جندوبة: منع الجولان ليلا بعد تسجيل ارتفاع مؤشرات الوضع الوبائي    تونس تطلق طلب عروض لشراء الحبوب تزامنا مع انخفاض الاسعار العالمية    بشبهة الاعتداء بالفاحشة على طفلتين بروضة أطفال:بطاقة ايداع بالسجن في حق المتهم    جزر القمر تمنح تونس فرضيات جديدة في التأهل إلى ثمن نهائي أمم إفريقيا    مناهضة التعذيب تطالب بالتحقيق في وفاة مسترابة لشاب من نابل    اضراب بيومين لأعوان وموظّفي البلديّات بداية من هذا التاريخ    كان 2022: تونس تخوض مباراة غامبيا بالزي الأبيض    حركة النهضة تصدر بلاغا بخصوص وفاة رضا بوزيان    تأسيس اتحاد الهياكل الثقافية المستقلة    5 ملايين كمامة لفائدة وزارة التربية    "القصاص": السعودية تنفذ حكم الاعدام في حق شخص قتل مواطنا اثر شجار بينهما    الكبيّر: اللاعبون الموجودون في قائمة المنتخب قادرون على تمثيل تونس أحسن تمثيل    النيابة العمومية توضح حيثيات وفاة شخص شارك في مظاهرات 14 جانفي    سليانة: جلسة عمل لمتابعة تقدّم الموسم الفلاحي 2021-2022    عاجل: تسجيل أول اصابة ب"فلورونا" في تونس    المنستير: فتح تحقيق متعلق بمسك سندات خزينة بقيمة مليون دولار.. والاحتفاظ ب3 أشخاص    القسط الثاني من الإشتراكات المدرسية والجامعية انطلاقا من يوم 24 جانفي 2022    قطر تعلن انطلاق المرحلة الأولى من مبيعات تذاكر مباريات كأس العالم 2022    من بينهم اطفال قصر ورضيعان: انقاذ مهاجرين غير نظاميين شارفوا على الغرق    مدنين: تسجيل أول إصابة مزدوجة بكورونا ونزلة البرد على المستوى الوطني    أنجيلا ميركل تتلقى أول عرض عمل    طقس الأربعاء: هدوء واستقرار وارتفاع في درجات الحرارة    بن حليمة: توجد مواد مخدرة لا تظهرها التحاليل يمكن استعمالها قبل شنق شخص    فيروس " كورونا " أربك حسابات المنتخبات الافريقية في "كان" الكاميرون    تطبيق الزيادة في أجور القطاع الخاص محور لقاء ماجول بالزاهي    معرض تشنغدو للسيارات يفتح أبوابه في 29 اوت 2022    رسمي: رئيس الجمهورية يمدد في حالة الطوارئ    د. سمير عبد المؤمن: متحور ''أوميكرون'' يمكن أن يتسبب في جلطات دموية    تونس: 12 وفاة و12436 إصابة جديدة بكورونا في يوم واحد    كوفيد 19 و مرض الموت: بين الفقه الاسلامي و القانون التونسي    وفاة ستة أشخاص وإصابة 298 آخرين في حوادث خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية    ترتيب أقوى الجيوش في العالم.. وهذا ترتيب تونس    نرمين صفر تقرّر تجميد بويضاتها    موقف محرج لأول حكمة في تاريخ كأس إفريقيا (فيديو)    في القدس والنقب: عدوان الصهاينة لا يتوقّف    شكاوى ب"التعذيب" ضد رئيس الإنتربول الإماراتي أحمد ناصر الريسي    ازمة جامعة كرة اليد: تكليف هيئة تسييريّة    الكاف: مسنة حي ابن خلدون ماتت خنقا؟    صفاقس: التنقل الحضري على طاولة النقاش    شركات طيران عالمية تلغي رحلات إلى الولايات المتحدة    الساحة الفنية تفقد علمين من أعلام المسرح والغناء .. وداعا منجي التونسي ومحمد العربي القلمامي    متحف تونس للفن المعاصر: شراكة مع إيطاليا    نادال يصعد للدور الثالث في أستراليا المفتوحة    البرلمان الليبي يكشف عن خريطة الطريق الجديدة    تعاون سياحي مع إسبانيا    ليبيا.. القبض على متهم بقتل أكثر من 20 بنغاليا    تحسن نسبي في مخزون السدود    مع الشروق..حتّى تدخل الأزمة الليبية منعرج الحلّ    الفنان الكبير محمد العربي القلمامي في ذمة الله    ممثل صندوق النقد الدولي: "كتلة الأجور في الوظيفة العمومية من بين الأعلى في العالم.. ويجب القيام باصلاحات عميقة"    سيارة تونسية تعمل بالطاقة الشمسية.. كلفتها ومميزاتها..    الموت يُغيّب الممثّل منجي التواتي وهذا موعد موكب الدفن    بالفيديو: وصال بن فضل، أحبها التلاميذ '' التوانسة'' فانتدبتها الإمارات    سيلين ديون تعتزل الغناء    دفاتر.. في سبيل ثقافة التقدم    جرة قلم .. الشّاهدُ والمشهود    أنا أتّهم" من إميل زولا إلى مواطن تونسي...    قطّ يُنقذ حياة المفكّر يوسف الصدّيق...كيف ذلك؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



«صفقة شاليط»: غزة تحتفل والتبادل الاثنين المقبل
نشر في الشروق يوم 13 - 10 - 2011


عمت الفرحة كامل قطاع غزة احتفالا بالتوصل الى اتفاق تبادل الأسرى بين المقاومة الفلسطينية وتل أبيب فيما أكدت حركة «حماس» أن بدء تنفيذ الصفقة سيتم الاثنين المقبل. وقال تلفزيون «الأقصى» التابع لحركة «حماس» أمس ان بدء تنفيذ اتفاق صفقة التبادل ستتم يوم الاثنين القادم مشيرا الى أن الأسرى المفرج عنهم ضمن الصفقة سيتم تسليمهم الى مصر على ان يصلوا قطاع غزة عبر معبر رفح.تسليمونقل «الأقصى» عن مصادر في كتائب القسام تأكيدها ان جلعاد شاليط ما يزال قيد الأسر في غزة وأن تسليمه سيتم بشكل متزامن مع الافراج عن الأسرى ضمن المرحلة الأولى التي تشمل 450 أسيرا فلسطينيا.بدوره أشار مصدر أمني مصري بارز الى ان شاليط وصل العاصمة المصرية القاهرة عن طريق معبر رفع وذلك في انتظار اتمام الصفقة وتسليمه وسفره الى فلسطين المحتلة عبر مطار القاهرة الا أن مصادر مصرية رفيعة نفت في وقت لاحق دخول شاليط الى مصر.وأكدت جهات اسرائيلية ان شاليط سيسلم الى المسؤولين المصريين وبعدها يطلق سراح 1000 أسير فلسطيني وعقب التأكد من الافراج تقوم القاهرة بنقل شاليط الى تل أبيب.وكان رئيس المكتب السياسي لحركة «حماس» خالد مشعل قد أوضح الليلة قبل المضاية ان تنفيذ الاتفاق سيتم على مرحلتين الأولى سيتم خلالها تحرير 450 رجلا و27 امرأة أي كافة الأسيرات والثانية سيتم فيها اطلاق سراح 550 سجينا متبقيا خلال شهرين.اللمسات الأخيرة وأوردت مصادر حمساوية أن وفدا رفيعا توجه مساء أمس الى القاهرة لوضع اللمسات الأخيرة على صفقة تبادل الأسرى مع الكيان الصهيوني.وأوضحت أن شاليط سيكون بين أهله في غضون ثلاثة أيام ابتداء من يوم أمس.وأكد المتحدث باسم كتائب القسام الجناح العسكري لحركة «حماس» ان الصفقة ستشمل كافة الاسيرات و315 أسيرا من أصحاب المؤبدات واصفا الصفقة بأنها تمت بمعايير غير مسبوقة في تاريخ المقاومة.ولم يتم الكشف عن الأسرى المشمولين بالصفقة الا أن تل أبيب نفت الليلة قبل الماضية أن يكون القياديان الفلسطينيان مروان البرغوثي وأحمد سعدات من بين الذين سيتم الافراج عنهما.وكانت الحكومة الصهيونية قد وافقت فجر أمس بأغلبية ساحقة على صفقة تبادل الأسرى.حيث صوت 26 وزيرا لصالح الاتفاق فيما عارضه 3 وزراء.غزة تحتفلوبمجرد الاعلان عن الاتفاق على صفقة تبادل الأسرى، خرج الآلاف في قطاع غزة للاحتفال وللتعبير عن فرحهم بالانجاز الجديد للمقاومة الفلسطينية.واحتشد الآلاف في شوارع مدينة غزة وصولا الى مقر المجلس التشريعي رافعين رايات حركة حماس الخضراء ابتهاجا بالاتفاق.وأطلق شبان البالونات في السماء فيما علت تكبيرات المساجد ابتهاجا ومباركة للصفقة.وقال عضو المكتب السياسي لحركة «حماس» خليل الحية في كلمة أمام المحتشدين في غزة «اليوم جاء النصر ووفت «حماس» والمقاومة بوعدها... هذا انتصار الضحية على الجلاد الظالم.بدوره قال رئيس حكومة قطاع غزة اسماعيل هينة انه من حق الشعب الفلسطيني ان يحتفل بهذه اللحظة التاريخية وبالانتصار الكبير ودعا هنية الى وضع كافة الترتيبات اللازمة لاستقبال الأسرى الأبطال.وفي تصريح رابط بين الحركات الشعبية الاحتجاجية وصفقة تبادل الأسرى أشار مسؤول صهيوني شارك في المفاوضات الى ان الانتفاضات الشعبية ساعدت في تحسين مناخ التفاوض مؤيدا بعض التصريحات الصهيونية التي أشارت الى أن «حماس» التي تأخرت في دعم الثورتين في تونس ومصر تشعر بتقلص مساحة المناورة المتاحة لها. وأضاف أن الظروف الاستراتيجية تغيرت وهو ما ساهم في اتمام الصفقة.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.