في حركة جزئية: إقالة والي الكاف بعد زيارة قيس سعيّد    أمير قطر يتلقى اتصالا من الرئيس الأميركي    اولمبيك آسفي ينعت وسائل الاعلام المغربية ب«الفاسدة» ويحذر من مؤامرة (متابعة)    تدخل جراحي على احد اصابع يد وهبي الخزري    بالصور/ تونس تشارك في بينالي الجنوب الثالث بفنزويلا    بعد حقن خطيرة.. استئصال عضلات ميتة من ذراع نجم كمال الأجسام الروسي    بسبب الصين..خطر الفناء يهدد الحمير في العالم !    القصرين: عملية تمشيط لمنطقة الطوالبية المتاخمة لجبل السلّوم    بعد دعوتها إلى وقف هجوم الجيش الليبي..مجلس النواب الليبي يطلب توضيحا من واشنطن!    مهدي جمعة يكشف عن لقاء جمعه بمسؤولين كبار بصندوق النقد الدولي    بالفيديو/ جودتها عالية وجوائزها عالمية..سوجيديس تعلن عن إطلاق علامة FUYAO المختصة في بلور السيارات بتونس...    والي ضيوف يفسخ عقده مع الافريقي    في دورته الثامنة، دورة فتحي ميلاد..«بلال الحبشي» في المهرجان المغاربي لمسرح الهواة بنابل    وزير المالية: قانون المالية التكميلي لسنة 2019 ليس ميزانية ترحيلية    نابل..بلدية الشريفات بوشراي تغلق أبوابها    وزارة الصحة تُطلق حملة تدارك وطنيّة للتلقيح ضدّ الحصبة    الاثنين المقبل.. اتحاد التضامن الاجتماعي يشرع في توزيع تبرعات عينية على مستحقيها من متساكني المناطق الحدودية بجندوبة    وزير التربية يشرف على تظاهرة تحسيسية بالقضية الفلسطينية    إلهام شاهين تشن هجوما على الشيخ الشعراوي    نقابة مؤسسات الحراسة: لا علاقة لنا بجريمة قتل اَدم بوليفة    منير بن صالحة:” حقائق خطيرة في قضيّة آدم بوليفة”    وزير الفلاحة: الإنتاج الوطني من الحبوب لا يغطي سوى 50 % من حاجيات البلاد    احتياطي تونس من العملة الصعبة يصل الى 106 يوم توريد    مهرجان المسرح المغاربي بنابل يكرم منصور الصغير    رئيس الحكومة المكلّف يلتقي رئيس المنظمة الفلاحية ورئيسة اتحاد المرأة    الخارجية الروسية تعلق على استئناف الرحلات إلى مصر    صفاقس: ضبط 88 شخصا كانوا يعتزمون "الحرقة" إلى إيطاليا من بينهم 35 إمرأة    القصرين: انطلاق موسم جني الزيتون و صابة قياسية متوقعة تبلغ 60 الف طن    جربة تحتضن معرضا للحرفيين الجزائريين    صفاقس: ضبط 88 شخصا يحملون جنسيات إفريقية بصدد إجتياز الحدود البحرية خلسة    يورو 2020 .. نتائج قرعة تصفيات الملحق الأوروبي    مونديال الأندية 2021: مشاركة الثلاثة الأوائل من رابطة أبطال افريقيا في مونديال الصين    بوشناق بعد لقائه الجملي: رفضتُ أن أكون وزيرا للثقافة    زيت الزيتون: ما من مخزون متبقى من الموسم المنقضي    أمام رفضه اللعب في قطر.. عقوبات ثقيلة تنتظر الزمالك    النجم الساحلي: رادس لموقعة الأهلي.. والجماهير تستنفر لجمع التبرعات لفائدة رياضات القاعات    هذه الملاعب المرشحة لاحتضان نهائي رابطة الأبطال الإفريقية    حاتم المليكي لالصباح نيوز: قلب تونس لم يطلب ودّ النهضة.. ومُشاوراتنا مع رئيس الحكومة المكلف    منذ جانفي 2019.. انخفاض مخالفات استعمال السيارات الإدارية    حمام الأنف.. القبض على شخص مُفتش عنه لفائدة الانتربول    محمد بوفارس يكتب لكم : يوميات مواطن حر    سيدي بوزيد.. تسجيل 1000 اصابة بمرض اللشمانيا الجلدية    الضريبة رافد هام من روافد التنمية    الجباية من المصالح الحاجية    منبر الجمعة : العبادة هي الغاية من وجود الانسان    فظيع/ شاب يقتل “نديمه” طعنا اثر جلسة خمرية في سيدي بوزيد..وهذه التفاصيل..    نابل: أستاذة تروج ''مخدّر الفرعون'' داخل الوسط المدرسي.. توضيح    قفصة.. حجز مواد استهلاكية مختلفة    غدا أمام قطب مكافحة الإرهاب..التحقيق مع وزير الداخلية السابق لطفي براهم    إنتخاب إتحاد الشغل عضوا قارا في المجلس العام للإتحاد الإفريقي للنقابات    في الحب والمال/هذه توقعات الابراج ليوم الجمعة..    كيا تكشف عن أحدث سياراتها رباعية الدفع    الأزهر ينهي الجدل بخصوص وريث أحمد زكي.. وهذه تركته    لبنان.. حرق "مجسم الثورة" وسط بيروت دون معرفة الأسباب    الجزائر.. مظاهرات ليلية "ضد الانتخابات"    حقيقة تعرّض جورج وسوف لحادث مرور    أسباب آلام عضلات الجسم عند الإصابة بالانفلونزا    في الحب والمال/توقعات الأبراج ليوم الخميس 21 نوفمبر 2019    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«جيراس» يوفّر الحماية لمرياح والخنيسي «لاباس»
نشر في الشروق يوم 19 - 06 - 2019

حقّق المنتخب الوطني العلامة الكاملة في المقابلات الثلاث التي برمجتها الجامعة في نطاق التحضير لكأس افريقيا المُنتظرة في مصر بين 21 جوان و19 جويلية.
وسيسافر المنتخب اليوم إلى مصر عبر طائرة خاصّة ومن المُتوقّع أن يتولّى وديع الجريء قيادة البعثة التونسية.
حَصيلة ايجابية
على صعيد النتائج حقّق المنتخب الوطني الإمتياز بعد فوزه على العراق وكرواتيا وبورندي. وقد سجّل الفريق الوطني ستّة أهداف تَناوب على توقيعها الخزري والصّرارفي والبدري والخنيسي والسليتي.
غياب الإستقرار
لئن كانت نتائج المنتخب مُمتازة في الوديات فإن المردود العام للفريق كان مُتذبذبا وقد ظهر المنتخب بوجه شاحب أمام العراق قبل أن يقدّم عرضا كرويا مُحترما في لقاء كرواتيا. وجاءت مباراة بورندي لتشهد تراجعا ملحوظا في الأداء.
ولاشك في أن الإطار الفني للمنتخب على وعي تامّ بهذه النقطة السلبية والتي قد تعود إلى جملة من الأسباب منها غياب الإستقرار في التشكيلة (28 لاعبا في 3 مُباريات).
ومن الواضح أيضا أن الجاهزية البدنية مُتباينة بين اللاعبين وهوما يؤثّر بدوره في المردودية من الناحيتين الفردية والجماعية.
وتُقدّم بعض الجهات عنصرا آخر في تفسيرها لتذبذب الأداء ويعتقد هؤلاء أن منتخبنا تعوّد على رفع النسق أمام المنتخبات القوية كما حصل أمام البرتغال وإسبانيا وأخيرا كرواتيا وفي المُقابل يشهد الأداء هبوطا حادا ضدّ المنتخبات التي «تتوهّم» بعض عناصرنا الدولية أنها «سهلة» مثل بورندي التي أحرجتنا وكادت أن تفرض علينا التعادل رغم أنها تترشّح للمرّة الأولى ل ال»كان».
نقطة أخرى داكنة في الاختبارات الودية للمنتخب وهي مسلسل إضاعة الفرص التهديفية. وقد وقف الجميع على هذه الحقيقة أثناء المواجهتين الأخيرتين ضدّ كرواتيا وبورندي.
ومن المؤكد أن المسؤولية مُلقاة على الإطار الفني لتدارك هذا الأمر بمعية اللاعبين المُطالبين بتركيز أكبر أمام المرمى.
دعم كبير لمرياح
أهدر ياسين مرياح ضربة جزاء وهذا الأمر عادي ويحدث مع أكبر وأشهر اللاعبين بما في ذلك «ليونال ميسي» و»كريستيانو رونالدو» و»روبرتو بادجيو» (صاحب ركلة الترجيحية المهدورة في نهائي مونديال 1994 بين إيطاليا والبرازيل).
كما أن إخفاق مرياح في تسجيل ضربة الجزاء لم يكن مُؤثرا بالنظر إلى الطّابع الودي لمباراة بورندي.
وبناءً على ما تقدّم فإنه لا ينبغي تحويل هذه المسألة إلى «قضية». ومن الضروري «حماية» اللاعب حتى لا تتزعزع ثقته في امكاناته.
وهذا ما قام به «جيراس» الذي تؤكد الأنباء القادمة من محيط الفريق أنه حرص على رفع معنويات مرياح خاصّة أنه سيكون من العناصر المُهمّة وربما الثابتة في محور الدفاع.
بقي أن نشير في إلى تنفيذ ضربات الجزاء والكرات الثابتة عموما يخضع إلى شروط مُعيّنة في مقدّمتها تحديد اللائحة «الإفتراضية» للاعبين المعنيين بعملية التنفيذ.
وقد وضع «جيراس» فعلا ترتيبا تفاضليا بين العناصر المُكلفة بتسديد ضربات الجزاء وقد ضمّت القائمة السليتي ومرياح والخزري وساسي...
لكن يبدو أن مرياح لم يَتقيّد كثيرا بهذا الترتيب وأخذ على عاتقه مسؤولية التنفيذ دون اعتراض من زملائه تفاديا للخلافات التي قد تحصل في مِثل هذه المواقف.
وقد أصبحت ضربة الجزاء المهدورة أمام بورندي في حكم التاريخ لكن من الضروري أن نتّعظ من هذه الحادثة حتى لا تتكرّر في ال»كان» حيث لا مجال للأخطاء.
لا خوف على الخنيسي
أكد الإطار الطبي للمنتخب أنه لا خوف على ياسين الخنيسي وذلك على خلفية الأوجاع التي شعر بها على هامش لقاء بورندي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.