أطباء الشبان في إضراب بيومين    كان الأواسط: الغابوني بيار غيزلا اتشو حكما للقاء تونس وأوغندا    أحمد القديدي يكتب لكم: ارحموا أهل الفن والفكر يوم لا يرحمهم الدهر!    يوميات مواطن حر: إفلاس الناس    الصوناد: "من المنتظر استئناف التزويد بالماء الصالح للشرب بجهة أريانة، تدريجيا، ابتداء من منتصف الليل من يوم الأحد"    ناهزت قيمتها المليون دينار ..العثور على كمية كبيرة من المخدرات في البحر بسوسة    صلاح الدين المستاوي يكتب: تعلق المغاربة الشديد بالشيخ الفاضل ابن عاشور رحمه الله    أمير قطر وولي العهد السعودي خلال لقائهما في قمة العلا    بنزرت: فتاة ال 27 سنة تموت في ظروف غامضة    طهران تعلن رسميا رفضها مقترحا أوروبيا للجلوس على طاولة المفاوضات مع واشنطن بشأن الاتفاق النووي    سامي اللجمي : "انتهى زمن حلال عليهم حرام علينا "    بمشاركة ممثلون ايطاليون و تونسيون.. هل توافق هند صبري على بطولة مسلسل يروي قصة نجاح مهاجر تونسي بايطاليا ؟    عنف يوقف مقابلتين..والشطب النهائي وارد    النادي الإفريقي: العيفة والعقربي يدخلان الحسابات.. الهمامي يغيب لأسبوعين.. والوسلاتي يقترب من العودة    المتفرج فارس: غلطة في اسم عبد الرزاق الشابي ...    وفاة الفنان المصري يوسف شعبان    السّرس: حجز مسدّس وبندقيتين وخراطيش لدى شخصين    أسامة الخليفي: ''نحّي الرخصة''    الرّابطة الأولى: النّادي الصفاقسي يفوز على النّجم وينهي مرحلة الذّهاب في المرتبة الثّانية    نابل.. الاطاحة بتكفيري مفتش عنه    إنطلاق الايام الليبية التونسية    الإسباني خوسيه مورسيا يقترب من تدريب النادي الصفاقسي    ماذا يفعل عمر كوناتي في النجم؟    : تأجيل الإضراب العام الجهوي المقرر ليوم 2 مارس    بورما: الشرطة تستخذم الرصاص الحي وتقتل العديد من المتظاهرين    الرابطة الاولى.. السي آس آس يطيح بالنجم وينفرد بالمركز الثاني    بنزرت/كورونا:احداث خلية استشارية للمرافقة النفسية لفائدة الاطارات الطبية وشبه الطبية    زهير حمدي: المطلوب حاليا تجميع القوى الوطنية التقدمية من أجل مشهد سياسي مغاير    وفاة الفنان المصري يوسف شعبان بعد صراع مع فيروس كورونا    صلاح الدين المستاوي يكتب: حضور الزيتونة في ملتقيات الفكر الإسلامي بالجزائر كان يمكن ان يكون اكبر    إحباط 6 عمليات إجتياز للحدود البحرية خلسة    أطباء يدعون لإنتاج الأدوية الكفيلة بمعالجة 600 ألف تونسي مصاب بمرض نادر    حركة النهضة تعتذر عن التجاوزات في حق الصحفيين خلال مسيرة أمس    طبرقة: سرعة جنونية لسيارة تنتهي بحادث قاتل..    مجلس الأعمال التونسي الإفريقي يدعو لإعلان حالة الطوارئ الاقتصادية القصوى    باجة/كورونا: 2 وفيات و 17 اصابة جديدة    ''مهند'' يستخدم عربة عسكرية لحماية نفسه من كورونا    تجار يجمعون: "صولد" هذه السنة "كارثي".. وتراجع المبيعات ما بين 50 و60%    73 عملية حجز في حملات للشرطة البلدية    مدنين: تسجيل 5 وفيات بكورونا و55 إصابة جديدة    صفاقس: حالتا وفاة بفيروس "كورونا" وتسجيل اصابات جديدة    صفاقس: إحباط رحلة هجرة غير شرعية نحو السّواحل الإيطالية    قتلى وجرحى في انفجار بمجمع كيميائي بالصين    رئيس وزراء الأردن يطالب وزيري الداخلية والعدل بالاستقالة    مقتل 11 شخصا بهجوم مسلح في المكسيك    ماطر: خلع مقر الإتحاد العام التونسي للشغل واتلاف محتوياته    تنديد عربي بالهجمات الحوثية التي استهدفت الأراضي السعودية    زلزال يهز أكبر مدن ألاسكا    رانيا يوسف أمام القضاء المصري بتهمة "ارتكاب الفعل الفاضح"    طقس الاحد 28 فيفري 2021    بطولة ايطاليا: فيرونا يفرض التعادل على جوفنتس    الرسائل كلها وصلت...    بهدف إعلان حالة الطوارئ الاقتصادية.. مجلس الاعمال التونسي الإفريقي يدعو لعقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن القومي    صندوق النقد الدولي يحذر من تفاقم الدين العمومي في ظل غياب الاصلاحات في تونس    شرطان رئيسيان وضعهما صندوق النقد الدولي على طاولة حكومة المشيشي    أوّل أيّام شهر رمضان    توقيت غلق المطار بالرؤية ! من شروق الشمس الى غروبها !    شيخ مصري يشعل جدلا غير مسبوق: «صعدت للسماء السابعة.. للقاء الله" !!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مع كتاب.... نسب قبيلة الهمامة وتاريخه
نشر في الشروق يوم 17 - 01 - 2021

عن دار نقوش عربية صدر هذه الأيام كتاب جديد لمسعود الضاوي الباحث في علم الاجتماع بعنوان "نسب قبيلة الهمامة وتاريخه وأصول القبائل العربية الكبرى وحراكها" قدّم له الدكتور رمضان البرهومي الأستاذ في التاريخ المعاصر في كلية العلوم الآداب والعلوم الانسانية بصفاقس.
وأعتبر الدكتور البرهومي هذا الكتاب أستثناءا في الكتابة التاريخية في تونس
الكتاب يهتم بنسب قبيلة الهمامة وعلاقتها ببقية القبائل العربية وتوزيعها الجغرافي وذلك منذ الزحف الهلالي على تونس إلى المقاومة الوطنية ضد الاستعمار الفرنسي ومساهمة قبيلة الهمامة فيها كما توقف الباحث عند تحامل أبن خلدون على القبائل العربية على حد تعبير الباحث وفي هذا السياق يقول "تميز أبن خلدون في ما كتبه من هذا التاريخ بتحامله على العرب الغزاة تحاملا مفضوحا أنحاز فيه إلى حكام عصره لنيل رضاهم متخليا على الأمانة التاريخية ومتناقضا مع نفسه في مقولته الشهيرة" التاريخ في ظاهره لا يزيد على الأخبار؛ وفي باطنه نظر وتحقيق "
الكتاب يبحث في نسب قبيلتي بني هلال بن عامر وبني سليم بن منصور كما يتوقف عن الحالة الاجتماعية والاقتصادية في عهد المعز بن باديس وبداية الزحف الهلالي على أفريقية والمواجهات بين الهلالين والزيريين وانتشار القبائل العربية.
وأعتبر الباحث أن عملية تقسيم أفريقية بين القبائل العربية كان وراءها حرص من الخليفة الفاطمي على القضاء على سلطة المعز بن باديس وكان هدف القبائل الحصول على مواقع نفوذ ويقول أن قبيلة بني رياح هي أولى القبائل العربية التي دخلت تونس وكانت أكثرها شدة وبأسا وصبرا.
ويحدد الباحث أماكن انتشار الهلاليين بين القيروان والنفيضة والوطن القبلي والمهدية وصفاقس والحامة ودوز ونفزة والكاف وسبيطلة وغير ذلك من المناطق التونسيين التي عربها الزحف الهلالي.
هذا البحث التاريخي والاجتماعي على أهميته يحتاج إلى تدقيق أكثر في بعض المعطيات التاريخية وخاصة في مستوى نسبة بعض القبائل للهلاليين وبني سليم إذ هناك جدل حول نسبة هذه القبائل مثل جلاص وغيرها.
ولكن الكتاب على قدر كبير من الأهمية في دراسة المجتمعات المحلية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.