صوت الشارع..أي موقع لملف الأحياء الشعبية ما بعد الثورة؟    رئيس ديوان وزير الشؤون الدينية ل"الصباح نيوز": اعفاء 3 ايمة بسبب التحريض.. وهذه الاجراءات التي اتخذت للتصدي لتوظيف المساجد للدعاية الحزبية    عددهم يقارب ال 20 ألفا..أعوان قطاعات الصناعات الغذائية يهددون بالتصعيد    المركز الوطني البيداغوجي..الأعوان يطالبون بتسوية وضعياتهم    الحقائق الأربع يكشف تعطيل أجهزة الأشعة في المستشفيات العمومية وتحويل وجهة المرضى للمصحات الخاصة    في تحقيق تلفزي... تهريب طن ونصف من الذهب من تونس بقيمة 240 مليار    وزيرا التجارة والفلاحة ..المنتجات متوفرة لرمضان .. والأسعار في تراجع.. والمراقبة «مستنفرة»    دولة عربية تتبرع لترميم كاتدرائية نوتردام    الصحة العالمية: 213 قتيلا و1009 جريحا على الأقل جراء المعارك في طرابلس    سقوط قذائف مورتر على أحد أحياء العاصمة الليبية    فرانكفورت يقصي بنفيكا ويبلغ نصف نهائي الدوري الأوروبي    التاس ترفض احتراز نادي قسنطنية ضد يوسف البلايلي    الرابطة 1: تفاصيل بيع تذاكر مباراة النادي الافريقي واتحاد بن قردان    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم وغدا..    وفاة مهرب في مطاردة بالقصرين: الاحتفاظ بأعوان الديوانة    وفاة مهرب في مطاردة بالقصرين: الاحتفاظ بأعوان الديوانة    جوائز الدورة الأولى لمهرجان قابس سينما فن    في بنزرت : السياحة تحتفي بالثقافة    معجون أسنان يقتل طفلة.. وأم الضحية ''تعترف وتقدم نصيحة مهمة ''    محتجون يحجزون شاحنات شركات بترولية بتطاوين    وزير التجارة يؤكد : لا نية للترفيع في أسعار المواد الأساسيّة    السلفية تغزو بلجيكا!    هذا ما قاله محافظ البنك المركزي عن الترفيع مجددا في نسبة الفائدة    واشنطن تنفي إجراء بيونغ يانغ تجربة على صاروخ باليستي    العلماء يفكون لغزا محيرا عن البرق    حجز سوائل للسجائر الإلكترونية بقيمة تناهز 155 ألف دينار    بنزرت.. معطل عن العمل يهدّد بإضرام النار بجسده    بوسالم..إيقاف مروع الأهالي    نابل :ضبط شخصين بحوزتهما كمية من مخدر الزطلة والماريخوانا    عائلة القذافي تصدر بيانا حول معركة طرابلس    ارتفاع وتيرة الاحتجاجات أمام مقر وزارة الدفاع السودانية والمعتصمون يطالبون بسلطة مدنية    جندوبة ..حجز كمية من الخضر والغلال والأعلاف    القيروان :اتلاف 184لتر و23كغ من الكوي والبنان والفراولة    أرسنال يتفوق على نابولي ويبلغ نصف نهائي الدوري الأوروبي    مجلس الأمن يفشل فى إصدار قرار بشأن ليبيا    تأجيل النظر في قضية شفيق الجراية المتعلقة بالتزوير    قابس: الفيلم الفلسطيني "مفك" يتوج بالجائزة الأولى لمهرجان قابس سينما فن    رئيس الجمهورية يهنئ بطل العرب    حجب ضوء الهلال.. النجم سيد الكرة العربية    أفضل 7 أوقات لشرب الماء لتحقيق الفائدة القصوى منه    اتهمته بالتحرّش: تطورات جديدة في أزمة عصام كاريكا وهذه الفنانة    لماذا ''تقلص'' وجه الإنسان؟ دراسة علمية تكشف السرّ المثير    سمير الوافي: عزّ الدين عليّة لم نره في تونس إلّا لدفنه فيها    تشكيلة النجم الساحلي في نهائي البطولة العربية للأندية    امرأة تطلب الطلاق من زوجها بسبب ضحكته!    بنزرت: حجز كمّيات من مستلزمات التّحاليل المخبريّة    الشروع في تركيز الهياكل المكلفة بتنفيذ البرنامج الوطني لمكافحة العدوى والمقاومة الحيويّة بالوسط الاستشفائي    تونس: تسجيل 60 الف حالة اصابة بمرض الزهايمر خلال سنة 2018    وادي مليز: الدورة الاولى ل"مهرجان الورود والفنون"    تونس وصندوق النقد الدولي: إتفاق حول المراجعة الخامسة لبرنامج الإصلاح الإقتصادي    الرابطة 1 التونسية (جولة 20) : البرنامج    القصرين: حجز 3 اطنان من " الفارينة " المدعمة و 2.2 طن من السداري ومواد مختلفة    بسبب مسلسل مشاعر ... معركة بين قناة «قرطاج +» والشروق الجزائرية    التوقعات الجوية لهذا اليوم الخميس 18 أفريل 2019    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الخميس 18 أفريل 2019    أبو ذاكر الصفايحي يكتب لكم: أمهات البشاعة وعقاب الزمان وعلامات الساعة    الاعلان عن موعد شهر رمضان فلكيا    حظك اليوم : ماذا تقول لك الأبراج؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أزواج في البيت والركح: مسرحيون لا يكتبون أو يخرجون إلا لزوجاتهم
نشر في الشروق يوم 18 - 06 - 2005

أحيانا تدعوك ظاهرة فنية أو يدعوك أمر مسرحي إلى الحيرة.. والحيرة هذه المرة تتعلق ببعض المسرحيين التونسيين الذين لا «يحلمون» إلا من خلال زوجاتهم.. وهذا الأمر لا ينحصر في أسماء قليلة.. بل إن العدد الكبير يدعو إلى التساؤل.. كما ان هذه الظاهرة لا تقتصر على جيل دون آخر.. لأن الأزواج المسرحيين الذين يكتبون لزوجاتهم يزدادون كل يوم.. وفي ما يلي عينات من هؤلاء.
الفاضل الجعايبي وجليلة بكار
عدد كبير من أعمال المسرح الجديد وكل مسرحيات «فاميليا» كتبها أو أخرجها الفاضل الجعايبي بحضور مستمر لجليلة بكار التي تقمصت معه أدوارا عديدة ومختلفة.. في «جنون» و»سهرة خاصة» و»عرب» و»كوميديا» و»فاميليا».
ويعتبر الفاضل كبيرهم في مسألة «الأزواج في البيت والركح اعتبارا إلى السنوات الطويلة التي تنعدم فيها أحلامه خارج الممثلة القديرة جليلة بكار التي تعتبر العمود الفقري الغني بنجاحات الجعايبي سواء في المسرح أو التلفزة ونعني «عرب التلفزة» و»جنون» التي هي بصدد تحويلها إلى شريط تلفزي».
نورالدين الورغي وناجية الورغي
على مستوى طول التجربة لا يقل الزوج (Couple) نورالدين الورغي وناجية الورغي عن هذا «الاتهام»... فناجية الورغي أمضت أدوارا في كل أعمال مسرح الأرض التي كتبها وأخرجها نورالدين الورغي بما في ذلك «التيتانيك» و»عسل ودفلة» و»ريح الفرنان» و»بنت الكيوسك» وهذه الأعمال الثلاثة الأخيرة هي سلسلات وأشرطة تلفزية.
وفي المسرح يمكن أن نذكر «حبّة رمان»، «حوافز السبول»، «تراجيديا الديوك» و»تراجيديا الهضاب» و»ريح ومديح».
المنصف الصايم ورجاء بن عمار
وبشيء من الاختلاف لا يستثنى من هذا الموضوع المنصف الصايم ورجاء بن عمار مؤسس «مسرح فو» وفي إطار هذه العلاقة نحصي أعمالا عديدة منها «طوطو فوط» (Tou Tou Foot) «تمثيل كلام»، «المنشار الحائر»، «ساكن في حي السيدة»، «وراء السكة»، «بستان جمالك».
المنصف السويسي وخديجة السويسي ثم منية الورتاني
أما المنصف السويسي فقد أمضى مع زوجته خديجة السويسي جلّ أعمال فرقة الكاف ثم مركز الفنون الدرامية والركحية بالكاف إلى جانب أعمال المسرح الوطني زمن إدارته له.. ومع زوجته الثانية منية الورتاني أمضى «سيدي بنادم» و»اللي يتقال واللي ما يتقالش» وجميع أعمال المنصف السويسي في شركته المسرحية الخاصة.
القائمة تطول
ولو عددنا الأزواج المسرحية لأحصينا قائمة طويلة وعريضة.. وفي هذه القائمة سنسمي المرحوم الهادي داود وحليمة داود ومعا أمضيا كل أعمال «مسرح الشراع» وآخرها «عشويّة عسل».. كما يمكن أن نذكر نورالدين العاتي وسنية زرق العيون ثنائي «نجمة الشمال» التي تحولت الآن إلى مقهى، وحاتم مرعوب ووحيدة الدريدي في «رقص الطيور» وسامي النصري ونجمة الزغيدي في «الريح» وغازي الزغباني وصالحة النصراوي في «غياب» وكدنا ننسى سليم الصنهاجي وصباح بوزويتة في كل أعمال «أرتيس» حيث «ساعة حب» و»سفر»... ونعيمة الجاني ومنجي بن حفصية في أعمال شركة «البلاد» ومن أعمالهما نذكر «فزاني مرتاح»، «علمني» و»الطالبات» وهي قيد الاعاداد.
هل هي ظاهرة صحية؟
وبقدر ما لهذا الأسلوب من جوانب إيجابية تقطع مع التعامل المحنط والصوري بين المخرج والممثل بحيث تصبح «الممثلة» كالطين الذي يشكل منه المخرج الشخصية التي يريد بقدر ما نتساءل عما إذا كان هذا الأمر يتم بمنطق «الأقربون أولى بالمعروف» أو «الماء والزيتونة والسدرة».. حيث يوفر بعض هؤلاء المخرجين فرص الشغل لزوجاتهم ويفكون عنهن حصار زملائهم من المخرجين في المسرح والسينما والتلفزة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.