جديد الكوفيد: 9 مراكز دفعة واحدة للتلقيح في ولاية منوبة    جمعية القضاة التونسيين تراسل المجلس الأعلى بخصوص وضع قاض تحت الإقامة الجبرية    رسالة والي صفاقس السابق انيس الوسلاتي الى الصفاقسية    في إجتماع شورى النهضة تصريح الغنوشي إقرارا بالهزيمة …فتحي الجموسي    مصالح الديوانة بميناء حلق الوادي الشمالي تحبط محاولة تهريب أكثر من 20ألف حبة مخدرة نوع إكستازي    مصحات الضمان الاجتماعي تعلن مشاركتها في اليوم المفتوح للتلقيح المقرر الأحد المقبل    حي الخضراء: العثور على كهل مطعونا من ابن اخته    رسمي: الترجي يعلن عن التعاقد مع المدرب راضي الجعايدي    جندوبة: انتهاء حملة التلقيح العسكرية المشتركة بتسجيل 15777 تلقيح    رئيس الجمهورية قيس سعيد يؤدي زيارة تفقدية للوحدة المختصة للحرس الوطني ببئر بورقبة    رئيس الدولة يوجه رسالة شديدة اللهجة للمحتكرين    الاطاحة بعنصر ارهابي على الحدود الجزائريّة التونسيّة.. وهذه هويّته    الديوانة: احباط محاولات تهريب عملة أجنبية فاقت قيمتها 980 ألف دينار    نبيل الحجّي يحذّر قيس سعيّد من عواقب عدم وضع خريطة طريق واضحة    وزارة الدفاع تنشر حصيلة تدخّل مختلف الوحدات العسكريّة خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة    مؤسسة أورنج للأعمال الخيرية Fondation Orange تواصل التزامها بمعاضدة مجهودات وزارة الصحة وتتبرع بمعدّات وتجهيزات طبيّة    هيئة الوقاية من التعذيب تكشف عن تفاصيل جديدة تتعلق بالمشيشي    الجامعة الوطنية للصناعات الغذائية تعلن عن تخفيض أسعار عدد من المنتجات    النائب المجمد عبد اللطيف العلوي يطالب بإسترجاع كتبه التي أهداها للرئيس    أسعار "الزيت المدعم" قد تصل إلى 4 دنانير..    بن عروس: القبض على شخص من أجل السرقة..    قرمبالية: اصابة 5 أشخاص بجروح في حادث مرور    أول حالة تفش لكورونا ضمن فريق في أولمبياد طوكيو    وزير الصحة: أزمة الأوكسيجين لازالت قائمة    اولمبياد طوكيو - مصارعة : التونسية سوار بوستة تخرج منذ الدور ثمن النهائي    موناكو الفرنسي يتعاقد مع البرازيلي لوكاس حتى 2026    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم    دوري أبطال أوروبا (تصفيات التأهل 3): برنامج مباريات اليوم الاربعاء    كاتب وكتاب: قراءة في الكتاب المقدّس لعمّار الجلاصي (الأخيرة)    قرمبالية: اندلاع حريق بجبل سيدي على المكي و النيران تتلف 30 هكتار    المشاركة التونسية في أولمبياد 2020...انسحابات في رفع الأثقال و المصارعة مروى العمري تودّع    أخبار شبيبة القيروان: مفاوضات متقدمة مع 7 لاعبين    أغنية لها تاريخ...اجري اجري    معي ...بين المدن...في تستور    حدث في مثل هذا اليوم    مع الشروق.. حتّى نخلّص الأسعار من قبضة المضاربة والاحتكار    وصول 3907 "حارقين" إلى إيطاليا خلال جويلية    جربة ميدُون...وجهة العائلة...للسّباحة والسّياحة    سعيدان ... الترقيم السيادي تأثر بالأوضاع السياسية    بدايات غريبة لأشياء نستخدمها اليوم..فرن الميكروويف اخترع عن طريق الصدفة    الفنانة التشكيلية لطيفة الصمعي ل«الشروق» عدّت للدراسة بعد عشرين عاما من الانقطاع    البنك المركزي يدعو الأطراف الفاعلة إلى وضع خطة إصلاح اقتصادي وإيجاد آليات جديدة للخروج من الأزمة الحالية    نوفل سعيّد يعلّق على الاجراءات الاستثنائية التي أقرّها قيس سعيّد    تطورات جديدة في قضية "أقساط القروض البنكية المؤجلة"تونس    موعد رأس السنة الهجرية في تونس    المكي: تونس لن تنزلق الى سيناريو العنف واراقة الدماء    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم    بعد إنخفاض الحرارة عودة للأجواء الحارّة    قصة نهج..نهج القادسية    المنستير: توقّعات بمشاركة ضعيفة في موسم التخفيضات الصيفية مقارنة بالتخفيضات الشتوية الفارطة    لسنا "رودسوكور" يا بنت الكلب!    نسبة تخفيضة هامة خلال الصولد الصيفي    النجم الساحلي نهي اجراءات تعاقده مع الظهير الايسر يوسف لعوافي    المُخرج الشاب عتاب عكايشي يتصدرغلاف مجلة المرصد الاقتصادي    سعيد : سنتخذ اجراءات ضد من يستغلون ملف الهجرة للإساءة إلى علاقات تونس الخارجية    الأردن يساهم في تجميد إخلاءات حي الشيخ جراح بالقدس    رحيل الفنان والمخرج مكرم نصيب اثر صراع مع فيروس كورونا    سيف مخلوف سنقاوم هذا الإنقلاب العسكري الكريه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ميّة والنجوم: أغان للأطفال اقتباسا عن «المدوّّنة» الفرنسية
نشر في الشروق يوم 22 - 11 - 2006

مواكبة لفعاليات الاستشارة الوطنية حول الموسيقى بولاية أريانة تقدم المكتبة المعلوماتية بأريانة بالتعاون مع ادارة الأنشطة الثقافية والاجتماعية والرياضية بوزارة التربية والتكوين قرصا ليزريا مضغوطا يحتوي على أغان للاطفال مقتبسة من اغان فرنسية شائعة تعد من قبيل التراث الموسيقي العالمي بعنوان «ميّة والنجوم» التصور العام والاشعار لخالد الوغلاني والتوزيع الموسيقي لمنير الغضاب والغناء لدرصاف الحمداني ونوال اسماعيل وكورال البحيرة.
موعد تقديم هذا القرص سيكون يوم 26 نوفمبر 2006 بالمكتبة العمومية بأريانة.
فكرة القرص
«ميّة والنجوم» قرص مضغوط يقدّم اقتباسا او تونسة لمجموعة من الأغاني الاجنبية التي حفظتها اجيال من الاطفال وتم نقلها الى لغات عديدة حتى صارت من قبيل التراث الموسيقي العالمي. وإذا كنا قد حافظنا في عدد منه على نفس الموضوع الذي عبّر عنه النص الاصلي مع مراعاة مقتضيات المحيط الثقافي والحضاري واللغوي التونسي، فإننا قد عمدنا في اقتباس عدد آخر من هذه الاغاني الى التعبير عن بعض مشاغل الطفل في علاقته ببيئته التونسية الخاصة. وقد سعينا في ذلك الى جعل هذه الألحان الشهيرة التي طالما استعادها اطفالنا عاملا من عوامل ارتباطهم بلسانهم الدارج ومظهرا من مظاهر الخصوصية التونسية التي لا نشك انها تمثل مع بقية الخصوصيات العربية الأخرى عنصر ثراء وابداع في ثقافتنا العربية الواسعة. وقد حرصنا ان يكون القرص مصحوبا بكتيب يقدّم الكلمات في ألوان جذابة للطفل وصور معبّرة عن مضمون الاغاني كما ضمّنا القرص نسخة من موسيقى الاغاني الثمانية حتى يتمكن الطفل من الغناء عليها على طيرقة الكراوكي وتكون اداة لرياض الاطفال على تعليم الاغني للاطفال.
صاحب الفكرة
خالد الوغلاني استاذ الادب بالمعهد العالي للعلوم الانسانية بتونس وشاعر باللغة العربية الفصحى وبالدارجة التونسية وصاحب مشروع فني ثقافي يهدف الى تأصيل الكلمة الهادفة والصورة الشعرية العميقة في مجالات الابداع الثقافي من موسيقى ومسرح وسينما... وقد سبق له ان قدّم في اطار هذا المشروع عملا ضخما افتتح به مهرجان قرطاج الدولي وهو عبارة عن مغناة غموق الورد التي اشترك في وضعها مع الجامعي والملحن مراد الصقلي وشارك فيها ثلة من ألمع الاصوات التونسية الشابة مثل درصاف الحمداني وزياد غرسة وشهرزاد هلال وريم الفهري. محرزا على الجائزة الثانية في الدورة السابعة عشرة للموسيقى التونسية لسنة 2006 . وقد شارك في لجان التحكيم لمدّة المسابقات الادبية والموسيقية أهمّها مهرجان الموسيقى التونسية.
منفذو العمل
أشرف على توزيع هذه الالحان الغربية ووضعها في كساء عربي الموزّع الفنان منير الغضاب صاحب التجربة الواسعة في التوزيع الموسيقي والمحرز على الجائزة الثانية في التلحين في الدورة السابعة عشرة لمهرجان الموسيقى التونسية، واضطلع بالاداء كل من:
درصاف الحمداني: وهي من ألمع المطربات التونسيات احرزت على جائزتين أوليين واسطوانة ذهبية في مهرجان الاغنية التونسية 1993 و1996 وجائزة ثانية في الأداء النسائي بالمؤتمر الثالث للموسيقى العربية بعمان بالاردن، ولها عديد من المشاركات العربية والعالمية الهامة أبرزها المشاركة في المؤتمر الرابع بدار الاوبرا بالقاهرة 1995 والمشاركة بالغناء الفردي في مهرجان الجم للموسيقى السمفونية صحبة الاوركسترا السمفوني المتوسطي (1996) وفي مهرجان الموسيقى الدنيوية بمرسيليا (1998)، هذا بالاضافة الى مشاركتها في عرضين لمراد الصقلي الاول بعنوان حكاية طويلة والثاني بعنوان غموق الورد وقد افتتح به مهرجان قرطاج الدولي سنة 2003 .
نوال اسماعيل: وهي خريجة المعهد العالي للموسيقى واستاذة تربية موسيقية بالتعليم الثانوي ولها تجارب عديدة في الغناء.
كورال البحيرة وهو من أعرق الفرق الخاصة بالاطفال اذ تخرّج منه أسماء عديدة أبرزهم الفنان زياد غرسة وهو ينشط منذ 21 سنة في مجال اغنية الطفل.
أهداف العمل
يرمي هذا العمل الى مجموعة من الاهداف اهمها:
تمكين رياض الاطفال والمنشطين الثقافيين بالمدارس الابتدائية من أداة عمل تمكّْنهم من تنشيط الاطفال بالغناء والرقص دون اللجوء الى منتوج موسيقي لا يتلاءم مع حياة الطفل واهتماماته المباشرة.
تربية ذوق الطفل على الصور الشعرية البسيطة المنطلقة من عالمه حتى ينصرف من تلقاء نفسه عن الاغاني التجارية الضعيفة من حيث الصور الشعرية والمعاني الفنية.
تجذير الطفل التونسي في بيئته التونسية وتعويده على استعمال لهجة محكية شديدة الارتباط باللغة العربية الأم والابتعاد عن اللهجة السائدة في الشارع لما تعانيه من هجانة في التركيب اللغوي والدلالي وذلك دون التعسّف على الدارجة لجعلها فصحى هجينة.
اعداد الطفل اعداد لغويا وفنيا راقيا ليكون متذوّقا جيدا مما يمكنه في مرحلة لاحقة من التحوّل الى مبدع متأصل يرفض الرداءة والانبتات الثقافي والحضاري ويؤمن بالانفتاح على التجارب الثقافية العالمية الرائدة.
استغلال هذه الالحان العالمية الراسخة في أذهان اطفالنا بلغات اخرى لربط الصلة بين الطفل التونسي ومحيطه الحضاري والثقافي بحيث تصبح الاغنية مصدر ارتباط بالثقافة الام وانفتاح على الآخر في آن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.