بداية من يوم غد.. اضطرابات في توزيع مياه الشرب بهذه المناطق!    الميزان التجاري الغذائي يسجل عجزا..    تنبؤات بتصعيدات محدودة بقطاع غزة قبيل الانتخابات الإسرائيلية..    البطولة العربية.. النادي البنزرتي يفوز على تليكوم دجيبوتي    مكتب البرلمان يدعو الجلسة العامة للانعقاد في دورة استثنائية الخميس المقبل للنظر في تنقيح القانون الانتخابي    كاس الاتحاد الافريقي (اياب الدور التمهيدي الاول) : حكم تنزاني للقاء عمارات السوداني واتحاد بنقردان    مالك الجزيري يستهل مشاركته ببطولة فلاشينغ ميدوز بملاقاة داريان كينغ    الكرة الطائرة : مونديال تونس للاصاغر من 21 الى 30 اوت الجاري بقاعتي المنزه ورادس    ناصيف زيتون يحطم الأرقام القياسية في قرطاج    متابعة/ الترجي سيقدم عرضا كبيرا للبلايلي للمواصلة واللاعب يؤكد اخلاصه    حاتم بولبيار: لن أسحب ترشحي وربما يعاقبون سمير ديلو وعبد اللطيف المكي على تزكيتهما لي    صادم /المنستير..مجهولون أضرموا النار في مراهق لما كان نائما امام منزل والديه    ما سر ابتسامة الرئيس السوداني عمر البشير داخل قفص اتهامه ؟    لقاء لبناني مصري بين روني فتوش و ايهاب توفيق في قفصة    جويلية 2019: تراجع وتيرة الاعتداءات على الصحفيين    مؤلم / الحمامات: عنف والده المسن حتى الموت    هند صبري: لن أسمح لبناتي مشاهدة فيلمي الأخير..وهذه أسباب موافقتي على المشاركة في الفيلم التونسي "نورا تحلم"    المكنين..القبض على شخص مُفتش عنه من أجل محاولة القتل    الوضع العام والانتخابات محور لقاء محمد الناصر بالشاهد    وصل أمس الى مونيخ..كوتينيو يقترب من عباءة أساطير بايرن    نابل: سطو مسلّح على محامية    اليسا تعلن اعتزالها الفن بسبب "المافيا"    تونس: نقابة أصحاب الصّيدليات الخاصة تدعو الشاهد إلى تنفيذ الاتفاقيات وإنقاذ القطاع    أنقرة تعلن مقتل 3 مدنيين وجرح 12 آخرين بقصف جوي تعرض له رتل عسكري تركي في سوريا    السباق الرئاسي: ما حقيقة انسحاب مهدي جمعة لصالح عبد الكريم الزبيدي؟    الشبيكة: القبض على شخصين وحجز كمية من المصوغ محل سرقة    توننداكس يسجل زيادة طفيفة في اقفال الإثنين    زغوان: استرجاع 98 هكتارا من الأراضي الدولية المستولى عليها بدون وجه حق بمنطقة بني دراج    لطفي شوبة: النصف الاول من سنة 2020 الانطلاقة الرسمية للشبكة الحديدية السريعة    مطار المنستير: عودة بعض الحجيج بشهادات صادمة    نشرة متابعة للرصد الجوي: البحر مضطرب وأمطار متفرقة بعد الظهر بهذه المناطق..    الجيش الليبي يخيّر مصراتة: إما الحياد أو توسيع العمليات العسكرية    سيواجه حافيا ب14 لاعبا.. الشيخاوي يزيد متاعب النجم    ياسمين الحمامات : انتعاشة سياحية غير مسبوقة    وزارة التجارة تنفي الترفيع في اسعار الادوات المدرسية    على ركح مهرجان الحمامات: سعاد ماسي غنت فأمتعت جمهورها بصوتها العذب    مهرجان بنزرت الدولي.. فايا يونان تتسلطن امام اكثر من 4 الاف متفرج    كاظم الساهر وتامر حسني يعتذران عن "ذا فويس كيدز"    موعد رأس السنة الهجرية فلكيا    اعتصام مفتوح لنقابات البريد بتونس الكبرى    عريس يروي كيف حوّل ''داعش'' حفل زفافه إلى مأتم    تخربيشة : اهرب يا صفر فاصل.. التوانسة ما يحبوكش    صورة اليوم، إستراحة يوسف الشاهد في مقهى شعبي يوم الأحد    في حلق الوادي.. محل 5 مناشير تفتيش يهاجم طبيب بسكين يعتدى عليه ويسلبه    أتليتيكو مدريد يبدأ مسيرته في الدوري الإسباني بفوز صعب على خيتافي    أميركا تحبط 3 ''مذابح جماعية '' كادت أن تقتل العشرات    وزارة النقل تفتح تحقيقا في ملابسات ما تعرض له مسافر في رحلة العودة الى بروكسال    تونس: شركة السّكك الحديدية تقرّر الحفاظ على كافّة السّفرات المبرمجة بين تونس و المنستير    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الاثنين 19 أوت 2019    وزارة التجارة تستعد لحملة نوعية على كبار مضاربي السجائر    فتاة تستعيد بصرها في الحج    ماذا لو تواجهت روسيا وأميركا نوويا؟    ترامب : لهذه الأسباب فكرت في شراء غرينلاند    تخلصوا من زكام الصيف بهذه الطرق الفعالة    أهم 3 فوائد للباذنجان    معهم في رحلاتهم    شلاغم تركية غير عادية أصبحت حديث الصحافة العالمية    أعلام من الجهات ....انطلق بخطة العدالة وانتهى بتأريخ حال عصره    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سهرات رأس السنة الإدارية على الأبواب : فنانون بالعملة الصعبة، فهل من رقيب ؟
نشر في الشروق يوم 21 - 12 - 2012

في مثل هذه الفترة من كل عام تنطلق الفضاءات السياحية من فنادق ومطاعم في الاعداد لسهرات رأس السنة الإدارية ويبدأ البحث عن النجوم الفنية التي ستؤثث تلك السهرات أما المقابل فيحتسب بالملايين ويدفع بالعملة الصعبة .

وكانت هذه الفضاءات تتنافس من أجل الفوز بأفضل النجوم وأكثرهم شهرة لجلب أكثر ما يمكن من الحرفاء او «السهّارة» كما يطلق عليهم..
وهذا يترجم طبعا بالعملة الصعبة باعتبار ان نجوم الفن العربي وفرق البالي البرازيلية والروسية التي يتم جلبها تتحصل على أجورها بالعملة الصعبة او على الأقل نسبة كبيرة من هذا الأجر يكون بالأورو أو بالدولار..

احتياطي

وعندما نتحدث عن الأجور او «الكاشيات» فإننا نتحدث عن عشرات الآلاف، فأجر النجم العربي يتراوح عادة بين 10 آلاف و30 ألف دولار، ولنا ان نجمع عدد الفنانين المدعوين في مثل هذه المناسبة لنجد أن ما يصرف من عملة صعبة يعد بمئات الآلاف من الدولارات..

وإذا كانت المسألة تمر عادية قبل الثورة باعتبار الوضع الاقتصادي المستقر نسبيا، والاحتياطي من العملة الصعبة يسمح بمثل هذه التحويلات فإنه اليوم الوضع تغيّر وبلادنا تمر بفترة استثنائية على المستوى الاقتصادي والاحتياطي من العملة الصعبة حسب التقديرات الأخيرة لا يكفي الا لمائة يوم من الاستيراد.
لذلك مطلوب من السلط ان تنتبه الى هذه المسألة والعمل على إقناع أصحاب هذه الفضاءات السياحية بعدم دعوة الفنانين من خارج الحدود.

هل من إجراء؟!

وإذا كنا ندعو السلط الثقافية والسياحية وبقية المعنيين بهذا الموضوع، فإننا ندعو أصحاب المطاعم والفنادق ومن منطلق وطني ومساهمة منهم في المساعدة على تجاوز هذا الوضع الاقتصادي الصعب الذي تمرّ به بلادنا، الى الاكتفاء بتأثيث سهراتهم بفنانين تونسيين ولنافي الساحة الكثير من الأسماء القادرة على جلب الحرفاء في مثل هذه المناسبات على غرار صابر الرباعي ولطفي بوشناق وأمينة فاخت وصوفية صادق ونجاة عطية ونور الدين الباجي وحسن الدهماني وحتى يسرى المحنوش التي سطع نجمها مؤخرا من خلال برنامج «أفضل صوت» (The voice).

قد يكون أجر بعض هؤلاء مرتفعا نسبيا مثل صابر او لطفي أو أمينة لكن مقارنة بأجور راغب علامة ونانسي وشيرين، فإنها تعتبر في المتناول خصوصا أنها تقينا نزيف العملة الصعبة.
فهل من اجراء لحماية رصيدنا المتواضع من العملة الصعبة؟!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.