بحضور وزير الدفاع المستقيل.. اجتماع المجلس الأعلى للجيوش    توزر: شركة الدّيار القطريّة تفتح قريبا باب الانتداب بالمنتجع السّياحي الصحراوي    حكم تنزاني لمباراة عمارات جنوب السودان واتحاد بن قردان    الكاف: الدولة تسترجع 30 هكتار من أراضيها المستولى عليها    متابعة/ الترجي سيقدم عرضا كبيرا للبلايلي للمواصلة واللاعب يؤكد اخلاصه    ما سر ابتسامة الرئيس السوداني عمر البشير داخل قفص اتهامه ؟    تصنيف اللاعبات المحترفات : انس جابر في المركز 61    صادم /المنستير..مجهولون أضرموا النار في مراهق لما كان نائما امام منزل والديه    لقاء لبناني مصري بين روني فتوش و ايهاب توفيق في قفصة    "الصباح نيوز" تنشر نتائج تقرير لجنة تقييم التصرف في إدارة مياه الشرب أيام عيد الأضحى..    الخميس.. جلسة عامة برلمانية لتعديل القانون الانتخابي    مؤلم / الحمامات: عنف والده المسن حتى الموت    جويلية 2019: تراجع وتيرة الاعتداءات على الصحفيين    هند صبري: لن أسمح لبناتي مشاهدة فيلمي الأخير..وهذه أسباب موافقتي على المشاركة في الفيلم التونسي "نورا تحلم"    المكنين..القبض على شخص مُفتش عنه من أجل محاولة القتل    قريبا: ''قطار الرحمة في تونس'' حسب مدير الخطوط الحديدية السريعة    وصل أمس الى مونيخ..كوتينيو يقترب من عباءة أساطير بايرن    اليسا تعلن اعتزالها الفن بسبب "المافيا"    تونس: نقابة أصحاب الصّيدليات الخاصة تدعو الشاهد إلى تنفيذ الاتفاقيات وإنقاذ القطاع    توننداكس يسجل زيادة طفيفة في اقفال الإثنين    الشبيكة: القبض على شخصين وحجز كمية من المصوغ محل سرقة    أنقرة تعلن مقتل 3 مدنيين وجرح 12 آخرين بقصف جوي تعرض له رتل عسكري تركي في سوريا    الجيش الليبي يخيّر مصراتة: إما الحياد أو توسيع العمليات العسكرية    لطفي شوبة: النصف الاول من سنة 2020 الانطلاقة الرسمية للشبكة الحديدية السريعة    ياسمين الحمامات : انتعاشة سياحية غير مسبوقة    مطار المنستير: عودة بعض الحجيج بشهادات صادمة    نشرة متابعة للرصد الجوي: البحر مضطرب وأمطار متفرقة بعد الظهر بهذه المناطق..    وزارة التجارة تنفي الترفيع في اسعار الادوات المدرسية    اعتصام مفتوح لنقابات البريد بتونس الكبرى    سيواجه حافيا ب14 لاعبا.. الشيخاوي يزيد متاعب النجم    على ركح مهرجان الحمامات: سعاد ماسي غنت فأمتعت جمهورها بصوتها العذب    مهرجان بنزرت الدولي.. فايا يونان تتسلطن امام اكثر من 4 الاف متفرج    كاظم الساهر وتامر حسني يعتذران عن "ذا فويس كيدز"    موعد رأس السنة الهجرية فلكيا    برهان بسيس يرد على هيثم المكي : "توة بربي احنا أعضاء جمعية قدماء المرناقية ما عندناش الحق في المشاركة في الحياة العامة"    حي ابن خلدون: يُشوّه وجه مواطن من أجل هاتف جوّال    صورة اليوم، إستراحة يوسف الشاهد في مقهى شعبي يوم الأحد    عريس يروي كيف حوّل ''داعش'' حفل زفافه إلى مأتم    تخربيشة : اهرب يا صفر فاصل.. التوانسة ما يحبوكش    النادي البنزرتي يستهل اليوم مشاركته في تصفيات دوري "أبطال العرب"    باريس سان جيرمان يستبعد نيمار مجددا ويخسر أمام رين    نتنياهو يهدد بشن عملية عسكرية واسعة ضد غزة    أتليتيكو مدريد يبدأ مسيرته في الدوري الإسباني بفوز صعب على خيتافي    أميركا تحبط 3 ''مذابح جماعية '' كادت أن تقتل العشرات    وزارة النقل تفتح تحقيقا في ملابسات ما تعرض له مسافر في رحلة العودة الى بروكسال    في قرطاج أمام شبابيك مغلقة ناصيف زيتون يؤكد مجددا جدارته بالنجومية واكتساحه القياسي لعالم الغناء    تونس: شركة السّكك الحديدية تقرّر الحفاظ على كافّة السّفرات المبرمجة بين تونس و المنستير    وزارة التجارة تستعد لحملة نوعية على كبار مضاربي السجائر    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الاثنين 19 أوت 2019    القيروان: سرقة سيارة على متنها رضيع    فتاة تستعيد بصرها في الحج    ماذا لو تواجهت روسيا وأميركا نوويا؟    ترامب : لهذه الأسباب فكرت في شراء غرينلاند    تخلصوا من زكام الصيف بهذه الطرق الفعالة    أهم 3 فوائد للباذنجان    معهم في رحلاتهم    شلاغم تركية غير عادية أصبحت حديث الصحافة العالمية    أعلام من الجهات ....انطلق بخطة العدالة وانتهى بتأريخ حال عصره    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أزمة الطماطم الفصلية المعدّة للتحويل بالقيروان..سماسرة يتلاعبون بالأسعار وخسائر بالملايين
نشر في الشروق يوم 21 - 07 - 2019

ارتفعت المساحة المنجزة للطماطم الفصلية المعدة للتحويل من 1450 هكتارا السنة الماضية الى 2550 هكتارا هذا الموسم, ويقدر إنتاج هذا العام ب 178 الفا و500 طن بمعدّل 70 طنا للهكتار الواحد حسب نجوى النابلي رئيسة مصلحة بدائرة الإنتاج النباتي بالمندوبية الجهوية للفلاحة
مكتب القيروان(الشروق)
وفرة في الإنتاج وتطور في المساحات المزروعة وجودة في المنتوج شهدها قطاع الطماطم الفصلية المعدة للتحويل بأهم المناطق المنتجة بولايات القيروان لكن وفرة المحصول رافقتها مشاكل وتشكيات من الفلاحين الذين واجهتهم خسائر بالجملة أهمها اتلاف محاصيل بالملايين والسبب تأخّر عمليات رفع المنتوج اوقبوله من قبل بعض المصانع.
رضوان الأحمر أحد الفلاحين المتضررين أعرب عن عمق حيرته إزاء محصول 5 هكتارات قائلا « أكثر من 40 ألف دينار ذهبت هباء ...اليوم أكثر من 25 يوما أنتظر الة جمع المنتوج وفق ما يمليه بند الاتفاق بالعقد مع المصنعين ولكن لا حياة لمن تنادي» هكذا تحدث المتضرر الذي لم يبق أمامه سوى الاستنجاد بعدل تنفيذ ورفع قضية في الضرر ضد المصنع.
وضعية رضوان حالة تنسحب على عدد كبير من الفلاحين حيث رابض بعضهم أمام المصنع المنتصب بالجهة أين تطالعك طوابير شاحنات محملة بأطنان من الطماطم...شاحنات قد يفوق تواجدها ال4 أيام في انتظار دورها وفق تعبير الفلاحين.
محمد القاسمي فلاح اصيل القيروان الجنوبية طالب بمزيد تنظيم عمليات الرفع والتحويل وتوزيع الحصص للتقليص من طول الانتظار وتجنب الاكتظاظ حفاظا على جودة المنتوج درء ا للخسائر المادية الفادحة في ظل ارتفاع كلفة الإنتاج من البذر حتى اخر مراحل المنتوج.
كما أشار المتحدث الى انتشار الوسطاء اوبالأحرى «السماسرة» بين أصحاب المصانع والفلاحين وما يتبع ذلك من تلاعب بالأسعار لا تكون عادة في صالح الفلاح بقدر ما تكون في صالح الوسيط.
من جهة أخرى تشكّى الفلاحون مما ال اليه الوضع بسبب تعفن المنتوج وهوما يصوره محيط المعمل بالجهة وفضاؤه الداخلي ما أدى الى حالة من الاحتقان في صفوف الفلاحين والسواق الذين نددوا بتسبب ذلك في انبعاث الروائح الكريهة والمياه الراكدة وتكاثر الحشرات في ظل ارتفاع درجات الحرارة.
المندوب الجهوي للفلاحة يوضح
من جهته قال المندوب الجهوي للفلاحة بالقيروان عبد الجليل العفلي ، ان الإنتاج هذا العام قياسي موضحا سبب ترفيعهم في المساحات المزروعة أولا بسبب الاقبال المتزايد على زراعة الطماطم الفصلية المعدة للتحويل سيما بعد الزيادة على مستوى الأسعار, ثانيا بسبب معدل الإنتاج للفلاح الذي يساوي 70 طنا /هك مضيفا أن الطماطم الفصلية تدخل في منظومة التداول الزراعي .وأشار العفلي الى أن المصانع لا يمكنها قبول كل المنتوج دفعة واحدة وانما ينتظر أن ينتهي اشكال القبول والرفع حتى موفى شهر جويلية ,مشيرا الى أن طاقة التحويل الاجمالية للمصنعين المنتصبين بالقيروان تبلغ 4500 طن/اليوم.وانهم ابرموا عقودا مباشرة مع الفلاحين لاستغلال 800 هكتار فقط من المساحات المخصصة لزراعة الطماطم المعدة للتحويل في حين تستغل المصانع المنتصبة خارج الولاية حوالي ألفي هكتار.
اتحاد الفلاحين يحمل المسؤولية الى لجنة المتابعة
من جهته قال رئيس الاتحاد الجهوي للفلاحين بالقيروان ، المولدي الرمضاني للشروق ان ارتفاع درجات الحرارة في وقت ذروة جني المنتوج وكثرة تجميع المنتوج من الولايات المجاورة خلق مشاكل على مستوى رفع الصابة لتزويد المصانع ناهيك وأن طاقة التحويل تجاوزت المعدل العادي والتي من المفروض أن تدخل في حسبان كل من أصحاب المصانع والفلاح ,الا أنه وفي «غياب «هيكل جادّ يتابع ويبرمج أمر بديهي أن تعيش كل الحلقات المعنية هذه الفوضى والخسائر التي ليست بالجديدة وانما هي تقريبا تظهر وتطفومن موسم لآخر . وحمل الرمضاني المسؤولية بالأساس الى اللجنة الوطنية للمتابعة والبرمجة التابعة للمجمع المهني المشترك للمصبرات الغذائية – وهوأحد أعضائها- قائلا : « ان اللجنة المذكورة أخلّت بدورها تماما واستقالت من مهام كانت في السابق تؤتي أكلها حيث تدخلت في اكثر من مناسبة للحدّ من الخسائر. وشدّد الرمضاني على أن تلعب «الجيكا» دور الجهاز التحكيمي لفصل الخلافات ،إضافة إلى نشر التعامل بعقود الإنتاج وتعزيز الثقة بين الفلاحين والصناعيين.
كما حمل المسؤولية الى أصحاب المصانع الذين عليهم احترام بنود العقود المبرمة مع الفلاحين من بينها السعر وطاقة الاستيعاب وفترات رفع المنتوج وظروف النقل والتخزين وغيرها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.