"النهضة" تستثني هذين الحزبين من مشاورات تشكيل الحكومة    رئاسة الحكومة تحيل مشروع قانون المالية لسنة 2020 على البرلمان في الآجال الدستورية    مشروع قانون المالية2020: الترفيع في الحدّ الأقصى للطرح بعنوان الوالدين في الكفالة من 150 دينارا إلى 450 دينارا سنويا    كريم حقي : شرف الدين قدم عرضا ماديا مخجلا أحرج به مدربا كبيرا...    (خاص) آخر كلمات الجزار الذي إنتحر امام زبائنه عن أشقائه ووالده...(متابعة)    تونس : جولة في صفحات بعض المواقع الاخبارية الالكترونية ليوم الاربعاء 16 اكتوبر 2019    غازي القروي عاد إلى تونس منذ ليلة البارحة (متابعة)    صادق السالمي حكما لمواجهة الوصل الاماراتي والاتحاد السعودي    فتحي جبال يبدأ مهمته الجديدة مع السي أس أس    النادي الإفريقي يفوز وديّا على حساب الملعب التونسي    زغوان .. جلسة عمل حول الاستعدادات لموسم جني الزيتون    فضاء مسرح الحمراء يفتتح الموسم الثقافي 2019 /2020 بسلسلة عروض لمسرحية " قمرة دم "    إستعدادت وزارة الصحة للوقاية من الأنفلونزا الموسمية    اختطاف واغتصاب راقصة بالقيروان.."الصباح نيوز" تنشر آخر المستجدات    عبد اللطيف العلوي النائب عن ائتلاف الكرامة يعتبر ترشيح الصافي سعيد لرئاسة الحكومة تهريجا    فرقة "Gutrah sound System" تجدّد العهد مع الجمهور "الثائر" و "العاشقّ    مصالح الديوانة تحجز أدوية مخدرة ومبالغ من العملة وبضائع مهربة مختلفة بقيمة تفوق 500 ألف دينار    السكك الحديدية توضح حول شلل حركة القطارات    على عكس ما كان متوقعا.. فئة الناخبين بين 26 و45 سنة أحدثت الفارق في انتخابات 2019    الحكومة الإسبانية تهنّئ الفائز بالانتخابات الرئاسيّة قيس سعيد    تطاوين: حجز كمية من المصوغ وهواتف”ثريا” وإصابة مهرّبين ليبيين بمنطقة المرّة الحدودية    40 نزلا تضرّرت من إفلاس “توماس كوك” ووزير السياحة يدعو إلى إيداع الشكايات ببريطانيا    صندوق النقد الدولي يتوقع لتونس مؤشرات إقتصادية إيجابية    بسبب تفاعلها مع أزمة الحرائق بلبنان/ شيرين تعتزل مواقع التواصل الاجتماعي    فايا يونان في حديث خاص ل"الصباح نيوز": علاقة سحرية تربطني بالجمهور التونسي.. و"التوانسة" أصبحوا عائلتي الثانية    كرة السلّة.. برنامج مباريات الجولة الثانية    متعلقة به 48 قضية عدلية: تفاصيل القبض على شخص محل 08 مناشير تفتيش في جبل الجلود    تصفيات بطولة أوروبا 2020 : اسبانيا تتعادل مع السويد وتتأهل الى النهائيات    المُعارضة تُقاطع خطاب رئيسة سلطات هونغ كونغ في البرلمان وتُجبرها على المغادرة    مايك بومبيو:'إنتخاب قيس سعيد علامة فارقة مهمة على طريق الديمقراطية في تونس'    وزير الخارجية الأمريكي يهنئ الرئيس قيس سعيد    محمد المحسن يكتب لكم : سلام..هي تونس    محرز بوصيان: لا نتمحل المسؤولية في عدم مشاركة الملولي في الالعاب العالمية الشاطئية بالدوحة    الاتحاد المصري يؤجّل قمة الأهلي والزمالك    عشرات الحرائق تجتاح سوريا    في أوّل ظهور له منذ عزله : حسني مبارك يكشف حقائق جديدة عن حرب أكتوبر    أحمر شفاه مثالي ومتقن    قطاع الألبان بباجة : الإنتاج وفير والاستغلال تجاوزه التاريخ    كيف تخففين من الغثيان أثناء الحمل؟    نصائح عملية لنجاح حميتك الغذائية    التغذية المناسبة بعد إزالة المرارة    أردوغان: لن نعلن وقفا لإطلاق النار في شمال سوريا    تقاعس بعض دائني توماس كوك يفتح ملف مداخيل السياحة التي لم تحول الى تونس ؟    أيام قرطاج السينمائية 2019: الأفلام الوثائقية التونسية الطويلة والقصيرة في المسابقات الرسمية    معرض للفنان التشكيلي محمد بن الهادي الشريف    أفغانستان.. قتلى وجرحى في تفجير شاحنة مفخخة    22 قتيلا بانهيار أرضي في إثيوبيا    اليوم: أمطار متفرقة بالشمال والوسط ودرجات الحرارة تتجه نحو انخفاض طفيف    كميات الأمطار المسجلة في عدد من الولايات    اليوم: انطلاق التسجيل لاجتياز مناظرة الباكالوريا    حظك ليوم الاربعاء    توقعات ببلوغ 130ألف سائح بولوني في أفق سنة 2020    المكسيك: مقتل 15 شخصا في معركة بأسلحة نارية    إحتياطات على الحدود التونسية بعد تواصل انتشار وباء خطير معدي في الولايات الجزائرية    تونس: زهير مخلوف يوضّح كل ملابسات قضيّة الصور “الخادشة للحياء”    هل يمكن الاستفادة من الفلسفة الغربية المعاصرة لتطوير بلادنا؟    دردشة يكتبها الاستاذ الطاهر بوسمة : وأخيرا أسدل الستار وأعلن قيس سعيد رئيسا    حظك ليوم الثلاثاء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بنزرت: بعد ان ماطلته السفارة الفرنسية شاب يحمل إعاقة عميقة يحلم ب«الفيزا» للعلاج
نشر في الشروق يوم 04 - 11 - 2012

ياسين طرشون طفل التاسعة عشر ربيعا يعاني منذ نعومة اظافره من اصابة بمرض نادر زاد من حيرة عائلته لاسيما إزاء وضعية المماطلة في الحصول على تأشيرة وبالأحرى الفيزا للالتحاق بأمه بفرنسا والتمتع بالعلاج الضروري من مرض يهدد حياته.

يعيش ياسين عند جدته التي كادت الشيخوخة تذهب بحيويتها ونشاطها وهي كفيلته الوحيدة في تونس...

حيرت الام كانت كبيرة واستفسارات بدت ملحة وغاضبة احيانا عن هضم حقوق مشروعة للمعوق في تونس للتمتع بحياة كريمة وعلاج ورعاية اسرته على حد قول السيدة «كريمة الخمار» والدة الطفل ياسين وسنده المتبقي في الحياة وذلك بعد طلاق نهاية التسعينات ووصول الحياة الزوجية مع اب الطفل مفترق طرق . السيدة كريمة وان جددت حياتها بزواج ثان ادخل نوعا من الاستقرار الاسري في حياتها بعد فترة تكبدت خلالها وعائلتها عناء اعالة دون المساعدة بل اهمال كما قالت في تقاسم الهموم من قبل الزوج اواقاربه دون تحمل عناء السؤال عن فلذة كبده... رجاؤها كان ملحا في علاج ابنها المهدد في حياته بفرنسا حيث تقيم حاليا وهو نتيجة مرض نادر جيني المتعارف طبيا ب
«Sed william beuren»

بشهادة اطباء من القطاعين العام والخاص . هذا المرض الذي اقعده في صفوف المعوقين الحاملين للإعاقات عميقة ذهنيا وجسديا على حد سواء وليلتحق وهو رضيع السنة ما بين مستشفيات الجهة والعاصمة واقسام الاطفال بمستشفى باب سعدون والرابطة ... ياسين وهو الطفل الملحق بمركز الاتحاد التونسي لاعانة الاشخاص القاصرين ذهنيا بدا هزيلا حيث بدت علامات المرض على ملامحه الشاحبة وفي قلة حركة يديه مقابل ابتسامة بريئة يبعثها بين الحين والاخر لمن يهم بالحديث معه والذي تحدث بدوره بكلمات متقطعة عن حجم الاهمال الابوي له .... مع احترام هيبة الدولة على حد وصف الام فان مماطلة سفارة فرنسا للمرة الثالثة على التوالي دون مببرات مقنعة وسط ازدواجية التعامل مع المعوقين وذوي الأولوية في الحصول على الفيزا كان الاتهام الصارخ الذي رفعته كل من والدة ياسين المتعبة والمثقلة بالهموم بعد ان اكتشفت حجم ونوعية المرض بعرض ملفه الصحي بالخارج . وهو مرض جيني نادر لا تعلم اسباب الاصابة به . وتساءلت الام الملتاعة عن اسباب المماطلة والممانعة غير المقنعة في حق مشروع ومثبت صحيا بأكثر من مؤيد في ايفاد طفل معوق الى الخارج للعلاج والحصول على سند عائلي . الحاجة « فاطمة بن رمضان جدة ياسين البالغة من العمر ستة وسبعون عاما رجتنا تبليغ صوتها الى السلط المعنية بسفارة فرنسا بتونس وتسهيل عملية عبور حفيدها الصغير الى الضفة الاخرى بطرق قانونية خاصة وانها مسنة ومتعبة وتعاني ظروف اجتماعية صعبة.. هذه الأم تنتظر أن تتم عملية الحجز بمستشفى «سانت ميس» Sainte musse» بمدينة طولون الفرنسية للطفل ياسين قصد مواصلة علاجه من مرض عضال وهو المثبت بملف طبي واجتماعي مثقل بدورها بالوثائق . وان كل الاماني في الحصول على التأشيرة لاسيما إزاء وضعيته الصحية المتدهورة والحاجة الاكيدة الى الرعاية العائلية والتكفل بمصاريف أرهقت العائلة لاسيما إزاء مرض نادر قد يهدد حياته مع بلوغ سن العشرين فضلا الى الحاح حالته المستوجبة لعدم التعرض لأشعة شمسية ونوعية خاصة في الاكل ومن ثمة حياة عادية ككل الناس وسط دفء العائلة ...


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.