9 جوان: جلسة عامة لمناقشة لائحة ائتلاف الكرامة "لمطالبة فرنسا بالاعتذار للشعب التونسي"    مقتل زعيم القاعدة بالمغرب الاسلامي عبد الملك دروكدال وتغيبرات على مستوى القيادة في الجبال    المهدية: حجز 3 قطع أثرية بحوزة شخص كان ينوي التفريط فيها للبيع    الخطوط التونسية: يتعين على المسافرين في رحلات الاجلاء الاستظهار بقسيمة الحجز في النزل    تأجيل قضية استشهاد الرائد رياض بروطة في عملية ارهابية الى هذا الموعد    المنذر الكبير: حمزة المثلوثي تلقى عرضا من الزمالك... ولا يمكن توجيه الدعوة للنقاز    نور الدين البحيري: لا مبرر من مواصلة التحالف مع حركة الشعب    مواعيد التوجيه الجامعي وإعادة التوجيه ستكون في بداية سبتمبر    فجر اليوم/ القبض على عنصرين بتهمة التخابر مع جهات اجنبية... والعثور على رسائل خاصة    وزيرة الشؤون الثقافية تشرف على اجتماع اللجنة الاستراتيجية لحساب دفع الحياة الثقافية    تمتع مراكب الصيد البحري بمنحة الوقود المدعّم.. الشروط والتفاصيل    صلاح الدين المستاوي يكتب لكم: جنازة شعبية مهيبة للشيخ محمد الحبيب النفطي تُذكر بجنائز العلماء الربانيين    قيس سعيدّ لماكرون: تونس لن تكون جبهة خلفية لأي طرف في ليبيا    تقرير خاص/ خبراء وأطباء من العالم يبحثون في سر قوة مناعة التونسيين التي هزمت كورونا    أورنج تونس بالتعاون مع Google يطلقان الدورة العاشرة للمسابقة السنوية Orange Summer Challenge 2020… والتسجيل مفتوح إلى غاية 15 جوان    بنزرت: إيقاف 4 أشخاص محاضر بالجملة وحجز طائرة درون    لاعبة منتخب اليد أسماء الغاوي ضمن التشكيلة المثالية لابطال اوروبا    سوسة.. حجز أكثر من 4600 علبة سجائر    فاجعة عمدون :محكمة باجة تصدر حكمها على صاحب وكالة الاسفار    إيقاف بيع قطع تراثية تونسية تعود إلى الفترة الحسينية في المزاد العلني بباريس.. وزارة الثقافة توضح    خبراء عرب وغربيون: الحصار جعل قطر أكثر قوة في مواجهة الأزمات    بيل يرغب بإنهاء مسيرته مع ريال مدريد    "المستشارون الماليون العرب": تأجيل سداد أقساط قروض الأفراد يفوّت أرباحا تناهز 600 مليون دينار على القطاع البنكي    سفير أمريكا في ليبيا في حوار صحفي: هكذا نرى دور تركيا وروسيا و مصر وأفريكوم مستقبلا    بية الزردي تخرج عن صمتها وتكشف حقيقة علاقتها السرية بعبد الرزاق الشابي    نوفل سلامة يكتب لكم: في الظاهر معركة على ليبيا وفي الباطن تأزيم الوضع للوصول إلى الانفجار المدمر    مساء اليوم: خسوف شبه ظل جزئي للقمر    عودة الدروس الخصوصية لتلاميذ الباكالوريا...الشروط    فيديو: ''كافون'' منتصب القامة يمشي ...    نصاف بن علية: 3 سيناريوهات تتعلق بإمكانية ظهور موجة ثانية من الكورونا    "آخر الموريسيكيات" رواية جديدة للكاتبة خديجة التومي41    مؤشرات بورصة تونس ترتفع بنهاية تعاملات الخميس    برشلونة يعلن: ميسي يعاني من إصابة    اصابة طالب ببن قردان بفيروس كورونا    سبيطلة: حجز 2000 علبة جعة    البنك الألماني للتنمية يضع على ذمّة الحكومة التونسيّة قرضا بقيمة 100 مليون أورو    جامعة كرة القدم تلزم النوادي بتقديم تقارير مالية تقديرية    سوسة/ الاطاحة بعصابة السطو المسلح على محطة بنزين    نصاف بن علية:نجحنا في البلوغ إلى الهدف    نوايا التصويت في التشريعية: استقطاب ثنائي بين النهضة والدستوري الحر    وكالة السلامة المعلوماتية تحذر الطلبة: حملة قرصنة وتصيّد على الفايسبوك    سبيطلة: هلاك أب و إصابات خطيرة لابنيه في حادث مرور    بنزرت..الفلاحون... يعتصمون    جعفر القاسمي: ''ماعنديش شكون لاهيلي بال''لوك''    بعد إصابتها بفيروس كورونا ..تحسن الحالة الصحية للفنانة رجاء الجداوي    شجار وتشابك بالأيدي..هل إتفقت شيرين وحسام حبيب على الطلاق؟    على الحدود بين تونس والجزائر و ليبيا..4 مليارات دينار للتهريب وتبييض الأموال    سوسة: الأمطار تؤجل انطلاق موسم الحصاد    الاتحاد الافريقي للرقبي يقرر صرف مساعدت مالية للجامعات الوطنية    بن قردان.. المجلس الجهوي يخصص 7 مليارات لتمويل المشاريع المندمجة    التضامن كفيل بتجاوز المحن    المؤمن للمؤمن كالبنيان المرصوص    نفحات عطرة من القرآن الكريم    ماذا في مراسلة الفيفا للنجم؟    احداث مؤسفة بعد عودة الدوري البرتغالي    في جلسة مناقشة لائحة رفض التدخل الخارجي في ليبيا ..اتهامات للغنوشي بخدمة أجندات خارجية والتعامل مع «مشبوهين»    تويتر يحرج ترامب ثانية ويحذف فيديو جديدا عن مأساة فلويد    سمية الغنوشي: "سيمر الناعقون مرور العابرين..ويبقى أبي"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نزل إلى شارع الحبيب بورقيبة في أسبوع استثنائي.. أيام قرطاج السينمائية في يومها الاخير ..جمهور استثنائي و128 الف تذكرة بيعت في 72 ساعة
نشر في الشروق يوم 02 - 11 - 2019

لم تثن الأمطار الغزيرة التي شهدتها العاصمة التونسية هذا الأسبوع من تواتر جمهور السينما على شارع الحبيب بورقيبة لمواكبة عروض السينما والتردد على الخيمات التي نصبت وسط الشارع بمناسبة الدورة 30 من ايام قرطاج السينمائية التي تصل يومها الأخير في ظروف مناخية استثنائية
تونس «الشروق»
جمهور استثنائي لم تمنعه رداءة الطقس وهطول الأمطار بغزارة من الإستمتاع بأجواء السينما ومواكبة العروض السينمائية داخل القاعات فالمار من شارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة وبالتحديد امام قاعات العروض يلفت انتباهه طوابير من الجمهور مصطفة في انتظار فتح القاعات ابوابها... ولم يتخل شارع الحبيب بورقيبة عن زينته ومظاهر الإحتفال بالسينما وخيماته والمعلقات التي تشير لعرس السينما التونسية بألوانها الزاهية الوان لحياة بكل ما تحمله من معاني الجمال... هذه الأجواء وسط شارع الحبيب بورقيبة وقاعاته السينمائية لم تختلف عن دورات سابقة تحدى فيها الجمهور وضيوف ايام قرطاج السينمائية تهاطل الأمطار بل واكثر من ذلك الإرهاب الذي ضرب شارع الحبيب بورقيبة لكنه لم يخلف شيئا سوى الإصرار على الحياة وحب السينما...
تقلبات الطقس لم تثن الجمهور من مواكبة السينما
احتفالات ايام قرطاج السينمائية تتواصل تحت رذاذ المطر وتهاطلها احيانا بغزارة ورغم تحذيرات المعهد الوطني للرصد الجوي لم يمتنع الجمهور عن السينما يقول احمد (طالب ) "هذا الحدث السينمائي ننتظره طوال السنة ولا يمكن ان تمنعنا الأمطار حتى وان كانت طوفانية من مواكبة عروض السينما لان هذا المهرجان التونسي والعربي والإفريقي هو من اهم المهرجانات السينمائّية التي تمر على بلادنا وشخصيا اعشق السينما واذهب اليه أينما كان وفي اي ظرف..." يوافقه الرأي صديقه الذي كان يتصفح البرنامج لإختيار عرض لمواكبته " قطعت في اليوم الثالث من المهرحان الذي شهد فيضانات في العاصمة اكثر من 10 كيلومترات على الأرجل حتى اصل شارع الحبيب بورقيبة ومواكبة اجواء المهرجان واختيار بعض العروض لمشاهدتها فهذا الحدث السينمائي لن يتكرر يوميا بل هو مرة في السنة لذلك لن تمنعنا الطبيعة من التمتع بعروضه التي تبدو حسب البرنامج عروضا شيقة تستحق العناء والمتابعة...».
المطر حياة والسينما عشق
كل شيء في شارع الحبيب بورقيبة يوحي بالحياة والجمال حتى المطر التي كانت عائقا امام البعض ومنعتهم من النزول وسط العاصمة اعتبرها البعض الآخر فرحة وحياة اضافت لعرس السينما وأضفت عليه نكهة خاصة هكذا علقت "سلمى" التي كانت مستمعة بأجواء المهرجان رغم المطر الذي غطى جسدها تقول سلمى" انا من عشاق السينما واعشق ايضا الشتاء .... امشي تحت المطر فتنتابني راحة نفسية لا توصف ... واليوم اجد نفسي أتجول تحت المطر ذاهبة الى السينما فما اروع هذا الإحساس وانت تتجلى بين معشوقين ..."
صورة جميلة وصفت بها سلمى حبها للسينما واستمتاعها بالمطر الذي غطى شوارع العاصمة في اليوم الثالث من الدورة 30 من ايام قرطاج السينمائّية
وتواصلت فعاليات ايام قرطاج السينمائّية على امتداد اسبوع بين قاعات شارع الحبيب بورقيبة ومدينة الثقافة وعدد من الجهات وسط ظروف مناخية استثنائية وصفت بالكارثية في بعض المناطق التي غمرتها المياه وتحولت الى مناطق معزولة لكن رغم ذلك استمر توافد الجمهور على القاعات وان كان بأعداد بسيطة مقارنة بالسنة الفارطة الا انه لم يهجر القاعات بل كان متواجدا يتابع العرروض بكثافة . فقد تم مثلا في تونس العاصمة وحدها بيع 128 الف تذكرة سينما في حوالي ال72 ساعة الاولى من انطلاق المهرجان، دون احتساب عدد التذاكر والاشتراكات داخل الجمهورية.
وافتتحت الدورة 30 من ايام قرطاج السينمائّية دورة نجيب عياد السبت الماضي بمدينة الثقافة بالعاصمة وبحضور عدد من الضيوف العرب والأجانب وتختتم اليوم السبت 2 نوفمبر بتوزيع الجوائز على المتوجين وتجدر الإشارة الى البرنامج الرسمي للتظاهرة قدم لجمهور الفن السابع 170 فيلما من بينها 44 فيلما في المسابقة الرسمية: 12 فيلما روائيا طويلا، و12 فيلما روائيا قصيرا، و12 فيلما وثائقيا طويلا و08 أفلام وثائقية قصيرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.