الوطد يصف البيان الصادر عن مجلس أمناء الجبهة الشعبية ببيان ”مجموعة انعزالية تصفوية”    الأمين العام لحركة مشروع تونس حسونة الناصفي ل«الشروق»    ”حركة النهضة تطالب بتسليط أقصى العقوبات على من يثبت ضلوعهم في حرق مزارع الحبوب”    البرلمان يعقد جلستين عامتين يومي الثلاثاء والاربعاء لاقرار اتفاقيات ثنائية في مجالي الضرائب والنقل و قطاعات اخرى    فرنسا: جنود يطلقون النار على رجل هددهم بسكين في ليون    صوت الشارع ..ما رأيك في ارتفاع درجات الحرارة ؟    حالة الطقس ليوم الإثنين 17 جوان 2019    عودة العمل في كل مراكز تجميع وتخزين الحبوب    قصر السعيد: وفاة امرأة اثر سقوطها من شقتها    الرائد الرسمي: تعيينات جديدة صلب وزارة الداخلية و عدد من الولايات    تفريكة فايسبوكية : سمير الطيب يطالب بتحويل القمح المحروق إلى "بسيسة" .    النقابة الموحدة لأعوان الديوانة تهدد بالدخول في تحركات إحتجاجية    اول ظهور للرئيس السوداني..من السجن إلى المحكمة    الجامعة تؤكد غلق ملف الملعب القابسي وتوضح وضعية النادي الصفاقسي    بعد أيام من تحالفهما…نداء تونس (شق الحمامات) يقاضي وزيرًا من حركة مشروع تونس    بنزرت: تسجيل 6 حالات غش في الأيام الثلاثة الاولى لاختبارات البكالوريا    تعليق إضراب مراكز تجميع الحبوب بالكاف    “تونسيّون ضدّ التّطبيع”.. منظمات ونشطاء يستنكرون زيارة “إسرائيليين” لتونس    تكبدوا خسائر ب100 مليار.. تعليق نشاط مجمعي ومخزني الحبوب    اليوم في باريس .. "سوسيوس" الإفريقي يرى النور    المرصد التونسي للاقتصاد: التخفيض من قيمة الدينار أدى إلى مضاعفة قيمة الدين العمومي    التمديد في آجال الترشح لأيام قرطاج الموسيقية    النادي الصفاقسي يكشف عن هوية مدربه الجديد    النادي الصفاقسي اتحاد بنقردان (2 0) .. سيطرة كلية وفوز مستحق    الحكمة درصاف القنواطي : سعيدة بإدارة مباراة الترجي والبنزرتي .. والتحكيم النسائي قادر على ما هو افضل    مرآة الصحافة    منع طاقم طائرة للخطوط السعودية من السفر: وزير النقل يعلّق    الجزائر.. وزير المالية الأسبق يمثل أمام المحكمة العليا بتهمة الفساد    بعد 5 سنوات من حادثة عضّه لكيليني .. سواريز يقر بدور الطبّ النفسي في تجاوز الحادثة    أخبار النادي الافريقي.. الهيئة تمتص غضب الاحباء باستقدام مدرب برتغالي    استضاف 4 أفلام تونسية في مسابقته .. المهرجان المغاربي للفيلم بوجدة يكرم فاطمة بن سعيدان    السراج يطرح مبادرة للخروج من الأزمة الليبية    الجزائر تحجب مواقع التواصل الاجتماعي    سمير الوافي يعلق على شراء سامي الفهري 49 بالمائة من أسهم قناة التاسعة    فتح باب الترشح لإنجاز فيلم وثائقي    نشاط وحدات الشرطة البلديّة ليوم 15 جوان 2019    سليانة.. جملة من الاحتياطات الوقائية لحماية مزارع الحبوب من الحرائق    العثور على السيارة المسروقة من طرف إرهابيين    عفيف شلبي: أي حكومة تونسية لن تقبل توقيع الصيغة الحالية ‘لمشروع ‘الأليكا'    الصوناد تطلق حملة لاستخلاص مستحقاتها المتخلدة بذمة حرفائها    حكم قضائي بالسجن على المطرب سعد الصغيّر    انطلاق عملية إصلاح الاختبارات الكتابية للدورة الرئيسية لامتحان البكالوريا    الديوانة تحبط تهريب 4 أشبال نمور بيضاء من تونس الى ليبيا على مستوى معبر رأس جدير    كيف يؤثر طلاق الوالدين على صحة الأطفال؟    الجولة الختامية للبطولة .. النتائج والترتيب النهائي    رفع الأنف بالخيوط... ألم أقل ونتيجة أسرع!    سامي الفهري يشتري 49% أسهم من قناة التاسعة    سوسة: مباحثات حول مستجدات التصوير بالرنين المغناطيسي للقلب    بالصور/ درة زروق تروّج للعدسات اللاصقة وتؤكد ان التجارة لن تخطفها من عالم التمثيل    الأسبوع الأوروبي بتونس .."سهرة الدبلوماسية" والاتحاد الاوروبي يحتفي بالموضة التونسية    السعودية تمنع العمل تحت أشعة الشمس    أعمارهم تتراوح بين 20 و 26سنة…ايقاف 16 إمرأة من بين 28 مجتازا كانوا بصدد اجتياز الحدود البحرية خلسة    تونس تحتضن المؤتمر المغاربي حول مرض الزّرق    عظمة القرآن ومكانة المشتغلين به    ملف الأسبوع... مع نهاية السنة الدراسية .. تحصيل المعرفة طريق النجاح الشامل    منبر الجمعة .. التوكّل على الله قوام الإيمان    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الجمعة 14 جوان 2019    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الخميس 13 جوان 2019    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أزواج في البيت والركح: مسرحيون لا يكتبون أو يخرجون إلا لزوجاتهم
نشر في الشروق يوم 18 - 06 - 2005

أحيانا تدعوك ظاهرة فنية أو يدعوك أمر مسرحي إلى الحيرة.. والحيرة هذه المرة تتعلق ببعض المسرحيين التونسيين الذين لا «يحلمون» إلا من خلال زوجاتهم.. وهذا الأمر لا ينحصر في أسماء قليلة.. بل إن العدد الكبير يدعو إلى التساؤل.. كما ان هذه الظاهرة لا تقتصر على جيل دون آخر.. لأن الأزواج المسرحيين الذين يكتبون لزوجاتهم يزدادون كل يوم.. وفي ما يلي عينات من هؤلاء.
الفاضل الجعايبي وجليلة بكار
عدد كبير من أعمال المسرح الجديد وكل مسرحيات «فاميليا» كتبها أو أخرجها الفاضل الجعايبي بحضور مستمر لجليلة بكار التي تقمصت معه أدوارا عديدة ومختلفة.. في «جنون» و»سهرة خاصة» و»عرب» و»كوميديا» و»فاميليا».
ويعتبر الفاضل كبيرهم في مسألة «الأزواج في البيت والركح اعتبارا إلى السنوات الطويلة التي تنعدم فيها أحلامه خارج الممثلة القديرة جليلة بكار التي تعتبر العمود الفقري الغني بنجاحات الجعايبي سواء في المسرح أو التلفزة ونعني «عرب التلفزة» و»جنون» التي هي بصدد تحويلها إلى شريط تلفزي».
نورالدين الورغي وناجية الورغي
على مستوى طول التجربة لا يقل الزوج (Couple) نورالدين الورغي وناجية الورغي عن هذا «الاتهام»... فناجية الورغي أمضت أدوارا في كل أعمال مسرح الأرض التي كتبها وأخرجها نورالدين الورغي بما في ذلك «التيتانيك» و»عسل ودفلة» و»ريح الفرنان» و»بنت الكيوسك» وهذه الأعمال الثلاثة الأخيرة هي سلسلات وأشرطة تلفزية.
وفي المسرح يمكن أن نذكر «حبّة رمان»، «حوافز السبول»، «تراجيديا الديوك» و»تراجيديا الهضاب» و»ريح ومديح».
المنصف الصايم ورجاء بن عمار
وبشيء من الاختلاف لا يستثنى من هذا الموضوع المنصف الصايم ورجاء بن عمار مؤسس «مسرح فو» وفي إطار هذه العلاقة نحصي أعمالا عديدة منها «طوطو فوط» (Tou Tou Foot) «تمثيل كلام»، «المنشار الحائر»، «ساكن في حي السيدة»، «وراء السكة»، «بستان جمالك».
المنصف السويسي وخديجة السويسي ثم منية الورتاني
أما المنصف السويسي فقد أمضى مع زوجته خديجة السويسي جلّ أعمال فرقة الكاف ثم مركز الفنون الدرامية والركحية بالكاف إلى جانب أعمال المسرح الوطني زمن إدارته له.. ومع زوجته الثانية منية الورتاني أمضى «سيدي بنادم» و»اللي يتقال واللي ما يتقالش» وجميع أعمال المنصف السويسي في شركته المسرحية الخاصة.
القائمة تطول
ولو عددنا الأزواج المسرحية لأحصينا قائمة طويلة وعريضة.. وفي هذه القائمة سنسمي المرحوم الهادي داود وحليمة داود ومعا أمضيا كل أعمال «مسرح الشراع» وآخرها «عشويّة عسل».. كما يمكن أن نذكر نورالدين العاتي وسنية زرق العيون ثنائي «نجمة الشمال» التي تحولت الآن إلى مقهى، وحاتم مرعوب ووحيدة الدريدي في «رقص الطيور» وسامي النصري ونجمة الزغيدي في «الريح» وغازي الزغباني وصالحة النصراوي في «غياب» وكدنا ننسى سليم الصنهاجي وصباح بوزويتة في كل أعمال «أرتيس» حيث «ساعة حب» و»سفر»... ونعيمة الجاني ومنجي بن حفصية في أعمال شركة «البلاد» ومن أعمالهما نذكر «فزاني مرتاح»، «علمني» و»الطالبات» وهي قيد الاعاداد.
هل هي ظاهرة صحية؟
وبقدر ما لهذا الأسلوب من جوانب إيجابية تقطع مع التعامل المحنط والصوري بين المخرج والممثل بحيث تصبح «الممثلة» كالطين الذي يشكل منه المخرج الشخصية التي يريد بقدر ما نتساءل عما إذا كان هذا الأمر يتم بمنطق «الأقربون أولى بالمعروف» أو «الماء والزيتونة والسدرة».. حيث يوفر بعض هؤلاء المخرجين فرص الشغل لزوجاتهم ويفكون عنهن حصار زملائهم من المخرجين في المسرح والسينما والتلفزة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.