حركة الشعب تدين التدخل الخارجي    الاذن بتهيئة مدرسة بجبل سمامة    أمضت 3 عقود من حياتها في السياسة ... ألمانيا تودّع حقبة «المرأة الحديدية» أنغيلا ميركل    اتحاد الجديدة .. الجلسة العامة يوم 2 أكتوبر    أخبار النجم الساحلي...الدريدي تحت الضغط وصراع مفتوح على رئاسة الفريق    أخبار النادي الصفاقسي.. اليوم تنطلق التحضيرات للمسابقة الافريقية    ترحيل القروي وشقيقه إلى سجن الحراش    فلسطين يا أرض الجهاد والجِلاد    أكثر من 3 ملايين ملقح    تقدم ب45% في أشغال تعصير ومضاعفة الطريق الرومانية بين جربة وجرجيس    بن عروس : 37673 اجمالي عدد الملقحين في اليوم الوطني السادس للتلقيح المكثف    احباط محاولة تهريب 5 أطنان من كبد العجول    القبض على 4 أشخاص بصدد المشاركة في عملية "حرقة" من صفاقس    قائم الدين العمومي يزيد بنسبة 11،2 بالمائة موفى جويلية 2021 مقارنة بسنة 2020    سوسة: حجز 130 طنا من البطاطا    الصافي سعيد : مصير الرئيس غير الشرعي في الميزان    سمير مصري يعلن اعتزاله    توزر: حجز 1270 لترا من الزيت غير المدعم كانت موجهة للتهريب    الكاف: تسجيل 13 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" المستجد وصفر حالة وفاة    إلى شيخ الفتنة القرضاوي : ... لن تستحي    صفاقس: احتراق حافلة نقل مسافرين بالكامل وفتح تحقيق فني حول أسباب هذه الظاهرة المتكرّرة في الفترة الأخيرة    تجمع عدد من المواطنين الرافضين لقرارات رئيس الدولة    وزير الشؤون الخارجية عثمان الجرندي يلتقي نظيره السوري فيصل المقداد    سليانة: تطعيم 2739 شخصا إلى غاية الساعة ال11 صباحا    بني خلاد: تلقيح قرابة الف شخص عند منتصف النهار    راضي الجعايدي: حققنا لقبا هاما بعد اسبوع من الضغط النفسي    من الأمم المتحدة.. المنفي يطالب دول الجوار بالمساهمة في المصالحة بين الليبيين    الألمان يختارون خليفة ميركل بعد 16 عاما لها في الحكم    استشهاد 4 فلسطينيين برصاص الجيش الصهيوني    الرئيس الجزائري يقول إن بلاده تتعرض لهجمات إلكترونية كبيرة من دول الجوار    الباب الخاطئ..في التخيّل العلمي    إصدارات : المسرحي والعمل النقابي في تونس قبل الاستقلال    أحرقوا نسخة من الدستور...مناصرو سعيد يُنفذون وقفة مساندة لقراراته    عندما تتمرّد الحروف    الأحد.. طقس مغيم وانخفاض طفيف في درجات الحرارة    كاس السوبر (2020-2021): الترجي الرياضي يحرز اللقب السادس بعد فوزه على النادي الصفاقسي 1-صفر    الشركة الوطنية للسكك الحديدية تشرع في اعتماد التوقيت الشتوي للخطوط البعيدة    وحدات الحرس تحبط ست عمليات هجرة غير نظامية وتنقذ 67 مهاجرا من الغرق    حقوق السحب الخاصة: زيادة أصول البنك المركزي التونسي بالعملة الأجنبية بنحو 2 مليار دينار    صفاقس : الشرطة البلدية بحي الحبيب تحجز 5808 قاروة مياه في مخزن عشوائي    القبض على شخصين بحوزتهما 660 قرص مخدّر بصدد ترويجه في محيط المؤسسات التربوية    الجامعة التونسية لكرة القدم قد تحرم ملايين من متابعة لقاء السوبر    السوبر التونسي: التشكيل المحتمل للترجي ضد النادي الصفاقسي    ارتفاع في درجات الحرارة مع ظهور رياح الشهيلي    السند: حجز 30 طنا من السميد الغذائي وطنين من الفرينة    محمد العفاس يصف التوانسة بالقوادة والصباحية    وزارة التجارة ستستعمل كل الآليات الضرورية للتصدي للاحتكار والأسواق الموازية    احباط عملية هجرة غير نظامية بصفاقس    حقوق الانسان شاملة في الإسلام    نفحات عطرة من السنّة النبوية    "رحلة مع الضوء": عرض علمي مثير ومتطور تعرضه مدينة العلوم انطلاقا من اليوم    إقرار تنظيم مهرجان المولد النبوي الشريف بالقيروان لسنة 2021    القبض على عنصر تكفيري بنابل محكوم بالسجن    المصور الصحفي الحبيب هميمة في ذمة الله    عاجل: سحب الثقة من حكومة الوحدة الليبية..    الدورة ال32 لأيام قرطاج السينمائية: قائمة الأفلام التونسية التي تم اختيارها في المسابقات الرسمية    "ذئاب منفردة" تحصد أربعة جوائز من الأردن    نور الدين البحيري يهاجم رئيس الجمهوريّة بسبب خطابه في شارع الحبيب بورقيبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



قليبية ... فتنة عابقة بروح التاريخ
نشر في الشروق يوم 02 - 11 - 2019

تقع مدينة قليبية في الشمال الشرقي للبلاد التونسية و تحديدا في أقصى نقطة من سواحل شبه جزيرة الرأس الطيب
كانت تسمى ب ‘كلوبيا' و تعتبر من أهم المدن المنخرطة في الخط الشرقي لشبه جزيرة الرأس الطيب. وذلك منذ العهد الروماني وكانت في حراسة اكيلاريا (الهوارية) و كيريبيس (قربة) و نيابوليس (نابل). وفي عهد الأغالبة (القرن التاسع) كانت توصف بأنها تتدحرج تصاعديا على العتبة الشمالية الغربية لهضبة البرج التي تحميها من جهة البحر.
اسم مدينة قليبية العربي مستمد من اسمها الروماني كلوبيا، وكانت تسمى قديمًا أسبيس وهو اسم يوناني معناه الترس، مستمد من وجود القلعة العسكرية التي تحمي المدينة كما يحمي الترس المحارب وتتميز بموقعها الاستراتيجي إذ تشرف على المضيق الفاصل بين تونس وإيطاليا لتكون واحدة من أقرب النقاط إلى السواحل الأوروبية بمسافة تقل عن مئتي كيلومترًا.
تتوفر المدينة على ما يعرف بالبرج الأثري، أو البرج البيزنطي، وهي عبارة عن بناء شامخ ضخم يقع أعلى هضبة صخرية على ارتفاع 150م، تصل مساحته هكتار ونصف، ويشرف على البحر الأبيض المتوسط، وأما تاريخ بناء البرج فيعود إلى الفترة البونية في عصور ما قبل الميلاد، إلا أنّ الجزء الأكبر تمّ بناؤه في زمن البيزنطيين، ثم أعاد الأغالبة وبنو زيري تشييده في القرن التاسع، ثم أصبح رباط الحفصي في القرن الثالث عشر، ليشهد بعد ذلك تدميراً واسعاً إثر المعارك التي دارت بين الحكومة العثمانية والإسبانيين فتكفل العثمانيون بالبناء مرة أخرى، ثم سرعان ما أعاد الأسطول البحري الفرنسي تدميره، ثم احتله الإيطاليون فالألمان ليبقى على ما هي عليه منذ الحرب العالمية الثانية. يحيط بالبرج سور خارجي منيع محصن بالأبراج، ويتخلله بابان متصلان بدهليز يؤدّي إلى ساحة واسعة تحتضن عدّة مبانٍ، كالمعبد البيزنطي، والصهاريح الرومانية، والمصلى، والأحواض العثمانية وغير ذلك.
تتميز قليبية بانها مدينة أشهر الشواطئ التونسية ويمتاز بنقاء مياهه ورماله الفضية. وقد جاء شاطئ قليبية في المرتبة السابعة عالميًا من بين 35 شاطئ من حيث نقاء المياه والأكثر شفافية في العالم حسب تصنيف لصحيفة «دايلي نيوز ديغ» سنة 2014.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.