طقس الاثنين: عودة الحرارة في بعض الجهات..    توزر: ارتفاع عدد الحرائق في الواحات بين سنتي 2019 و2020 رغم الإجراءات الإستباقية المتّبعة    تحقيق نسبة نجاح عامة في مناظرة الباكالوريا بمنوبة ب37,11 بالمائة    شط مريم :اغتصاب شاب تحت طائلة التهديد    مصر.. وفاة بطل "حرافيش" نجيب محفوظ    جامعة منوبة مستاءة من عدم إدراج المدرسة التونسية للمهندسين بمنوبة في دليل التوجيه الجامعي    إصابة خطيرة ليوسف المساكني؟    مريم ...اصغر حافظة للقران تشرّف أهل الجريد (صورة)    المحترفة 1 لكرة القدم: النجم الساحلي ينتصر والنادي البنزرتي يعود بنقطة من صفاقس    تم بعيدا عن دار الضيافة: أسرار لقاء «الشدّ والجذب» بين الغنوشي والمشيشي    قابس: إخضاع 6 أعوان من قسم القلب بالمستشفى الجهوي للعزل الصحي الإجباري    القيروان: تسجيل 3 إصابات جديدة بفيروس كورونا    بينها 12 إصابة محلية: تسجيل 19 حالة إصابة جديدة بكورونا في تونس    ياسين العياري: تعرضت للهرسلة من قبل شركة بترولية فرنسية    التقيا خارج قصر الضيافة: ماذا في لقاء المشيشي بالغنوشي؟    الهوارية: وفاة شاب غرقا وإنقاذ آخر من الموت..وجرح ثالث في الرأس    يحصل في البطولة الوطنية.. لاعبو اتحاد تطاوين يلجأون لأزياء حمام سوسة في مواجهة النجم    وزيرة الثقافة:متحف العادات والتقاليد بكسرى هو مفخرة للبلاد التونسية ولجهة سليانة    وفاة المدرب الجزائري رشيد بلحوت في حادث مرور    غار الملح: تجدد اندلاع حريق جبل الناظور للمرة الثالثة في أقل من 48 ساعة    في صفاقس والمنستير ... إيقاف أحد منظمي عمليات الهجرة غير النظامية و11 مجتازا    خلال يوم أمس: الحماية المدنية تتدخل 111 مرة لإطفاء حرائق    المنستير: 4 حالات تعافي جديدة في المركز الوطني لحاملي "الكوفيد 19"    الجيش اللبناني :الآمال تراجعت بالعثور على ناجين من انفجار مرفأ بيروت    مهرجان بنزرت الدولي.. نجاح تنظيمي وجماهيري لعرض double face    حملة ''تنمر'' ضد حسين الجسمي بسبب لبنان    مفاوضات بشأن مستقبل رونالدو؟    مدنين: 51 إصابة بكورونا في أقل من أسبوعين..وصعوبات في التكفل بالمصابين    القبض على عصابة مروجي الزطلة    مطار معيتيقة الليبي يستأنف عمله بعد توقف دام شهور    خبراء: الإقتصاد الجزائري يواجه الإفلاس بسبب كورونا    جوهر بن مبارك: رجال أعمال يُمولون الإعتصامات    دورة ليكزينغتون.. انس جابر تستهل مشاركتها بمواجهة الامريكية كاتي ماكنالي    المنستير.. غرق شاب من القيروان بجزيرة الغدامسي    كورونا: خسائر السياحة في فرنسا تتجاوز ال40 مليار يورو    بلدية القلعة الكبرى..جلسة استثنائية حول إعادة توظيف واستغلال الدريبة    عون يعتبر المطالبة بتحقيق دولي بقضية المرفأ "تضييعا للوقت"    بقيادة البوسعايدي: تركيبة جديدة للإطار الفني للملعب التونسي    عصام الشابي: مراكز القوى النوفمبرية تعود من جديد وعلى الدولة التدخل    على شاطئ المنستير: شاب يلقى حتفه غرقا...    مهرجان بنزرت الدولي.. الغاء عرض 24 عطر    أيام إيقاع الألوان بالهوارية: موسيقى.. مسابقات وورشات على الشاطئ    قبلي.. انجاز عدد من الآبار لسد النقص المسجل في مياه الري    تصرف "غير رياضي" لميسي تجاه مدافع نابولي    سهرة الإبداع والضحك ببنزرت للثنائي كريم الغربي وبسام الحمراوي في "double face "    تُبَّانُ يَقلِب المشهد    من موزمبيق.. مفاجآت عن شحنة الأمونيوم التي تسببت في كارثة بيروت    الجزائر: هزة أرضية بقوة 4.3 درجات تضرب تيبازة    بيروت.. احتجاجات "يوم الحساب" ترفع "سقف الغضب"    جندوبة... وزيرا الفلاحة والصناعة .. مخطّط للوصول إلى زراعة 4500 هكتار من اللفت السكري    محمد نجيب عبد الكافي يكتب لكم من مدريد: الأخلاق ومكارمها 70    عدنان الشواشي يكتب لكم: لا تحلو لهم الحياة إلّا بأذيّة النّاس    وزير الفلاحة: معمل السكر بجندوبة مكسب وطني وجهوي والتفويت فيه امر غير مطروح    من جندوبة.. وزيرا الفلاحة والصناعة يؤكدان ضرورة تطوير منظومة اللفت السكري والالبان    انطلاق معرض سوسة الدولي بمشاركة 200 عارض من مختلف الجهات والجنسيات    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    وزير السياحة: نعمل على مواصة دعم الصناعات التقليدية    توقعات الأبراج ليوم الجمعة 7 أوت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أزمة الطماطم الفصلية المعدّة للتحويل بالقيروان..سماسرة يتلاعبون بالأسعار وخسائر بالملايين
نشر في الشروق يوم 21 - 07 - 2019

ارتفعت المساحة المنجزة للطماطم الفصلية المعدة للتحويل من 1450 هكتارا السنة الماضية الى 2550 هكتارا هذا الموسم, ويقدر إنتاج هذا العام ب 178 الفا و500 طن بمعدّل 70 طنا للهكتار الواحد حسب نجوى النابلي رئيسة مصلحة بدائرة الإنتاج النباتي بالمندوبية الجهوية للفلاحة
مكتب القيروان(الشروق)
وفرة في الإنتاج وتطور في المساحات المزروعة وجودة في المنتوج شهدها قطاع الطماطم الفصلية المعدة للتحويل بأهم المناطق المنتجة بولايات القيروان لكن وفرة المحصول رافقتها مشاكل وتشكيات من الفلاحين الذين واجهتهم خسائر بالجملة أهمها اتلاف محاصيل بالملايين والسبب تأخّر عمليات رفع المنتوج اوقبوله من قبل بعض المصانع.
رضوان الأحمر أحد الفلاحين المتضررين أعرب عن عمق حيرته إزاء محصول 5 هكتارات قائلا « أكثر من 40 ألف دينار ذهبت هباء ...اليوم أكثر من 25 يوما أنتظر الة جمع المنتوج وفق ما يمليه بند الاتفاق بالعقد مع المصنعين ولكن لا حياة لمن تنادي» هكذا تحدث المتضرر الذي لم يبق أمامه سوى الاستنجاد بعدل تنفيذ ورفع قضية في الضرر ضد المصنع.
وضعية رضوان حالة تنسحب على عدد كبير من الفلاحين حيث رابض بعضهم أمام المصنع المنتصب بالجهة أين تطالعك طوابير شاحنات محملة بأطنان من الطماطم...شاحنات قد يفوق تواجدها ال4 أيام في انتظار دورها وفق تعبير الفلاحين.
محمد القاسمي فلاح اصيل القيروان الجنوبية طالب بمزيد تنظيم عمليات الرفع والتحويل وتوزيع الحصص للتقليص من طول الانتظار وتجنب الاكتظاظ حفاظا على جودة المنتوج درء ا للخسائر المادية الفادحة في ظل ارتفاع كلفة الإنتاج من البذر حتى اخر مراحل المنتوج.
كما أشار المتحدث الى انتشار الوسطاء اوبالأحرى «السماسرة» بين أصحاب المصانع والفلاحين وما يتبع ذلك من تلاعب بالأسعار لا تكون عادة في صالح الفلاح بقدر ما تكون في صالح الوسيط.
من جهة أخرى تشكّى الفلاحون مما ال اليه الوضع بسبب تعفن المنتوج وهوما يصوره محيط المعمل بالجهة وفضاؤه الداخلي ما أدى الى حالة من الاحتقان في صفوف الفلاحين والسواق الذين نددوا بتسبب ذلك في انبعاث الروائح الكريهة والمياه الراكدة وتكاثر الحشرات في ظل ارتفاع درجات الحرارة.
المندوب الجهوي للفلاحة يوضح
من جهته قال المندوب الجهوي للفلاحة بالقيروان عبد الجليل العفلي ، ان الإنتاج هذا العام قياسي موضحا سبب ترفيعهم في المساحات المزروعة أولا بسبب الاقبال المتزايد على زراعة الطماطم الفصلية المعدة للتحويل سيما بعد الزيادة على مستوى الأسعار, ثانيا بسبب معدل الإنتاج للفلاح الذي يساوي 70 طنا /هك مضيفا أن الطماطم الفصلية تدخل في منظومة التداول الزراعي .وأشار العفلي الى أن المصانع لا يمكنها قبول كل المنتوج دفعة واحدة وانما ينتظر أن ينتهي اشكال القبول والرفع حتى موفى شهر جويلية ,مشيرا الى أن طاقة التحويل الاجمالية للمصنعين المنتصبين بالقيروان تبلغ 4500 طن/اليوم.وانهم ابرموا عقودا مباشرة مع الفلاحين لاستغلال 800 هكتار فقط من المساحات المخصصة لزراعة الطماطم المعدة للتحويل في حين تستغل المصانع المنتصبة خارج الولاية حوالي ألفي هكتار.
اتحاد الفلاحين يحمل المسؤولية الى لجنة المتابعة
من جهته قال رئيس الاتحاد الجهوي للفلاحين بالقيروان ، المولدي الرمضاني للشروق ان ارتفاع درجات الحرارة في وقت ذروة جني المنتوج وكثرة تجميع المنتوج من الولايات المجاورة خلق مشاكل على مستوى رفع الصابة لتزويد المصانع ناهيك وأن طاقة التحويل تجاوزت المعدل العادي والتي من المفروض أن تدخل في حسبان كل من أصحاب المصانع والفلاح ,الا أنه وفي «غياب «هيكل جادّ يتابع ويبرمج أمر بديهي أن تعيش كل الحلقات المعنية هذه الفوضى والخسائر التي ليست بالجديدة وانما هي تقريبا تظهر وتطفومن موسم لآخر . وحمل الرمضاني المسؤولية بالأساس الى اللجنة الوطنية للمتابعة والبرمجة التابعة للمجمع المهني المشترك للمصبرات الغذائية – وهوأحد أعضائها- قائلا : « ان اللجنة المذكورة أخلّت بدورها تماما واستقالت من مهام كانت في السابق تؤتي أكلها حيث تدخلت في اكثر من مناسبة للحدّ من الخسائر. وشدّد الرمضاني على أن تلعب «الجيكا» دور الجهاز التحكيمي لفصل الخلافات ،إضافة إلى نشر التعامل بعقود الإنتاج وتعزيز الثقة بين الفلاحين والصناعيين.
كما حمل المسؤولية الى أصحاب المصانع الذين عليهم احترام بنود العقود المبرمة مع الفلاحين من بينها السعر وطاقة الاستيعاب وفترات رفع المنتوج وظروف النقل والتخزين وغيرها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.