اليوم.. القيروان في إضراب عام    البورصة السياسيّة..في نزول..سيف مخلوف رئيس كتلة ائتلاف الكرامة    محمد عمار: التيار ماعادش حاشتو بالبرلمان حاشتنا الرئيس يحط الفاسدين في الحبس    وفاة الرئيس الفرنسي الأسبق فاليري جيسكار ديستان    أخبار الترجي الرياضي: فشل في تسويق مزيان وصَفقة «ساني» مُعلّقة    التوقعات الجوّية لليوم الخميس 03 ديسمبر 2020    الحرس الديواني يحجز 105 ألف علبة سجائر مهرّبة    ماكرون: على الساسة اللبنانيين تشكيل حكومة    صورة اليوم....الغنوشي يتعاطف مع الشابة    أخبار النادي الافريقي: فحوصات طبية للمنتدبين والدريدي سعيد بعودة خليل    دوري أبطال أوروبا: نيمار يقود باريس سان جرمان للفوز على مانشستر يونايتد    الشابة: تواصل الاشتباكات بين المحتجين وقوات الأمن    برلماني أوروبي يكشف نقل أمير سعودي محتجز إلى موقع سري    الجزائر: غلق أكثر من 500 مؤسسة تربوية بسبب كورونا    موريتانيا: غلق المدارس والجامعات للحدّ من تفشي كورونا    ترامب: نظامنا الانتخابي يتعرض لتخريب منظم    رباعية جيرو تضمن صدارة تشيلسي للمجموعة ال 5 وتأهل دورتموند عن ال 6    الترجي ينتفع بورقتين مهمتين قبل دوري الأبطال..ومأزق بسبب الشعباني    في حضور أول امرأة حكمة في أبطال اوروبا: رونالدو يسجل الرقم 750 في مسيرته (صور)    وزير تكنولوجيات الاتصال : قدر تونس المضي قدما على درب الرقمنة    إيفانكا ترامب تخوض «صراع خلافة» مع شقيقها    الأمم المتحدة تحذر: أكثر من 20 ألف مقاتل مرتزق في ليبيا    تركيا.. ايقاف برنامج تلفزيوني بسبب تعليق على صفقة مع قطر    منظمة الصحة العالمية: توفير اللقاحات ضد كورونا قد يبدأ في الربع الثاني من العام 2021    تراجع طفيف.. تسجيل 48 حالة وفاة و1208 اصابة جديدة بكورونا    "نيويورك تايمز": واشنطن تريد من السعودية فتح مجالها الجوي للطيران القطري    النادي الصفاقسي: صرف منح واجور اللاعبين    الخطوط التونسية توضّح حقيقة وضعها المالي اثر تداعيات جائحة كورونا    رابطة الابطال الأوروبية.. غموض كبير في المجموعتين السادسة والثامنة    وزير الفلاحة: نسبة امتلاء السدود الى حد الان تصل الى 40 بالمائة فقط    وزيرة الصناعة: تم توفير 12 شحنة من الغاز لكن الاحتجاجات حالت دون تعبئتها    صفاقس: حجز 72 قارورة غاز منزلي في مخزن عشوائي    في قلب العاصمة: القبض على 7 عناصر اجرامية مفتش عنهم في قضايا خطيرة    يوميات مواطن حر: إذا أشرقت بسمتكِ اذوب في تجلياتي    الفنانة التشكيلية هالة مستغانمي عياري: معجبة بتجربة مدرسة تونس وخاصة زبير التركي في تعامله مع الألوان    يوميات مواطن حر: من يلحق الربيع راقيا يداوم عليه آمنا    نابل: ضبط مركب بحري على متنه 15 مجتازا    بالفيديو .. نجوى كرم تعلن زواجها من رجل مسلم متزوج    أغنية "بالبنط العريض" لحسين الجسمي تتخطى حاجز ال 305 مليون مشاهدة فى 3 أشهر    البريد التونسي يحذّر المواطنين    أزمة الغاز في طريقها إلى الإنفراج؟    عاجل: مواجهات عنيفة بين الأمن وأحباء هلال الشابة    في مرناق: شقيقان يتزعمان عصابة نهب للمحجوزات بالمستودعات البلدية    كوفيد- 19: تسجيل وفيات واصابات جديدة في قبلي والقصرين    مدنين .. جمعية الرابطة القلمية تنظم ندوة السرد والبحر    حيّ التضامن: القبض على شخص إعتدى على صاحب سيّارة بإستعمال أسلحة بيضاء وإفتكها منه    نبيل حجيز من خور وفساد الدولة باخرة حبوب بقيت 42 يوم في الميناء لتفريغ شحنتها    طلب منها إجراء مكالمة مستعجلة ولاذ بالفرار    أيام قرطاج السينمائية..ميزانية بمليار ونصف و70 ضيفا في الموعد    من جربة إلى مرسيليا..الفنان التشكيلي عباس بوخبزة يحلم ب100جدارية    المجمع المهني المشترك للتمور...جهود مكثفة لإيجاد حلول لمشاكل الترويج والتصدير    اليوم.. تسجيل أولى الاضطرابات الجوية لفصل الشتاء    وزير السياحة : القطاع السياحي محرك هام للاقتصاد التونسي    نزار يعيش ''الفساد الأكبر هو أن تكون بين ايدينا جميع أسباب النجاح ونفسدها''    ابن عبد الباسط عبد الصمد يكشف وصية والده قبل رحيله.. ما علاقة الملك المغربي؟    بعد آخر ظهور له في شهر ماي الماضي للإعلان عن عيد الفطر، عثمان بطيخ يظهر من جديد ويستقبل سفير سلطنة عمان    محمد نجيب عبد الكافي يكتب لكم من مدريد: اللغة والهوية    أبو ذاكر الصفايحي يسأل بإيجاز واختصار: أليس خلق الإيثار أفضل سبيل لإنقاذ هذه الديار؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الشك في مواطنة أوباما يعود للواجهة
نشر في الفجر نيوز يوم 29 - 07 - 2009

أعلن البيت الأبيض أمس الأول أن لقاء سيعقد لإنهاء الجدل بشأن العنصرية بين الرئيس الأمريكي باراك أوباما والشرطي الذي اعتقل صديقه الأسود، والصديق نفسه خلال الأسبوع الحالي.وصرح الناطق باسم البيت الأبيض روبرت جيبس للصحافيين “نأمل أن يتم ذلك ولكن لم يتم تحديد الموعد النهائي بعد”.والهدف من اللقاء إنهاء
الجدل الذي أحدثه أوباما بنعته اعتقال الشرطة للأستاذ الجامعي الأسود الشهير هنري لويس جايتس جونيور بالعمل “الأحمق”.ونظراً لاحتجاج الشرطيين وتضخم القضية اتصل أوباما بضابط الشرطة الجمعة الماضية وأعرب له عن أسفه للعبارة التي استعملها وبحث مع السرجنت جيمس كرولي إمكان التلاقي حول كأس بيرة في البيت الأبيض.وألمح جيبس إلى أن اللقاء لن يبقى خاصاً تماماً وقال للصحافيين “أظن أننا لن نترك ذلك يمر دون أن تتمكنوا من مشاهدته”. وفي السياق ذاته، تزعج مجموعات عالية الصوت تتبنى نظرية المؤامرة البيت الأبيض الأمريكي بزعمها المتواصل بأن أوباما ليس مواطناً أمريكياً، ومن ثم لا يمكن أن يصبح رئيساً شرعياً للولايات المتحدة.
وظهر لأول مرة هذا الزعم بأن أول رئيس أمريكي أسود مولود في كينيا لا هاواي خلال حملة الانتخابات الرئاسية الأمريكية، لكن هذا الزعم يحصل على فرصة أكبر للنشر في وسائل الإعلام خلال فصل الصيف الذي يوصف بأنه “الفصل الساذج” لأنه الوقت من العام الذي تقل فيه الأنباء والأحداث، حيث يكون كثير من الأمريكيين في عطلة.
وبدا جيبس غاضباً في إفادته الصحافية الاثنين حين سأله أحد الصحافيين قائلاً “هل لديك أي شيء تقوله يجعلهم يذهبون لحالهم” في إشارة إلى تلك الجماعة التي تشكك في مسقط رأس الرئيس. ورد جيبز قائلاً “حتى الحمض النووي لن يقنع هؤلاء الذين لا يعتقدون أنه ولد هنا، ولكن عندي أخبار لهم ولنا جميعاً، الرئيس ولد في هونولولو بهاواي الولاية الخمسين في أعظم دولة على وجه البسيطة. إنه مواطن”.
وأضاف جيبس “منذ عام ونصف العام طلبت وضع شهادة الميلاد “لاوباما” على الانترنت.. بالله عليك، عندك شهادة ميلاد ونشرتها على الانترنت فماذا بعد ذلك ستكون الرواية”.
وتظهر نسخة من شهادة الميلاد المنشورة على الانترنت الصادرة عن وزارة الصحة في هاواي ان أوباما ولد في هونولولو الساعة السابعة مساء و24 دقيقة في الرابع من أغسطس/آب عام 1961.
وفحصت منظمة “فاكت تشيك” غير الحزبية التابعة لمركز السياسة العامة بجامعة بنسلفانيا شهادة الميلاد الأصلية في مسعى لإنهاء الجدل حول هذه المسألة بلا رجعة.
وقالت “خلصنا إلى أن الشهادة تتوافق مع كل المعايير.. لإثبات المواطنة الأمريكية وخلصنا إلى أن أوباما ولد في الولايات المتحدة الأمريكية كما قال دوماً”.
وأشارت المنظمة إلى أن والدة أوباما الأمريكية ووالده الكيني نشرا في صحيفة محلية بهونولولو نبأ مولد ابنهما في عدد 13 أغسطس/آب عام 1961.
وعلى الرغم من الأدلة الدامغة لم تختف هذه القضية من البرامج الحوارية في الإذاعات اليمينية وأخرى تقول إن الشهادة مزورة لإخفاء أن أوباما ولد في الخارج. (وكالات)


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.