إيطاليا: بدء محاكمة وزير الداخلية السابق سالفيني بتهمة احتجاز مهاجرين    معهد الرصد الجوي يصدر نشرة خاصة بالتقلبات الجوية    إصابة أمني بطلق ناري في سوسة    الأوضاع في تونس محور محادثة هاتفية بين الجرندي ووزير الخارجية البريطاني    بلاغ وزارة الداخلية حول الإعتداء على رئيس النجم الساحلي    منزل بورقيبة: خلاف بين الأجوار ينتهي بجريمة قتل    جرجيس : القبض على شخصين من اجل تكوين وفاق    اختتام المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون..6 جوائز لتونس و«حرقة» في الصدارة    المرسوم المتعلق بجواز التلقيح الخاص بكوفيد 19 يهدف إلى تحقيق المناعة الجماعية في أقرب الآجال للتوقي من ظهور طفرات جديدة للفيروس    «وول ستريت جورنال»: الكثير من الأمريكيين يفقدون الثقة في بايدن «المرتبك»    نشرة خاصة بالتقلبات الجوية    المهدية : تسجيل 7 إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد و تعافي 9 مصابين    كاس الكاف: النادي الصفاقسي يفوز على بايلسا يونايتد برباعية نظيفة.. ويتأهل الى الدور الموالي    بنزرت: تركيز 13 فريقا رقابيا للتصدي لظاهرة الاحتكار والمضاربة    المغرب يحتل المرتبة الأولى عالميا في إنتاج الزيتون    تقلّص عجز ميزانية الدولة بنسبة 38 بالمائة مع موفى أوت 2021    اتحاد الشغل يدعو الى تشريك الاحزاب والمنظمات في الحوار المرتقب باستثناء التي حرضت جهات خارجية    دولة عربية رائدة في استخدام السيارات الكهربائية    بداية من 27 أكتوبر: تونس تفرض إجبارية الاستظهار بتحليل "بي سي آر" سلبي على جميع الوافدين من الخارج    الرابطة 1 (جولة 2) : نتائج مباريات السبت    النادي الصفاقسي : الترشح ثم ارضاء الجماهير    جامعة كرة القدم تستنكر اعتداء الأمن على رئيس النجم الساحلي    منوبة : ارتفاع عدد الموقوفين بسبب شبهات فساد مالي وإداري في إسناد رخص تاكسي جماعي في ولاية منوبة    "أزمة خطيرة" تهدد العراق    الاسبوع القادم: حملة تلقيح ضد فيروس كورونا بقصر المعارض بالكرم    معطيات جديدة تخص الحركة القضائية وتسمية الرئيس الأول لمحكمة التعقيب    رئيسة الحكومة تستقبل أنس جابر وتشجعها على مزيد التألق    الاطاحة بثلاثة أشقّاء بصدد سلب المارّة بواسطة أسلحة بيضاء    سيف الدين مخلوف يتعرّض للتحرش الجنسي داخل السجن: الهيئة العامة للسجون توضّح    نصر الله: إسرائيل مخطئة إذا    قبل العودة إلى المسرح ب«السيدة المنوبية»...عبدالعزيز المحرزي يجري عملية جراحية    المديرة العامة ل«الكريديف» الدكتورة نجلاء العلاني ل«الشروق»: موسوعة النساء... إحياء للذاكرة النسوية    أي تأثير لانخفاض الحديد على الصحة في منتصف العمر؟    القيروان: فيما المصانع التحويلية توقف عملية قبول المنتوج..صابة الفلفل الأحمر... مهدّدة بالتلف!    رأس الجبل: إيقاف مفتش عنه محكوم ب78سنة سجنا    الطاهري: "مرسوم جواز التلقيح يحوّلنا إلى روبوات وقطايع ماكينات"    جديد الكوفيد: 125 اصابة جديدة في صفوف تلاميذ جربة ميدون    وزارة التربية "تتوعّد"    أخبار الأمل الرياضي بحمام سوسة: تشكيلة مثالية في مواجهة النادي البنزرتي    أخبار الترجي الرياضي : المدب يدرس ملف بدران والبدري يشرع في التأهيل    قرار بالجزائر "ينصف" اللغة العربية    تسهيلات هامة في شروط الاقامة للأجانب في روسيا..وهذه التفاصيل..    إصدار طابع بريدي مشترك بين تونس والجزائر حول "وادي مجردة"    عاجل: تقلبات جوية وأمطار منتظرة نهاية الأسبوع..    سوق الجملة ببئر القصعة سجلت امس الخميس تحسنا في امدادات الخضر بنسبة 12 بالمائة    10 دول توجّه انذارا لتركيا بشأن "عثمان كافالا": فمن هو؟    منبر الجمعة: الإصلاح بين الناس فضيلة    نفحات عطرة من القرآن الكريم    اسألوني    تواصل الحفريات بالموقع الاثري "كستيليا" بتوزر    البرلمان الأوروبي يصوت اليوم على مشروع قرار حول الوضع في تونس    غدا اختتام الدورة الثامنة لبرنامج "خطوات " السينمائي بمدينة الثقافة    هل نتعاطف مع الفاسدين وناهبي المال العام؟…فتحي الجموسي    عين على أيام قرطاج السينمائية في السجون    ياسر جرادي: أسوأ فكرة خلقها البشر هي السجن.. ولدي أمنيتان في هذا الخصوص    أحداث جامع الفتح: وزارة الشؤون الدينية توضح    تحريض واحتجاج أمام جامع الفتح.. وزارة الشؤون الدينية توضح    بطلب من رئيس الجمهورية، إحالة القاضية اشراف شبيل على إجازة دون مرتّب لمدّة 5 سنوات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



رايس "غرقت" في بحر هدايا العرب:محمد حامد
نشر في الفجر نيوز يوم 23 - 12 - 2008

"كوندوليزا رايس هي الأكثر بين الدبلوماسيين الأمريكيين في إدارة الرئيس جورج بوش تلقيا للهدايا من زعماء عرب"، هذا ما كشف عنه تقرير أمريكي اليوم الثلاثاء مستندا إلى قوائم الجرد التي أعدتها وزارة الخارجية.
وركز التقرير الذي نشر على موقع ياهو نيوز نقلا عن وكالة الأسوشيتد برس الأمريكية على الهدايا التي قدمها العرب لدبلوماسيين أمريكيين على مدار السنوات الماضية، وعلى رأسهم وزيرة الخارجية الأمريكية والرئيس الأمريكي بوش وزوجته لورا، فيما تحدثت باقتضاب عن الهدايا التي وصلتهم من دول أخرى.
وأفاد التقرير أن رايس خلال فترة عملها كوزيرة للخارجية "غرقت في الهدايا والجواهر من قِبل رؤساء وملوك عرب".
ففي عام 2008، وخلال زيارتها الأخيرة لليبيا في سبتمبر الماضي، قدّم العقيد معمر القذافي لرايس آلة عود وحليا كثيرا منه خاتم وقلادة تُفتح لتكشف عن صورة القذافي قُدّرت بآلاف الدولارات، إضافة إلى نسخة من الكتاب الأخضر ممهورًا بإهدائه.
كما تلقت رايس، بحسب التقرير، جملة من الهدايا المتنوعة ما بين حلي وملابس من رؤساء وملوك عرب، وعلى رأسهم المغرب وتونس والسعودية، بلغت ثمنها قرابة 400 ألف دولار أمريكي.
فبحسب قوائم الجرد التي تطرق إليها التقرير، فقد أهدى الملك عبد الله الثاني، عاهل الأردن، رايس في عيد ميلادها عام 2007 قلادة وخاتما وسوارا وقرطا من الماس والزمرد بلغت قيمتهم 147 ألف دولار.
وفي المناسبة ذاتها، قامت الملكة رانيا، قرينة الملك عبد الله، بإهداء الوزيرة ذات الأصول الإفريقية مجموعة أخرى من الهدايا، والتي شملت قلادة وقرطا ضمن صندوق جواهر به مقتنيات أخرى بلغت قيمتها حوالي خمسة آلاف دولار.
أمّا العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز فقد أهداها في يوليو من العام ذاته ياقوتة من الماس الخالص، بالإضافة إلى قلادة وقرط من نفس النوع وسوار وخاتم بلغت قيمتهم أكثر من 165 ألف دولار، بحسب التقرير الأمريكي.
وفي فبراير 2006، تلقت رايس من العاهل السعودي هدية عبارة عن قرطين وأسورة وخاتم بقيمة 20 ألف دولار، وفي أكتوبر من العام ذاته أهداها مرة أخرى قلادة من الذهب الأبيض والماس وقرطين وأسورة وخاتما بقيمة 12 ألف دولار.
وكان الملك عبد الله قد أهدى رايس عقب توليها وزارة الخارجية في 2005 بوقت قليل قلادة مطرزة بالورود بلغت قيمتها 170 ألف دولار، بحسب القوائم التي تدخل وزارة الخارجية الأمريكية تحت بند هدايا للدبلوماسيين.
كما تلقت وزيرة الخارجية الأمريكية من الرئيس التونسي زين العابدين بن علي "صندوقا كبيرا من الجلد الأحمر على شاكلة صندوق الجواهر، مملوءا بالتمر و8 زجاجات من زيت الزيتون و6 زجاجات من النبيذ بقيمة 381 دولارا".
ورايس المولودة عام 1954، تولت وزارة الخارجية الأمريكية في 26 يناير 2005 بعد استقالة كولن باول، وكانت قبل ذلك تعمل كمستشارة للأمن القومي بين عامي 2001 - 2005، وقبله كانت أستاذة للعلوم السياسية في جامعة ستانفورد بولاية كاليفورنيا.
بوش ولورا
وكشفت قوائم الهدايا أيضا أن الرئيس بوش الذي سيغادر البيت الأبيض في يناير المقبل لم يتلق من العاهل السعودي خلال عام 2007 سوى بعض الهدايا التي بلغت قيمتها 100 ألف دولار فقط.
كما تلقى من الرئيس الأفغاني حامد كرزاي قطعة موزاييك فنية بقاعدة دائرية ورأس مزماري بقيمة سبعة آلاف و500 دولار.
في حين أهدى العاهل السعودي للسيدة الأولى لورا بوش بعض الأحجار الكريمة وقلادة من الماس بلغت قيمتهم 85 ألف دولار، وبعض الأعمال الفنية التي تصور مشاهد بدوية بلغت قيمتها 10 آلاف دولار.
وكانت لورا قد تلقت ثلاث قطع من الحلي هي قرطان للأذن وعقد وخاتم، مصنوعة من الذهب المطعم بالحجارة الكريمة من السيدة صهباء زوجة الرئيس الباكستاني السابق برويز مشرف.
وأهداها ملك المغرب محمد السادس كتبا بينها "تطريز الأنسجة المغربية" و"صنع في المغرب: رحلة الأذواق الشهية والأماكن الساحرة".
ومن ضمن ما شملته قوائم الجرد، ما تلقاه وزير الدفاع الأمريكي روبرت جيتس من مسئول بحريني، وهي سكين عربي مزخرف بقيمة ثلاثة آلاف ونصف دولار تقريبًا، إضافة إلى خنجر صلب بقيمة ثمانية آلاف دولار.
كما ضمت القوائم هدايا زعماء دول آخرين لوزيرة الخارجية والرئيس الأمريكي وزوجته وعدد من الدبلوماسيين الأمريكيين، من بينهم اليابان وسنغافورة والسويد وكولومبيا وأستراليا.
ولم يتسن التأكد من صحة ما ورد في التقرير.
سوء حظ
وما اعتبرته الوكالة "من سوء الحظ" هو أن تلك الهدايا التي حصلت عليها رايس وبوش وزوجته ودبلوماسيون آخرون، لن يتمكنوا من الاستفادة بها بعد مغادرتهم السلطة؛ إذ تُحوّل تلك الهدايا إلى إدارة الخدمات العامة ومصالح أخرى طبقًا لما ينص عليه القانون الفيدرالي، والذي يمنع المسئولين من قبول أي هدايا تحت أي ظرف.
وينص القانون على أن يُعلن الموظفون الفيدراليون عن الهدايا التي يتلقونها من القادة والأصدقاء في الخارج، وعادة ما تُسلم الهدايا الثمينة إلى الحكومة، ويسمح للأشخاص المُهدَى إليهم بالاحتفاظ بالهدايا غير الباهظة الثمن فقط أو غير الأثرية.
وقام القسم المعني بهذا الأمر داخل وزارة الخارجية الأمريكية بإعداد قوائم الهدايا التي مُنحت لإدارة بوش، من أصغرها والتي كانت هدايا الزعيم الديني الصيني الدلاي لاما والمتمثلة في فواكه مجففة وجوز هند بلغت قيمتها ستة آلاف دولار، حتى أكبرها والتي كانت هدايا من رئيس الوزراء السويدي للرئيس بوش والتي بلغت قيمتها 570 ألف دولار.
وسيتم التأكد من تسليم كافة الهدايا المذكورة إلى الجهات المعنية قبل مغادرة هؤلاء الأفراد للسلطة، واستلام الإدارة الجديدة بقيادة باراك أوباما لمهامها في يناير المقبل، بحسب الأسوشيتد برس.

الاسلام اون لاين


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.