قيس سعيد: سيتم في الأيام القادمة الإعلان عن المواعيد التي ينتظرها الشعب    رسمي: هذا ما تم الاتفاق عليه بين وزارة النقل والجامعة العامة للسكك الحديدية    بالفيديو: نور الدين الطبوبي يعتذر من نجلاء بودن    والي بن عروس الجديد يؤدي زيارة فجئية لمحطات القطار    إيطاليا: اعتقال تونسي بشبهة الانتماء لداعش    بينها 6 دول عربية: الاتحاد الأوروبي يشطب 18 دولة من قائمة السفر غير الضروري    السعودية تعلن شروطا جديدة للعمرة    بداية من الليلة: تغييرات منتظرة في العوامل الجوية    بالصور: ظافر العابدين لأول مرة رفقة زوجته على السجاد الأحمر    إعطاء إشارة انطلاق مشروع وطني لصيانة الأرشيف السينمائي بڨمرت ورقمنته وإعادة تثمينه    كسوف كلي للشمس السبت المقبل    أول ما كتبه سيف الإسلام القذافي بعد صدور قرار محكمة الاستئناف    وزارة المرأة: خصم أيام من الراتب الشهري لهؤلاء الموظّفين    اليوم: وقفة احتجاجية للبحارة أمام وزارة الفلاحة    وزير الخارجية يدعُو الى تدعيم التشاور والتنسيق بين الدول الإفريقية    تقلص عجز ميزانية الدولة    النهضة تستنكر خطابات التخوين لرئيس الدولة    توزر: افتتاح أسبوع الموضة fashion week (صور)    تركيز أول محطة أرضية في تونس للتحكم في الأقمار الصناعية بإمكانيات تونسية    إيطاليا تعتقل تونسيا مشتبه بانتمائه لداعش الارهابي    نبذة عن متاحف قطر وملامح الفن العام فيها    17 ديسمبر عيدا للثورة عوض 14 جانفي    منظمات وجمعيات وطنية تندد بدعوات الاعتداء على المجلس الأعلى للقضاء وبحملات التشهير التي طالت رئيسه وبعض أعضائه    الاحوال الجوّية تؤخر رحلتين بحريتين    قائمة الرياضيين التونسيين المرشحين للمنافسة على لقب الافضل لعام 2021    الكرباعي: 2465 تونسيا يتواجدون حاليّا داخل مراكز "الحجز والترحيل" في إيطاليا    كأس العرب للفيفا : مدرب سوريا يؤكد أن مواجهة تونس بمثابة الفرصة الأخيرة من اجل الاستمرار في المنافسات    الرابطة الثانية - تعيين حكام مقابلات الجولة الرابعة    فضيحة احتيال جديدة في الكرة الإيطالية.. وتورط مانشستر سيتي وبرشلونة    بكلية العلوم السياسية بتونس.. رحلة في فن الحكي والخرافة    تغريدة شيرين عبد الوهاب بعد تسريب خبر طلاقها من حسام حبيب    يحدث في تونس، يزور والده بالمستشفى لسرقة الشهادات الطبية وبيعها    المتحور الجديد: مستشار الصحة العالمية يطمئن التونسيين    الإمارات تسجل أول إصابة بالمتحور أوميكرون    وفاة رضيع ال6 أشهر في محضنة عشوائية بمنزل تميم    نادي كرة القدم بالجريصة: الأحباء يطالبون بعودة الجلالي وإقالة النعيمي    2465 تونسي في مراكز الترحيل بإيطاليا #خبر_عاجل    حجز حاويات بميناء بنزرت تشكل خطر على الأمن القومي: الديوانة تكشف..    غوارديولا يقول سيتي جاهز للصراع على اللقب    متابعة-اختناق تلاميذ في مدرسة ابتدائية بالقصرين: المندوب الجهوي للتربية يوضح ويكشف..    الملتقى الوطني للصورة الفوتوغرافية ببنزرت : تكريم اول مصورة فوتوغرافية بالجهة    بمشاركة 18 فيلما من 13 دولة: مدنين تحتضن المهرجان الدولي للفيلم الوثائقي والروائي القصير    تقرير عبري: ضوء أخضر أمريكي للكيان الصهيوني لضرب إيران    بمناسبة عيد ميلاده الستين الاتحاد البنكي للتجارة و الصناعةUBCI يكشف عن شعاره الجديد    سجنان: ايقاف 3 اشخاص وحجز لديهم 176صفيحة من القنب الهندي لفظها البحر    كأس العرب: ترتيب المجموعات بعد الجولة الأولى    مدنين: إصابة رضيع بكورونا وحالة وفاة جديدة بالفيروس    قصد ابتزاز المواطنين: كهلان ينتحلان صفة عوني أمن    القصرين: القبض على شاب يتواصل مع عناصر إرهابية    جندوبة: عنصران تكفيريان في قبضة الأمن    صفاقس: صالون الموبيليا والديكور والصناعات التقليدية: ترويج للنموذج التونسي في التصميم والإبداع    منزل بورقيبة : إيقاف مفتش عنه يصنف بالخطير    الوضع في العالم    أخبار مستقبل قابس: بداية متعثرة واستياء من التحكيم    عاجل : شركة السكك الحديدية تعتذر    دار الإفتاء المصرية تحسم الجدل بقضية تعدد الزوجات    خال رئيس تحرير الشروق اون لاين في ذمة الله    الحوار منهج الأنبياء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



جهة ومنتوج .. صناعة المظلة والقفة من سعف النخيل في قابس.. قطاع يشغّل 20 ألف حرفي
نشر في الشروق يوم 27 - 07 - 2018


نظرا لأن سعف النخيل مادة أولية خام تتوفر بكثرة في كل واحات قابس فان استغلال هذه المادة لصناعة المظلة والقفة أو «العلاقة» والمروحة والسجادة هو تقليد واختصاص حرفي عريق عرف به أهالي واحات قابس منذ قديم الزمن حيث يعتمد في صناعتها على السعف اليابس والمهارة اليدوية وهي حرفة توارثتها الأجيال رجالا ونساء ولم تفرط فيها.سعف النخيل يمر بمراحل عديدة لتجفيفه وتقليمه وتلوينه وتحضيره ليكون جاهزا والسعف أنواع عديدة أفضله نوع « بوحطم « . عدد الحرفيين العاملين في القطاع يناهز عشرين ألف أغلبهم من النساء يواضبون على امتهان هذه الصناعة التقليدية ونجحوا في تطوير الحرفة لتصبح ابداعا وتنوعا لكن وأمام غياب الدعم وصعوبة الترويج فإنهم وجدوا أنفسهم عرضة للاستغلال من قبل بعض السماسرة الذين يقومون بترويج المنتوج وفق استراتيجيتهم في السوق المحلية والأسواق المجاورة وحتى خارج الحدود .اليوم تقلص عدد الحرفيين تبعا للصعوبات التي واجهتهم والكثير منهم فوت في صنعة الجدود غصبا عنه ورغم ذلك فان الاصرار مازال يشد الكثير منهم على البقاء واتقان الحرفة وتعليمها للأجيال الجديدة خاصة وقد مثلت المعارض فضاءات جديدة سمحت للحرفيين بعرض منتوجهم وترويجه . ويعتبر في مدينة قابس سوق جارة للصناعات التقليدية هو أهم سوق تعرض فيه البضاعة للبيع وتنتصب هناك محلات لبيع كل أنواع المنتوج ،» كمال باتيته « صاحب محل وسط السوق يقول انا في نفس الوقت فلاح وحرفي وصاحب محل أرى أن القطاع يمر بأزمة بسبب مصاعب في غلاء المادة الخام أي السعف من جهة ومشاكل الترويج من جهة أخرى ولعل الهجمة التي تحصل بالتوريد العشوائي للمواد البلاستيكية المشابهة من الدول الآسياوية تمثل أكبر تهديد لمستقبلنا ، اليوم قطاعنا في أشد الحاجة لحلول ومبادرات تضمن ديمومته وتطوره مثل فتح القرية الحرفية في قابس واعطاء الأولوية للقفة لتعويض السلة البلاستيكية والبحث عن أسواق جديدة خارج الوطن .

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.