و للحياة معنى    أليس الصبح بقريب ؟    تقرير عسكري أمريكي..سيناريو حرب ضد الجزائر ؟    الناشطة السياسية و المحامية اللبنانية بشرى الخليل ل«الشروق»..كوندوليزا رايس قرّرت إعدام صدام    بنزرت الجنوبية..حريق «يلتهم» 12 هكتارا من القمح    بوسالم..إيقاف 3 مروجي مخدرات ولص هواتف جوالة    طبرقة..يقتل زوجته ب15 طعنة سكين    في الذكرى 25 لوفاته..الشيخ سالم الضيف: المربّي الزيتوني والمناضل الدستوري الفذّ    مَدُّ النِّضَالِ    جديد الكوفيد..بسبب تفشي الكورونا..حجر صحي شامل في باجة وسليانة وزغوان والقيروان    وزير الصحة من قفصة..سنفتح مراكز تلاقيح إضافية... والوضع في تحسّن    في سن ال37 أُسامة الملولي يتأهّل للألعاب الأولمبيّة طوكيو 2020 (+1)    إنقاذ 3 شبان من الغرق بشاطئ كاب سيراط..    عاجل: حصيلة ضحايا فيروس كورونا في تونس تتجاوز 14 الف حالة وفاة..    وسقطت ورقة التوت عن عفن جامعة الجريء    باجة: وفاة شابين غرقا أحدهما في حفرة    استئناف سير قطارات نقل المسافرين على الخط 13    أنس جابر تتوّج بلقب بطولة برمينغهام الانجليزية للتنس    البنوك وشركات التامين في اضراب    سيرين مرابط: "سيناريو إيقاف المباراة أُعدّ له مسبقا"    الثالث بالجهة: نشوب حريق بجبل حماد بالجديدة وتواصل تدخلات اطفائه    اطلاق حملة المبادرة النسوية "هي تنخرط" يوم 25 جوان 2021    المخرجة التونسية كوثر بن هنية ضمن لجنة تحكيم الأفلام القصيرة ومسابقة أفلام المدارس خلال مهرجان كان 2021    رئاسة الحكومة تعلن الحجر الصحي الشامل في أربع ولايات    التهاني لأنس جابر    شبهة توريد شحنة من القمح الفاسد عبر ميناء سوسة: ديوان الحبوب يوضح        نحن في عالم متغير متوتر!    اللجنة الجهوية لمجابهة الكوارث بسليانة تعلن عن قرار جديد يخص كورونا    تسجيل 11 حالة وفاة غرقا في الشواطئ التونسية خلال شهر جوان الجاري    انقلاب سيارة أجرة "لواج" يسفر عن إصابة 9 أشخاص بجروح متفاوتة الخطورة    رئاسة الحكومة تعتزم حذف 25 ترخيصا وتعويضها بكراسات شروط    الملكة نور تتهم السلطات الأردنية بتنفيذ عملية "اغتيال شخصية" بحق ابنها    الخطوط الجوية الفرنسية تستأنف رحلاتها نحو مطار جربة جرجيس الدولي    صدور قرار وزاري يضبط مهام اللجنة المكلفة بمحتوى القمة 18 للفرنكفونية وتركيبتها    اليوم الموعد مع نصف نهائي كأس تونس لكرة القدم..التوقيت والنقل التلفزي    داعش التي تنام بيننا... في تفكيك العقل التونسي    كورونا..2449 وفاة جديدة بالبرازيل خلال 24 ساعة فضلا عن أكثر من 98 ألف إصابة    لاقت نجاحا كبيرا: غفران فتوحي تصدر "عاجبني وعاجباته "    المتلوي: حجز 500 لترا من مادة القرابا المسكرة بحوزة مفتش عنه    بنزرت :ايقاف شخصين يستغلان ماوي سيارات عشوائية بغار الملح دون وجه حق قانوني وتحرير 25محضر اقتصادي    هل هو المنعرج الأول في «اليورو»؟..اسكتلندا توقف انقلترا والمجر تعرقل فرنسا    أخبار الاتحاد المنستيري : 900 تذكرة للأحباء وتركيز على الكرات الثابتة والمرتدات    الأرمينيون إلى صناديق الاقتراع للتصويت في الانتخابات التشريعية المبكرة    التوقعات الجوية لليوم الأحد 20 جوان 2021    قفصة..الصابة تقدّر ب 75 ألف طن..صعوبات كبيرة تعيق عمليّات ترويج الطماطم للمعامل والمصانع    صفاقس : مياه الصرف الصحي تغمر الطريق    مهرجان قربة الوطني لمسرح الهواة..هل تنقذ وزارة الثقافة الدورة السادسة والأربعين؟    عرض «تطريز» في المهرجان الوطني للعود..سميح المحجوبي يبدع عزفا و غناء    جندوبة..تأخر موسم جني اللفت السكري يثير غضب الفلاحين    انطلاق فعاليات الدورة الثالثة لمهرجان قابس سينما فن    الإنعاش الاقتصادي لتونس سيمر حتما عبر الطاقات المتجددة (مسؤول)    رئيس اتحاد الكتاب التونسيين في افتتاح معرض الكتاب التونسي: "أيها الكتاب....لا حظ لكم في هذا الوطن"    الجولة الأخيرة- مسرحية مونودراما لمنير العلوي جاهزة للمهرجانات الصيفية    أيام قرطاج السينمائية: فتح باب الترشيحات لجائزة 'قرطاج الواعدة'    رجل تحت الفستان: فيديو لعروس في موقف محرج وطريف يوم زفافها    محمد الشرفي في ذمة الله    محمّد الحبيب السلامي وتلميذ الامام مالك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الدكتور نصر بالحاج بالطيب الحائز على جائزة أبي القاسم الشابي للقصة: الصحراء ألهمتني من عظمتها.. والطب والأدب يتوافقان في الأحاسيس
نشر في الشروق يوم 18 - 06 - 2005

طبيب جراح تسمح له مشاغله المهنية بكتابة القصة والرواية أمر لا يحصل إلا نادرا أما ان يحصل ذات الطبيب على جائزة عربية في القصة فهو استثناء هذا ما حصل مع الدكتور نصر بالحاج الطيب الحائز على جائزة أبي القاسم الشابي للقصة لسنة 2004 .
«الشروق» التقت الطبيب المؤلف اثر الاحتفاء به وتكريمه من الأسرة الثقافية بمدينة قابس والحوار كان ذا شجون اثار أحاسيس الدكتور الخفية واكتشف مدى تعلقه بالصحراء وعظمتها واعتزازه بالأصالة والتراث وتقديسه للعلم والمعرفة وحبه الكبير للمسرح:
* من هو نصر بالحاج بالطيب؟
من مواليد منطقة دوز سنة 1953، زاولت تعليمي الابتدائي بدوز والثانوي بقابس تخرجت من كلية الطب بتونس في اختصاص الجراحة العامة ونلت درجة أستاذ مساعد في الجراحة سنة 1983 ومنذ ذلك التاريخ أمارس طب الجراحة العامة في مدينة قابس.
* منذ متى بدأت تكتب القصّة؟
لقد نشأت في وسط عائلي يقدس المعرفة والامامة وعشت طفولتي ملتصقا بالصحراء والبادية واستلهمت من عظمتها وجمالها وفضائها الحركي أحاسيس فياضة بعثت في داخلي حبا للمعرفة والابداع وكانت أولى محاولاتي القصصية أثناء تعليمي الثانوي ونلت من خلالها جائزة وطنية مدرسية في القصة القصيرة وأقر أن ما كانت تعيشه مدينة قابس في تلك الفترة من حركية ثقافية وفكرية راقية كان له تأثير ايجابي على تكويني الشخصي.
* أين يكمن التوافق بين جدية الطبيب وحس المبدع؟
طب الجراحة في حد ذاته ابداع فرغم تقنية الحياد العلمي والانضباط فهو يتطلب جملة من الأحاسس الانسانية والوداعة لما لذلك من تأثير مباشر على نفسية المريض ومن هذا المنطلق أجد نفسي في نفس الاطار داخل قاعة العمليات أو بين مخطوطاتي وهمومي الأدبية.
* كيف تقدم مجموعة «زعفران»؟
هي مجموعة تضم ثماني قصص صغيرة تطرح للنقاش بعض الهموم والهواجس التي تشغل بال الأمة وزعفران هو عنوان القصة الأولى ولها دلالات عديدة لتحمل عنوان المجموعة لأن زعفران المكان هي قرية صغيرة تقع غربي مدينة دوز معروفة بجمال منظر غروب الشمس فيها ولي معها علاقة حب للأصالة والتراث والتلقائية البدوية والاعتزاز بالنفس أما زعفران القصة فلي معها علاقة حميمية باعتبارها أول قصة تنشر لي في مجلة الحياة الثقافية.
* ماذا تمثل لك جائزة أبي القاسم الشابي؟
هي تمثل مرحلة هامة في حياتي الأدبية لأني أراها اعترافا من أعلى مستوى بقيمة كتاباتي خاصة وأن المزاحمة على الجائزة كانت كبيرة جدا ومن كل الدول العربية وهي أيضا دليل على أن الابداع ليس حكرا على من امتهنوا الأدب ثم أخيرا هي جزاء لصدقي في الكتابة وتجاوبي مع أحاسيسي دون تقليد أحد.
* هل من مشروع جديد؟
نعم هي رواية ستصدر إن شاء اللّه في أواخر هذه السنة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.