتيل و4000 جريح في انفجار بيروت    رسمي: مديرة مهرجان بومخلوف بالكاف تلغي عرض لطفي العبدلي    "الزاوية" تفتتح مهرجان بنزرت الدولي ولمسة وفاء لشهيد الوطن فوزي الهويمهلي    مهرجان سوسة الدولي: الغاء بقية عروض الدورة 62    المهدية.. القبض على 5 أشخاص من أجل تكوين وفاق بغاية اجتياز الحدود البحرية خلسة    رئيس جمعية المحامين الشبان: الملف الطبي للمحامية المُعتدى عليها اختفى!    خطير: رئيس مركز أمن يعتدي بالعنف الشديد على محامية ؟    ميسي يوجه رسالة خاصة لحارس ريال مدريد    تراجع طفيف في نسبة التضخم خلال شهر جويلية 2020 إلى مستوى 5،7 بالمائة    سيدي بوزيد: تسجيل 331 مخالفة اقتصادية خلال شهر جويلية المنقضي    تونس ترسل بعثة صحية للبنان وتستقبل 100 مصاب للعلاج في تونس    التاس ترفض شكوى الامارات ضد قطر    صلاح الدين المستاوي يكتب لكم: بفقه الطوارئ تفاعلت الهيئات الشرعية مع جائحة الكورونا    سليانة: ملازم بالسجن المدني بسليانة يتعرض للعنف من طرف أحد أصحاب السوابق    برشلونة يستعيد غريزمان وديمبلي قبل مواجهة نابولي    اليوم: هذه الشواطئ لا يمكن السباحة فيها    تونس تحت خط الشُحّ المائي    مانشستر سيتي يتعاقد مع نجم فالنسيا    قفصة.. إلقاء القبض على شخصين وحجز كمية هامة من مخدر "الكوكايين"    في محادثة مع نبيه برّي: الغنوشي يؤّكد على تضامن التونسيين مع الشعب اللبناني بعد الحادثة الاليمة    بيروت.. انفجار أم تفجير؟    إصابة نادين نجيم في انفجار بيروت.. التفاصيل    الكشو: أكبر عدو للتونسيين هو التراخي وليس الكورونا    اسبانيا : ريال مدريد يعتزم بيع عدد من لاعبيه فقط لدعم خزينته    باولو ديبالا يتفوق على رونالدو    انفجار بيروت: عدد المفقودين يفوق عدد القتلى    قائمة النوّاب المستقلّين الذين سيلتقيهم المشيشي اليوم    تفاقم عجز الميزانية خلال النصف الأوّل من2020    صفاقس : الطبوبي يحيي الذكرى 73 لمعركة 5 اوت    إيقاف رئيس نادي كرة القدم بالحمامات: الجامعة على الخط    كيف وصلت شحنة الموت إلى لبنان؟    اليوم: السباحة ممنوعة بهذه الشواطئ    إلغاء الدورة 42 لمهرجان صفاقس الدولي    حملة أمنية واسعة بسوسة تسفر عن ايقافات وحجز دراجات    إشراقات... لكم دينكم ولي دين    شهيرات تونس ..«أم ملال» الصنهاجية ..حكمت تونس بالوصاية وكانت عونا لأخيها الأمير الصنهاجي    صفاقس.. إيقاف 8 أشخاص بشبهة التورط في جريمة قتل شاب اصيل سوسة    بداية من هذا الأحد .. قناة التاسعة تنطلق في بث مجلة فنية ثقافية    فكرة: بعد بيروت ...أرى ما أرى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مرياح يريد 5 مليارات ومطالب بن يوسف تعجيزية .. هل قرّر الترجي تجنّب الصفقات المدوية؟
نشر في الشروق يوم 09 - 07 - 2018

أظهر شقّ من الجماهير الترجية وعيا كبيرا في تفاعله مع ملف الإنتدابات الصّيفية حيث يرى أنصار شيخ الأندية التونسية أنّه لا مبرّر لإبرام صَفقات «خيالية» من شأنها أن تُثقل كاهل الخَزينة الصّفراء والحمراء دون تقديم إضافات نَوعية للجمعية.
ويأتي هذا التفاعل التلقائي على خَلفية الأرقام «الفلكية» التي وقع تداولها بخصوص الأسعار «الإفتراضية» لبعض العناصر المرشّحة للعب في ساحة «باب سويقة» كما هو شأن ياسين مرياح وصيام بن يوسف وبلال المحسني.
ومن المعلوم أن هذا الثلاثي الدولي كان قد إشترط الحصول على مبالغ مالية ضَخمة للتوقيع لفائدة الترجي الرياضي ويبدو أن بعض الجهات أرادت إستغلال حاجة فريق بن يحيى لمدافعين من أصحاب الخبرة للرّفع في أسهم الأسماء المذكورة.
مؤهلات عادية
تعتقد فئة من الجماهير الترجية بأنّ الجمعية تحتاج فعلا إلى تعزيزات جيّدة لتجاوز النقائص وإنعاش الحظوظ في المنافسات القارية لكن ذلك لا يَعني مطلقا تبديد المليارات على التعاقدات دون الحصول على ضَمانات بنجاحها.
ويذهب البعض أكثر من ذلك ليؤكدوا بأن الأسماء المُتداولة في الكواليس مثل ياسين مرياح وصيام بن يوسف وبلال المحسني لا تستحق كلّ هذه التّضحيات ويظن أصحاب هذا الرأي بأن هذا الثلاثي يملك مؤهلات عادية وهي حَقيقة دامغة وقف عليها الجميع في النهائيات المُونديالية التي كان خلالها أداء الثنائي مرياح وبن يوسف بَاهتا إن لم نقل مُحتشما.
ولاشك في أن إستحضار حادثة «إفلات» الهدّاف الأنقليزي «هاري كين» من مدافع المنتخب الوطني ياسين مرياح وخطفه هدفا قاتلا لفريقه يُثبت بما لا يدع مجالا للشك أن لاعب «السي .آس .آس» عنصر «عادي» وليس «إستثنائي» كما يصوّره بعض الوكلاء والفنيين لغايات مكشوفة.
الخطّة البديلة
من جهتها، أظهرت الهيئة المديرة للترجي الرياضي إلى حدّ الآن على الأقل أنها تتكلّم نفس اللّغة التي تنطق بها الجماهير الترجية. ذلك أن أصحاب القرار في مركب المرحوم حسّان بلخوجة يريدون الظّفر بخدمات «كَوارجية» مُتّفق على إمكاناتهم الفنية والبدنية لكن دون «التورّط» في لُعبة المُزايدات ودفع المليارات لعقد مثل هذه الصّفقات.
ولاشك في أن المتابعين لشأن الأصفر والأحمر لاحظوا أن الفريق يتصرّف بذكاء عال مع ملف الإنتدابات ويتّبع أهل الدار الخطّة «ب» لإجراء صفقاتهم.
ويعتمد هذا التوجّه على ترشيح جملة من الأسماء حسب الترتيب التفاضلي وفي صورة تعطّلت المفاوضات مع «الرقم واحد» مثلا في لائحة المطلوبين فإن بوصلة الإهتمام تتّجه فورا نحو العُنصر التالي.
حدث هذا الأمر مثلا في ملف حراس المرمى حيث وقع التفكير في الحارس الدولي الواعد معز حسّان لكن الطّموحات الكبيرة ل»مُحترفنا» في البطولة الفرنسية دفع أهل الدار إلى إيجاد البديل وهو رامي الجريدي الذي كان في المركز الثاني لإهتمامات الترجيين.
وحصل الأمر نفسه في موضوع المدافعين حيث إنتدب النادي اللاعب الشاب ل»الستيدة» أيمن بن محمود إثراءً ل»منظومته» الدفاعية هذا بعد أن ظهرت جملة من العراقيل في المُحادثات مع ذوي الأسماء الرنّانة وأصحاب الأثمان الغالية مثل المحسني وبن يوسف ومرياح الذي تؤكد الجهات المُشرفة على «تسويقه» أنّ سعره في سوق اللاّعبين في حدود خمسة مليارات. هذا في الوقت الذي وضع فيه بن يوسف شروطا «شبه تعجيزية» لخوض تجربة ثانية مع شيخ الأندية التونسية.
والأكيد أن الترجي الرياضي يَتعامل إلى حدّ الآن بشكل جيّد مع صَفقاته من حيث العنصر المالي وإذا تواصلت سياسة الخطّة «ب» وتمكّنت العناصر الوافدة من تحقيق المطلوب على المستوى الفني فإن الفريق يكون قد نجح بإمتياز في إدارة ملف التعزيزات التي تخضع إلى الكثير من الإجتهادات والحِسابات.
هذا ويَتبنّى البعض فكرة «التّضحية» بالمال للظّفر بإنتداب «نوعي» أوأكثر ولا بدّ أيضا من إحترام هذا الرأي رغم أنّ الوضع العام في بلادنا لا يَستدعي للأمانة إهدار المليارات في سوق اللاعبين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.