حكومة الفخفاخ بعد 5 أسابيع من المناورات والصراعات..اليوم الحسم...في البرلمان    حركة مشروع تونس تقرر عدم منح الثقة لحكومة الفخفاخ    "توافق تام" بين الجزائر وقطر حول كل القضايا الإقليمية والدولية    لأول مرة : لجنة الفضاء تجتمع للنظر في مشروع أول قمر صناعي تونسي    تونس : أنس جابر تتقدم في بطولة قطر المفتوحة للتنس    دعوة للكف عن الشائعات    تسجيل أول إصابة بكورونا في الجزائر    منتخب كرة اليد يشارك في كأس القارات بقطر بعد رفض مصر    في سوسة: منحرف يلقي بنفسه من الطابق الرابع للهروب من الأمن    القضاء على ارهابي تابع "لجند الخلافة"    لزهر العكرمي يستقيل من الحكومة    توقيع مذكرة تفاهم بين غرفة تركيب وصيانة المعدات الفولطوضوئية و''سولار باور أوروبا''    كرة القدم / الجامعة تعلن عن مواعيد مباريات الكاس وباقي رزنامة بطولة الرابطة الاولى    تصفيات كأس الأمم الأفريقية : تعيينات مباراتي تونس / تنزانيا ذهابا و إيابا    حزب العمال يعتبر ان ''تشكيل الحكومة ليس بداية خروج البلاد من ازمتها بقدر ما هو انطلاق ازمة اخرى أشد ''    مرتفع للضغط الجوي مسيطر على تونس يحبس نزول الأمطار وتوقعات بنزول الغيث النافع خلال شهر مارس 2020    القصرين: وفاة 5 معلمات على عين المكان في حادث اصطدام سيارة خفيفة خاصة بشاحنة كبيرة في طريق بولعابة    النجم المصري كريم قاسم لالصباح الأسبوعي السينما التونسية تدعو للفخر.. وبيك نعيش تجربة مهمة    في النقابة التونسية لقطاع الموسيقى.. انقسام الهيئة المديرة الى شقين    مقتل عشرة وإصابة 150 في شغب بنيودلهي يلقي ظلالا على زيارة ترامب للهند    إنطلاقا من اليوم تكفل الدولة ب 3 نقاط من نسبة فائدة قروض الاستثمار المسندة من البنوك لفائدة المؤسسات الصغرى والمتوسطة    الرابطة تقرر: عقوبات وخطايا بالجملة ضد هلال الشابة    جبل الجلود: القبض على تكفيري محل حكم بالسجن لمدة 3 سنوات    قبل أيام من مواجهات الحسم: أزمة بين الترجي ..صانداونز..الاهلي والزمالك والكاف يتدخل    تونس تمنع القُبل على غرار كامل دول العالم بسبب وباء قاتل    القبض على تاجر مخدرات داخل معهد ثانوي ببن عروس    طبيب مبارك يكشف عن إصابته بمرض نادر يصيب واحدا من كل مليون    ارتفاع عدد المصابين في حادث دهس بألمانيا إلى نحو 60    بالصور/ 12 مشاركا تونسيا في المعرض الدولي للفلاحة بباريس SIA 2020    رفيق عبد السلام: من لا يشكر قطر لا يشكر الله    نتنياهو يعلّق على رحيل حسني مبارك    الرقاب.. النقابة الاساسية لأعوان بلدية الرقاب يرفضون قرارات الجلسة الصلحية بمقر الوزارة    صفاقس جبنيانة: إحباط عملية إجتياز الحدود البحرية خلسة    البنك الالماني للتنمية يقرض تونس 5ر27 مليون اورو لاستكمال مشروع تعصير قنال مجردة الوطن القبلي    رسمي.. خوان كارلوس غاريدو مدربا جديدا للوداد    كورونا سبب الضجّة/ مجدي الكرباعي ل"الصباح نيوز": ما حصل بالبرلمان اعتداء ضدي كنائب وضد التونسيين المقيمين في ايطاليا    إرتفاع عدد الإصابات بفيروس ''كورونا'' بالبلدان العربية    الجامعة تحدّد بقية روزنامة البطولة الوطنية    وقفات احتجاجية عفوية للموظفين في بنك قطر بتونس    مطار تونس قرطاج: حجز مُخدرات داخل كرسي مُتحرك    أمير دولة قطر ينهى زيارته الى تونس    محكوم ب 77 سنة سجن: القبض على شخص مفتش عنه بسيدي بوزيد..    “توننداكس” يخسر 24ر0 بالمائة مفتتح حصة الثلاثاء    نجوى كرم تسخر من كورونا: في لبنان النفايات تكفي لقتل كل الفيروسات    النادي الثقافي الطاهر الحداد : أجواء احتفالية في افتتاح مهرجان الجاز    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    سوسة.. الإيقاع بثلاثة شبان تورطوا في براكاج    بنزرت..تراجع تعبئة السدود يثير مخاوف الفلاحين    مرافئ فنية    خلال الربع الأول من هذه السنة.البنك المركزي يتوقع تراجع التضخم    كورونا: إيطاليا تُسجل سابع وفاة    التصوير في صيف 2020 والعرض في 2021..طارق بن عمار ومحمد الزرن يستأنفان مشروع فيلم «محمد البوعزيزي»    ليبيا.. مجلس النواب يضع 12 شرطاً للمشاركة بمسار جنيف السياسي    حقائق جديدة يظهرها الطب الشرعي في قضية القتيل في فيلا نانسي عجرم    محمد رمضان في أزمة جديدة    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الاثنين 24 فيفري 2020    غدا الثلاثاء مفتتح شهر رجب    سمير الوافي لجعفر القاسمي : لست وحدك من فقد أمه ..حتى تفرض على الشعب كله أن يعزيك وتتهمه بالخيانة العظمى إذا لم يفعل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اسألوني ...يجيب عنها الأستاذ الشيخ: أحمد الغربي
نشر في الشروق يوم 23 - 08 - 2019

أسئلة متنوعة من قراء جريدة الشروق الأوفياء تهتم بكل مجالات الشريعة الإسلامية السمحة فالرجاء مراسلة هذا الركن على العنوان الالكتروني:[email protected] أو على رقم الهاتف الجوال:24411511 .
السؤال الأول
حصلت خصومة شديدة بيني وبين زوجتي فقلت لها أنت طالق ولكني ندمت على ذلك. فكيف أرجع عن هذا الطلاق ؟
الجواب:
اعلم أن الطلاق أمره عظيم عند الله وهو أبغض الحلال عنده ، فالطلاق بعد صدوره من المرء لا يمكنه الرجوع عنه ولو كان هازلا لقول النبي صلى الله عليه وسلم: (ثلاث جدّهن جد وهزلهن جدّ: الطلاق والعتاق والرجعة).رواه أبوداود. والشرع الحكيم أراد بذلك زجر الناس عن التلاعب بالحياة الزوجية واستسهال الطلاق عند كثير من الناس. أما بخصوص سؤالك فيحق لك مراجعة زوجتك قبل انقضاء عدتها دون عقد جديد إذا كانت تلك التطليقة هي الأولى أو الثانية ، وبعد العدة لك أن تتزوجها بعقد جديد.
السؤال الثاني
اتفقت مع أحد التجار على الاشتراك في مشروع تجاري على أن أدخل برأس مال قدره 8500 دينار على أن يتولى شريكي تسيير المشروع والإشراف عليه مقابل نسبة معينة من الأرباح. هل ذلك جائز وحلال أم هي معاملة حرام؟
الجواب
إن ما ذكرته في سؤالك هو معاملة تجارية جائزة يسميها الفقهاء بالمضاربة وهي مبنية على عقد يتضمن دفع مال معلوم لعاقل مميز رشيد يتاجر فيه مقابل جزء معلوم من الربح كالنصف أو الربع أو أقل أو أكثر حسب الاتفاق. لذا فاطمئن فما اتفقتما عليه من معاملة تجارية هي حلال.
السؤال الثالث:
أنا شاب صاحب شهادة عليا انسدت أبواب الشغل أمامي رغم ما بذلته من جهد في البحث عن عمل وأخيرا قصدت أحد البنوك فوجدته مستعدا لإقراضي مبلغا ماليا يمكنني من شراء سيارة تاكسي أسترزق منها أرجعه على مدى 15 سنة بفائدة ربوية. هل تبيح الضرورة أن أقترض بالفائدة؟
الجواب:
الحرام لا يجوز ارتكابه إلا إذا كان الإنسان مضطرا قال تعالى: (وَقَدْ فَصَّلَ لَكُم مَّا حَرَّمَ عَلَيْكُمْ إِلاَّ مَا اضْطُرِرْتُمْ إِلَيْه)(الأنعام:119). والضرورة كما بيّنها العلماء هي بلوغ المكلف حدا إن لم يتناول الحرام هلك أو قارب على الهلاك. وعرّف بعضهم الضرورة بأن تطرأ على الإنسان حالة من الخطر أو المشقة الشديدة بحيث يخاف حدوث ضرر أو أذى بالنفس أو بالجسم أو بالعرض أو بالعقل أو بالمال ويتعين أو يباح عندئذ ارتكاب الحرام. وعليه فإن وجدت حالة الضرورة لديك جاز لك الاقتراض بفائدة من أجل شراء سيارة تاكسي وإن لم توجد الضرورة الشرعية فلا يجوز لك ذلك.
السؤال الرابع
تقدّم شاب لخطبة أختي وقدّم لها مجموعة من الهدايا ( أقمشة وملابس وقطع من الذهب) ومقدارا من المال. وحدّد موعد لعقد القران، لكن شاءت الأقدار أن توفي الخاطب قبل كتابة الصداق. هل يحق لأختي أن تحتفظ بكل ما قدّمه لها خطيبها المتوفى؟
الجواب:
الخطبة وقراءة الفاتحة وقبول الهدايا كل ذلك من قبيل الوعد بالزواج ومقدماته ولا يترتب على شيء من هذا أية حقوق مالية أو شرعية ما دام لم يتم عقد الزواج الشرعى الصحيح. ولذا من حق ورثة المتوفى استرجاع كل ما قدمه الخطيب ولا حق للمخطوبة أن تحتفظ بشيء منه.
السؤال الخامس
أملك صيدلية ولي مخزون من الأدوية ارتفعت أسعار بعضها منذ أشهر. كيف أخرج الزكاة؟ هل أخرج الزكاة عن البضاعة بسعرها الجديد أم بسعرها القديم ؟
الجواب
بيع الأدوية في الصيدليات هو من عروض التجارة وكيفية زكاتها: أن يقوم التاجر بعد مرور الحول بتقويم كل تجارته حسب سعر السوق (بغض النظر عن الثمن الذي دفع فيها) ما عدا الأصول الثابتة مثل: المحل وأدوات العمل والسيارة الخاصة بالاستعمال فهذه لا تجب فيها الزكاة ما دامت للاستعمال ثم ينظر فيما له من ديون مرجوة فيضمها لحساب الزكاة وفيما عليه من ديون فيخصمها ثم يخرج الزكاة بنسبة ربع العشر 2.5 في المائة إذا بلغ النصاب (8904 دينارا) وبناء على ما تقدم فإن على السائل الكريم أن يقوّم الأدوية بسعرها الحالي الموجود في السوق ولا يلتفت إلى السعر الماضي نزل أم صعد فإذا بلغ مجموع ما عنده نصابا بنفسه أو بما انضم إليه من نقود أو عروض أخرى أخرج منه الزكاة 2.5 %.
والله أعلم


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.