ريال مدريد يقترب من تحقيق «الصفقة الحلم»    عبير موسي تطعن في الجلسة الافتتاحية للبرلمان؟    بطولة الكرة الطّائرة: نتائج مباريات الجولة الخامسة (صورة)    صفاقس: المراقبة الإقتصادية تفشل عملية احتكار لآلاف علب الحليب    القبض على قاتل بلجيكية في بلادها وتحصن بالفرار بالقصرين    قيس سعيّد: الدولة سترد على الإرهابيين بأكثر مما يتصورون (فيديو + صور)    أبكت كل من قرأها وتوقعت مصير العائلة السعيدة: .رسالة مؤثرة تركتها مها القضقاضي بخط يده قبل أن تجرفها السيول    اللبنانيون يقطعون الطرق الرئيسية مجدداً ويتظاهرون قرب القصر الرئاسي    تفاصيل أول جلسة علنية ل"عزل ترامب"    تونس وسويسرا توقعان مشروع السياحة المستدامة في الجنوب الشرقي للبلاد    حول ما تم تداوله بمنحها امتيازا لاستغلال مطار النفيضة: شركة "تاف" تونس توضح    بوليفيا: جانين آنييز تعلن نفسها رئيسة انتقالية عقب استقالة موراليس ولجوئه إلى المكسيك    سهلول-سوسة: القبض على شخصين مورّطين في ترويج المخدّرات    يهم منتخبنا: ترسانة من المحترفين يعززون المنتخب الليبي.. منهم خمسة لاعبين في تونس    روني الطرابلسي: تونس تخصص سنويا حوالي 5ر2 مليون دينار لتكوين المهنيين في مجال الملاحة الجوية والمطارات    غدا الخميس ..الباخرة السياحة اميرة ترسو بميناء حلق الوادي وعلى متنها نحو الف سائح    في البحيرة/ القبض على شخص من أجل سرقة حوالي 75 ألف دينارا من داخل محل مسكون    17 و 18 ديسمبر 2019: اختتام تظاهرة تونس عاصمة للثقافة الاسلامية    وزارة الصحة: احداث اربع لجان للبحث في سبل احكام التصرف في الادوية بالخط الاول    ستدور في الدوحة.. السعودية والإمارات والبحرين يشاركون في “خليجي 24”    باتريس كارتيرون يكشف حقيقة عرض النجم    تطاوين : الحرس الديواني يحجز حوالي 4 كلغ من الذهب داخل سيارة ليبية    نصيب كل تونسي من ديون الدولة سيرتفع إلى 8 آلاف دينار    الجامعة تكشف عن تفاصيل بيع تذاكر مباراة تونس وليبيا    من 15 إلى 17 من الشهر الجاري : قفصة عاصمة الشباب العربي    جولة في صفحات بعض المواقع الاخبارية ليوم الاربعاء 13 نوفمبر 2019    في دورته الثانية: منتدى غرف التجارة والصناعة التونسية يبحث تحديات القطاع الخاص والحلول الممكنة لرفعها    توزر: توقعات باستقبال أكثر من 5 آلاف زائر بمناسبة تظاهرة الكثبان الالكترونية    تونس: نساء يحتججن في باردو ضدّ وجود زهيّر مخلوف في البرلمان    نشرة متابعة للوضع الجوي..هذه التفاصيل..    الإطاحة بأخطر منفذ براكاجات في باردو    رضا شرف الدين: أولويتنا رئاسة الحكومة وليست رئاسة البرلمان    العدوان الصهيوني: ارتفاع حصيلة الشهداء في غزّة والغارات مستمرة    قرارات وصفت بالمستعجلة بوزارة الثقافة يقابلها تشكيك واتهامات.. الحقيقة التائهة بين الرغبة في تصفية الحسابات وصراع الإرادات    مورو، ''لا تقعوا في نفس المطبّات ''    بالمستشفى الجهوي بقرقنة : إنجاز أوّل عملية جراحية لاستئصال ورم بالمستقيم    أيام قرطاج للفن المعاصر من 16 الى 22 نوفمبر بمشاركة فنانين من تونس والخارج    برنامج النقل التلفزي لمباراة تونس وليبيا    ترامب: الصين خدعتنا لسنوات لكن الاتفاق التجاري قريب    المركز الوطني للفنون الدرامية والركحية بمدنين ..فتح باب الترشحات للمهرجان الوطني للتجريب    مسرحية «ملاّ جو» لكوثر الباردي ..قليل من السياسة كثير من الضحك    معبر راس الجدير: احتراق سيارتين من الجانب الليبي    بعد فيلم «دشرة» عبد الحميد بوشناق ينهي تصوير «فرططو الذهب»    بطولة العالم لالعاب القوى لذوي الاحتياجات الخاصة : المنتخب التونسي يرفع رصيده الى 10 ميداليات نصفها ذهبية    سيدي بوزيد.. الاستعداد لتظاهرة ايام الجهات    علاج تصلب الشرايين بالاعشاب    لاستعادة لياقتك... طبقي هذه النصائح    سيدي بوزيد ..وفاة امرأة دهسا بسيارة نقل العاملات الفلاحيات    تراجع متوقّع في صابة القوارص هذا الموسم    ترامب يعرض على أردوغان صفقة ب100 مليار دولار    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الأربعاء 13 نوفمبر 2019    كميات الأمطار خلال ال 24 ساعة الماضية    تونس تدين التصعيد الخطير الذي تشهده الأراضي الفلسطينية وتوجّه رسالة الى المجتمع الدولي    حظك ليوم الاربعاء    عاش 20 عاما بانسداد في الأنف.. واكتشف الطبيب المفاجأة    محمد الحبيب السلامي يسأل وينذر    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الثلاثاء 12 نوفمبر 2019    المنجي الكعبي يكتب لكم : متابعات نقدية لتفسير السلامي ‬(2)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اليوم تونس الكامرون : «بروفة» قوية قبل التصفيات الافريقية
نشر في الشروق يوم 12 - 10 - 2019

في اليوم الذي يصوم فيه السياسيون عن الخِطابات الدِعائية للإنتخابات الرئاسية، تتّجه أنظار التونسيين إلى رادس حيث تتكلم الأقدام ويخوض المنتخب اختبارا وديا ضدّ الكامرون.
هذا اللّقاء يُعتبر من الامتحانات الودية الكبيرة قياسا بثِقل المُنافس الذي يظل من «عَمالقة» اللّعبة في القارة السمراء ويكفي أن نشير إلى أن «الأسود» الكامرونية تحتلّ المركز الثاني على صعيد التَتويج بالكأس الافريقية (5 ألقاب مُقابل 7 لمصر).
وكان منتخبنا قد خاض مع مدربه الجديد المنذر كبيّر مُقابلتين وديتين ضدّ مُوريتانيا والكوت ديفوار فضلا عن مُواجهة ليبيا في نطاق تصفيات ال»شان». وقد ظهر فريقنا الوطني في مبارياته الثلاث بوجه شاحب حيث انتصر بشق الأنفس على الأشقاء المُوريتانيين والليبيين مُقابل الانهزام على يد الإيفواريين.
ومن هذا المُنطلق تُمثّل مقابلة الكامرون فرصة جيّدة ليُقدّم المنتخب أداءً مُغايرا ويُثبت أنه يسير في الطّريق الصّحيح. وهذا طبعا ما يَتمنّاه الجمهور خاصّة بعد الصُّداع الذي عاشه مع «جيراس» في ال»كَان».
وتَتضاعف أهمية هذا اللقاء الودي الكبير بالنظر إلى توقيته. ومن المعروف أن المنتخب الوطني يستعد لخوض مُقابلة حاسمة ضدّ ليبيا في إطار التصفيات المؤهلة لبطولة افريقيا للاعبين المحليين كما أن التصفيات المُرشّحة ل»كان» 2021 أصبحت على الأبواب.
ولاشك في أن مُواجهة خصم بحجم الكامرون تُعدّ «بروفة» قوية قبل أيام معدودة من استئناف الرسميات.
ويحتاج المنتخب في لقاء اليوم إلى الجَمع بين النتيجة والأداء للتخفيف من حملات النقد التي يُواجهها الإطار الفني بقيادة المنذر كبيّر وعادل السليمي المطالب بالتفرّغ التامّ لمَهامه الحالية والابتعاد نهائيا عن أستوديوهات التَحليل في ظاهرة غريبة ابتدعها سيء الذّكر نبيل معلول.
وهُناك انتقادات واسعة لمردود المنتخب والخَيارات العامّة للمدرب الذي أقصى الخزري ونفض الغُبار عن عبد النور وسط ضجّة كبيرة حول مآلات هذه التوجّهات.
وقد دافع المنذر كبيّر عن «فَلسفته» مُعتبرا أن أبواب المنتخب مفتوحة للأجدر والأنفع وذلك بغضّ النظر عن مسألة الأعمار. فقد تضمّنت القائمة الدولية الوجوه القديمة مثل يوسف المساكني وأيمن عبد النور والفرجاني ساسي فضلا عن الشبّان على غرار مالك بعيو وعادل بالطيّب وآدم باللاّمين.
وما هو ثابت أن الوديات والرسميات تبقى المقياس الوحيد للتأكد من صحّة التوجّهات التي يتّبعها المنذر كبيّر العارف حتما بأن وديع الجريء مسؤول «مزاجي» ولن يتردّد لحظة واحدة في عزل مدرب المنتخب في صُورة الفشل في كسب ثقة الجمهور العالم بأن رئيس الجامعة هو المدرب الفِعلي لعناصرنا الدولية.
وبالحَديث عن جمهور المنتخب يأمل الجميع أن يحضر بأعداد غَفيرة. وهذا المطلب يبقى من الأماني المُعلّقة خاصّة أن شقّا واسعا من التونسيين دخلوا في قطيعة مع الانتخابات وحتى المُباريات وذلك بسبب أزمة الثقة.
ولا يخفى على أحد أن الكثيرين يشعرون بأن المنتخب في نسخته الحَالية بلا هُوية وبَعيد أن أنصاره خاصّة في ظل العُزلة التي فرضتها عليه الجامعة عبر سياسة «الويكلو» أثناء التمارين.
البرنامج: لقاء ودي
في رادس (س18): تونس - الكامرون (الحكم الجزائري نبيل بوخالفة)


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.