رئاسية 2019: 152 نائبا منحوا تزكياتهم ل11 مترشحا    هيئة الانتخابات: 12 اعتراضا على القائمة الأولوية للمترشحين لرئاسيات 2019    تونس ترحّب بالتوقيع على الاتفاق السياسي في السودان    مصدر سعودي يؤكد استهداف الحوثيين حقل الشيبة النفطي ومصفاته    النادي الصفاقسي يتوج بالأميرة الخامسة في تاريخه    النادي الصفاقسي يتوج بكأس تونس    مبعوث فريق سعودي في رادس من اجل الشواط    الافريقي ينهي تربصه برسالة قوية من احمد خليل    وفاة طبيعية لحاج تونسي أصيل معتمدية جربة من ولاية مدنين    كوتينيو إلى بيارن ميونيخ الألماني    انتعاشة ملحوظة في احتياطي البنك المركزي من العملة الصعبة    الانتخابات الجزئية لبلدية السرس: 3,3% نسبة الاقتراع للامنيين والعسكريين    اتحاد تطاوين: الجزائري مزيان يُوَقِّعُ 5 مواسم    انطلاق أشغال بناء أكاديمية الباجي قايد السبسي للدبلوماسية (صور)    أساء التصرف في أزمة الماء ..ارتياح واسع بعد اقالة والي صفاقس    تونس تشارك ب171 رياضية ورياضيًا في دورة الالعاب الافريقية بالمغرب    تسريبات تكشف هوية الفائز بجائزة أفضل لاعب في أوروبا    عائدات تصدير الغلال التونسية قاربت 70 مليون دينار خلال 8 اشهر    تونس: وفاة امرأة وإصابة 12 شخصا في حادث مرور بطريق تطاوين بمدنين    في حادث اصطدام بين شاحنة وحافلة: وفاة رضيع وأكثر من 36 جريحا    فنانون يتضامنون مع وائل كفوري ضد طليقته أنجيلا بشارة    مشهدية تطاوين: عرض ساحر في مهرجان شرفة السماء في سويسرا    أنيس الوسلاتي واليا جديدا على صفاقس    في أريانة: القبض على مروّج مخدرات وبحوزته 40 قرصا مخدرا ..    في مهرجان بنزرت: مروان خوري يُمتع الجمهور ويُغضب الفة بن رمضان! (صور)    السعودية توضح بعد أن تحولت "جمرات" الحج إلى مرض "الجمرة الخبيثة"!    ائتلاف حركة أمل لن يدعم أي مرشح للرئاسية في الدور الأول    في حملة للشرطة البلدية.. 152 عملية حجز وتحرير 60 مخالفة صحية    بعد فتح باب التسجيل عن طريق الهاتف الجوال..أكثر من 130 الف تلميذ سجلوا في ظرف 3 أيام فقط    استرجاع سيارة الاسعاف المسروقة وايقاف السارق    80 سنتيمترا.. تركيان شارباهما كجناحي طائر    إعادة فتح مطار سبها الدولي اللّيبي    مسكنات الألم .. أخطاء شائعة عند الاستعمال    3 حيل فى التنظيف و الترتيب تجعل حياتك أسهل    زغوان : الدّولة تسترجع 98 هك من أراضيها المستولى عليها    أعلام من الجهات ....انطلق بخطة العدالة وانتهى بتأريخ حال عصره    مصرع 8 أشخاص في حريق فندق بأوديسا الأوكرانية    سرقة سيارة اسعاف من المستشفى الجامعي في سوسة    حدث ذات صيف .. 1991 .. مهرجان قرطاج يحتفي بالهادي حبوبه من خلال «النوبة»    اليوم انطلاق الدورة 18 للمهرجان الدولي للمسرح الجامعي بالمنستير    الفنان سميح المحجوبي في إيطاليا    بالفيديو: كافون يُكذّب وزارة الثقافة ''مانيش مغنّي في قرطاج'' ''    لطيفة لمجلة سيدتي : مدير مهرجان قرطاج لا يحبني وما قاله بحق جورج وسوف معيب    درجات الحرارة تتجه الى الارتفاع بشكل طفيف غدا الاحد    زعيم كوريا الشمالية يشرف على تجربة سلاح جديد    انخفاض في اسعار السيارات الشعبية    الدنمارك ترد على ترامب: لن نبيعك غرينلاند    تقليص أيام العمل إلى 4 أسبوعياً بهذا البلد !    توفيق الراجحي: الدولة ستسدد ما قيمته 3،2 مليون دينار من جملة ديون العائلات المعوزة لالستاغ بالقصرين    تقرير هام: محلل ليبي يتساءل عن سر صمت المجتمع الدولي تجاه التدخل التركي في ليبيا    انطلاق موسم حماية صابة التمور باستعمال اغشية الناموسية    الثوم تحت الوسادة يحل مشكلات صحية عديدة    وزارة التجارة تنفي الترفيع في أسعار الأدوات المدرسية    ألفة يوسف: عندما تفهم    بورصة تونس: نتائج 70 شركة مدرجة بلغت مجتمعة سنة 2018 زهاء 1920 مليون دينار وسط تراجعات طالت قطاعات استهلاكية كبرى    حديث الجمعة: وفي أنفسكم    منبر الجمعة..الإيمان بالقدر جوهر الإسلام كله    وباء الحصبة يغزو العالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





يحرم ملايين اللاجئين من المساعدات:تنديد فلسطيني ودولي بقرار وقف تمويل «أونروا»
نشر في الشروق يوم 03 - 09 - 2018

القدس المحتلة (الشروق)
لا تزال وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، تحمل رمزية سياسية لنكبة اللاجئين الفلسطينيين؛ ففي مخيمات اللجوء داخل فلسطين وخارجها يعتمد الفلسطينيون على مساعدات «أونروا» في حياتهم وعلاجهم وتعليمهم وعملهم.
وأجمع الفلسطينيون في الضفة الغربية وقطاع غزة أن وكالة الغوث كانت ولا تزال عونًا دائمًا في مواسم الضيق المتصلة التي لا يزال الاحتلال الصهيوني السبب الأول فيها. ويأتي هذا الإجماع عقب القرار الأمريكي القاضي بوقف مساعداتها ل"أنروا".
ودعت قوى وفصائل وشخصيات فلسطينية، إلى مواجهة قرار إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترومب، وقف تمويل «أنروا»، مستنكرة القرار الأمريكي الذي عدته هدفا لتصفية قضية اللاجئين وتطبيقا لخطوات «صفقة القرن».
فمن جهتها دعت لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية، أمس، إلى مواجهة القرار الأمريكي، معربة عن رفضها واستنكارها لهدا القرار جملة وتفصيلا.
وأكدت القوى في تصريح صحفي أمس وصل «الشروق»، أنه لا يحق للولايات المتحدة استمرار محاولاتها الدنيئة لإلغاء «الأونروا» التي تشكلت بقرار من الجمعية العامة للأمم المتحدة، رقم 302 لعام 1949 ، والذي نص على وجوب قيام وكالة غوث وتشغيل اللاجئين بتقديم خدماتها في المجالات كافة إلى حين حل قضية اللاجئين من جوانبها كافة.
كما دعت الجماهير الفلسطينية للانخراط في الفعاليات الجماهيرية والشعبية لرفض القرار الأمريكي في كل مكان بالأراضي المحتلة، وخارجه، وخاصة في مخيمات اللجوء الفلسطيني، والمشاركة الواسعة في مسيرات العودة وكسر الحصار، الجمعة القادمة تحت عنوان «عائدون رغم أنف ترامب»، لتوجيه رسالة واضحة لتلاحم شعبنا في رفض القرارات الأمريكية.
وبدوره أكد رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار النائب جمال الخضري، أن قرار واشنطن وقف دعم «أونروا»، خطوة أمريكية بتنسيق إسرائيلي، تكشف أهم بنود «صفقة القرن»، وهي شطب قضية اللاجئين وتصفيتها.
وأشار الخضري في تصريح صحفي وصل «الشروق»، إلى أن هذه الخطة الأمريكية تظهر من خلال الطرح الأمريكي المتعلق بتعريف اللاجئ، وأن صفة «لاجئ لا تورث»، مضيفاً "ردود الأفعال الدولية لا تتناسب وحجم المخاطر المُحدقة باللاجئين ومستقبلهم وحقهم في العودة الذي هو حق مقدس".
وعمّ الإضراب الشامل، أمس، وعلقت الدراسة في جميع مدارس «أونروا» في مخيمات قطاع غزة بعد رفض الوكالة الأممية استقبال مئات الطلاب للالتحاق بمدارسها بحجة أنهم ليسوا لاجئين.
وخرج آلاف الطلاب في مدارس مخيمات البريج والنصيرات والمغازي في احتجاجات، وأغلقوا أبواب المدارس رافعين لافتات منددة بإجراءات «أونروا» التي حرمت 730 طالبا من الالتحاق بالصفّ الأول الأساسي في القطاع.
وحول ما هو مطلوب فلسطينياً لوقف الإجراء الأمريكي؛ شدد رئيس دائرة شؤون اللاجئين بحركة حماس عصام عدوان، على ضرورة إيجاد حراك دولي تقوده السلطة الفلسطينية مدعوماً بالموقف الشعبي الفلسطيني وبالتعاون مع الدول العربية الشقيقة والدول الصديقة في العالم.
واضاف: «نحن نمتلك أغلبية في الجمعية العامة بالأمم المتحدة والتي يمكنها أن تحول دون إجراء أي تخفيض على تفويض الأونروا، بل يمكن من خلال هذه الأغلبية استصدار قرارات من شأنها تقديم الدعم المالي للأونروا ومساندتها».
من جهة اخرى أعلن رئيس بلدية الاحتلال في القدس المحتلة نير بركات، أنه عازم على وضع خطة لطرد وكالة الأمم المتحدة لغوث اللاجئين الفلسطينيين «أونروا» من المدينة.
وقال بركات في تصريح صحفي، نقلته القناة السابعة التابعة للمستوطنين على موقعها الإلكتروني امس: «إن الوكالة هي عامل أجنبي وغير ضروري، وأعتزم طردها من القدس المحتلة».
وأضاف رئيس بلدية القدس المحتلة أنه أصدر تعليماته لموظفي البلدية المهنيين، لإعداد خطة عمل سيقدمها إلى رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، لإجلاء ال"أونروا" من المدينة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.