الناصفي: تونس في حاجة لحكومة بعيدة عن الأحزاب    لبنى الجريبي: سيتم الاسبوع القادم نشر الروزنامة الخاصة باجراء انتخابات المجالس العلمية ورؤساء الجامعات ونوابهم    عاجل- صعوبات في صرف الأجور خلال الأشهر القادمة: مروان العباسي يوضح    تونس تحتل المرتبة الرابعة عالميا كافضل وجهة للامريكيين بعد جائحة كوفيد-19    الرابطة 1 : تعيين حكام مقابلات الجولة الثامنة عشرة    وفاق سطيف يجدد عقد نبيل الكوكي    إدارة الترجي غاضبة من التلفزة الوطنية    بنزرت: العثور على غريق في منطقة الجوابي بالماتلين    جدول مواعيد مباريات إياب الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا    «شهريات» الموظفين مهدّدة...محافظ البنك المركزي يوضح..    بنزرت : مهرجان الفن الشعبي بسيدي البشير على الأبواب والشاب بشير نجم الدورة    بخصوص رواتب الموظفين: محافظ البنك المركزي يرد على الغنوشي    ملياردير أمريكي يشترى نادي روما الإيطالي    جمال خشارم مدربا لفريق المريخ السوادني    مدنين: نسبة الامتلاء بعدد من النزل تبلغ أقصاها بالمنطقة السياحية جربة جرجيس    وزارة التربية تنشر حركة النقل الوطنية في اطار التقريب بين الازواج    تغيير وقتي لمسالك خطوط الحافلات 32ت و71 والجيارة- سليمان كاهية    ارتفاع حصيلة ضحايا انفجار مرفأ بيروت    الكاتب العام للنقابة الجهوية لقوات الأمن الداخلي ببن عروس لالصباح نيوز:الاتهامات الموجهة لرئيس مركز الامن بالمروج 5 كيدية وادعاءات بالباطل    مندوب الفلاحة بسوسة لالصباح نيوز: البذور المستعملة لا مردودية لها..ونعمل على إعادة البذور المحلية    النفيضة..شاحنة ثقيلة راسية على الطريق لاكثر من سنة قد تتسبب في حوادث قاتلة    بنزرت .. ولاعة سجائر تتسبب في وفاة كهل    الصافي سعيد: راشد الغنوشي يتجه نحو الاستقالة من البرلمان    في صورة فشل صفقة «لومار»..هل يراهن شرف الدين على شبيل؟    ماكرون في بيروت : ''لبنان ليس وحيدا''    منوبة.. الاطاحة بتكفيري مفتش عنه في قضية ارهابية    منوبة: تضرر ثلاث سيارات أمنية بعد رشقها بالحجارة من قبل شبان محتجّين في مدخل المرناقية أثناء محاولة فتح الطرقات    تسميات جديدة على رأس 9 مندوبيات جهوية للفلاحة    الكرة الطائرة..ماذا حدث بين رئيس الجامعة وعائدة لنقليز؟    مدير مهرجان نابل ل«الشروق» ... دورة استثنائية بعروض 100 % تونسية من 07 إلى 29 أوت    بعد تأجيل المهرجان الصيفي ببن عروس ... تنظيم مهرجان نصر الدين بن مختار وليالي ثقافية    افتتاح مهرجان سوسة ... مدارج شبه خالية، وعرض للنسيان    كورونا: الشؤون الدينية تدعو المصلّين الى تطبيق هذه الإجراءات    الستاغ تحذر من تكرر حملات التصيد الالكتروني لاختراق حسابات مستعملي شبكات التواصل الاجتماعي    الرصد الجوي: السباحة ممكنة اليوم مع الحذر بمختلف الشواطئ    قابس: إنتشال جثّة شاب غرق منذ يومين    وزارة الداخلية تنفي مطاردة عناصر ارهابية بحيّ النّصر من ولاية أريانة    حصيلة جديدة لانفجار بيروت: أكثر من 137 قتيلا و 5 آلاف جريح    بعد انفجار وصف ب «هيروشيما لبنان ... هل نحن جاهزون لمواجهة الكوارث؟    من تونس: طائرتان عسكريتان تتّجهان إلى لبنان    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    شهيرات تونس ..فاطمة عثمانة زوجة حسين باي ..المحسنة الجليلة صاحبة الرأي السديد في الحكم    زغوان .. نوايا استثمار بالجملة ومواطن شغل في الطريق    عاملة بمصنع مصابة بكورونا: صدور نتائج تحاليل زميلاتها    أفضل المكملات الغذائية لتعزيز صحة الدماغ والذاكرة    رسمي: منع دخول مرافقي المسافرين إلى جميع المطارات    بيروت 2020 / تكساس 1947.. الانفجار المتكرر "بحذافيره"    مشاورات تشكيل الحكومة.. المشيشي يلتقي مع عدد من الكفاءات الاقتصادية والشخصيات الثقافية والاعلامية    فرنسا.. إصابات كورونا تقفز إلى 3 أمثالها قبل شهرين    طقس اليوم..الحرارة في استقرار    مع الشروق.. يا بيروت...!    وزارة الثقافة ستعمل على إنقاذ فرقة مدينة تونس    إلغاء بقية عروض مهرجان سوسة الدولي    فكرة: بعد فاجعة بيروت...«صلي وارفع صباطك»...    "الزاوية" تفتتح مهرجان بنزرت الدولي ولمسة وفاء لشهيد الوطن فوزي الهويمهلي    صلاح الدين المستاوي يكتب لكم: بفقه الطوارئ تفاعلت الهيئات الشرعية مع جائحة الكورونا    إصابة نادين نجيم في انفجار بيروت.. التفاصيل    إشراقات... لكم دينكم ولي دين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الاحتكار ضار بالاقتصاد والمجتمع
نشر في الشروق يوم 15 - 11 - 2019

شهدت بلادنا في المدة الأخيرة ارتفاعا كبيرا في أسعار كثير من السلع والبضائع وخاصة في عديد المواد الاستهلاكية مما أثر على القدرة الشرائية لكثير من الناس وسبّب لهم ضيقا شديدا في حياتهم ولا سيما ذوي الدخل المحدود لما له من آثار سيئة تلحق الفرد والمجتمع فيعجز الفقراء والمساكين والضعفاء عن تلبية واقتناء حاجاتهم المعيشية وتظهر المشاكل الاجتماعية والضغوط النفسية والأزمات الاقتصادية وينشأ الشح والطمع والأنانية وحب الذات ويفقد الناس الثقة والأمن والاستقرار. لقد أوصدت الشريعة الإسلامية كل الطرق الموصلة لهذه الظاهرة المشينة المتسببة في الغلاء فحرّمت التلاعب بالأسعار على أساس الجشع والطمع والإضرار بالناس فعن معقل بن يسار رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله يقول: (من دخل في شيء من أسعار المسلمين ليغليه عليهم فإن حقًا على الله أن يقعده بعظم من النار) أي يقعده في مكان عظيم من النار. ذلك أن التلاعب بالأسعار يؤدي إلى الجوْر والظلم وعدم تحقيق العدل والمساواة فهو أمر منكر تأباه النفوس الأبية. كما حرّم الإسلام أيضا الكسب المحرم الذي يقوم على الغبن والغرر والإضرار بالناس والمغالاة واستغلال حاجة المساكين وضرورة المضطرين. قال الله تعالى : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ إِلاَّ أَنْ تَكُونَ تِجَارَةً عَنْ تَرَاضٍ مِنْكُمْ)(النساء:29).وقال النبي:(كل لحم نبت من سحت فالنار أولى به). وحرّم أيضا الاحتكار وهو تلاعب التجار والمحتكرين بالسلع التي يحتاج إليها التجار فيقومون بتخزينها وإخفائها أو تهريبها إلى دول أخرى لتباع بأثمان مرتفعة وهذا العمل فيه إضرار بالناس خاصة الفقراء وهو أيضا منهي عنه شرعا لأنه من الظلم الواضح الذي أمر الله بالبعد عنه وهو حبس السلع عند حاجة الناس إليها لتشحّ من الأسواق فيغلو ثمنها أو يبيعها بيعا مشروطا. قال النبي عليه الصلاة والسلام: (من احتكر حكرة يريد أن يغلي بها على المسلمين فهو خاطئ وقد برئت منه ذمة الله) وقال أيضا (من احتكر طعاما أربعين ليلة فقد برئ من الله تعالى وبرئ الله منه).
إن الإسلام أولى التجارة عناية كبيرة وبيّن للتجار حدود التعامل ووضع للناس قوانين البيع والشراء وأباح لهم الربح الحلال الذي لا إفراط فيه ولا تفريط وحذّرهم من التعسف والجوْر والظلم والشطط واستغلال حاجات الناس ونهاهم عن الجشع والطمع والأنانية والكذب والغش والخداع ورفع الأسعار على الناس بدواع وهمية وأعذار جوفاء بلا وازع ولا رادع منسلخين عن الأخوة الإسلامية ومبادئ الرحمة الإنسانية. وفي المقابل أثنى على التجار الورعين أهل الصدق والبر والإحسان الرحماء بإخوانهم الذين يأخذون كفايتهم دون جشع أو طمع والذين لا يحتكرون قلة البضاعة فيرفعون في الثمن ولا يغشون ولا يتحايلون على الناس فبشرهم النبي بالجنة قرب النبيين والشهداء والصديقين حيث قال: (التاجر الصدوق الأمين مع النبيين والصديقين والشهداء) الترمذي .

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.