تفاصيل حجز 30 طن من السميد و 2 طن من الفارينة    القبض غلى 4 من منظمي الهجرة غير المنتظمة    هام: العدد الجملي للملقحين الى غاية 19 سبتمبر..    النادي الافريقي يعلن عن قائمة لاعبيه المعارين    ‪ قرمبالية ..الاساتذة يحتجون و بالتصعيد يهددون ‬    حجز 1,1 طن من المعسل والمواد الأولية بمخزن عشوائي بمنزل جميل    العثور على جثة ''نجمة انستغرام'' واختفاء خطيبها    اختيار 11 فيلما تونسيا للمشاركة في المسابقات الرسمية للدورة 32 لأيام قرطاج السينمائية    هام: نحو تخفيف البروتوكول الصحي للوافدين من ليبيا    والي بنزرت يدعو للتركيز على التحكم في أسعار المواد الاستهلاكية    وزارة الداخليّة : إيقاف المتورطين في جريمة قتل امرأة في منزلها في بنزرت    حاتم المليكي : "من الافضل اتفاق النواب على حل البرلمان حفاظا على كرامتهم"    الدورة ال32 لأيام قرطاج السينمائية: قائمة الأفلام التونسية التي تم اختيارها في المسابقات الرسمية    ميسي يغضب بعد استبداله و مدرب باريس يرد "أنا من يقرر"    صفاقس : تسجيل 4 حالات وفاة و63 إصابة جديدة بفيروس كورونا    الجزائر: ايداع 47 شخصا السجن بتهمة التورط في حرائق الغابات    عاجل: مقتل عسكريّين في تصادم مروحيّتين ليبيّتين    تسعيرة جديدة للدجاج والاسكالوب #خبر_ عاجل    شهر أوت الأعلى حرارة على الإطلاق منذ سنة 1950    وزارة التربية : لماذا تم وأد مشروع بعث المركز الوطني لاضطرابات التعلم ؟    الغرفة الوطنية للقصابين: مسؤولون يخدمون مصالح لوبيات وراء ارتفاع أسعار اللحوم الحمراء    الملعب التونسي ينجح في تأهيل الحارس حمزة الباهي    ايقاف 49 شخصا من اجل محاولة اجتياز الحدود البحرية خلسة..    حصيلة كورونا حول العالم: 228.4 مليون إصابة وأكثر من 4.6 مليون وفاة..    عاجل_متابعة: تفاصيل جديدة حول جريمة تخريب جسد شخص بالسكين واختطافه على متن سيارة..    قبلي: الفروغ من انجاز مشروع احداث مركب للطفولة بسوق الاحد المتوقف منذ سنة 2015    ألف مبروك للشاب حسام الدين اللومي هذا الشبل من ذاك الأسد….    شركة "كوتيناس" تتقدم بشكاية ضد الصحبي العمري    أنس جابر تحتل المركز 17 عالميا    العثور على امرأة جثّة هامدة في منزلها ببنزرت.. وهذه التفاصيل    قبلي: تسجيل حالتي وفاة و144 اصابة جديدة بفيروس "كورونا"    الداخلية توضح بشأن التعزيزات الأمنية المكثفة بالمنطقة السّياحيّة بقمرت    اليعقوبي حرمان من يقدم الدروس الخصوصية من مرتبه أمر مهين    قتلى وجرحى في هجوم مسلح داخل جامعة بيرم الروسية    الشعب التونسي العجيب..لا خوف عليه من عجائب الدهر..    1980 مريضا بفيروس كورونا مقيمين بالمستشفيات والمصحات الخاصة    طقس اليوم: انخفاض منتظر في درجات الحرارة    موعد استئناف الرحلات الجوية مع ليبيا    كوكب عقارب .. بن خضرة يخلف بن عبد الله    أسطورة كرة السلة الأمريكي ليبرون جيمس يوجه رسالة إلى محمد صلاح    الفنان محمد هنيدي يكشف سبب إعلانه اعتزال الفن    وزارة النقل تدعو الى التخفيض في بيع الاشتراكات التجارية احتفالا باليوم العالمي دون سيارات    اصابة المدافع الدولي التونسي حمزة المثلوثي خلال التمارين مع فريقه الزمالك    "ذئاب منفردة" تحصد أربعة جوائز من الأردن    مصر.. ضابط سابق في أمن الدولة يكشف عن مخطط جديد ل"ديانة جديدة" ستفرض على الشعوب العربية    الاستعمال المتزايد لأجهزة التكييف ترفع الطلب على الكهرباء ب11%    تونس تحرز ذهبية وبرونزية في بطولة العالم للشباب للكرة الحديدية    في جلسة انتخابية ب«مسرح الشعب» تحولت إلى مساءلة...من المسؤول عن تراجع مكانة المسرح في حمام سوسة ؟    بنزرت: بدور الثقافة بغار الملح...افتتاح الدورة الأولى للصّالون الوطني لنوادي الفنون التشكيلية    ملتقى الشارقة الدولي للراوي يكرّم الحكواتي التونسي الراحل عبد العزيز العروي    جيش الاحتلال يعتقل أسيرين من بين 6 معتقلين فروا من سجن جلبوع    طقس الاحد 19 سبتمبر 2021    الإعلامية شهرزاد عكاشة تتحدث عن فيلم رافق القبض على مخلوف    طلب العلم يحقق شروط الإنسانية    طلب العلم أمانة ومسؤولية    ملف الأسبوع...طلب العلم فريضة على كل مسلم    حسن النّوايا لا يصنع رَجُلَ دولة...    نور الدين البحيري يهاجم رئيس الجمهوريّة بسبب خطابه في شارع الحبيب بورقيبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مع الشروق .. تونس تتنفس خارج الوباء السياسي! ...
نشر في الشروق يوم 01 - 08 - 2021

استقبل الرئيس قيس سعيد مساء أمس السبت ممثلي الجمعية المهنية للبنوك داعيا لهم دعم مجهود الدولة في التنمية ومقاومة جائحة كورونا و مراعاة الفئات الفقيرة بالتخفيض من قيمة الفائدة على القروض وكان قبل هذا اللقاء أستقبل رئيس أتحاد الصناعة و التجارة والصناعات التقليدية ودعاه في نفس السياق إلى معاضدة جهود الدولة في التنمية والتحكم في الأسعار و مراعاة معاناة الفقراء والمسحوقين.
خطوات رئيس الجمهورية في التواصل مع البنوك ورجال الأعمال خطوة مهمة وفي الأتجاه الصحيح ففي غياب رجال الأعمال والبنوك لا يمكن الحديث لا عن تنمية ولا عن أقتصاد والمؤسف أن تونس عرفت خلال عشر سنوات غيابا كليا تقريبا لمشاريع الأستئثمار إذ تم أخضاع رجال الأعمال للأبتزاز وهو ما تسبب في هجرة المئات منهم خارج البلاد أما البنوك فحققت أرباحا أستثنائية دون أن تقدم أي شيء للأقتصاد التونسي وتحولت إلى بنوك خدمات وليس بنوك أستثمار وهذا من معضلات المنظومة البنكية التونسية.
وفي الحقيقة لا يمكن تصور تنمية ولا نهوض أجتماعي و أقتصادي في غياب مشروع سياسي للدولة وتونس أبتليت خلال العشر سنوات الحالية بطبقة سياسية بائسة وفاسدة ونظام سياسي مشلول قاد البلاد إلى حالة من الوهن الأقتصادي واغرق الشعب في الأحباط النفسي بسبب ما يراه من ممارسات السياسيين وخاصة الذين تولوا الحكم من الفاشلين و الانتهازيين على غرار أحزاب النهضة والأحزاب التي اندثرت كنداء تونس وقبله المؤتمر من أجل الجمهورية والتكتل من أجل العمل والحريات وقبل عام التيار الديمقراطي وحركة الشعب فكل هذه الأحزاب التي شاركت طيلة عشر سنوات حركة النهضة الحكم كانت تردد وبعضها مازال سردية الثورة البائسة التي أنهتها قرارات قيس سعيد.
اليوم يمكن القول أن تونس أستعادت الأمل بعد أن بدأت تتخلص من َمنظومة الفساد والأفساد التي أسست لها حركة النهضة بالتحالف َمع الثورجيين التفه وكانت حصيلة العشر سنوات مأسوية حوّلت تونس إلى نقطة حمراء في العالم بسبب الوباء الصحي والوباء السياسي الذي يجسده الأسلام السياسي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.