عاجل: منظّمة العفو الدولية تطالب بالافراج على ياسين العيّاري    التفطن لنحو 20 وافدا من الخارج مصابا بفيروس كورونا رغم استظهارهم بتحاليل سلبية    ما حقيقة حذف التربية الإسلامية من الامتحانات بالمغرب؟    فيديو جديد يكشف لحظة انتحار فتاة في مول "سيتي ستارز" في مصر    بنزرت: حجز 5 رخص تزود بالتبغ لدى تاجر    الشركة الوطنية للسكك الحديدية تردّ على اتهامها بالتورطها في صفقة اسمنت مشبوهة    الجمعية الدولية لحماية أطفال المتوسط: رسالة لفت نظر إلى وزير التربية    اتصالات تونس: تحركات اجتماعية تتسبب في ادخال اضطربات على خدمات الهاتف القار وتعطيل العمل بالمقر الاجتماعي    الكشف عن عدد العائلات المنتفعة بالمساعدات الظرفية    "كوناكت" تحدث صندوق الطوارئ كوفيد-19 لدعم الهياكل الاقتصادية الاجتماعية والتضامنية    وحدات الحرس تحبط ثماني عمليات هجرة غير نظامية وتقبض على 104 أشخاص    عاجل :رئيس الجمهورية يسدي تعليماته بإعادة فتح المعابر الحدودية مع ليبيا الشقيقة    قيس سعيّد يُصدر أمرا رئاسيّا جديدا    التمديد في فترة الصولد    عاجل: اللجنة العلميّة تتّجه الى اعداد توصيات جديدة للتوقي من كورونا    120 الفا و 55 شخصا تلقوا الجرعة الاولى من التلقيح بسيدي بوزيد    تفاصيل إلقاء القبض على شخص من اجل السرقة من داخل محلّ مسكون في نابل..    عاجل: تشمل الإستعلامات والإرهاب والعدلية..تعيينات جديدة بادارات بالحرس الوطني    "ميديبات" يعود للانعقاد في دورة جديدة من 6 إلى 9 أكتوبر 2021    "كاسبرسكي" العالمية: 1 من كل 10 حوادث أمن حاسوبي التي اكتشفها لها مستوى عال جدا من الخطورة    هكذا سيكون سعر الكلغ من مادّة الزقوقو هذه السنة #خبر_ عاجل    عاجل: نحو الزاميّة الاستظهار بشهادة التلقيح للدخول الى بعض الفضاءات    مخزون السّدود عند أدنى مستوياته حاليا    السيسي يستقبل الدبيبة في قصر الاتحادية بالقاهرة    سوسة: القبض على متشدد من أجل الزنا و الإنتماء لتنظيم إرهابي..    55 ألف متكوّن يلتحقون بمراكز التكوين المهني    معهد قرطاج بيرصا "يطرد" تلاميذه الراسبين في الباكالوريا والمندوبية توضح    ال"يويفا" يطلب عقد قمة مع الفيفا" بشأن مقترح إقامة المونديال كل عامين    رابطة الأبطال الأوروبية: مانشستر سيتي يتجاوز ثلاثية نكونكو ويفوز 6-3 على لايبزيغ    هندرسون يمنح الفوز لليفربول في مواجهة مثيرة ضد ميلان    فلاحو قفصة ينتفضون ويطردون رئيس الاتحاد الجهوي للفلاحة و الصيد البحري (فيديو)    في حادثة غريبة: رجل يحقن امرأة بسائله المنوي..    ماكرون يعلن مقتل زعيم تنظيم داعش في الصحراء الكبرى    موقف تونس في مجلس الأمن بشأن سدّ النهضة…إثيوبيا تستنكر    شهادات الأسرى نقلها محاموهم: تجولنا بين ربوع فلسطين وأكلنا من صبارها وتينها ونشعر اليوم أننا أحرار لكل العمر    ترتيب الاتحاد الدولي للكرة الطائرة : المنتخب التونسي يرتقي الى المرتبة 15 عالميا ويحافظ على المركز الأول إفريقيا و عربيا    الدوري الأوروبي (مجموعات / جولة 1): برنامج مباريات اليوم الخميس    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم    9 وفيات و1142 إصابة جديدة بفيروس كورونا..    أمر رئاسي بإحالة أكثر من 522 مليون دينار من صندوق النقد لفائدة الدولة    من قصص العشاق : قيثارة الغناء ونجم السينما ليلى مراد وأنور وجدي...الحب والخيانة !    الروائية الليبية فاطمة الحاجي ل «الشروق»: ليبيا جرح مفتوح    قفصة: ايقاف عدد من المتسولين بصدد استغلال رضع واطفال    أخبار النادي الافريقي: اكتفاء ب8 انتدابات.. والعمري على خطى المنياوي    فيما الهيئة تواصل مطاردته..جماهير الترجي تحلم ببن عرفة    أخبار مستقبل القصرين: الجماهير تحتج أمام الجامعة.. و رئيس الهيئة التسييرية ينسحب    "مجنون فرح" لليلى بوزيد و"الأم الرائعة" لحفصية حرزي يشاركان في مهرجان بوسان السينمائي الدولي    ماجدة الرومي تستعد لافتتاح أولى فعاليات مهرجان جرش    من قصص العشاق: جميلات الشاشة والحب (6)...نبيلة عبيد وأسامة الباز... أو الممثلة والسياسي !    مخرج "ذئاب منفردة": عاش الفن في تونس والسفر سيتم    هل تعلم ؟    النقابة التونسية للمهن الموسيقية والمهن المجاورة تقدم صندوق المبدع التونسي    قيس سعيد: '' لا أتحاور مع سُرّاق نكلوا بالشعب التونسي"    فنان مسرحي يدعو رئاسة الجمهورية إلى استثناء الفنانين من قرار "منع السفر"    حسن النّوايا لا يصنع رَجُلَ دولة...    نور الدين البحيري يهاجم رئيس الجمهوريّة بسبب خطابه في شارع الحبيب بورقيبة    فتح باب المشاركة في المهرجان الدولي "فيلمي الوثائقي الاول" بتونس    من قصص العشاق: جميلات الشاشة والحب(3)...نجلاء فتحي وحمدي قنديل... أو أيقونة الرومانسية والصحفي الجميل !    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



طالبت بعودة لجان الإصلاح التربوي... نقابة الثانوي تدعوالى مقاطعة «المنهاج »
نشر في الشروق يوم 02 - 10 - 2019

أثارت دعوة بعض متفقدي التعليم الثانوي اساتذة مادتي التقنية والإعلامية الى اعتماد المقاربة بالمنهاج انتقاد الجامعة العامة للتعليم الثانوي التي اعتبرته اجراء مسقطا لا يندرج ضمن مخرجات الإصلاح التربوي .
تونس (الشروق)
أكدت الجامعة العامة للتعليم الثانوي ان دعوة عدد من متفقدي التعليم الثانوي اساتذة مادتي التقنية والإعلامية للشروع في اعتماد المقاربة بالمنهاج، اجراء مسقط من طرف وزارة التربية باعتباره لم يصدر عن مخرجات اللجان الوطنية للإصلاح التربوي الجهة الوحيدة المخول لها اتخاذ القرار المناسب في كل ما يتعلق بالشان التربوي والبيداغوجي .
ودعت الجامعة العامة للتعليم الثانوي كافة هياكلها النقابية الاساسية والجهوية الى حث جميع المدرسين المعنيين بهذا الاجراء على عدم الالتزام باعتماد هذه المقاربة ومقاطعة اَي أنشطة اوتعليمات متعلقة بها .
وأوضحت النقابة ان الدعوة الى اعتماد المقاربة بالمنهاج تفتقد الى اَي داعٍ من الدواعي البيداغوجية التي تحتم الشروع في اعتمادها خاصة ازاء افتقاد ابسط الوسائل والوسائط التعليمية المتعلقة بها (البرامج الرسمية، الكتب المدرسية، التجهيزات …) مطالبة وزارة التربية بإعادة فتح مسار الإصلاح التربوي قصد الاسراع بإنجاز المهام الموكولة اليه واجتناب مختلف الاجراءات «الفوقية والاعتباطية» مهما كانت طبيعتها ومجالاتها .
«ترضية»
وفي تصريح "للشروق " اكد الكاتب العام للجامعة العامة للتعليم الثانوي فخري السميطي انه لا مشكل لديه مع أي مقاربة متى توفرت كل العوامل لتطبيقها مجددا رفضه القطعي لاعتماد المنهاج في بعض المواد «ترضية لبعض المتفقدين» على حد تعبيره .
واضاف فخري السميطي ان الجامعة العامة للتعليم الثانوي طالبت مرارا وتكرارا بعودة لجان الإصلاح تفاديا لأي اجراءات جانبية وحرصا على عودة هذا الملف الاجتماعي والوطني المهم بعد مرور مدة طويلة على توقف اشغال اللجان وخاصة امام الانطلاق الاحادي الجانب من طرف وزارة التربية في احداث تغييرات لم يتم الاتفاق حولها ولم يتم استكمال التشاور فيها والتي تخضع فقط «لإملاءات بعض المتفقدين «الذين زعموا ان المنهاج من اقتراحهم ويريدون فرضه دون إخضاعه لا للحوار ولا للتشارك ولا للتقييم خاصة وانهم رغبوا قي فرضه حتى قبل ان يتلقوا فيه تكوينا من طرف المكون الفرنسي الذي تحوم حول صفقة الشراكة معه شبهات عديدة على حد تعبيره .
وأشار عضوالجامعة العامة ان موقف الجامعة واضح وصريح مبني على رفض اَي اجراءات جزئية واحادية ومسقطة وتجدد الدعوة الى عودة لجان الإصلاح على قاعدة تشاركية تفاديا لمراكمة خلافات لا تخدم المدرسة واجراءات تستنسخ تجارب ماضية ستعود بالويلات على المدرسين والمتعلمين وفق قوله .
وقال فخري السميطي ان المنهاج باعتباره عملية تجميعية تفتح فضاء المدرسة على جملة من الضوابط المشتركة وليس مقاربة بيداغوجية محددة ودقيقة، فإن عملية تطبيقها دون مراعاة خصوصية المدرسة التونسية والفضاء التونسي سواء المدرسي ( القاعة، التجهيزات) اوالبنية التحتية العامة لشبكات التواصل لا يمكن الا ان يكون عملية مثالية ولا يمكن الا ان تنتهي بالفشل .
ونبه السميطي عموم المدرسين والراي العام الى الفرق بين التجديد في البرامج ( الاعلامبة والتقنية ) واعتماد المنهاج مؤكدا ان التجديد البيداغوجي وتجديد البرامج مطلب ملح من قبل الجامعة العامة للتعليم الثانوي منذ سنوات عديدة وانتقاد صمود البرامج القديمة احد مرتكزات مختلف اللوائح المهنية الصادرة عنها ولكن الاجراء الأخير لا يمثل الا تعديا على الحق في المطالبة بتجديد حواري ومشترك .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.