حادثة أليمة رافقت مباراة الزّمالك والأهلي هذا المساء    مطار قرطاج: إحباط 7 محاولات تهريب مبالغ هامة من العملة الأجنبية    الجيش الأمريكي يقضي على ارهابيين من ضمنهم تونسيين    الجبهة الشعبية تحذّر من تواصل توظيف القضاء للتستر على ملف الجهاز السري للنهضة وتعطيل كشف حقيقة اغتيال بلعيد والبراهمي    تفاصيل الطعون في النتائج الأولية للرئاسية    ابتكار لصقة مضادة للإنفلونزا تعوض عن اللقاح    "الهايكا" تسلط خطية مالية قدرها 100 ألف دينار ضد قناة "الحوار التونسي"    ابرز كواليس مهرجان الجونة السينمائي: فنانة تسقط اثناء تكريمها وعروض زواج لدرة على المباشر!    حقل غاز نوارة يدخل طور الاستغلال خلال الأسابيع القادمة    الكبارية.. القبض على شخص مفتش عنه    دورة ووهان الصينية - انس جابر تتاهل الى الدور الثاني من التصفيات    إصدار النسخة الأولية لدليل إصدار السندات الخضراء والاجتماعية والمستدامة لتمويل المشاريع البيئية في تونس    بالصور: كيم كارداشيان تكشف تفاصيل مرضها الخطير    رئيس الجمهورية يلتقي برئيس الحكومة    ما حقيقة الصورة المتداولة لجنازة بن علي في المسجد الحرام؟    تونس: الشاهد يردّ على اتّهامات سليم الرياحي ويوضّح علاقته بالنهضة    سير عربات المترو رقم4 على سكة واحدة        المكنين /تفاصيل القبض على رجل وإمرأة من أجل التحيل وإصدار صكوك دون رصيد..    حسام البدري مدربا لمنتخب مصر    ترودو في ورطة محرجة بعد صورة «ألف ليلة وليلة»    كريستيانو وراء رفض يوفنتوس التعاقد مع فيليكس    الإقلاع عن التدخين قبل الأربعين يقلل خطر الوفاة بنسبة 90%    الهايكا وجّهت مراسلات للسلط القضائية لتمكين نبيل القروي من القيام بحملة انتخابية متساوية مع منافسه    منال عبد القوي: “رائحة الموت نخنقني”    شمس الدين باشا: “أنا اخترت قيس سعيد وغدوة نقلك علاش”    بنزرت: تنفيذ 8 قرارات هدم بلدية وغلق 6 اكشاك بالمدينة    المنتخب يواجه الكاميرون وديا وهذا ما حصل بين الكبير والخزري    مقتل لاعب كرة قدم في هجوم مسلح بأمستردام    صفاقس : مصالح المراقبة الإقتصادية تحجز حوالي 30 ألف كراس مدعم داخل مخزن    بورصة تونس تستهل حصة الجمعة على منحى إيجابي    "ضبط مستشار زياد العذاري متلبسا بتهريب عملة صعبة" : الديوانة توضح    المهدية: الحرس البحري ينقذ 26 مهاجرا تونسيا بعد تعطل مركبهم في عرض البحر    سوسة.. هدد بالاعتداء على ابنه بسكين ثم طعن عون أمن    منوبة : الحزب الاشتراكي الدستوري...النقل العمومي من أولويتنا    ''مرض شائع ''تسبب بانقراض الإنسان البدائي    ارتفاع العائدات السياحية بنسبة 46.3 بالمائة    خفر السواحل الليبية ينقذ 500 "حارق"    منبر الجمعة ...الاستقامة ترجمة عملية للايمان    اسألوني .. يجيب عنها الأستاذ الشيخ: أحمد الغربي    الرابطة المحترفة 1 – النادي الصفاقسي : المالي “تشاتو” مؤهل لتعزيز صفوف الفريق امام شبيبة القيروان    معرض مدير التصوير الراحل يوسف بن يوسف في مدينة الثقافة .. أشياء من ريح السد... وعصفور السطح    أيام قرطاج السينمائية : قائمة الأفلام الروائية التونسية في المسابقات الرسمية    الهادي الجيلاني : "مات يوم خميس وسيدفن يوم جمعة في مكة هذه هي حسن الخاتمة"    حالة الطقس ودرجات الحرارة الجمعة    مرتجى محجوب يكتب لكم : اذا لم تترحم عليه..على الاقل فلتصمت    رونيه الطرابلسي لا "يتمجلغ"    بالصورة: هكذا علّق كادوريم على وفاة بن علي    الدوري الأوروبي لكرة القدم : نتائج الجولة الاولى    كريستين لاغارد تحذر من مخاطر تحيط بالاقتصاد العالمي    آية ومعنى : "إنك ميت وإنهم ميتون"    "سد النهضة".. اثيوبيا ترفض اقتراح مصر    حفتر يلتقي السفير الأمريكي لدى ليبيا في الإمارات...    واشنطن : قتيل وجرحى في إطلاق نار قرب البيت الأبيض    البنتاغون "واثق" من تحديد المسؤولين عن "هجوم أرامكو"    "الفرح بالأمر".. قرار يلزم سكان مدينة فرنسية بالسعادة    صورة لكارول سماحة تشعل مواقع التواصل.. ورامي عياش يدعمها    تحذير من وباء جديد يهدد بقتل 80 مليون شخص!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اسألوني ...يجيب عنها الأستاذ الشيخ: أحمد الغربي
نشر في الشروق يوم 23 - 08 - 2019

أسئلة متنوعة من قراء جريدة الشروق الأوفياء تهتم بكل مجالات الشريعة الإسلامية السمحة فالرجاء مراسلة هذا الركن على العنوان الالكتروني:[email protected] أو على رقم الهاتف الجوال:24411511 .
السؤال الأول
حصلت خصومة شديدة بيني وبين زوجتي فقلت لها أنت طالق ولكني ندمت على ذلك. فكيف أرجع عن هذا الطلاق ؟
الجواب:
اعلم أن الطلاق أمره عظيم عند الله وهو أبغض الحلال عنده ، فالطلاق بعد صدوره من المرء لا يمكنه الرجوع عنه ولو كان هازلا لقول النبي صلى الله عليه وسلم: (ثلاث جدّهن جد وهزلهن جدّ: الطلاق والعتاق والرجعة).رواه أبوداود. والشرع الحكيم أراد بذلك زجر الناس عن التلاعب بالحياة الزوجية واستسهال الطلاق عند كثير من الناس. أما بخصوص سؤالك فيحق لك مراجعة زوجتك قبل انقضاء عدتها دون عقد جديد إذا كانت تلك التطليقة هي الأولى أو الثانية ، وبعد العدة لك أن تتزوجها بعقد جديد.
السؤال الثاني
اتفقت مع أحد التجار على الاشتراك في مشروع تجاري على أن أدخل برأس مال قدره 8500 دينار على أن يتولى شريكي تسيير المشروع والإشراف عليه مقابل نسبة معينة من الأرباح. هل ذلك جائز وحلال أم هي معاملة حرام؟
الجواب
إن ما ذكرته في سؤالك هو معاملة تجارية جائزة يسميها الفقهاء بالمضاربة وهي مبنية على عقد يتضمن دفع مال معلوم لعاقل مميز رشيد يتاجر فيه مقابل جزء معلوم من الربح كالنصف أو الربع أو أقل أو أكثر حسب الاتفاق. لذا فاطمئن فما اتفقتما عليه من معاملة تجارية هي حلال.
السؤال الثالث:
أنا شاب صاحب شهادة عليا انسدت أبواب الشغل أمامي رغم ما بذلته من جهد في البحث عن عمل وأخيرا قصدت أحد البنوك فوجدته مستعدا لإقراضي مبلغا ماليا يمكنني من شراء سيارة تاكسي أسترزق منها أرجعه على مدى 15 سنة بفائدة ربوية. هل تبيح الضرورة أن أقترض بالفائدة؟
الجواب:
الحرام لا يجوز ارتكابه إلا إذا كان الإنسان مضطرا قال تعالى: (وَقَدْ فَصَّلَ لَكُم مَّا حَرَّمَ عَلَيْكُمْ إِلاَّ مَا اضْطُرِرْتُمْ إِلَيْه)(الأنعام:119). والضرورة كما بيّنها العلماء هي بلوغ المكلف حدا إن لم يتناول الحرام هلك أو قارب على الهلاك. وعرّف بعضهم الضرورة بأن تطرأ على الإنسان حالة من الخطر أو المشقة الشديدة بحيث يخاف حدوث ضرر أو أذى بالنفس أو بالجسم أو بالعرض أو بالعقل أو بالمال ويتعين أو يباح عندئذ ارتكاب الحرام. وعليه فإن وجدت حالة الضرورة لديك جاز لك الاقتراض بفائدة من أجل شراء سيارة تاكسي وإن لم توجد الضرورة الشرعية فلا يجوز لك ذلك.
السؤال الرابع
تقدّم شاب لخطبة أختي وقدّم لها مجموعة من الهدايا ( أقمشة وملابس وقطع من الذهب) ومقدارا من المال. وحدّد موعد لعقد القران، لكن شاءت الأقدار أن توفي الخاطب قبل كتابة الصداق. هل يحق لأختي أن تحتفظ بكل ما قدّمه لها خطيبها المتوفى؟
الجواب:
الخطبة وقراءة الفاتحة وقبول الهدايا كل ذلك من قبيل الوعد بالزواج ومقدماته ولا يترتب على شيء من هذا أية حقوق مالية أو شرعية ما دام لم يتم عقد الزواج الشرعى الصحيح. ولذا من حق ورثة المتوفى استرجاع كل ما قدمه الخطيب ولا حق للمخطوبة أن تحتفظ بشيء منه.
السؤال الخامس
أملك صيدلية ولي مخزون من الأدوية ارتفعت أسعار بعضها منذ أشهر. كيف أخرج الزكاة؟ هل أخرج الزكاة عن البضاعة بسعرها الجديد أم بسعرها القديم ؟
الجواب
بيع الأدوية في الصيدليات هو من عروض التجارة وكيفية زكاتها: أن يقوم التاجر بعد مرور الحول بتقويم كل تجارته حسب سعر السوق (بغض النظر عن الثمن الذي دفع فيها) ما عدا الأصول الثابتة مثل: المحل وأدوات العمل والسيارة الخاصة بالاستعمال فهذه لا تجب فيها الزكاة ما دامت للاستعمال ثم ينظر فيما له من ديون مرجوة فيضمها لحساب الزكاة وفيما عليه من ديون فيخصمها ثم يخرج الزكاة بنسبة ربع العشر 2.5 في المائة إذا بلغ النصاب (8904 دينارا) وبناء على ما تقدم فإن على السائل الكريم أن يقوّم الأدوية بسعرها الحالي الموجود في السوق ولا يلتفت إلى السعر الماضي نزل أم صعد فإذا بلغ مجموع ما عنده نصابا بنفسه أو بما انضم إليه من نقود أو عروض أخرى أخرج منه الزكاة 2.5 %.
والله أعلم


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.