بعد فيديو «الرشق» في كباريه وإشاعة نائبة تحتسي الخمر...القادم أخطر في حرب الفضائح (متابعة)    حسونة الناصفي: “مشاورات حركة مشروع تونس مع نداء تونس (شق الحمامات) متقدّمة جدّا من أجل التوحيد في إطار النداء التاريخي”    وزير النقل ينفي أي الغاء للرحلات الدولية من و إلى مطار صفاقس    توننداكس ينهي الاسبوع بوجه كالح    قفصة : تقدّم أشغال تهيئة الطريق الوطنية عدد 15 الرابطة بين ولايتي قفصة وقابس بنسبك 85 بالمائة    8 جرحى بتفجير في مدينة ليون الفرنسية    تنس-دورة رولان غاروس- مالك الجزيري يواجه الفائز في الدور الاول من لقاء سينيغو وفيديرر    سامي الفهري يستنجد بالتوانسة: ساعدوني لاقناع زوجتي بإنجاب طفل ثالث!    التواصل مع الطبيعة خلال الطفولة يؤثر على الصحة العقلية عند البلوغ    جريدة خليجية : الحج ربح السعودية خسارة للدول الإسلامية    الشعباني يختار كتيبة «مرعبة» لمواجهة الوداد....وفوزي البنزرتي يغيّر أسلحته    سليم الفرياني: نسق استكشاف المحروقات عاد للإرتفاع    بالفيديو/ "شورّب" ينعش السوق بالمدينة العتيقة    روسيا...اختبار دواء جديد لعلاج سرطان المعدة    رئيس بلدية سوسة يعلن استقالته    نقابة الفلاحين تستنكر توريد 3 آلاف طن من البطاطا من مصر    "لهيب الصيف "يهاجم عدة دول عربية    تدوينة اليوم لمنير الفلاح عن الممثل المبعد زياد التواتي    وزارة التربية تضع بداية من اليوم، على ذمة المترشحين لامتحان الباكالوريا مجموعة هامة من مقاطع فيديو للمراجعة    صدور أمر حكومي يتعلق بإحداث لجنة وطنية لتنظيم القمة الثامنة عشر للفرنكوفونية ،لدى وزارة الخارجية    المحكمة الإبتدائية ببن عروس تقضي بإقرار الحجز الذي نفذته ''الهايكا'' ضد قناة ''نسمة''    الإعلان عن تشكيل التنسيقية الوطنية للتصدي ''للأليكا''    وقفة احتجاجية لمنتجي البطاطا والغلال الصيفية والدواجن يوم الثلاثاء المقبل    مشاهدة مباراة الوداد البيضاوي والترجي الرياضي بث مباشر    معهد الرّصد الجوّي يُحذّر: أمطار رعدية ومحليا غزيرة مع انخفاض في درجات الحرارة    بعد اتهام وكالة اسفار ب"التطبيع".. جامعة وكالات الأسفار على الخط والبنك المركزي يوضح    تعيينات الحكام…وليد الجريدي يعود من بوابة الشبيبة والنادي الصفاقسي    المهدية : يحتجز والده في اسطبل بمساعدة والدته لهذا السبب    40 دينارا لكل عائلة معوزة في عيد الفطر    المنظمة الشغيلة تتحرك ضد التطبيع مع الكيان الصهيوني    غزالة : العثور على جثة إمرأة داخل بئر مهجورة    رئيسة وزراء بريطانيا تستقيل من منصبها    ترامب يكشف عن الجديد بخصوص العقوبات ضد "هواوي"    تأكيدا للصريح : قائمة المحترفين المدعوين لتعزيز المنتخب خالية من النقاز والغندري يعود    خاص/ نيرمين صفر تتعرض لحادث خطير بسبب "رمزي هل تعلم"!    التقي والده لجسّ النبض..ريال مدريد يريد مبابي مهما كان الثمن    مصدر من الرصد الجوي يكشف يوم عيد الفطر حسابيا وعلميا    القمودي لاباس وابنته تعلق على إشاعة وفاته...    الفنان المصري خالد الصاوي : "مبارك بطل حربي وينقطع لسان اللي بيقول عليه خاين"    لأوّل مرة: نضال السعدي يتحدّث عن حبيبته وموعد زواجه    في جنوب طرابلس .. اشتباكات عنيفة بين الجيش الليبي وميليشيات الوفاق    حظوظ الترجي كما يراها القدماء ..الترجي أفضل خارج ميدانه... والبلايلي والبدري مفتاح النجاح    "الوباء الخفي" يقتل 140 ألفا كل عام.. وخطة عاجلة لمواجهته    المنستير: تقدم 1750 مترشحا ومترشحة لاجتياز امتحاني شهادة ختم التعليم الأساسي العام والتقني    فرقة الابحاث العدلية ببنزرت تلقي القبض على متهمين خطيرين صادرة في شانهما 15 منشور تفتيش    جندوبة: حجز 17 غراما من مخدر الكوكايين و 40 نبتة من الماريخوانا    بالفيديو: طرد صحفية من مهرجان ''كان'' بسبب حذائها    توضيح    يتسبّب في اسهال حاد وتقيؤ..انتشار فيروس «القريب المعوي» في صفوف الاطفال    أهلا رمضان ..الدكتور محمّد الطالبي في دفاعه عن الإسلام (1 3)    شوقي طبيب: توجيه نحو 5 آلاف تنبيه لأشخاص معنيين بواجب التصريح بالمكاسب والمصالح    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الجمعة 24 ماي 2019    طقس الجمعة: تقلبات هامة منتظرة ظهر اليوم وأمطار غزيرة بهذه المناطق    دار الإفتاء المصرية ترد على فتاوى إخراج زكاة الفطر    بالفيديو: عاصي الحلاني يكشف حقيقة المرض الذي سبب انتفاخ وجهه    سليانة: الديوان الوطني للبريد يخصص أكثر من 2 مليون دينار لتطوير البنية التحتية خلال سنة 2019    السعودية ترفع الحظر عن السيجارة والشيشة الإلكترونية    11 طريقة بسيطة للتغلب على الجوع في نهار رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اليوم الحسم في تقرير لجنة الحريات:المنعرج...
نشر في الشروق يوم 12 - 08 - 2018

تتجه الانظار الى قصر قرطاج اليوم حيث ينتظر أن يحسم رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي الجدل بخصوص تقرير لجنة الحريات الفردية والمساواة التي أذن بتشكيلها منذ سنة.
تونس الشروق:
ومنذ سنة أكد رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي في خطابه بمناسبة العيد الوطني للمرأة الشروع في احداث مجلة الحقوق الفردية والمساواة التامة ايفاء بالوعد الذي قطعه سابقا حول نية اصدار مجلة الحريات الشخصية، وكلف رئيس الجمهورية لذلك لجنة ترأستها النائبة بشرى بالحاج حميدة لدراسة مسالة الحقوق الفردية والنظر في المساواة في مختلف الميادين مصرحا بان الحقوق الفردية في تونس بقيت ضحية قوانين بائدة وفي بعض الاحيان متناقضة وان دستور الجمهورية لدولة مدنية ولكن بشعب مسلم حيث لايجب الذهاب في اصلاحات تصادم الشعب التونسي وان مسألة الارث ليست مسألة دينية.
اثر سنة من اطلاق مبادرة رئيس الجمهورية وقع الانتهاء من اعداد التقرير ليصدر في 12 جوان الماضي للعموم وهو تاريخ أذن ببداية تشكل مواقف من حوله اتسمت بالانقسام بين من يرى ضرورة في اعتماد جزء منه وتوسيع الحوار المجتمعي على باقي المضامين ومن يدعو الى عدم جواز النظرة الانقسامية الى منظومة الحريات غير القابلة الى التجزئة وبين من حوله الى منصة اتهام او توظيف سياسي لضرب الخصوم سواء عبر اتهام شق بتوظيفه لدواع انتخابية أو اتهام الشق الاخر بزيف المشروع الحداثي الذي يرفعونه في شعاراتهم وخطبهم ورأي اخر يدعو رئيس الجمهورية الى صرف النظر عنه اما لاعتبارات دينية حسب مواقفهم او لاعتبارات اجتماعية تتهم العمل المقدم بتفكيك الاسرة بوصفها نواة المجتمع.
هذا السجال المجتمعي اتخذ اشكالا مختلفة للادلاء بالرأي والراي المخالف عبر الندوات الصحفية والبيانات الرسمية للاحزاب والمنظمات و قوى المجتمع المدني وصولا الى تجييش الشارع في المدة الاخيرة بداية بمسيرة المطالبة بالمساواة في الميراث يوم 8 مارس الماضي التي دعا اليها التحالف التونسي من اجل تحقيق المساواة في الميراث وصولا الى التظاهر يوم السبت الماضي في ساحة باردو ضد التقرير والمطالبة باسقاطه، وكل ذلك زاد في منسوب الترقب لما سيصدر اليوم عن صاحب المبادرة الاصلية رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي.
وقبل توجه رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي اليوم بخطاب العيد الوطني للمرأة اختلفت التخمينات حول مضمونها بين من يذهب في سياق اكتفاء رئيس الجمهورية باحالة مبادرة المساواة في الميراث على مجلس نواب الشعب وتوجيه باقي المضامين الى حوار مجتمعي واسع وهذا الرأي يرتكز على بيان حزب نداء تونس امس والذي دعا إلى تعميق الحوار المجتمعي بين كل الفاعلين في الحقلين السياسي والمدني حول إصلاح المنظومة التشريعية وتطويرها في مجال الحريات الفردية تماشيا مع مبادئ الدستور وبعيدا عن المزايدات والتوظيفات السلبية المخلة بمبدإ الحوار الديمقراطي وفي ظل احترام أسس الدولة المدنية والمواطنة المسؤولة.
بينما يكاد يجزم الرأي الثاني بأن الباجي قائد السبسي الذي يعرف كيف يلتقط الرسائل السياسية لا يريد التفريط في هذه اللحظة للمضي قدما في تدعيم مكتسبات المرأة على الشاكلة نفسها التي طرح من خلالها الزعيم الحبيب بورقيبة مجلة الاحوال الشخصية منذ ستة عقود خلت.
وبين الموقفين تشير المعطيات القريبة من القصر أن رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي يميل الى اختبار القوى السياسية عبر الوسائل السلمية الديمقراطية وبعيدا عن صخب الشارع حيث من المرجح ان يقرر اليوم احالة الاحكام والقواعد التي اوردها تقرير لجنة الحريات الفردية و المساواة وبشكل خاص منه مسالة المساواة في الميراث على البرلمان في شكل مبادرة تشريعية رئاسية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.